أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - أحمد سيد نور الدين - رسائل إلى زملاء العمل














المزيد.....

رسائل إلى زملاء العمل


أحمد سيد نور الدين

الحوار المتمدن-العدد: 4371 - 2014 / 2 / 20 - 13:19
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


إهدار المال العام جملة تكررت غير مرة فى قضايا الفساد المالى طوال عقود وحتى الآن و لكن ماذا عن إهدار القيم الأنسانية .فبعد ثورتيين و مرور 3 سنوات أو يزيد تضخمت عدوانيات بعض المصريين جمعيهم فى الشارع ،المسجد ،التجمعات الترفيه كالنوادى و حتى فى المناسبات سعيدة او حزينة و قد نرصد فى العمل بانورما لهذا السلوك كون المكان يحتضن الأفراد طوال 8 ساعات و هذا كفيل بكشف البواطن .
فلنكتب رسائل عامة خاصة بزملاء العمل لما يزعجنا ونود فى تجنبة بُغية توطيد العلاقة ،تطوير المكان / المهنة و أخيرا زيادة الأنتماء للوطن عبر إتقان العمل .
لى، زميلى و زميلتى

• مكان العمل مكان عام له خصوصياته و قيود فى التعامل بين زواره أو موظفيه .
• لا تسرب او تُفشى دخائل و بواطن بيتك أو حياتك بدعوى الثقة أو المشاركة الأنسانية فإن لم تؤذيك لاحقا فقد تفسد تركيز و هدوء زميل لك و إن كان لابد فأعطى لكل متخصص حقه .
• العمل ليس منتدى أو نادى لتحليل مبارة قدم أو وصف طبق شهى و لاحقا زاد تناول الشأن السياسى
• ليس لك الحق فى تقويم سلوكى الشخصى او تطوير اداءئى الفنى وفق لنظرتك او هوالك فلو كان الجيش كله جنرالات لما حررت أرض أو طرد عدو فالعنصر الفردى المكرر هو الأساس .فلتترك رصد العيوب لمن يملك حق الثواب أو الجزاء أى المدير .
• الخصوصية أى إسلوب و نمط الحياة العائلية أو الفردية لكل موظف /ة منطقة محظور الأقتراب منها أو التلصص عليها حتى و إن سمح هو/هى بذلك.
• التهكم و السخرية على عيوب الجسم كانت نحافة أم بدانة ، لازمة فى النطق كاللعثمة أو نطق حرف بصوت آخر ،نغمة الكلام بحدة أو رقة كلها من مثبطات التواصل و مسببات البغض و التنافر.
• ما تكتسبة من خبرة حق للعمل و ليس ملكية خاصة "فكرية" تكتنزها لوقت ما فهى كالمعلبات لها فترة صلاحية أو بقاء فإن لم تنشرها و تنقلها لتعم الفائدة حُبست معك و منعت عنك الجديد و الحديث ، فتظل مكتنزها كالبخيل عندما يمنع المال من التدوال و الدوران فيما ينفع العباد و البلاد .

• مسايرة الأكثرية فيما يعتقدون و ما يأتون يجعلك/ى لاحقا فى مرمى النيران إن كان أكثرهم نمامون وثرثارون.
• إن عجزت عن أداء خدمة خاصة فهذا لا يعنى عدم جدارتى أو عيب بشخيصتى فالعمل ليس مكتب تخليص و إنهاء خدمات لموظفيه !!! فالحاجات و المتطلبات متجددة تحت شمش كل صباح فلا يصح أن تهدر طاقتى لنفع غيرى دون سند شرعى أو قانونى
• لأداء واجب الزمالة فى تقديم تهنئة أو مواساة وقت معلوم يبدأ بعد الدوام و ليس فى بداية اليوم نهنىء او نواسى المذكور .
• المزاح المفرط يُسقط هيبتك و يهبط بأسهم الشركة أو المصلحة .

• إنتقاء الكلمات و ضبط المصطلحات هام لدوام الوصال فالأكتفاء بالوجه و إيحاءته قد لا يفى فى إيصال الرسائل كانت إيجابية أم سلبية .
• حاول عزل الحكم و الأنطباع الأول لتعاملك مع زملائك فالأيام تدور و الأحداث و النفوس تتبدل فكن مرن فى غير إمتهان أو حدود.
• أن تنقل إهتمامتك و هواياتك للعمل هذا يجوزر إن كنت/ى بغرفة منفردة اى مدير أو رئيس مجموعة كإشعال بخور لتعطير المكان أو تشغيل موسيقى او إغنية ما أم وضع صور خاصة .
• ان تستحضرالنية و تٌنجز و لو ساعة من ثمان ساعات بإتقان فترزق السلامة النفسية و الرضا الذاتى بأنك فرد مؤثر و مهم فى البلاد وهى أحد خصائص الصحة النفسية .
• لأسوء الظروف إلتزم بمواعيد العمل /الدوام و إن لم يكن هناك رقيب أو دفتر حضور و إنصراف فهذا يدعم و يعزز إحساسك بالجدارة و المسئولية و إلا تعانى شعور غياب القيمة لنفسك أو لشخصك.
• للبيت هموم و للعمل ضغوط فإن إجتمع كلاهما لحظيا ذهبت ضحية للأمراض أو القلق و الأضراب فإعزل كلاهما كما يعزل الكهربائى الموجب عن السالب حتى لا يحدث التماس يفضى لدمار .
حاول فلربما غيرت حالك و بدلت سلوك رفاقك





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,648,029,163
- وساوس البعض تجاه النساء
- المشير و بنات حواء
- الميديا الغربية و البلاد العربية
- لازمة التفوق ... التطرف و الفساد
- مخاصمة الشباب الأقتراع على دستور البلاد
- بيانات المسئولين المصريين قماشة للنكته أوالتنكيل
- السياسية بيئة خصبة للبذاءة (2)
- مسيحيون ضد الأنقلاب سلفيون مع الأستقرار !
- السياسية بيئة خصبة للبذاءة
- توثيق العنف والجُرم بالتصوير
- صخرة المنصورة
- فى السياسة العقول يافعه أو تالفة
- ملصق إجتماع الخمسين به غير مصريين
- إعدام مسلم و شيوعى .
- البرسيم !
- بعض عناصرالصورة للمشهد المصرى
- نحتاج منهج علمى خُلقى لتنشئة الأجيال
- ميديا اليوتيوب الساخرة الساذجة !
- بين الشعب و الحكومة خنادق وعوازل
- ومضات إنسانية ...15


المزيد.....




- ردود فعل -مضحكة- على الموزة المعلقة.. ما علاقة -شبس عمان- و- ...
- إسرائيل: الكنيست يوافق على قراءة أولى لحل نفسه ويتجه لإقرار ...
- شركة روسية بصدد إنشاء أعلى ناطحة سحاب في برلين
- 25 عاما على بدء الحرب في الشيشان
- السيسي يكشف سبب قطع رئيس جنوب إفريقيا زيارته لمصر بشكل مفاجئ ...
- إدراج تاريخي لعملاقة النفط أرامكو في سوق المال السعودية
- الكنيست تقر بالقراءة الأولى حل نفسها واجراء انتخابات جديدة ث ...
- شاهد: شجرة عيد الميلاد تضيء وتصدر أصوات بأمر من سمكة أنقليس ...
- 250 صحافياً بالسجن حول العالم ومعظمهم في الصين وتركيا
- من هو نايف الحجرف الذي عين أميناً عاماً جديداً لمجلس التعاون ...


المزيد.....

- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُهُ وسَلْبِيَّاتُهُ (1) / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُهُ وَسَلْبِيَّاتُهُ (2) / غياث المرزوق
- مدخل اجتماعي لدراسة الإلحاد في المجتمع العراقي المعاصر* / محمد لفته محل
- تفكيك العنف وأدواته.. (قراءة سوسيولوجية عراقية سياسية)/ الكت ... / وديع العبيدي
- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى
- امرسون وإعادة بناء البراغماتية / عمر إحسان قنديل
- الرسائل الرمزية الصامتة في المدرسة: الوظيفة الاستلابية للمنه ... / علي أسعد وطفة
- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو
- بصمات الأرواح / طارق أحمد حسن
- البيان الفلسفي الفدرالي / حفيظ بودى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - أحمد سيد نور الدين - رسائل إلى زملاء العمل