أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الصديق بودوارة - الدم الرخيص .. جداًً !!














المزيد.....

الدم الرخيص .. جداًً !!


الصديق بودوارة
الحوار المتمدن-العدد: 4560 - 2014 / 8 / 31 - 15:03
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


(1)
هل يتلاعب بنا الغرب ؟ أم أن فلاسفته يقدمون لنا من جديد "نظرية السيفين" القديمة وقد فُصلت على مقاس خيبتنا الكبيرة هذه المرة ؟ سيفٌ للدين يحز رقبة الشرق ، وسيف للدنيا ينتج التقنية للغرب ؟
(2)
في كتابها الأخير ، تعترف "هيلاري كلينتون" أن الارهاب صناعة أمريكية بامتياز ، وأن التوقيع والختم الأخضر على قيام الدولة الاسلامية هو أمريكي الهوى من الألف إلى الياء .
(3)
وفي منشورها الأخير ، تعلن "بريطانيا العظمى" حالة الطوارئ المشددة احتياطاً من عمليات ارهابية .
(4)
وفي تصريحاته الأخيرة يبدو "أوباما" الهزيل سياسياً ، متحمساً لانشاء حلف دولي ضد الارهاب .
(5)
متاهةٌ من التناقض، لأن هذا الحلف يتطلب وبالأسم وجود تركيا ، وهي ذاتها الدولة التي شرعت حدودها طيلة السنوات الأربع الماضية لتدفق سيل من المقاتلين المدججين إلى داخل أراضي سوريا ، فهل صدرت الأوامر لأردوغان بتغيير مساره ؟
(6)
الغرب يعرف جيداً أنه اخترع لنا هذا الواقع الذي نعيشه ، وأنه استعان بثقافتنا القديمة المليئة بحكايات مريعة عن تنظيمات متشددة بدأت في التناسل منذ أيام الأمويين ، ليحيي من جديد أسطورة "الذبح الحلال" ، والغرب يعرف أنه اختار لنا هذا المصير حتى ينام هو هادئاً مطمئن البال ليلعب الجولف وينظم دورات كأس العالم ويستمتع كل عام بمباراة نهائية في دوري أبطال أوروبا ، ويحلق مع الخيال كلما انتجت "سامسونج" و"ايفون" موبايل خرافي الامكانيات ، فيما نغرق نحن في مآسي " الشجاعية" ومفخخات الرمادي، وهرطقات "الثوار الأعداء" والاجتياحات والتهجير والدمار .
(7)
كل هذا لم يحرك ساكناً لدى الغرب ، ما أثاره الآن هو فيديو يذبح فيه صحافي أمريكي ، عندها استيقظ الضمير ، وأحس النائمون بقرب الخطر ، وبدأ العمل الجاد لانشاء تحالف دولي للقضاء على الارهاب ، وكأن دمائنا رخيصة عند العالم ، أو أنها كذلك فعلاً ، هل يتوجب علينا أن نشكر "داعش الآن " ، أم نلعن هذا الزمن ؟ !!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,840,144,048
- سوق متعة الكذب !!
- مطلوب غاندي .. ليبي !
- متاهة الحقائق الضائعة
- ثورة صباحي أم دولة السيسي ؟!!
- أحزان الولاية الرابعة
- أوكرانيا .. الربيع الميت !!
- الماليزية .. وأختها الليبية !!
- دروس الثورة الثانية (1)
- نهاية العصر الأردوغاني !!
- كلاب -كيم جونغ- !!
- المترهلون
- ثور بشار الأبيض
- ليلة عرس -روان-!!
- الحجاج بن يوسف .. ونحن !!
- ذبابة أوباما
- الرائحة
- الديمقراطية المروضة
- نيتو !!
- فتوى مغرضة
- المرحومة .. جو!!


المزيد.....




- ليبيا: ثمانية مهاجرين بينهم ستة أطفال قضوا اختناقا داخل شاحن ...
- برلمان مصر يقر تعديلات قانون الصحافة
- اكتشاف سبب تشكل القنوات على الكوكب الأحمر
- رويترز: رئيس الأركان المصري السابق سامي عنان في حالة حرجة با ...
- الديمقراطيون في الكونغرس الأمريكي يهاجمون ترامب بعد قمته مع ...
- بوتين حول -التدخل الروسي- في الانتخابات الأمريكية: حرروا عقو ...
- 5 سيارات تحافظ على قدراتها لسنين طويلة!
- طهران تقدم شكوى ضد واشنطن للعدل الدولية
- بوتين وترامب.. رغبة لتحسين العلاقات
- شاهد: استقبال الابطال لمنتخب كرواتيا في زغرب


المزيد.....

- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الصديق بودوارة - الدم الرخيص .. جداًً !!