أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد حسين يونس - هل سقطوا علينا هؤلاء المجرمون من السماء














المزيد.....

هل سقطوا علينا هؤلاء المجرمون من السماء


محمد حسين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 4400 - 2014 / 3 / 21 - 07:45
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ام هم نتاج لمجتمع شاذ.. يقتل ويروع الابناء
عندما يتحول الابناء الي مجرمين يحرقون جامعاتهم ومدارسهم .. ويخططون لقتل الشرطة و رجال الجيش .. ويخطفون الاقباط ويفرضون عليهم اتاوات بإسم (الجزية ) و يروعون الاطفال و النساء و يذبحون المخالفين و المعارضين و يصبح هذا سلوكا جمعيا يجد من يدافع عنة من سادة وسيدات يعتبرهم المجتمع من افضل الابناء لحصولهم علي شهادات جامعية او درجة الدكتوراه فإننا امام مجتمع شاذ ينحره ويسقطه افراد منه تصوروا انفسهم اوصياء عليه و طالبوا الجميع بالرضوخ لاهواءهم الرخيصة وعجزهم الفكرى و السلوكي .
هؤلاء المجرمون لم يسقطوا علينا من السماء إنهم نتاج لتراكم مستمر للانحطاط انتهي الي أن يحمل الابن مدفعه لارهاب اسرتة و تصفية من يخالفه ..هذه هي الحقيقة مهما حاولنا تجميلها و تزويقها و إلباسها بردة الدين او الشرعية او الجهاد او الديموقراطية .. لقد ولدت مصر كائنات مشوهه و احتضنتها و ربتها و علمتها كيف تصبح ضليعة في نكران الجميل و التحول من الصفات البشرية الي تصرفات الضوارى من الذئاب و الضباع .
سيدة فاضلة صعيدية قرأت بكائياتي امس و قالت متساءله .. وماذا نفعل لهم إذا كانوا وحوشا تحمل السلاح و تحتجز الابناء او الازواج .. وتطالب بالفدية و الا قتلوا ضحاياهم .. ماذا نفعل إذا كانت الحكومة متراخية و عاجزة ..بل بداخلها من يؤمن بافكارهم ..ماذا نفعل وكل منا يحاول النجاة بطريقته و يحاول تأمين اسرته و منزله بما هو متيسرلديه من إمكانيات .. ماذا تفعل لو أن جارك الذى شاركت في تربيته و تدليله و اهديته في العيد من طعامك و تعاطفت معه اثناء مصائبه و فرحت لنجاحاته .. هو الذى رفع عليك السلاح وتحول الي وحش يطلب ما تملك لانك مخالف له في الدين .
و الحق معها .. وليس لدى أى حلول جاهزة ..و ليس لدى قياسات تفرز الصالح من الطالح .. ولكن .. هل سقطوا علينا هؤلاء من السماء .. هل قدموا من الشرق علي ظهور جيادهم يقتلون و يرهبون .. ام أنهم نتاج لتربيه فاسدة .. لن تصمد للنصح و الارشاد .
ايها السادة إني أدعوكم لحزب يضم الافاضل من الابناء مهمته إيجاد الحلول المناسبة لكل حالة .. والتي تبدأ بخطة استراتيجية طموحة لوقف التربية الدينية الاثنية المتعصبة و إحلال تربية قائمة علي قيم الانسانية الراقية .. و لاتقول لي أن دينك يحمل هذه القيم .. حافظ علي دينك وطقوسه داخل نفسك و اعيد برمجة عقلك بحيث تقبل الاخر و قيم الانسانية و انجازات البشر في القرن الحادى و العشرين .
حزب يخلع افراده بردة الدين و يكتسون بمنجزات البشر السامية .. علينا المقاومة قبل ان ينتشر المرض وتكوين مجاميع دفاع مدني في كل حي او قرية .. تدرس حالات الشذوذ السلوكي و الفكرى و تحبط محاولات الخطف و الاغتيال و تحدد أسماء المجرمين و تطاردهم لايقاف شرورهم ..حزب من كل أطياف المصريين ينقذون امهم التي أنجبت وحوشا شاذة تريد إغتيالها .
العلمانية هي الحل يا سيدتي و المقاومة وسيلتها .. ومن خلال مجاميع الحزب و حركتها داخل المجتمع سيولد جيل جديد مطهر .. وحتي ذلك الزمن .. فلنتجمع نحن الضعاف المصابون في وطننا لمقاومة الهاموش .. و العين بالعين و السن بالسن وهم الاظلم .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,684,552,434
- من الذى يحكم او (يتحكم ) في مصر
- هؤلاء حرام فيهم العلم
- العام الرابع عشر من الالفية الثالثة
- كم بنينا من ثراها اربعا .. وانثنينا فمحونا الاربعا .
- احاديث عن الغولة ..وتكنولوجيا المعلومات
- اى معول تحمل و اىصرح تهدم
- الحياة مع الابرار المخلدون .
- تبدلت الوجوه والبؤس واحد
- الاسلام دين لا يقبل عليه المعاصرون
- الحكومة بتهزر ام متواطئة معهم!!
- قضاء العيد مع ضيوف غير مرغوب فيهم .
- ما قبل انقلاب يوليو كانت ثورة
- قراءة الفنجان في صعود وسقوط الاخوان.
- ابتهج فلقد صنعت المعجزة.. ولكن!!
- شكرا لم يعد لدى ما اقوله
- بكائية يونيو وأحزان العجز.
- العين تسمع والأذن ترى
- زواج زهرة (الجزء الثاني )
- زواج زهرة (الجزء الاول)
- مشاعل الدكتور طارق حجي.


المزيد.....




- شاهد: فتاة هندية في سن 17 تحتفظ بلقب أطول شعر في العالم
- أسود الخرطوم الجائعة التي صدمت العالم
- من هي زينة عكر أول وزيرة دفاع عربية؟
- شاهد: فتاة هندية في سن 17 تحتفظ بلقب أطول شعر في العالم
- للدموع فوائد صحية.. البكاء ليس علامة ضعف بل دليل الذكاء العا ...
- يرتفع بين الجاليات العربية.. هل أصبحت أوروبا جنة للمطلقات؟
- في لقاء الرئيسين الأميركي والعراقي.. تأكيد على الشراكة ولا ح ...
- العراق.. المحتجون يواصلون التصعيد ومسلحون يغتالون ناشطة بالب ...
- متظاهرو ذي قار يعلنون تشكيل شرطة خاصة بهم
- اغتيال ناشطة عراقية في البصرة


المزيد.....

- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد حسين يونس - هل سقطوا علينا هؤلاء المجرمون من السماء