أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مجدى نجيب وهبة - الجرذان تهاجم حكم جنايات المنيا بإعدام الإخوان !!!















المزيد.....

الجرذان تهاجم حكم جنايات المنيا بإعدام الإخوان !!!


مجدى نجيب وهبة
الحوار المتمدن-العدد: 4404 - 2014 / 3 / 25 - 14:02
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


** إنطلقت الجرذان من كل جحورها .. لتهاجم الحكم القضائى العادل بإعدام وإحالة أوراق 528 إرهابى مجرم كلب إخوانى إلى فضيلة المفتى ، وتأجيل النطق بالحكم إلى جلسة 28 إبريل القادم !!..

** تحسس كل جرذ رقبته ، وقرر أن يهاجم القضاء المصرى .. نبدأ بجرذان منظمات حقوق الإنسان ، فهذا هو دورها المرسوم ، وهو مهاجمة القرار المصرى ، ومنع الدولة المصرية من ممارسة عملها .. بل والشئ العجيب أن يهل علينا معظم هذه الجرذان فى القنوات الفضائية ليعربوا عن قلقهم من صدور حكم الإعدام .. ويقرروا فى زحمة الأحداث ، القيام بزيارة حقوقية إلى سجن وادى النطرون اليوم الثلاثاء ، بزعم الوقوف على أوضاع السجناء ، والتأكد أن الدولة المصرية تقدم للسجناء الوجبات الساخنة من الكفتة والكباب والعصائر المثلجة ، وأن يكون لدى كل نزيل تليفزيون خاص به ، وأن يوفر لكل سجين إرهابى غرفة مزودة بالثلاجة والمروحة والسراير الفاخرة ، مع توفير لقاءات جنسية للسجناء إما عن طريق زوجاتهم ، أو عن طريق جهاد النكاح ، وتقديم الأخوات الطاهرات الشريفات العفيفات لإشباع رغبات الجماعة ..

** يبدو أن مجالس هباب الإنسان قد إنفتحت شهيتها بعد تقديم تقرير لجنة تقصى الكذابون لهؤلاء النصابين عن حقيقة فض إعتصام رابعة العدوية ..

** الجرذ الأخر .. هو الرئيس التونسى "منصف المرزوقى" .. فقد هل علينا فجأة ليطالب بإلغاء عقوبة الإعدام ، وذلك ضمن إنتقاده لحكم الدائرة السابعة بمحكمة جنايات المنيا ، وتعهد بتقديم "بنبونى" وجوائز مالية للقتلة الإرهابيين ، وتقليدهم المناصب العليا بالدولة التونسية ..

** الجرذ الثالث .. هى الأخت العاهرة أمريكا ، والمومس أوروبا ، فقد أعربوا عن صدمتهم من صدور أحكام بالإعدام بحق 528 من أعضاء الجماعة الإرهابية ، وقالت العاهرة "مارى هارف" المتحدثة بإسم الخارجية الأمريكية .. إنه "عدد صادم جدا ، ومن المؤكد أن نثير هذه المسألة مع الحكومة المصرية" .. وتناست هذه العاهرة ما كان يحدث فى سجن أبو غريب ، وكيف كان يعذب السجناء وتنتهك أعراضهم جنسيا ، ويقتلوا جماعيا دون أى محاكمة .. وكانت جريمتهم إنهم إعترضوا على الغزو الأمريكى للعراق .. وتناست هذه العاهرة الإنتهاكات الجنسية للجيش الأمريكى للنساء فى العراق ، وكيف كانوا يغتصبونهم جنسيا .. ثم يمثلون بجثثهم .. وقد كتبنا مقال بكل هذه الجرائم من قبل بعنوان "جرائم أمريكا فى سجن أبو غريب" ..

** تناست هذه العاهرة ما فعلته أمريكا فى جوانتامالا ، أو ما فعله الجيش الأمريكى فى المجندات الأمريكان أنفسهم من جرائم إعتداء جنسى بغيض .. ويبدو أن العاهرة لا ترى نفسها عندما تتعرى وتعرض جسدها ثمنا لمن يدفع المقابل ..

** أما ذات الوجه القبيح ، العانس الشمطاء "كاترين أشتون" .. فبعد أن أدت دورها فى فيلم الإخوان "أنا عايزة راجل" .. فقد قالت "إن عقوبة الإعدام لا يمكن تبريرها على الإطلاق" ، وذلك بالرغم من خطورة الجرائم التى أدينوا بها .. يعارض الإتحاد الأوربى عقوبة الإعدام فى جميع الظروف ..

** هذه الشمطاء لا تخجل من هذه التصريحات .. لأن الإتحاد الأوربى والممثلة العليا للشئون الخارجية والسياسية والأمنية هى من مولت ودعمت الإرهابيين فى مصر .. فالشئ الطبيعى والمنطقى إنها تنزعج وتعارض هذا الحكم الذى يتعارض مع مصالح الإتحاد الأوربى ..

** أما صبى العالمة "أيمن نور" .. فقد أعرب عن وكسته بالحكم الصادر ، وقال "إن هذا الحكم ثمن لإنتصار ثورة 25 يناير" .. يا أخى جاتك نيلة ومصيبة عليك وعلى ثورة يناير .. طيب إحنا صدقنا إنك صبى عالمة وقواد ، لكن أن تكون كمان أعمى العين والقلب .. ولم تسمع عن هجوم هؤلاء الكلاب على قسم مطاى بمحافظة المنيا ، ولا على طريقة تعذيب نائب مأمور القسم ، وسحله حتى الموت .. فأنت ليس صبى عالمة أو قواد فقط ، بل أنت كلب حقير وإرهابى ، ويجب أن يشمل حكم الإعدام أمثالك الهاربين مثل الجرذان ..

** مجموعة من العواطلية .. أطلقوا على أنفسهم "طريق الثورة" .. يقول الأخ "أسامة البكرى" عضو المكتب السياسى لحركة مقاومة طلابية والقيادى بجبهة "طريق الثورة" ردا على الحكم القضائى ، أن أقسام الشرطة تحولت إلى سلخانات لكل معارض للنظام الحالى ..

** نقول للأخ أسامة البكرى .. بالفعل لو كان هناك نظام أو دولة لما شاهدنا امثالكم ، ولما جرأت أيها الجرذ على الخروج علينا بمنظمة إسمها "طريق الثورة" ..

** أما الأخت "توكل كرمان" .. الفنانة العارية والمتفوقة فى تقديم فن العرى والسيربتيز فى اليمن المحبوبة ، فقد عبرت عن قلقها وأدانت حكم الإعدام فى تويتة فيس بوكية وقالت "إصدار الحكم بإعدام 528 معارضا سياسيا للإنقلاب فى مصر ، فى جلسات محاكمة إستمرت يومين .. قبل ذلك تم إعدام الألاف خلال يوم واحد فى رابعة دون محاكمة" ..

** بالفعل أنتِ لست عاهرة ومتبرجة فقط ، بل أنتِ حاصلة على جائزة نوبل للشواذ ، ولم تجدى أهل يعلموكى الأدب وأصول التربية ..

** أما والدة الأخ المعتوه عقليا ، والمخبول رسميا بعد الإفراج عنه من مستشفى المجاذيب "علاء عبد الفتاح" ، فقد صرحت والدته "ليلى سويف" مستنكرة الحكم وقالت "إن الحكم سياسى يزيد من جرح الوطن ، ويوغر صدور المجتمع ضد القضاء" .. وسؤالنا لوالدة هذا المعتوه نفسيا "علاء عبد الفتاح" .. ماذا تنتظرين للحكم على هؤلاء الإرهابيين .. هل نعطيهم جوائز أم نقدم لهم الجاتوة .. أنا مش عارف هما بيقولوا عليكى دكتورة فى إيه بالضبط؟ فقد أصبح هذا اللقب يطلق على كل شخص حتى لو لم يكن له علاقة بالسباكة أو تسليك المجارى .. أنصحك بحجز غرفة حالا بمستشفى الخانكة قبل أن تعلن المستشفى أنها كاملة العدد ..

** أما السلعوة النشاذ ذات الصوت الكريه ، الشاذ جنسيا "علاء صادق" .. فقد صرح من دولة قطر ، مأوى الجرذان الفارين .. أن الحكم الصادر اليوم بإعدام 529 مصريا بريئا .. لا الحقيقة .. إن الحكم صدر بإعدام القاضى سعيد يوسف وباقى تحديد الموعد" .. هانقول إيه .. إنت جرذ هارب .. وعندما تطأ أقدامك القاهرة سيكون فى إستقبالك حفل لم يكن له مثيل فى العالم ..

** أما الأخت "عزة الجرف" الشهيرة بالبطة العرجاء ، صديقة محمد مرسى العياط أبو صباع .. فقد أعربت عن إنزعاجها وتعهدت بالهروب على أول مركب ذاهبة إلى طرابلس أو الهند أو تركيا .. والأن البحث جارى عن الجرذ أم أيمن .. ولكن يبدو أنها فى أحد الجحور المهجورة ، وتتمنى وجبة ساخنة من البط البكينى لإهدائها إلى حبيب القلب المسجون "مرسى العياط" ..

** أما الأخ المناضل الحمساوى الأمريكانى الصحفى "مجدى الجلاد" .. فقد عبر عن تخوفه من رد الفعل الأمريكانى الأوربى التركى القطرى ، فى خلال مداخلة هاتفية مع قناة الحياة 2 للأخ معتز الدمرداش .. وقال "إن الحكم سوف يقلب علينا المواجع" .. ولأن الأخ الجلاد يمتلك حاسة شم للأحداث بعد حصوله على جائزة جينس لإمتلاكه أكبر منقار فى مصر .. فقد حذر من رد الفعل الأمريكى وتمنى ألا يصدر هذا الحكم ، وألا تتسرع محكمة جنايات المنيا فى إصدار حكمها ، وقد برر ذلك بأنه كان بصدد عمل مبادرة أشبه بالمبادرة التى إقترحها أثناء إقامة مباراة الإعادة بين الفريق القومى المصرى والفريق الجزائرى على أرض إستاد القاهرة بعد ماتش الذهاب ، والذى أقيم فى الخرطوم .. ونال الجمهور المصرى والفريق أكبر علقة ساخنة فى تاريخ الكرة المصرية من بلطجية وميليشيات جمهور الجزائر ، فكان إقتراحه فى ماتش العودة تقديم وردة وفلة لكل لاعب ، وهو ما دعا الجلاد إلى تقديم قنبلة وزجاجة مولوتوف لكل سجين إرهابى عند العفو عنهم ، وبهذه الطريقة تحقق الجماعة أسمى أمانيها ..

** أما الشئ المضحك .. أن يتعرض رجل القانون "سامح عاشور" للحكم القضائى ، ويطالب بعقد جمعية عمومية وإجتماع طارئ للسادة المحامين ، ليندد بالحكم الصادر ، ويزعم أن المتهمين لم يأخذوا فرصتهم فى الدفاع عن أنفسهم ، وهو ما جعل بعض هلافيت المحامين يهددون القاضى وهم يرددون على فكرة إحنا مش إخوان ..

** هكذا ترددت بعض ردود الأفعال على الحكم الصادر ولكن مع هذا الفرز السيئ ، هناك نجوم فى الإعلام عرضوا لتذكرة الجمهور والشعب بأحداث طما الإرهابية ، ونقدم لهم جزيل الشكر والتحية منهم الأستاذة "رانيا بدوى" والأستاذة الفاضلة "أمانى الخياط" ، والإعلامى "وائل الإبراشى" رغم إختلافنا معه عقب نكسة يناير ، ولكننا نقدم له كل تحية وتقدير على كل ما يقدمه فى كشف الحقيقة .. كما نقدم الشكر والتحية للإعلامى المميز الأستاذ "أحمد موسى" ، ودفاعه عن الجيش المصرى والوطن والقضاء ..

** كلمتنا الأخيرة .. يجب ألا تأخذنا الرحمة مع هؤلاء الإرهابيين .. آكلى لحوم البشر .. فهؤلاء الإرهابيين لن يتوانوا عن ذبح أى ضحية والتمثيل بجثتها عندما تقع بين أيديهم ، أو تدمير الوطن وإسقاطه .. فالحقيقة الإعدام لا يكفى وإنما يجب تعليقهم فى مشانق فى كل الميادين ليراهم العالم ، وتشاهدهم العاهرة أمريكا ومجالس الجواسيس الأمريكية التى تسمى حقوق الإنسان ، لكى يكونوا عبرة لكل من يتطاول على الدولة والشعب والجيش والشرطة والقضاء والسيادة المصرية ..

** فى النهاية .. أين أنت يا سيادة المستشار رئيس الدولة ، وأين أنت ياسيادة رئيس مجلس الوزراء ، وأين القرارات السيادية بأن هذه الجماعة إرهابية وإجرامية ..

** إذا ظل الصمت هكذا .. فالواضح والصريح أن رئيس الدولة ، وأكررها رئيس الدولة ورئيس الحكومة متورطين فى محاولة إفشال ثورة 30 يونيو ، وإفشال خارطة الطريق ، وإفشال الدولة المصرية ، وعلى الشعب أن يحكامهم محاكمات فورية .. فمصر الأن فى حالة حرب شرسة .. إما أن تكون مصريا أو أن تكون خائنا !!!..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- إغلقوا جريدة الوطن .. أو حاكموا مجدى الجلاد !!!
- سهرة مع ذكريات الزمن الجميل فى رحاب -أم كلثوم- !!!
- رسالة إلى الأعمى -أوباما- .. لماذا هى محظورة ؟!!
- بصراحة .. دولة لا تستحق الإحترام !!!
- قرار رئاسى .. إقالة -محلب- وعودة -الببلاوى- !!
- الدوحة وقناة الجزيرة .. الخطر الحقيقى على مصر والخليج !!
- لماذا إنسحب الفريق -عنان- من السباق الرئاسى ؟!!..
- -طنطاوى- و-مرسى- وجهان لعملة واحدة !!
- كوارث الجامعة من عصر -السادات- و-مبارك- إلى عصر -مرسى- !!!
- هل مجالس حقوق الإنسان .. أوصياء على مصر ؟!!
- -محمد جبريل- .. إرهابى بدرجة سفير !!
- أخطاء فردية يدفع ثمنها وزارة الداخلية والوطن !!
- هل ندافع عن الوطن .. أم عن حقوق الإنسان ؟!!
- النشطاء الحقوقيين فى مصر والعالم .. عملاء لأمريكا !!!
- لماذا يدافع -الأقباط- عن -قتلة الأقباط- ؟!!
- قطع الحبل السرى بين -الببلاوى- و-أمريكا- !!
- وفاة -رئيس الحكومة- .. وإختفاء -رئيس الدولة- !!
- مخطط -أوباما- لإنقاذ أمريكا !!
- ماذا تنتظر مصر لتأديب الإخوان وحماس ؟!!
- -قصص العار- .. إهداء إلى الإعلام ومجالس حقوق الإنسان !!


المزيد.....




- السفير المصري الجديد يصل موسكو خلال أسابيع
- مقتل 4 جنود بتفجير انتحاري استهدف نقطة تفتيش جنوب اليمن
- -فضيحة- جديدة لترامب بسبب اتصال تعزية مع أرملة عسكري أمريكي ...
- قريبا.. إلحاق منظومة -أس – 500 - بخدمة القوات الروسية
- الأردن يشتري أقوى مروحية روسية في العالم
- الهند تخطط لإطلاق مسبار فضائي نحو القمر العام القادم
- أضخم مشاريع -غازبروم نفط- في العراق
- الخارجية الروسية: تصريحات الرئيس الأفغاني عن دعم موسكو لـ-طا ...
- روسيا.. تصفية ضابط في الحرس الوطني قتل 4 من زملائه في الشيشا ...
- روسيا تخترع مولد فقاعات بلاتيني لصناعة زجاج الليزر


المزيد.....

- حوار مع أستاذى المؤمن / محمد شاور
- مسمار في جدار الذاكرة / رداد السلامي
- أكاذيب حول الثورة الروسية / كوري أوكلي
- الجزء الثاني : من مآثر الحزب الشيوعي العراقي وثبة كانون / 19 ... / فلاح أمين الرهيمي
- الرياح القادمة..مجموعة شهرية / عبد العزيز الحيدر
- رواية المتاهة ، أيمن توفيق / أيمن توفيق عبد العزيز منصور
- عزيزى الحب / سبيل محمد
- الناصرية في الثورة المضادة / عادل العمري
- أصول الفقه الميسرة / سعيد رضوان
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مجدى نجيب وهبة - الجرذان تهاجم حكم جنايات المنيا بإعدام الإخوان !!!