أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ليث الجادر - المالكي وداعش يتأمران على مصادرة موقف الجماهير














المزيد.....

المالكي وداعش يتأمران على مصادرة موقف الجماهير


ليث الجادر

الحوار المتمدن-العدد: 4480 - 2014 / 6 / 12 - 13:31
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


نوبه اخرى من نوبات الصرع تنتاب واقعنا المريض ..وفصل جديد بائس من سيناريو المؤامره يؤديه الساسه العملاء المحليون وشركاؤهم مجرمي المعارضه الكومبارس ..
ان التاكيد على مايجري من احداث في المحافظات الغربيه على انه مؤامره يستند بالاساس على ان كل ما يحدث انما تم ويتم بمعزل عن ارادة ورغبة الجماهير وليس له صله بمواقفها اتجاه النظام الا بما هو يمس بصوره شكليه موقفها من الحكومه الحاليه ...الجماهير في المحافظات الغربيه هي جزء من الكتله الجماهيريه العراقيه التي تمارس النقد والاعتراض ضد للسلطه ولم تصل بعد الى موقف الانتفاض والمقاومه ... وما يحدث الان وما تقوم به تشكيلات المسلحين انما هو في واحد من معانيه مصادرة الموقف الجماهيري والانقضاض على تلك النواة التي بدأت تتشكل على هيئة اعتصامات وتظاهرات شعبيه ضد النظام وكان من الجتم ان يؤدي تطورها الطبيعي الى انبثاق معسكر ثالث في مواجهة معسكر السلطه ومعسكر المسلحين اللذين ينهضون بدور المقاومه المزيف ..هذا المعسكر كان سيكون له امتداد طبيعي ومصيري في الكيان الجماهيري العراقي ..وهنا ايضا ينكشف لنا القناع الثاني من المؤامره التي يبدوا فيها وبصوره جليه تقاطع المصالح بين السلطه والنظام من جهه وبين المعارضه المزيفه ..ومدى التائم مصالحهم في ضرورة ضرب تلك التوجهات الجماهيريه العفويه ...السند الثاني لاعتبارنا اننا الان نشهد فصل جديد من المؤامره ..هو طبيعة التحركات التي تمت ويتم فيها تنفيذ العمليات العسكريه للمقاومه المزيفه ..ولاننا لسنا بصدد ذكر التفاصيل الفنيه والعسكريه الخاصه ولان غموض طبيعة العلمليات يكاد يكون في مفرادته شائعا ويشكل تساؤلات العامه ..فاننا نكتفي هنا بالاشاره وعن طريق الاسئله الايحائيه لها ..لنسأل ..ان ما تسميه السلطات ب( داعش ) هي قوه عسكريه مسلحه ومنظمه ومنضبطه وتدار بهيئة اركان واضحه بالتدليل والتصريح ...وليس هناك قوه في العالم بمثل هذه المواصفات يمكن ان لا يكون لها تواجد مكاني ويسمى بالعرف العسكري (الثكنه )..اين هي الثكنات او الثكنه التي انطلقت منها ارتال داعش ...اين المثابه (نقطة تجمع القوات للشروع القتالي )...داعش ليست كائنات فضائيه !!..ماهي تقارير استخبارات الدول الصديقه التي تحوم طائراتها التجسيسه وبلا طيار والمتعددة الجنسيات بهذا الشأن ؟ ..ارتال داعش لا تطير في الهواء ..لكن ..السلطات العسكريه العراقيه لاتفسر لنا ..ذاك اللوجستيك الارضي المذهل الذي توافر لارتال داعش وهي تتناقل وتتحرك بطول وعرض مسالك المحافظات الغربيه..؟ ..وعشرات الاسئله هناك وفي هذا المجال يتم الان تداولها باحاديث العامه وفي المستوى الاعلامي ...كل هذا ومع غياب الردود عليها يمثل تفسيرا وافيا لمعنى تشخيص ما يجري بانه محض فصل من المؤامره التي تشكل مهمة مصادرة موقف الجماهير وتغييبها ..اما على المستوى السياسي فان محاولة تحديد غاية قوى المؤامره ووصف شكل غايتها بالتحديد فلا يعدو ان يكون هذا الا ضرب من ضروب قراءة الطالع ..الاصح هنا هو تحديد وتشخيص الامكانيات الجديده التي فعلتها انعكاسات العمليات وعلى هذا المستوى فمن الواضح ان شخص المالكي بطور تجديد شعبيته الشيعيه وتهيئته لدور الزعيم الوطني الاوحد بنظر الشيعه ...ان موقف التقدميين الرافضين لهذا النظام صار محددا بالكامل بضوابط وشروط الانضباط التي تفرضها حالة وموقف الرفض والادانه لكلا المعسكرين (السلطه والمقاومه المزيفه ) وكصفقه واحده ..تمهيدا لان يكون هذا الموقف نواة تجتمع عليها مفردات التغيير الثوري الشامل ..فهم الان (التقدميون ) ايضا في مرحله شاخت فيها كل مبررات الموقف (اللاتنظيم )..واستنفذت بالكامل قيمة التوعيه والدعايه النقديه الفرديه ...لاتقدميه بدون تنظيم بعد الان ومفهوم الفرد التقدمي تلاشى تماما .......





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,257,281
- أحتضارات ..الوجع
- من الديمقراطيه الى الثيوقراطيه الشيعيه
- اليسار الجبان..وفتوى الصمت السيستانيه
- لنقاطع الانتخابات ..لكن بشرط
- رسالة تعزيه الى رومانسيي الوطنيه العراقيه
- علاقة الصراع الطائفي بقضية تحلل الدوله
- التحالف المدني الديمقراطي ..قرأ ال 55% ..وتناسى ال 45 %
- مصر في مرحلة الحد .... والعسكر في طريقهم للزعامه الطبقيه
- احرار مصر يطورون اسلوب خاص للمجلسيه
- البرشتينيه ..تخرف .. باضمحلال الراسماليه ..سلميا
- مراجعات مختصره لمعنى المشروع الاشتراكي ....ج9
- مراجعات مختصره لمعنى المشروع الاشتراكي ....ج8
- مراجعات مختصره لمعنى المشروع الاشتراكي ....ج7
- مراجعات مختصره لمعنى المشروع الاشتراكي ....ج6
- مراجعات مختصره لمعنى المشروع الاشتراكي ....ج5
- مراجعات مختصره لمعنى المشروع الاشتراكي وأسسه الفكريه....ج4
- مراجعات مختصره لمعنى المشروع الاشتراكي ...ج3
- مراجعات مختصره لمعنى المشروع الاشتراكي ...ج2
- مراجعات مختصره لمعنى المشروع الاشتراكي ...ج1
- تزعزع وحدة مفهوم الرب


المزيد.....




- مشاهد حصرية لتبعات -نبع السلام-.. وأكراد سوريا يدفنون ولائهم ...
- أردوغان: العملية في سوريا تستمر ولن نتفاوض مع الإرهاب
- اكتشف تجارب أفراد طاقم العمل على متن اليخوت الفاخرة في دبي
- بنس وبومبيو يتوجهان إلى تركيا سعيا للتوصل إلى وقف لإطلاق الن ...
- بموجب الاتفاق مع الأكراد.. الجيش السوري يوسع انتشاره في المن ...
- آبي أحمد الفائز بجائزة نوبل للسلام يعرض على معارضيه السياسيي ...
- بموجب الاتفاق مع الأكراد.. الجيش السوري يوسع انتشاره في المن ...
- من بينها منع الحمام على العرسان.. تعرف على أغرب التقاليد في ...
- ترامب وأوكرانيا.. الجدول الزمني لمساءلة الرئيس بمجلس النواب ...
- القوات التركية تتقدم بالحسكة والنظام يدخل عين العرب


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ليث الجادر - المالكي وداعش يتأمران على مصادرة موقف الجماهير