أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - عباس علي العلي - العرب والأعراب حقيقة الواقع ووهم التأريخ














المزيد.....

العرب والأعراب حقيقة الواقع ووهم التأريخ


عباس علي العلي
(Abbas Ali Al Ali )


الحوار المتمدن-العدد: 4476 - 2014 / 6 / 8 - 09:23
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


التأريخ يخطئ حين يدمج الأعراب بالعرب وكأنهم وصف واحد لأمة واحدة هناك أمة العرب المنسوب للمكان وللموضوع الثقافي وأيضا لعنصر الدم والجنس وفيهم أنبياء ورسل وهم جزء من أمة أكبر قبل إسماعيل وبعد أسماعيل وهو شعب بلاد النهرين فقط وهم حسب قول الخليفة الثاني جمجمة العرب والتي تحوي العقل والسمع والبصر وهي أصل البدن {أُوْلَئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ مِن ذُرِّيَّةِ آدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِن ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ وَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَن خَرُّوا سُجَّداً وَبُكِيّاً }مريم58, أما الأعراب فهو نزيح اليمن ومن سكان المهجر في جزيرة وشواطئ نجد والحجاز, العرب أهل ديانة ودين وأنبياء ورسل ,أما الأعراب فهم الأجدر الا يعلموا حدود ما أنزل الله {الأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْراً وَنِفَاقاً وَأَجْدَرُ أَلاَّ يَعْلَمُواْ حُدُودَ مَا أَنزَلَ اللّهُ عَلَى رَسُولِهِ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ }التوبة97.
من النقوش القديمة التي وصلتنا، نقش من عهد الملك الآشوري شلمنصر أو شلمناصر الثالث (حكم من 958 ق.م الى 428 ق.م) وفيه وصف لحملة هذا الملك على سوريا وتدميره لعدة دويلات اتحدت ضده، وجرت المعركة في موقع القرقار على نهر العاصي شمال حماة، وجاء في هذا النقش الآشوري ان من ضمن هذه الدويلات التي خسرت المعركة مشيخة عربية يحكمها شيخ عربي اسمه جندب أو جندبو وكسب الملك الاشوري شلمناصر الثالث في هذه المعركة عشرة آلاف جمل من الشيخ جندب العربي ,اسم الشيخ العربي المذكور في هذا النقش الاشوري، يجوز لنا قراءته بعدة صيغ نذكر منها: جندب العربي أو جنداب العريبي أو جندوب العروبي أو جندبو العريبو أو جوندب العوربي ,والسبب في تنوع الصيغ هو ان الكتابة الاشورية شأنها شأن الكتابات العربية القديمة، التي اصطلح الغربيون على تسميتها بالسامية، لا يوجد عليها حركات اعراب لذلك اختلف العلماء في نطقها، ولكن المؤكد انها تتفق مع لغتنا العربية الحالية في التراكيب والاشتقاقات، لأن لغتنا الحالية هي الوريث الشرعي لكل تلك اللغات القديمة فهي تشترك معها في الاصل الثلاثي (الجذر الثلاثي) لكل كلمة، أي ان كل كلمة سامية بعد ان تحذف منها حروف الزيادة ترجع الى اصلها الثلاثي المتكون من ثلاثة حروف.
هذا من الناحية التأريخية اللغوية فقط لتؤكد أن العرب ليسوا هم اليعاربة أولاد قحطان وما يعزز ذلك أن للعرب في أحاديث المصطفى وما قيل عنهم نجد التفريق واضحا ما بين العرب والأعراب وكأنهم أمتان , لقوله صل الله تعالى عليه وعلى أله وسلم: (حب العرب إيمان وبغضهم نفاق) وقال الدار قطني حديث غريب. ورواية حب العرب إيمان وبغضهم كفر وفي رواية عبد الله بن أحمد: (لا يبغض العرب إلا منافق) , وفي أخرى ما في سندها متكلم فيه: (لا يبغض العرب مؤمن)، وعن على عليه السلام قال: أسندت النبي صل الله تعالى عليه وعلى أله وسلم إلى صدري فقال (يا على أوصيك بالعرب خيرا),وأخرج الطبراني أنه صل الله تعالى عليه وأله وسلم قال (إني دعوت للعرب، فقلت (اللهم من لقيك منهم معترفا بك، فاغفر له أيام حياته، وهي دعوة إبراهيم وإسماعيل عليهما السلام، وإن لواء الحمد يوم القيامة بيدي، وإن أقرب الخلق من لوائي يومئذ العرب) أخرجه البزار والطبراني في الكبير، وسنده جيد..
قد يظن القارئ لهذه الأحاديث أن النبي قد مدح العرب كلهم بما نفهمه نحن من مدلول المصطلح في حين أن النص القرآني الذي هو أعلى مرتبة من الحديث بالثبوتية والحفظ ذم الأعراب ذما مقرعا في تسع نصوص محكمة وفي نص عاشر خص البعض منهم وليس كلهم استثناء من قاعدة الذم بقوله {وَمِنَ الأَعْرَابِ مَن يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَيَتَّخِذُ مَا يُنفِقُ قُرُبَاتٍ عِندَ اللّهِ وَصَلَوَاتِ الرَّسُولِ أَلا إِنَّهَا قُرْبَةٌ لَّهُمْ سَيُدْخِلُهُمُ اللّهُ فِي رَحْمَتِهِ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }التوبة99, فكيف يناقض الرسول ص مدحه للعرب بأعتبار أن الأعراب هم العرب من خارج الحواضر مع الذم والتقريع النصي؟, هنا المخرج الحقيقي أن المدح النبوي خاص بأمة غير هذه الأمة المذمومة .
هناك أشكالية تواجه تقسيم المؤرخين لطبقات العرب من عاربة ومستعربة بادعائهم أنها هلكت ولم يبقى منهم غير سلالة إسماعيل فقط, السؤال وهو محور الإشكالية هل كانت هذه السلالة محفوظة من أمر الله أو بأمر الله وما الدليل على ذلك , والامم من الأعراب التي هلكت هي الأقوام التي ذكرها القرآن الكريم والتي حل بها الهلاك نتيجة عصيان الرسل ومخالفتهم أمر الله كعاد وصالح وثمود وغيرها, إنما أهلكهم الله بسبب ,لكن الثابت أن بعض الأعراب ومنهم من بعث الله فيهم النبي محمد لم يكونوا ممن بعث الله فيهم نبي {هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولاً مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ }الجمعة2, وهو تص قاطع على أنهم كانوا ممن لم يبعث فيهم ولا منهم رسول.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,710,154
- فصل البذرة والطين _ الفصل الأول من روايتي ماركس العراقي
- ولادة مشوهة _ قصة قصيرة .ج1
- ولادة مشوهة _ قصة قصيرة .ج2
- الفلسفة والإيمان بحدود الزمن
- القيم الأخلاقية والتغيرات الأجتماعية
- أحتاجك صمتا
- الدفاع عن الأسرة والمجتمع العراقي
- نوره وسائق القطار _ قصة قصيرة
- الأخلاق والدين نتاج العقل والتجربة
- في معنى تحديد الهوية
- انتصار الفلسفة
- العودة الى معنى الخلاص الحضاري
- مختارات في الحب
- العقل والفعل التاريخي في التغيير
- المسلمون والنظرية الفكرية (الميزان)
- سرياليات
- حماية الأسرة العراقية في زمن ضياع العراق.
- من يقتل العراق ؟.
- أهمية تجريد الفكر العربي من الإسلاموية شرط أساسي للتحرر
- تجديد الرؤيا تجديد العقل الديني والعلمي


المزيد.....




- لقطة محذوفة من هبوط F-35 على متن أحدث حاملة طائرات بريطانية ...
- -حقنة تخدير ومماطلة-.. اللبنانيون يرفضون قرارات الحكومة ويتع ...
- أبو ظبي تكشف عن لؤلؤة عمرها 8 آلاف عام (فيديو)
- -لن تجوع مرة أخرى-... 3 خطوات سحرية لإنقاص الوزن في أقل من ش ...
- تدشين مركز لتدريب الضفادع البشرية في داغستان الروسية
- مصيدة الحلول الصغيرة: بريطانيا على طريق تدمير ذاتها
- البنتاغون يبحث عن أساليب جديدة لمحاربة إيران
- مقتل اثنين من قوات الأمن العراقية في هجوم لداعش
- What You Don’t Know About Getting the Best Smartphone Casino ...
- Effective Strategies for The Basic Facts of New Online Casin ...


المزيد.....

- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - عباس علي العلي - العرب والأعراب حقيقة الواقع ووهم التأريخ