أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - توفيق أبو شومر - جرائم بيئية في غزة














المزيد.....

جرائم بيئية في غزة


توفيق أبو شومر

الحوار المتمدن-العدد: 4571 - 2014 / 9 / 11 - 14:58
المحور: الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر
    


اعتدنا أن نسرُدَ أعدادَ القتلى في عملية إبادة الأسر الفلسطينية، أو كما أسمتْها إسرائيل عملية (الجرف الصامد) يوليو 2014، وواظبنا على أن نذكرَ أعداد البيوت والمؤسسات والمقرات التي دمَّرتْها الطائراتُ!
وأخير، تمكن فقهاء الأوزان أن يزنوا أطنان الركام الناجم عن التفجيرات والقصف، وحتى الآن لا أعرف الميزان الذي استخدموه في عملية الوزن، فبعضهم وزَنَ أطنانَ الركام بمليون ونصف من الأطنان، وآخرون استخدموا ميزانا آخر، فقدروا الركام بمليونين ونصف!!
أما بالنسبة لآثار هذه العملية على البيئة، فقد ظللتُ أسمعُ تصريحاتٍ إعلاميةً هامشية عن الآثار البيئية، وهي لا ترقى إلى مستوى الإحصاءات العلمية المُوثَّقة، على الرغم من وجود جمعيات مختصة بالبيئة، وكليات تُدرِّس مساقاتٍ علميةً عن البيئة،وهيئات دولية مختصَّة بالبيئة!
ليست هناك حتى الآن دراسات علمية لآثار المتفجرات على الهواء المحيط، ولا توجد دراسات علمية لآثار هذه المتفجرات على أجسادنا، وعلى التربة الزراعية في غزة!
آمل أن تكون هناك مشاريع لهذه الدراسات، ومن أبرز أهداف هذا المقال هو الحث على فعل ذلك، والإسراع بتنفيذه.
إن عالمَ اليوم هو عالم بيئي، يهتمُّ بالدرجة الأولى بالبيئة لأنها مستقبل البشر أجمعين، والبيئة هي الناظم الوحيد، الذي يشترك فيه العالم، لأنها لا تعرف الحدود الجغرافية، وليست مرتبطة بأسماء الدول، وأنماط الحكومات فيها، فالكوارث تَعُمُّ على الجميع بلا استثناء!!
فغزة ليست منكوبة اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا، بل إنها منكوبة بيئيا، فغزة المدينة الصغيرة جُغرافيا تعاني اليوم مأساةً كبرى، لا تقل عن مآسيها البشرية والاقتصادية، فقد أقدم المحتلون أيضا على جريمةٍ خطيرة، وهي تجريد غزة من غلافها الأخضر، فجرافات الاحتلال، وقنابله اقتلعت عشرات آلاف الأشجار، ونزعت الخضرة عن جلد غزة، وهذه بالتأكيد جريمةٌ بيئية لا تقل خطورة عن الدمار والقتل والتخريب، فكم شجرة زيتون ونخيل وبرتقال ومساحات زراعية جرى تدميرها، فما آثار الدمار على بيئتنا وصحتنا؟!!
لعلَّ أبرز الجرائم البيئية الأخرى في غزة، تلك الجرائم المتعلقة بتدمير مصادر المياه الجوفية في غزة، فغزة كما هو معروف، قبل عملية إبادة الأسر، تشرب ماء البحر، فلم تعد هناك مصادر مائية صالحة للشرب، وعلى الرغم من ذلك فقد أقدمت إسرائيل على أمرين خطيرين؛ الأول تدمير معظم خزانات المياه في غزة، وتلويث الآبار الجوفية بالمتفجرات، مخترقة الأعماق، بادِّعاء وجود أنفاق إرهابية!
ونظرا لحالة عطش أهالي غزة طوال أكثر من خمسين يوما، فإنهم عَمِدوا إلى تحدي القوانين، فشرعوا في حفر الآبار العشوائية! فمن يزر غزة اليوم فإنه لا يرى سوى الشركات الخاصة بحفر الآبار، وهي تدق أنابيبها داخل البيوت، وصار مألوفا أن يحفر كل صاحب بيت بئره الخاصة به، حتى وإن كانت بئرُه الخاصة لا تبعد عن بئر جاره سوى متر واحد، وأصبحت مهنةُ حفرِ الآبار في غزة هي المهنة الشعبية الأكثر رواجا!!
ويبدو أن آثار حرب يوليو 2014 سوف تجعل لكل فردٍ في غزة بئرا ومولدا كهربيا خاصا،
لم نستفد من تجاربنا السابقة في بلورة سياسة مائية للطوارئ في المجالس البلدية، للقضاء على هذه الفوضى، بأن تقوم البلديةُ نفسها بحفر آبار في مناطق مدروسة علميا لتغذية الشبكة!
وكذلك لم نتمكن من بلورة سياسة نضالية بيئية، نستطيع بها مطاردة المحتلين، ليس سياسيا فقط، وليس بالخطابات الإعلامية، ولا بالأغاني الوطنية في محطات الإذاعة، بل في المؤسسات الدولية، وجمعيات البيئة العالمية، بعد أن نرصد الآثار البيئية لهذه الحرب على مستقبلنا الفلسطيني، بالتعاون مع كل جمعيات البيئة في العالم!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,397,471,103
- قصة الطفل دانيال وقصة أطفال غزة
- لاتفخروا بنضالكم على أهلكم
- زراعة نُطف جنود غولاني
- جامعات العباءات وجامعات الإبداعات
- تيمورلنك يعود إلى العراق
- أطفال غزة فرائس الصحفيين
- الفرق بين دعم الخطة ودعم الشفقة
- فقه التفسيرات في قصف الطائرات
- يجب إعلان جيش إسرائيل جيشا إرهابيا
- جنود الاحتلال حاملو الجنسيات الأجنبية
- أربع قصص من غزة
- حروب الألفية السهلة
- لماذا يتحول شهداؤنا إلى أرقام؟
- ليلة وسط أربعة قنابل
- الفلسطينيون يقفون على الأطلال
- غزة مدينة العماليق الصلعاء
- الفلسطيني سلحفاة هذا العصر
- كيف تصبح معلقا وخبيرا؟
- شكرا لكنيسة برس بتيرينز
- غزة مدينة المن والسلوى


المزيد.....




- البحر المتوسط: أي حوار ولماذا؟
- عقوبات أمريكية جديدة تطال خامنئي وظريف
- "متخلّف عقليا".. هكذا نعت روحاني ترامب بعد فرضه عق ...
- الرئيس الإيراني حسن روحاني يصف إدارة ترامب -بالمعاقة عقليا- ...
- "متخلّف عقليا".. هكذا نعت روحاني ترامب بعد فرضه عق ...
- روسيا تؤكد أن الطائرة الأمريكية المسيّرة كانت تحلق في مجال إ ...
- ألمانيا ستحظر تصدير الأسلحة الصغيرة خارج الاتحاد الأوروبي وح ...
- الانتخابات الرئاسية بموريتانيا.. جنرال قد يخفي آخر
- كيف تفاعل الداخل الإيراني مع العقوبات الأميركية الجديدة؟
- ورشة -السلام من أجل الازدهار- تنطلق اليوم بالمنامة


المزيد.....

- نحن والطاقة النووية - 1 / محمد منير مجاهد
- ظاهرةالاحتباس الحراري و-الحق في الماء / حسن العمراوي
- التغيرات المناخية العالمية وتأثيراتها على السكان في مصر / خالد السيد حسن
- انذار بالكارثة ما العمل في مواجهة التدمير الارادي لوحدة الان ... / عبد السلام أديب
- الجغرافية العامة لمصر / محمد عادل زكى
- تقييم عقود التراخيص ومدى تأثيرها على المجتمعات المحلية / حمزة الجواهري
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة
- المسألة الزراعية في المغرب / عبد السلام أديب
- الفساد في الأرض والسماء: الأوضاع الطبقية لتدميرالبيئة / المنصور جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - توفيق أبو شومر - جرائم بيئية في غزة