أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مراد كافان علي - دواعش السنة تغازل دواعش الشيعة ... يا شنكال ؟!














المزيد.....

دواعش السنة تغازل دواعش الشيعة ... يا شنكال ؟!


مراد كافان علي

الحوار المتمدن-العدد: 4585 - 2014 / 9 / 25 - 22:21
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


دواعش السنة تغازل دواعش الشيعة ... يا شنكال ؟!
هذا هو منطق الجهلاء رغم تنكرهم لهذه المقولة ولكن هذه هي الحقيقة الصائبة في مفهومهم لاحتلال ونهب ممتلكات الآخرين , أي فلسفة البطش والفتك لأجل الدمار والهدم وقد ورد في القرآن الكريم " بشر القاتل بالقتل " ولماذا لم يذكر رحمة الله ؟ لأنهم لا يستحقون رحمة الله بل لهم الجحيم بجدارة وإلى أبد الآبدين . عسى أن تنظري بعين العطف على هؤلاء الجهلاء يا شنكال رغم أوجاع آلامك , لأن كل الممارسات القبيحة التي نفذت بحقك إضافةً لبراءتك تنفذ بين السنة والشيعة في اليمن أيضاً وفي وضح النهار وبدم بارد برود ثلوج كردستان , بلا وجدوا أكثر من مائتا جثة في اليمن , لماذا ؟ لتعزيز هدمهم كل ما هو جميل , رغم أن للشيعة مرجعية تمنعهم من ارتكاب الجرائم البشعة إلى حدٍ ما ولكن السنة ليس لهم مرجعية أو رادع تمنعهم عن ارتكاب المعاصي بحق الله والإنسانية . لقد رافق وقاحتهم عدم الاهتمام الدولي أو تجاهل اهتمام دعاة السلام والمحبة لسبب بسيط هذا ديدنهم في الحياة , وقد استخدمت مصطلح "تغازل " لأن هذه طريقة حياتهم ومرادف لمصطلح " الكر والفر" بين العرب في الجاهلية ولم يتخلوا عنها لأنه هي تراثهم ولعلهم أن يعيدوا بطولاتهم في حروب داعس والغبراء ... ربما الساذج يتصور هذه تحامل على العرب وإنهم بعيدون عن هذه التصرفات , ولكن هذه هي الحقيقة العربية المريرة مع احترامي الكبير للقلة البريئة والصالحة والصامتة بينهم , والذي يجادل هذه التداعيات" دعونا نسألهم " من هم الدواعش الضاليين الذين هبوا من آسيا وأوربا وأفريقيا واستراليا وربما من الأمريكتين وحتى الصين , ومنهم الصيني الذي قتل في ديالى, لأن " بطش الصيني مرادف لسلوك جرو الذئب الذي وجده الراعي في البراري في الشتاء , ورباه الراعي المسكين مع خرفانه عطفاً عليه , ولكن عندما كبر فتك بخرفان حاميه الراعي , عندئذٍ سأله الراعي من علمك أن أبوك كان ذئباُ ؟ " لاحتلال نينوى وصلاح الدين وديالى وأجزاء من كركوك وخلال أيام قليلة أو ربما ساعات ؟ ولنطرح السؤال بشكل أوضح من هم قتلة أطفال شنكال مع الشيب والعجائز ثم السلب والنهب وأبشعها السبي المكروه لأطفال ونساء شنكال ؟ من كان يوفر لهم الطرق الآمنة لتنفيذ بطشهم ويوزع الحلويات لقدومهم ؟ الوارد الآن في مدينة الموصل أن سعر كيلو لحم الغنم في الموصل بثلاث آلاف دنانير, علما أن سعر كيلو لحم في العراق لا يقل عن ثلاثة عشر ألف دنانير , وبهم فرحانين لهذه الأسعار,وكذلك تباع تلفزيون ملون من بلازما بثلاثين ألف دينارٍ مع العلم أن سعرهن لا تقل في العراق عن خمسمائة ألف دينار , لأنها بضائع وغنائم المسيحيين والأيزيديين والشبك الشيعة والتركمان الشيعة وكذلك الكاكائيين المساكين ... دعونا نجنب تعاسة المتخلفين ونوضح علناً : إن هذه التداعيات هي الصراع المرير بين جبهة السعودية السنية في الهلال الخصيب والتركة العثمانية المقيتة وتشمل " سعودية وقطر وتركيا والكويت وغيرهم" وجبهة إيران الشيعية في الهلال الشيعي من إيران شمالاً و شرقا ًوإلى اليمن جنوباً وغرباً ومن لمه لمهم من الشيعة في مختلف البلدان لاحتلال البلدان السنية والشيعية وبالتعاقب وبأبشع الصيغ ,حتى مسميات متباينة لا توجد إلا في تفكيرهم الملل والمنبوذ , ولعل نارهم تكويهم . لا ندعوا الموت والدمار لشعوب المعمورة حسب عقيدتنا العريقة " العقيدة الأيزيدية"التي تنادي الخير والسلام لجميع الأمم والشعوب ثم العيش السعيد والسلام لنا بعدهم , لذلك نناشد ونغرد للسلام والمحبة والوئام لجميع الأمم "رغم مآسينا " لكي يتوجهوا بجهودهم لبناء المعمورة لإسعاد البشرية بلا استثناء , لعل الدول والهيئات الدولية وشعوب السلام والمحبة تسعى لإنقاذ الصالحين من شرورهم وحبذا لا تحرق الأخضر البريء مع يابسهم المقزز ...


مراد كافان علي
19/9/2014





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,419,518,625
- دموع البرلمانية الأيزيدية أنقذت شنكال وكردستان ؟!
- الأشرار ليسوا قدوة ... يا شنكال ؟ّ!
- عدولة ربما لم تجرع السم , يا شنكال ؟!
- الذي لا يؤمن بالله ورسوله , دمه وماله حلال ؟!
- نحن أيزيديون ومؤمنون... ليست جريمة ؟!
- بير خدر ... يحرق مؤلفاته ؟!
- فرمان شنكال ... لمن العتب ؟!
- من يناصر ... شنكال ؟!
- الأيزيديون ... وماراثون الغنائم ؟!
- كوارث شنكال ... لا شبيه لهن ؟!
- كفاكم لدغ شنكال من جحرٍ مرتين؟!
- الله يكون في عون رئيس وزراء العراق القادم ؟!
- العثمانيون ... وبشاعة النهج ؟!
- ماذا يريد خالد المشعل من الفلسطينين المساكيين ؟!
- بشاعة السلوك تعود إلى 750 ق.م.؟!
- خيرات رمضان ... نبتهج ونعاتب ؟!
- قتل المسيحيين ... ليس بجديد ؟!
- حمورابي ... والعلمانية ؟!
- الله لم يصنع الموت
- حنان الفتلاوي ... والخطيئة ؟!


المزيد.....




- ماي ترقص على أنغام أغاني -آبا-
- واشنطن تريد بحث إمكانية عقد اتفاق ثلاثي بشأن الأسلحة النووية ...
- إيطاليا... ضبط صاروخ وأسلحة في مداهمات -النازيين الجدد-
- قيادي بتحالف المعارضة بالسودان: -الحرية والتغيير- فرغت من در ...
- أعاصير كبدت أميركا 600 مليار دولار
- ترامب يرشح مارك إسبر لمنصب وزير الدفاع
- من هو مارك إسبر المرشح لتولي وزارة الدفاع؟
- ما قصة -الزواج الأبيض- المثير للجدل في إيران؟
- الاتحاد الأوروبي: خروقات إيران للاتفاق النووي ليست خطيرة حتى ...
- بريطانيا تحصي البجع الملكي


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مراد كافان علي - دواعش السنة تغازل دواعش الشيعة ... يا شنكال ؟!