أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ريم شاكر الاحمدي - كن صديقا لاخيك العراقي قبل غيره














المزيد.....

كن صديقا لاخيك العراقي قبل غيره


ريم شاكر الاحمدي

الحوار المتمدن-العدد: 4390 - 2014 / 3 / 11 - 14:07
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


محاولة إنتصار العراقي على أخيه العراقي غلط فادح
ومحاولة تشكيل دولة داخل دولة غلط أيضاً
الابتزاز والعنتريات والفرعنة غلط أكانت من قبل الدولة أو من قبل الجهات المناوئة لها
محاولة إقتناص قرارات مجلس الأمن وتسخيرها لنفس ما كان يجري في السابق حتى من قِبل من يظن إنه منتصرسيكون هو الخاسر أيضا ...
بالنسبة لأصحاب النطنطه ومن تشير اليهم دلالات الحروف في قرارات مجلس الأمن أكيد سيراجعون أنفسهم أو أنهم بعد الصدمة يبحثون عن وسائل فتنة جديدة لمحاولة الأستمرار في نهب العراق وذبح شعبه بالمفخخات.التي يقوم بها حزب البعث ومخابراته وأجهزته الأمنية المخترقة لشبه الدولة العراقية.
أهم الخيارات لأبناء العراق تتعلق بعدم إنتخاب البرلمانيين الحاليين والقيام بفتح نوافذ الحواربين النخب للتيار المدني والديموقراطي والتفاهم والتعاون بين الجميع داخل العراق أما بعض الدول العربية التي لصالح الدمار والخراب في ربيع الدم من أجل أن تدوم الرحلة الطويلة ،إن مجلس الأمن والأمم المتحدة إسرائيلي أمريكي هم سبب الخراب الذي لا يخفى على الكل من جماهير الشعب العراقي الذي يعيش الحرب الخفية فماكنة الإرهاب وصناعتة وتمويله من قبل دول الخليج.إنَّ.أزمة السعودية مع قطر تنطوي على الفضيحة التي أعلنت عن نفسها لأن قطر كشفت السر، سر الربيع الدموي للعرب..كشفت إن منابع الإرهاب منهم
لكن كيف نجحت قوى الفساد في إثارت الصراع الطائفي بين العراقيين كيف أستخدمت حزب البعث والقاعدة وداعش المدربة في معسكرات داخل الأراضي الأردنية تمت بأمر إسرائيلي أمريكي هم لا يكترثون الى الى مصالحهم ولا يهم المقتلون سنة أم شيعة ولا يكترثون لكي نلقي باللوم عليهم لان اللوم الحقيقي على الحمير من ساسة العراق المتصدرين للعملية السياسية فالدمار العراقي هم أنفسهم الزعماء لرؤساء الكتل البرلمانية لن يرحم التاريخ المالكي ولا النجيفي ولا مسعود البرزاني الذي يطالب بحصته من نفط الجنوب اضافة الى نفط الشمال ولهذا دمرت مليشياته طوز خرماتو ولا أياد علاوي ولا عمار الحكيم.ولا أتباعهم إطلاقا ً،، ويبقى الأمل مرهون الى حكومة علمانية وطنية لبناء العراق المستقر ودولته المدنية





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,686,951,057
- نعم للدولة المدنية (التيار المدني الديموقراطي (232)لا لتسيس ...
- االحالمون في «أقلمة» العراق (وفيق السامرائي )وبين حرب الأقال ...
- لك الله يا عراق
- تعساً لي لأنني عربية؟
- الحل الوطني في رؤية د.الكاتبة وفاء سلطان
- أصول الدين الوهابي لداعش وجبهة النصرة وأخوان المسلمين
- رسالة موجزة الى شين تكعيب إنتخبوا الحزب الشيوعي
- سر لغز حرب المفخخات والأحزمة الناسفه
- نظرية العدو البديل يتبناها البعث
- هل إن القاعدة تحتل العراق
- جريمة أطفال غوطة دمشق تذكرنا بجريمة جسر الأئمة؟
- المرأة العراقية والأرهاب
- نجاح الحرب الشبحية وهزيمة الفئران
- هل العلمانية هي الحل لأزمة العراق السياسية والآمنية؟
- فقه الإستحمار الديني والقتل عقابا للأغلبية
- الحمقى وقرع الطبول
- القتنة العمياء
- الفتنة العمياء
- الضحايا من المسافرين العراقييندماؤهم ضاعت بين تخبط المالكي و ...
- الوضع الأمني في العراق


المزيد.....




- كيف يجب أن تتصرف حين تتلقى هدية لا تريدها؟
- 4 أخطاء ترتكبها في فطور الصباح وتجعلك سمينا
- ارتفاع ضحايا زلزال شرق تركيا إلى 31 قتيلا
- الصحة الروسية تؤكد عدم تسجيل إصابات بفيروس كورونا على أراضيه ...
- محاكمة ترامب.. فريق الدفاع يبدأ مرافعاته وينفي مقايضة الرئيس ...
- قائد ميداني: الجيش السوري يسيطر على وادي الضيف في ريف إدلب ا ...
- ارتفاع وفيات فيروس كورونا بالصين إلى 54 وتسجيل أكثر من 300 إ ...
- كندا تسجل أول حالة إصابة بفيروس كورونا
- بومبيو يفقد أعصابه ويهاجم صحفية بعد طرحها أسئلة بشأن أوكراني ...
- مسؤولة أوروبية تدعو الى توافق بشأن الهجرة للخروج من مأزق &qu ...


المزيد.....

- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ريم شاكر الاحمدي - كن صديقا لاخيك العراقي قبل غيره