أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلال سمير الصدّر - طعم الكرز 1997(عباس كيارومستاني):عن عباس كيارومستاني والانتحار الشاعري














المزيد.....

طعم الكرز 1997(عباس كيارومستاني):عن عباس كيارومستاني والانتحار الشاعري


بلال سمير الصدّر

الحوار المتمدن-العدد: 4394 - 2014 / 3 / 15 - 23:08
المحور: الادب والفن
    


طعم الكرز 1997(عباس كيارومستاني):عن عباس كيارومستاني والانتحار الشاعري
طعم الكرز هو من اشهر افلام المخرج الايراني عباس كيارومستاني والذي حصل على جائزة مهرجان كان الكبرى عام 1997 مناصفة مع المخرج الياباني (شوهي امامورا) عن فيلم الانقليس-ثعبان البحر..
المخرج كيارومستاني هو المخرج الطليعي الأول والأشهر في ايران،وهو من مواليد مدينة طهران1940
وهو تربى اساسا في احضان نظام الشاه الغابر،وحصل على شهادة في الفنون الجميلة قبل ان يشرع في العمل كمصمم جرافيكي وفي عام 1969 التحق بمركز التنمية الثقافية للشباب مستمرا فيه عشرين عاما وسيصف لاحقا هذه الفترة بأنها الفترة الأهم والأجمل في حياته...
على العموم فكيارومستاني متهم بتصوير الجانب السيء لإيران من قبل السلطات الايرانية،واقباله على الغرب وفي نفس الوقت اعجاب هذا الغرب به جعل من تلك السلطات تؤمن بوجود مؤامرة من قبله مع هذا الغرب،لأن الغرب لا يلتقط سوى الأفلام المسيئة لإيران...
واجه هذا المخرج مشاكل كثيرة وكبيرة مع السلطات الايرانية...
شخص ما يقود سيارته...يبحث عن شيء ما
يلتقط شابا كريدا في لباس الجندية لم يبلغ العشرينات من عمره بعد...يقول للشاب الكردي:
هلى ترى هذا الوادي...في الساعة السادسة صباحا تعال الى هنا ونادي علي مرتين...سيد بادي...سيد بادي
إذا قمت بالرد عليك ساعدني على الخروج من هنا،أما إذا لم اقم بالرد عليك فألقي علي التراب...ويهم هذا الجندي الكردي بالهرب لأنه يرفض أن يقوم بمثل هذا العمل.
السيد بادي(في أواسط الاربعينات من عمره) رجل يريد الانتحار على طريقته الشاعرية،أن يشرب كمية كبيرة من الحبوب المهدئة ومن ثم يستلقي في هذا الوادي المذكور،وهو وصل تقريبا إلى مرحلة الذل من شدة الحاحه على هذا الطلب.....
الخصوصية والفردية:
عباس كيارومستاني واقعي ولكن على طريقته،فهو لا بد (بشكل أو بشكل آخر) أن يتحدث عن الواقع الايراني بكافة اشكاله وبتلقائية ومن دون الالتزام بمذهب معين،فهو يتحدث عن الاكراد ومن ضمن حديثه الواقع الديموغرافي أثناء اشتداد الازمة الفردية للسيد بادي..
وكيارومستاني بالرغم من ذلك لا يخلط بين الخاص والعام،وهو في هذا الفيلم يشير الى العام من خلال الخاص و-والعكس ليس صحيحا ابدا...
السيد بادي لازال يقود سيارته الرانج روفر باحثا عن شخص يساعده على تحقيق هذه الرغبة...
إذا الفيلم يحمل معالم سينما الطريق وبقوة،وعلى الغالب كيارومستاني ينزع نحو هذه الطريقة،مشكلا منها طريقة للعمل وفي اكثر من فيلم من افلامه...
إذا الفيلم ذو موضوعين،الموضوع الأول المركزي أو الطبيعي هو السيد بادي وغبته الشديدة بالانتحار،والموضوع الثاني غير المركزي هو القائه نظرة على الواقع الايراني (مجرد نظرة ولكن ليست عابرة)...
هو يبحث في مناطق معزولة سكانها وروادها هم من العمال...باري كان قبل قليل يقل جنديا كرديا وهو الآن يتحدث مع رجل افغاني،فنحن نتعرف على العرقيات المختلطة التي تحكمها المكان...يقول هذا الرجل الافغاني:
منذ تلك الحرب في افغانستان ما يقارب من 2إلى 3 مليون افغاني يعيشون في ايران...
يقول السيد بادي:ولكن مع هذه الحرب لماذا لايعود هؤلاء الافغان الى ديارهم...
يقول الافغاني:الحرب مع العراق تهم الايرانيين فقط،ولكن الحرب في بلدنا تهمنا نحن...
السؤال الذي يطرح نفسه الآن:هل سيقدم كيارومستاني اي شيء عن ماضي هذا الرجل؟
في الحقيقة لا...الفيلم هو عن اللحظة بامتياز
باستثناء ذلك الواقع الايراني مع العرقيات،فالفيلم يقترب بقوة من الغرب من حيث طرحه الفكري وحتى الشكلي ايضا،حيث تبدو القصة وكأنها مستوجاة من الأدب الغربي...(القصة من كتابة كيارمستاني نفسه)
يرفض الافغاني الذي يدرس العلوم الدينية في ايران طلب السيد بادي
لاحظ ان هذا الفيلم بسيط في معطياته ولكنه كبير في مضمونه،والنقطة المضيئة مع كل النقاط النقاط الأخرى أن كيارومستاني لن يتحدث عن ماضي هذ ا الرجل ولا عن واقعه الحالي...هو لايطرح اسئلة على شاكلة لماذا،بل يعمد الى تجريد الموضوع...انتحار السيد بادي
ولكنه في النهاية يجد شخصا سوف يحقق رغباته...شخص تركي يعاني ابنه من الأنيميا وله تجربة سابقة مع الانتحار ذات مرة..
يتحدث هذا التركي بكلام مقنع..حديث بسيط عن الحياة ووجهتها ونقاطها الجميلة..يقول له:
هل تريد أن تنسى طعم الكرز
طعم الكرز...الحياة جميلة أو فيها شيء جميل بالرغم من كل شيء
يستلقي السيد بادي في قبره...ينظر الى السماء...وتبقى نهاية الفيلم نهاية مفتوحة...
يظهر كيارومستاني في نهاية الفيلم مع الكادر وبطل الفيلم،في تاكيد منه على عظمة الصورة وقوتها في التعبير،لأن كيارومستاني فنان قبل كل شيء،وفيلمه هذا عبارة منجز فني رفيع المستوى وتأكيدا لحالته الفنية فالسينما بالنسبة اليه غاية وليست وسيلة ابدا
بلال سمير الصدّر 14/3/2014





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,469,880,029
- فهرنهايت451/فرانسوا تروفو1966: بل هو شيء اراد أن يقوله تروفو ...
- جولي وجيم (1962) / فرانسوا تروفو -:فيلم يقف عملاقا في الموجة ...
- ممثل أومبعوث الشيطان 1942(مارسيل كارنيه):عن مارسيل كارنيه وا ...
- اطلق النار على عازف البيانو1960(فرانسوا تروفو): درس في اخرج ...
- استراتيجية العنكبوت 1970 برناردو برتولوتشي:برتولتشي يعيد تشك ...
- عن فرانسوا تروفو والموجة الجديدة والاربعمائة ضربة (1959) وغو ...
- إشكاليات صياغة خطاب النهضة العربية الثانية
- Pieta2012(كيم كي دك):عن سينما في ظاهرها تبدو قاسية ولكن مسار ...
- Dream 2008كيم كي دك:جنوج الى الفلسفة في عالم من السريالية وا ...
- الساحرات 1967:عن حضور واداء الممثلة Silvana Mangano
- أمبرتودي1952:افضل فيلم انتجته نظريات الواقعية الجديدة
- Breath 2007(كيم كي دك):عن حالة بشرية ترغب في انهاء الانفاس
- Time(الزمن)كيم كي دك:العلاقة بين الرجل والمرأة وفقا للمقياس ...
- امرأتان 1961(فيتوريو دي سيكا):عن الجوع وعن قسوة الحياة وعن ا ...
- 3-Iron(ثلاثة اقنعة) للمخرج الكوري كيم كي دك:فيلم عن مقدار ال ...
- Samaitan girl2004 للمخرج الكوري كيم كي دك:حبكة غير مقنعة وفي ...
- سارق الدراجة1948(فيتوريو دي سيكا):عن فيتوريو دي سيكا وسارق ا ...
- فيلم الفصول 2003 (كيم كي دك):عدم ايذاء اي كائن حي
- رجل سيء2001(كيم كي دك):عن انسان يعشق فتاة فيقودها الى العهر
- فندق المليون دولار2000(فيم فندر): فيلم متوسط المستوى كأفضل ن ...


المزيد.....




- إليسا تعلن اعتزال صناعة الموسيقى -الشبيهة بالمافيا-
- الأدب العربي ناطقًا بالإسبانية.. العدد صفر من مجلة بانيبال ي ...
- حصون عُمان وقلاعها.. تحف معمارية وشواهد تاريخية
- قداس بكنيسة صهيون.. الفنان كمال بلاطة يوارى الثرى بالقدس
- للحفاظ على اللغة العربية... حملة مغربية ضد إقرار اللغة الفرن ...
- اللبنانية إليسا تصدم متابعيها بقرارها الاعتزال .. والسبب &qu ...
- اللبنانية إليسا تصدم متابعيها بقرارها الاعتزال .. والسبب &qu ...
- تعز.. تظاهرات حاشدة تطالب بتحرير المحافظة وترفض الاقتتال الد ...
- الفنانة شمس الكويتية -تختبر الموت- في صورة لافتة (صورة)
- الفنانة إليسا تعتزل الغناء


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلال سمير الصدّر - طعم الكرز 1997(عباس كيارومستاني):عن عباس كيارومستاني والانتحار الشاعري