أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - امين يونس - المرأة في كوبانى . والمرأةُ تحت حُكم داعش














المزيد.....

المرأة في كوبانى . والمرأةُ تحت حُكم داعش


امين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 4580 - 2014 / 9 / 20 - 18:07
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من الواضح تماماً ، كيف تنظر " داعش " الى المرأة ، ومن الجَلي ، كيف تُعامِل ما تُسمى دولة الخلافة الإسلامية ، المرأة في الأماكن التي تُسيطِر عليها .. سواءً في سوريا او العراق . فالمرأة عند هؤلاء الهَمَج : سِلعة تُباع وتُشتَرى كأي سلعةٍ أخرى / غنيمة / أَمَة / وعاء للمُتعة / ناقصة عقل ودين / لايجوز خروجها لوحدها / عليها ان تُمارِس جهاد النكاح / يجب عليها ان تُغطي وجهها ويديها بالكامل ولا يجوز لها ان تضحك في الأماكن العامة / المرأة عَورة ... الخ . هذا هو حال أكثر من نصف المُجتمَع ، في المُدن والقصبات ، التي إحتلتها داعش ، في سوريا والعراق .. وبالنسبةِ لنا ، فأن أفعال عصابات داعش ، بالنسبةِ الى المرأة ، ليست شيئاً من نَسج الخَيال ولا هي مُبالغات غير معقولة .. فأن مايفعلونه في الموصل المُحتَلة ، التي هي على مَرمى حجرٍ مِنّا .. وأن ما يقترفونهُ بِحقِ قسمٍ من أهلنا في سنجار ، الذين وقعوا أسرى ولم يلحقوا الإفلات من بين أيدي داعش .. خيرُ دليلٍ على الإجرام المُتناهي لهذه العصابات التكفيرية . المرأة بالنسبة ، للمنظمات التكفيرية الإسلامية المتطرفة كُلها ، ولا سيما داعش .. موضوعٌ للإمتهان والإذلال .
....................
وعلى نقيض ما وردَ أعلاه ، تماماً .. فأن وضع المرأة في المناطق الكردية السورية ، التي يُديرها " حزب الإتحاد الديمقراطي " ، مُختَلِفٌ بصورةٍ جذرية . فالمرأة هناك حُرَة في إختياراتها .. بل أنها شكلتْ منذ أكثر من سنة ( وحدات حماية المرأة YPJ ) وهي وحدات تطوعية مُقاتِلة بصورةٍ فعلية ، بعد خضوع منتسباتها ، لتدريبٍ عسكري شاق ومهني ، وتُشكل وحدات حماية المرأة YPJ ، حوالي ثُلث عدد ( وحدات حماية الشعب YPG ) . أي ان واحداً من كُل ثلاثة مُقاتلين كُرد في روژاڤ-;-ا ‌أي كردستان الغربية ، إمرأة مُقاتلة . إنهُنَ النُسخة الكردية الناصعة ، للمُقاتِلات الباسلات في المقاومة السوفييتية في ستالينغراد .. والمرأة المُناضلة في فيتنام .. بل ان اللبوات الكرديات اليوم ، أكثر تنظيماً وإنضباطاً وإقداماً .
ان مُقاتلات وحدات حماية المرأة ، اللاتي أعمارهن تتراوح بين 18/30 سنة .. بزّيهنَ العسكري البسيط ، بِشعرِهُن المكشوف ، بسحناتِهُنَ الخالية من أي مِكياج ، بسواعدهُن القوية الحاملة للسِلاح .. أجمَلُ من أي إمرأةٍ في العالَم .
إنهُنَ سَقَينَ أراضينا ، في الأسابيع الماضية ، بدمائهن .. في ربيعة وسنوني ومُحيط سنجار ، في تصديهُن لعصابات داعش . واليوم .. بل منذ خمسة أيام ، فأن قوات داعش ، بِدعمٍ مكشوفٍ وواسع ، من تركيا ، تشُنُ هجوماً كبيراً من ثلاثة جهات ، على ( كوبانى ) .. مُستخدمةً مُختلف الأسلحة الثقيلة ، بل ان صواريخ گراد سقطتْ على مدينة كوباني . ووحدات حماية الشعب وبضمنها وحدات حماية المرأة ، تُقاتِل بِضراوة وتُدافع بأسلحتها المتواضعة ، ضِد أشرس وأحط أنواع البشر وأكثرهم إجراماً ، أي داعش . أن نساء وحدات حماية المرأة ، تُسّطِرنَ مَلحمة رائعة .. في هذا الزَمن الردئ الذي تندرُ فيهِ المَلاحِم .
.........................
هذا الزَمن العاهِر .. الذي فيهِ : الولايات المتحدة الأمريكية ومن وراءها الغرب كله ، مُدّعي الليبرالية وحقوق الإنسان ومُنّظمي مُؤتمرات محاربة الإرهاب .. كُلهُم ساكتون عن جرائم داعش ضد كوباني . بشار الأسد ، مثل كُل الدكتاتوريين السَفلة ، يُرَكز طائرته ودباباته ، في محيط قصوره الرئاسية ، لحمايته هو وأجهزته القمعية المُجرمة ، تاركاً كوباني تحت رحمة داعش . تُركيا الخبيثة الكاذبة المُخادعة ، تقترف بدعمها لداعش ، أحط أنواع الخداع والإنتهازية . روسيا مُرتاحة بإسطولها وغواصاتها الحربية في طرطوس ، غير مُهتمةٍ للكارثة التي تحيق بالكُرد في قُرى كوباني .
من الناحية العملية ، فأن الغرب والشرق وتركيا والخليج .. كُلهم ساكتون عن جرائم داعش في كوباني .. داعش الرجعية المتخلفة التكفيرية ، داعش الممتهنة لكرامة المرأة .
من الناحية العملية ، فأن وحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة ، تُقاتِل ببسالةٍ منقطعة النظير .. لوحدها .
أن التراب الذي تحت أقدام كُل مُقاتلة كُردية في كوباني .. أطهرُ من لُحى جميع الدواعش ومَنْ يدعمونهم ومَنْ يسكتون ومَنْ يُحّرفون الحقائق !.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,214,145
- - كوبانى - تحتَ النار
- العَرَب السُنّة الموصلليين
- ( شِلَيْلى كورَيْلى ، قَبولَيْلى ) !
- الهاتف النّقال
- أكسير الصراحة
- عُقداء وعُمداء
- كِتابة أسماءنا بصورةٍ صحيحة
- معزة الخالة شفيقة .. ورواتب الأقليم
- هُنالكَ أكثر من - ديمتري - في جَبَلي بعشيقة وسنجار
- مِنْ أجلِ عنقود عِنَب !
- حذاري من الإنزلاق !
- تُوّزَع مجاناً .. ليستْ للبيع
- قَد تابَ وأنابَ
- لماذا ولِمَنْ أكتُب ؟
- شّتانَ بين ، معركة هندرين و ( لا مَعركة ) سنجار !
- مأثرة ( قاسم ششو ) ورفاقه الأبطال
- الإيزيديون .. حقيقة في مُنتهى القَسوة
- إعادة البناء .. الترميم والإصلاح
- أحزاب : العُمال / الديمقراطي / الإتحاد .. ليست إرهابية
- من وَحي الكارثة


المزيد.....




- رأي.. عبدالخالق عبدالله يكتب لـCNN: أمن الخليج في عالم ما بع ...
- قرية مصرية في الجيزة تنتج أجود أنواع السجاد في العالم
- رشيدة طليب تبكي في مؤتمر خلال حديثها عن معاناة الفلسطينيين
- كيف حاولت -عناصر مارقة- تهريب البشير من سجن كوبر وما قصة -ال ...
- رأي.. عبدالخالق عبدالله يكتب لـCNN عن أمن الخليج العربي في ع ...
- تجاهلٌ أم سخرية؟ بعد رفض الدنمارك بيع غرينلاند.. ترامب يعد ب ...
- شاهد: سيدةٌ أمريكية على كرسي متحرك كُتبت لها النجاة بعد سقوط ...
- الحرب في اليمن: من يتحمل عواقبها وكوارث -الجوع والمرض والتهج ...
- تجاهلٌ أم سخرية؟ بعد رفض الدنمارك بيع غرينلاند.. ترامب يعد ب ...
- شاهد: سيدةٌ أمريكية على كرسي متحرك كُتبت لها النجاة بعد سقوط ...


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - امين يونس - المرأة في كوبانى . والمرأةُ تحت حُكم داعش