أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مقداد مسعود - زهرون














المزيد.....

زهرون


مقداد مسعود
الحوار المتمدن-العدد: 4350 - 2014 / 1 / 30 - 10:15
المحور: الادب والفن
    


لافضة َ...
خلف زجاج الصواغين : الآن
أفتشُ..علّي ألملمُ ماتبقى من فضة ِ وجهك ِ المستباح ..
أتأملُ نهركِ المستسلم ، للقشطة المخضوضرة على جلده ِ
المتشائب .
أبحث ُ عن..
ثلمةٍ
أو طيفٍ منكِ في محلاتِ الانتيكا
أسألُ عن صائغٍ معمداني ..كان يتفيأ برحي البصرة ِ
.... عن بقية أولادهِ ..مَن لم تتشظ بهم خوذةٌ.. لم يقتسموا المقابر جماعية ً
أو يشملهم التهجير !!
..لم يبق سوى ..
أصغرهم، في السويد، يؤنس وحشة جدهِ: لايمييز بين (يوتوبري) ونقرة السلمان فالثلج نفس الثلج والفراق هو الفراق..أين تكون (الرشامة ) ولانهرَ يتدفق في (يوتوبري)..
فكيف ستؤدي (البراخا) ؟!..والبصرة ، في السويد : صورتان كبيرتان في الشقة الصغيرة،
وفي كل ليلة يرتقي المعمداني سلما ،
لايراه سواه في مدخل سوق المغايز
ليطلُ من ساعة سورين على
أسد بابل ..
يلمحَها ... ثوب السهرة الفضي
تستضيء به : ليلة الأربعاء..
*الرشامة باللغة المندائية تعني الوضوء..
*البراخا : الصلاة .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,840,787,647
- شخصية اللغة
- مروءات حسين مروّة
- محمد دكروب
- نواقيس البصرة
- سيمياء الاحتفاء/ تشكيل الفهم
- فؤاد سالم
- المكتبة الأهلية وجاسم المطير..
- معرفة لاتفنى / المناضل والناقد - محمد دكروب (2013-1929)
- مدائح جمر الغضى/ في شمعته الثانية: الشاعر مهدي محمد علي
- كل ليلة
- زورقك الصخري
- طواف آخر/ محمود عبد الوهاب
- حوار مع القاص والروائي محمود عبد الوهاب
- في شمعته الثانية/ حوار مع الشاعر العراقي الراحل مهدي محمد عل ...
- الأسود والأبيض
- المفكر الدكتور حسام محي الدين الآلوسي.................سلاماً
- استعادة المفتقد/ حوارية الشعر....- الشاعرة رسمية محيس في(ثرث ...
- مسح ضوئي/ أضغاث أحلام
- أميل سيوران/ التخصص في العواء - حياكة الجليد
- فرن صمون


المزيد.....




- عبد النبي فرج: ندْبَة المُغَرِّد
- البيجيدي يتبرأ من تصريحات حامي الدين
- الفنانة المصرية فيفي عبده تدافع عن الفن والفنانين
- فيلم -ماما ميا- يعود في جزء ثان بحضور نجومه
- المتهمة بالاشتراك في أنشطة -داعش- أبلغت أسرتها أنها ذاهبة إل ...
- الثقافة السينمائية العربية تخسر اهم نقادها برحيل الباحث والن ...
- الباحث والناقد السينمائي أحمد يوسف : ذائقة سينمائية مختلفة
- بنعبد القادر يقود وفدا مغربيا في القمة العالمية للحكومة المن ...
- الملك فيليبي السادس: علاقاتنا مع المغرب استراتيجية بفضل صداق ...
- الميثاق الأممي للهجرة يشيد بالمرصد الإفريقي الذي اقترحه جلال ...


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مقداد مسعود - زهرون