أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هديب هايكو - حفريات المفردات الفاتحة















المزيد.....

حفريات المفردات الفاتحة


هديب هايكو

الحوار المتمدن-العدد: 4608 - 2014 / 10 / 19 - 17:04
المحور: الادب والفن
    



الكاتب الفرنسي Edward de Gardan في قصته (أعجاز الشجر المقطوعة) ابتكر المنلوج الداخلي وتداعي فلاش باك. لغة لسانيات, نهج خطاب, مفاهيم, فلسفة, ثقافة مجتمع, سلطة, إيديولوجيا, تاريخ

La langue, le discours et la société :étude comparative philosophique et sociologique

Language, discourse and society :A comparative, philosophical and sociological study

La lengua, el discurso y la sociedad :estudio comparativo filosó-;-fico y socioló-;-gico

أفلاطون، وبنية وتركيب اللغة وعلاقتها بالمنطق والسياسة "أرسطو"، وعلاقة اللغة بالفكر والمعرفة "ديكارت- لوك"، وعلاقة اللغة بالمجتمع "روسو"، أنثروبولوجيا حديثة خاصة مع" ادوارد سابير" أسست للمنظور الاجتماعي للغة.

اللغة جزء من المجتمع. صيرورة اجتماعية مشروطة- ورابينوف، دريفوس ؛ فوكو، ميشيل : مسيرة فلسفية
Sheridan, Alain :Discours, Sexualité et Pouvoir.Editeur Bruxelles, Initiation à Michel Foucaul
Foucault, Michel :La volonté de Savoir.- Ed. Gallimard, 1976.- p. 133.

ميشيل فوكو في اللغة والخطاب خاصة في ثلاثة كتب أساس "L’archéologie du savoir" و"L’ordre du discours" و"La volonté de savoir"، يقول في "أركيولوجيا المعرفة": (على هذا النحو لا يبقى الخطاب، كما اعتقد الموقف التفسيري، كنزا مليئا لا ينفذ بل ثروة متناهية، محددة مفيدة لها قوانين ظهورها، وشروط واستثمار. ثروة تطرح بالتالي، ما إن تظهر إلى الوجود...مسألة السلطة، ثروة بطبعها صراع، سياسي). "دريفوس" و"رابينوف" يزعمان أن فوكو يذهب إلى: (ثقافتنا نزع تحول نسبة متزايدة باستمرار، من فعل الخطاب العادي إلى جادة، يرى "شيريدان" فوكو اكتشف في "نظام الخطاب" سلطة الخطاب، قال فوكو في "إرادة المعرفة": (في الخطاب بالذات، يحدث أن تتمفصل السلطة والمعرفة. ولذا السبب عينه، ينبغي أن نتصور الخطاب، كمجموعة أجزاء غير متصلة وظيفتها تكتكة غير متماثلة ولا ثابتة. تاريخ عام "Histoire Générale" للخطابات، بدلا من تاريخ كلي "Histoire Globale"، خطاب علمي في حدث الثورة الفرنسية.
تغيير وعي الناس، وطريقة إدراكهم الممارسة السياسية: (حولت شروط ظهور الخطاب وطريقة الخطاب الطبي). وظائف اجتماعية لمشفى، نظام مراقبة سياسي للشعب.
تعيين وضع الخطابات "Positivité des discours".

Coppalle, Daniel et Gardin, Bernard :Discours Du Pouvoir et Pouvoir(s) du Discours.- In La Pensé ألسنية جمعية "Sociolinguistiques"

رسم فوكو لوحة تاريخية للفكر الغربي، بدء باليونان حتى العصر الحديث، وصف مختلف الأشكال التي تظهر فيها إرادة الحقيقة، ومختلف التوزيعات التي تقيمها بين الصحيح والخاطئ، خطاب العقل الأفلاطوني، وخطاب السفسطة، عصر النهضة القياس والتصنيف، وخطاب العصور الوسطى الغيبي. آلية واحدة، إرادة حقيقة، آلية سلطة حاول بعض المفكرين والفنانين مناهضتها، مثل "نيتشه" و"ارتو" و"بتاي". (إجراءات تعمل بالأحرى على شكل مبادئ للتصنيف والتنظيم والتوزيع، كما لو أن الأمر يتعلق هذه المرة بالتحكم في بعد آخر من أبعاد الخطاب : بعد الحدث والصدفة).

التعليق: كل ثقافة بنظر فوكو لها نصص أساس، بإعادة قراءتها، سواء تعلق الأمر بنصوص قانونية أو دينية أو أدبية، نصوص أولية يتم التعليق عليها دائما. نصص أساس وثانوي، بارت، رولان موت المؤلف "مالارميه" إحلال اللغة محل من كان، يعد مالكها. (فاللغة تتكلم وليس المؤلف عبر عنه بقوة "ليفي ستراوس" ولقي استحسان فوكو. يقول كانغيليم- واقعة (ضمن الحقيقي)، مثال نظرية وراثة "مندل Mendel"، نظرية "شليدنSchleiden"، فوكو: (تعلق الأمر بالتقليل من عدد الذوات المتكلمة، لن يدخل أحد في نظام الخطاب إذا لم يكن يستجيب لبعض المتطلبات، أو إذا لم يكن مؤهلا للقيام بذلك، منذ البداية. و بدقة أكبر: ليست كل مناطق الخطاب مفتوحة بنفس الدرجة، وقابلة للاختراق بنفس الدرجة: فبعضها محروس وممنوع علانية.. في حين أن البعض الآخر يبدو مفتوحا تقريبا أمام كل الرياح). جماعات الخطاب "Sociétés de discours" حفظ الخطاب، المذاهب الدينية والسياسية والفلسفية "Doctrines PH,R ,P": شروط وحدود تداول الخطاب وتعميم لوظائفه داخل المذهب.
التملك الاجتماعي"L’Appropriation Sociale des discours": التربية والتعليم الأداة الأساس مبدأ القلب Renversement2. مبدأ عدم الاتصال Discontinuité. مبدأ الخصوصية Spécificité.مبدأ الخارج Extériorité.
مرجعية الخطاب إلى الذات أو إلى المؤسسة أو إلى الصدق المنطقي أو إلى قواعد البناء النحوي. مفهوم الخطاب في فلسفة ميشيل فوكو، المجلس الاعلى. بورديو جيل نقد وجودي وظواهري، جيل "توسير" و"بارت" و"فوكو" و"دلوز" و"دريدا"، بحث "باشلار" و"كويري" و"كفايي "و"كونغليم"، المدرسة الابستمولوجية الفرنسيةـ"ماركس" و"ماكس فيبر" و" دوركايهم" و" ليفي ستروس" بورديو، بيار: بين كارل ماركس وماكس فيبر، حوار مع بياير بورديو.- في الفكر العربي المعاصر، عدد37، ستروس في إعادة الاعتبار والاحترام للعلوم الإنسانية خاصة بعد صدور الأنثروبولوجية البنيوية والفكر المتوحش، ودعوته إلى استلهام النموذج الالسني "دي سوسير" و"جاكبسون" و"حلقة براغ" عموما، ثم لحقتها جهود "فوكو" اركيولوجيا و"دريدا" غراماتولوجيا والسيميولوجيا. (ستتخيلون إنكم في درس فلسفة لا في درس علم اجتماع. لكن أرجو أن تعرفوا أن ما افعله ليس عملا نظريا بحتا، نما عمل نظري يجيء بعد انتهاء المعركة، أي بعد القيام بالبحوث الميدانية والتطبيقية…السؤال الأساس الذي طرحناه هذا العام يخص العلاقة بين السلطة والمعرفة… رأيت يجب تجاوز التضاد التقليدي المعروف بينهما). بورديو (مادية الأشكال الرمزية). (ليفي ستراوس الرمز الأساطير، التصور الفوقي).

سلطة الرمز le pouvoir symbolique، رأسمال الرمزle capital symbolique. المرجع نفسه ص.73. بورديو انتقد البنيوية، لسانيات "دي سوسير" و" شومسكي "و مدرسة "اكسفورد" ومدرسة "فرانكفورت" وممثلها "هابرماس" في نظريته حول فعل التواصل مجموعة كتب أهمها: "Questions desociologie" و"Chose dites" و"Ce que parler veut -dir-e" و"Langage et pouvoir symbolique"، نقد يقربه من فوكو ومابعد الحداثة، يقول: (ليس التحليل البنيوي إلا تنويعا محدثا على التحليل الداخلي القديم الذي يعالج النص كشيء مستقل لا علاقة له بالخارج) (نهج لانسون). (غولدمان) اللسانيات البنيوية، نقد ابستمولوجيا للبنيوية في كتابه "الحس العملي"ـ بنية السوق اللغويةstructure du marché linguistique النحو لا يحدد المعنى بقدر ما يحدده السوق اللغوي. (السوق اللساني القيمة الرمزية وفي معنى الخطاب معا). يقول: (السوق اللغوية عندما ينتج خطابا موجها لمتلقين قادرين على تقييمه وتقديره ومنحه سعرا معينا. والسوق اللغوية شيء ملموس جدا ومجرد جدا في آن واحد. فمن الناحية الواقعية، تعتبر السوق وضعية اجتماعية رسمية مطقسنة إلى هذا الحد او ذاك، أنها بمثابة مجموعة من المتحاورين الذين يشغلون مناصب عليا إلى هذا الحد او ذاك في سلم التراتب الاجتماعي).
Bourdieu, Pierre : Questions de sociologie.- Paris, Ed Minuit.-p. 124 رأسمال لـغويle capital linguistique كحال القداس). مثل: صراع الناطقين بالفرنسية والناطقين بالعربية في عدد من الدول العربية التي كانت تخضع للاستعمار الفرنسي سابقا، مشكل الأسلوب Le style، بورديو طور قاموسا خاصا به مثل مفهوم الحقل، والحقل اللساني، والرأسمال الرمزي، وسلطة الرمز، والسوق اللغوي ورأسمال لغوي..الخ، جمعه بميشال فوكو، نقد أطروحة" اوستين" التي تعطي سلطة لمفردات في كتابه"Quand -dir-e c’est faire" و"How to do things with words "، رفض الميز "الساذج" لدي سوسير بين اللسانيات الداخلية والخارجية، اللغة واستعمالاتها ، نافيا فكرة سلطة الكلمة يقول:(ليست موكولة لمن فوض إليه أمر التكلم والنطق بلسان جهة معينة. الذي لا تكون كلماته (أي محتوى خطابه وطريقة تكلمه في ذات الوقت) بسكال في Provinciales ونيتشه في antéchrist وماركس فيIdéologie allemande، قول بورديو:( نتبين الآن أن جميع المجهودات التي بذلت لترى في المنطق اللغوي الذي يتحكم في مختلف الأشكال الاستدلالية والبلاغية والأسلوبية، سبب الفعالية الرمزية لتلك الأشكال، لابد وان تبوء بالفشل ما دامت لا تقيم علاقة بين خصائص الخطاب وصفات من يلقيه وسمات المؤسسة التي تسند إليه أمر الإلقاء). مثال خطبة الواعظ الديني، خطاب نفوذ وسلطة. قاعدة بورد: (لا تحكم لغة السلطة وتأمر إلا بمساعدة من تحكمهم، أي بفضل مساهمة الآليات الاجتماعية القادرة على تحقيق ذلك التواطؤ الذي يقوم على الجهالة، والذي هو مصدر كل سلطة). يدعو إلى "تداول اجتماعي une pragmatique sociologique" الميزprofit de distinction. الاعتراف والتجاهلreconnaissance et méconnaissance. يقول: (الخطاب ينبغي أن يصدر عن الشخص الذي سمح له بأن يلقيه، أي عن هذا الذي عرف، واعترف له، بأنه أهل لان ينتج فئة معينة من الخطابات وانه كفء و جدير بذلك (كالقس [الإمام] والأستاذ والشاعر) يتخذ الصورة الشرعية القانونية (أي أن يخضع لقواعد النحو والصرف) ومراسم احتفالات وقواعد وتنظيم رسمي للطقوس، تؤمن بنفوذه تحدث عنها فوكو كدعوة التحليل الاركيولوجي الجينيالوجي للغة والخطاب، ودعوة بورديو إلى تداولية اجتماعية للتبادل اللغوي، ورابينوف، دريفوس ؛ فوكو، ميشيل : مسيرة فلسفية.- ترجمة جورج ابي صالح، مراجعة، مطاع صفدي،مركز الانما القومي، ص.47. Sheridan, Alain : Discours, Sexualité et Pouvoir.- Editeur Bruxelles, Initiation à Michel Foucault, Ed. Pierre Mardaga, 1980.- p. 142. فوكو، ميشال : ما المؤلف؟- ترجمة فريق الترجمة بمجلة الفكر العربي المعاصر، العددان6-7 ،1980.- ص.116. للمزيد: مفهوم الخطاب في فلسفة ميشيل فوكو، المجلس الاعلى للثقافة، القاهرة، مصر، 2000. بورديو، بيار: بين كارل ماركس وماكس فيبر، حوار مع بياير بورديو- في الفكر العربي المعاصر، عدد37، 1985.- ص.66.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,359,659,118
- Colette
- عَرَبِيٌّ وَعْجَمِيٌّ
- إطلالة الزّاهد الثري داعش
- .. وكأنك يا «أبا زيد» ما غزيت!
- للنَّخل والنَّهرينْ
- ثغبٌ ينقع الصدى
- شعر وموسيقى للتغير
- هايكو سوري!
- ورطة الكلب بالجامع!
- شاعر عراقي آخر مازال مغترباً في إسرائيل!
- الْجَمَلُ وَالْجِبَالُ
- أدَبٌ جَمُّ !
- «عدنان الظاهر»: لا تسقطُ نِينوى
- «لميعة عباس» وَ «عباس محمود»
- لُغَةُ الإبْداعِ والعَطاءِ
- سيمين بِهْبَهاني
- شطحات وإشراقات بن يؤسُف
- لغة واحدة لميعة عباس عمارة
- ممشوقُ القامةِ
- نَشْوَةُ


المزيد.....




- مهرجان -كان- السينمائي يعرض فيلما روسيا مصورا بهاتف محمول
- جوني ديب: كنت ضحية لاعتداءات أمبر هيرد خلال زواجنا
- الروائية العمانية جوخة الحارثي.. أول شخصية عربية تفوز بجائزة ...
- في محاولة لوقف الانفجار.. اجتماع عاجل لحكماء البام
- جوخة الحارثي أول شخصية عربية تفوز بجائزة انترناشيونال مان بو ...
- -سيدات القمر- للعمانية جوخة الحارثي تفوز بـ -مان بوكر الدولي ...
- العثماني: الحكومة ستواصل تنزيل مختلف الأوراش الإصلاحية الهاد ...
- العثماني: التعليم قطاع حيوي ومدخل أساسي للإصلاح
- 3 جوائز فضية لـ RT، و-تعلم الروسية مع ناستيا- يحصل على البرو ...
- المخرج المغربي علاء الدين الجم يدشن تظاهرة أسبوع النقاد في م ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هديب هايكو - حفريات المفردات الفاتحة