أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - جاؤنا بربيع ٍ دمويٍّ














المزيد.....

جاؤنا بربيع ٍ دمويٍّ


عبد الوهاب المطلبي

الحوار المتمدن-العدد: 4543 - 2014 / 8 / 14 - 14:12
المحور: الادب والفن
    


جاؤنا بربيع ٍ دمويٍّ
عبد الوهاب المطلبي
أمريكا تصنع ُ خازوقا
ما دام الكلّ ُ لها يركعْ
صنعت إسلاما يتغنى
وبذبح ِشباب ٍ أو رضعْ
واتت ْبأراذل إعراب ٍ
وبإسم التوحيد تَقَنَعْ
في الأردن دُربَ تنظيم
وبمال ٍ قطري ٍّ يرتعْ
حكام ُ خليج ٍ عربي ٍّ
كقطيع حمير ٍ أو أفضعْ
شنوا غزواتٍ من ماض ٍ
ما سلمت أرض ٌ أو مضجعْ
سرقوا ألفتنا في وطنٍي
جاؤنا بخراب ٍ مدقعْ
أجراسُ العودة للسلمِ
لن توقف َ طبّالٌ يقرعْ
وطني المشروخة وحدته
من أقصى الفاو الى المنبعْ
ستقسمُ داعش ُ طيبته
ويرتل ُ ما قال َ المدفعْ
ما دام الحاضنُ مقتنعاً
بضلال الإفك ولا يسمعْ
أن يبني عراقا ً متحدا ً
ما دام الى نجد ٍ يتبعْ
هل كان محمد ُ مهنته
قطع رؤوس ٍ كي تُرفع
أم أن السيرة َ زورها
أصحابٌ التزوير الموجع
في مذهب ِ أي الأقوام
يعصبُ داعشهم أو يصنع
من كتب الماضي خازوقٌ
تركي ُّ عثمانيّ ُ الموقع
وعصور ٌ كتبت ْتاريخاً
قوّاما ً بالإفك الأشنعْ
مَنْ يسمع ُ أنّات ِ قلوب ٍ
نازفة ٍ وعيون ٍتدمع
إن قالوا نعبدُ أمكنة ً
فلأنّا للخالق نركعْ
لنبي ِّالرحمةِ نذكرهُ
نركع ُ لله ِ ,,نتضرع
وسئمنا أسيافاً سُلتْ
من ذاك َالإسلام الأبشع
إسلام بغاة التاريخ ِ
وبقطع رؤوس يتذرع
لكن َّالعالم َأسكتهُ
من ثدي خليجيِّ يرضعْ
بقراتُ إله ٍ دموي ٍّ
لا ترضى بالفكر الأوسع





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,138,024
- إحترق ْ يا عراق
- أي عيد ٍ؟:بلد الموت والدمار المبين
- لا أستثني أحدٌ منكم يا زعماء الساسة
- مَنْ ينقذنا من عتمة ليل ٍ داج
- أ ُميَّة ُدرس ٌ لكلِّ الذكور
- لأمية وهج كتيبة فرسان
- لا مبكى لعراق ٍ ُينحر
- في جحيم الملائكة
- هل فوجئا بهطول شيوخ العهر؟
- بغدادُ بالأحزان تحتفلُ
- بغدادُ النازفة ُ المذبوحه
- في مرفأ المحطة الأخيره
- في خاصرة امحطة الأخيره
- أروى من جلال الزرقه
- في فاتحة المحطة الأخيره
- أمةٌ قد أنجبتني هي من شر الأمم
- قراءة في تراتيل الإبتسامة في قمقم الحزن لدى الشاعر الراحل مح ...
- الرقصُ في أروقة ٍمتجمدة
- وكفى لا أطلب ُ نهرا ً أن يقفز فوقَ البستان
- الزحف ُ في مقاسه ِ المقدس


المزيد.....




- لأول مرة.. حيوانات في عروض السيرك بغزة
- -ولاد رزق 2-.. هل تنجح أفلام -الأكشن- دائما؟
- فوز رواية -لا صديق سوى الجبال- للكاتب بهروز بوجاني
- شاهد: معرض من نوع آخر في فينيسيا ... لوحات فنية تنتظر زائريه ...
- إليسا تعلن اعتزال صناعة الموسيقى -الشبيهة بالمافيا-
- الأدب العربي ناطقًا بالإسبانية.. العدد صفر من مجلة بانيبال ي ...
- حصون عُمان وقلاعها.. تحف معمارية وشواهد تاريخية
- قداس بكنيسة صهيون.. الفنان كمال بلاطة يوارى الثرى بالقدس
- للحفاظ على اللغة العربية... حملة مغربية ضد إقرار اللغة الفرن ...
- اللبنانية إليسا تصدم متابعيها بقرارها الاعتزال .. والسبب &qu ...


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - جاؤنا بربيع ٍ دمويٍّ