أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مصطفى راشد - تهنئة المسيحيين بأعيادهم واجب شرعى على المسلمين














المزيد.....

تهنئة المسيحيين بأعيادهم واجب شرعى على المسلمين


مصطفى راشد

الحوار المتمدن-العدد: 4325 - 2014 / 1 / 4 - 14:06
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    



لقد كان أبلغ رد على الفتوى ، الصادرة من بعض الجهلة مُدعى الدين، أصحاب النفوس المريضة ، وهم غير مؤهلين للفتوى ، حيث حرموا تهنئة أو مشاركة المسيحيين أعيادهم ، فكان رد فعل المسلمين فى التهنئة هذا العام غير مسبوق ، بداية من أكبر رأس إسلامية فى العالم وهو الأمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب ، وفضيلة المفتى د شوقى علام ، ووزير الأوقاف المصرية د محمد جمعة - حيثُ ذهبوا للمقر البابوى ، لتقديم التهنئة لقداسة البابا تواضروس، ولإخوتنا المسيحيين، للرد على الأفكار والدعاوى المتطرفة الجاهلة المريضة .
لآن تهنئة المسيحيين وغير المسلمين بأعيادهم هى واجب على كل مسلم لأن الله لم ينهنا عن ذلك ، بل على العكس طلب منا أن نقول لكل الناس الكلام الحسن ،كقوله تعالى فى سورة البقرة آية 83 (( وقولوا للناس حسناً ))ص ق
كما خص إخوتنا المسيحيين بالثناء عليهم بقوله تعالى فى سورة المائدة الآية 82 ((وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَوَدَّةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ )) ص ق-- ولأن المسيح عليه السلام أتى برسالة كلها محبة وسلام وخيروخلاص وفداء لكل البشر .
كما أن الله أُمرنا أن نردَ التحية بأحسن منها فى قوله تعالى فى سورة النساء آية 86 (( إذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها )) ص ق -- وأخوتنا المسيحيين يعايدونا ، وسباقين فى التحية والمحبة والكلام الطيب ، فكان واجب علينا ، ولزاماً شرعياً برد التحية بأحسن منها أو مثلها على الأقل .
ايضا قد أمرنا الله أن نعامل الناس بالعدل والأحسان فى قوله تعالى من سورة النحل الآية 90 (( إن الله يأمر بالعدل والإحسان) ص ق )
كما أن الله قد أمرنا أن نعامل غير المسلمين بالبر والعدل طالما لم يقاتلونا كما ورد فى قوله تعالى فى سورة الممتحنة الآية 8 (( لاينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم فى الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين )) ص ق -- وقوله تقسطوا إليهم ، أى تعدلوا إليهم ومعهم وتحسنوا معاملتهم بالعدل .
كما أن الرسول (ع) لم ينهِ عن معايدة غير المسلمين والتعامل معهم وتبادل الهدايا حيث ورد عن على بن ابى طالب أنه قال (( أهدى كسرى لرسول الله (ع) فقبل منه الرسول، وأهدى له قيصر فقبل منه ، وأهدت له الملوك فقبل منها )) وهم غير مسلمين
ايضا الرسول (ع) كان يعايد ويشارك اليهود أعيادهم ولذلك كان يصوم هو والصحابة يوم كيبور أى يوم الغفران عند اليهود الذى يصومه المسلمون الأن بأسم يوم عاشوراء كما ورد فى حديث عبد اللَّه بن عباس (ض)عنهما قال: " قدم رسول اللَّه (ص) المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء، فقال: ما هذا؟ قالوا: هذا يوم صالح --، نجّى اللَّه فيه موسى وبني إسرائيل من عدوهم ،فقال: أنا أحق بموسى منكم فصامه وأمر بصيامه -- أخرجه البخاري (4/244 ) ومسلم ( 1130 )
وكما ورد فى سيرة ابن كثير وابن إسحاق فى حديث مُحَمَّد بْن جَعْفَر بْن الزُّبَيْر عن وفد نجران المسيحى المكون من 60 فرد الذى زار الرسول(ع) فى المسجد النبوى حيث أكرم وفادتهم وضيافتهم --، فقد قاموا بأداء صلاتهم المسيحية داخل المسجد فى حضور النبى ، ثم قدم لهم بعدها الطعام، وايضا ناموا ليلتهم بالمسجد النبوى قبل أن يرحلوا بمحبة وسلام .
كما أن الإسلام لم يمنع زواج المسلم أو المسلمة من أهل الكتاب ، فكيف لزوج مسلم أو زوجة مسلمة ، لا يقول لشريكه فى الحياة كل عام وانتم بخير ،على سبيل التهنئة بالعيد ------، لذا نحن نفتى بقلبٍ مُطمئن بأن التهنئة بالعيد لإخوتنا المسيحيين وغير المسلمين هى واجبة على كل مسلم ، وعلى من يفتى بجهل وبدون علم ، وليس له صلاحيات الفتوى وقلبه ملىء بالسواد والكراهية ، أن يتوقف عن الإساءة لنفسه ولصورة الإسلام ويصيرُ عدوً للسماء.
والله من وراء القصد والابتغاء—والله المستعان
الشيخ د مصطفى راشد عالم أزهرى وأستاذ الشريعة الإسلامية ومقارنة الأديان
وعضو نقابة المحامين المصرية وإتحاد الكتاب الأفريقى الأسيوى
ورئيس منظمة الضمير العالمى لحقوق الإنسان
E: rashed_orbit@yahoo.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,120,051
- لإنقاذ مصر --- مشروع منخفض القطارة
- قصيدة الحب منحة إلهية
- قصيدة أنا الآن أحيا بِينَكمُ
- تجريم التظاهر لمدة 6 أشهر
- قصيدة يارب عفوك وغفرانك
- قصيدة : قلبى ينفطر --- يافلوباتير
- قصيدة : سألونى عن العقيدة
- 90 % من الشريعة المعروضة رؤية بشرية فقهية
- تحذير للجنة وضع الدستور
- العبادةَ لا تحتاج هذا الكم من المساجدِ والكنائس
- قَتلِ قَاتل الجنودِ فرض عَيٌن
- هل الجهل سبب التمسك بالمادة 219 بالدستور المصرى الجديد
- الدستور الذى نَحلم به
- دستورعدلى منصور يكرر الخطأ --- وعلينا أن ننتبه ونسأل :- هل ي ...
- التظاهر والخروج ضد مرسى فرض عين على كل مسلم
- قصيدة تمرد
- لا يوجد فى الإسلام حد أو عقوبة لشارب الخمر
- هل مسيحيى مصر مضطهدون ؟
- لم يذكر الإسلام إلا فى السنة 11 من بعثة النبى (ع)
- ردنا على إهدار دمنا من الأخ إدريس على قناة نور الحكمة وسب ال ...


المزيد.....




- خان: الجاسوس الذي ساعد الأمريكيين في تصفية بن لادن أحرج باكس ...
- في لبنان: متطرّفون مسيحيون يهدرون دمّ «مشروع ليلى»
- الاحتلال الإسرائيلي يبعد «مرابطة» مقدسية عن المسجد الأقصى 15 ...
- ما القصة وراء -طرد مدون سعودي- من المسجد الأقصى؟
- 80 مستوطنا وطالبا تلموديا يقتحمون المسجد الأقصى
- باكستان تغير روايتها الرسمية حول دورها في عثور الأمريكيين عل ...
- مقتل 11 شخصا في اشتباكات بين حركة إسلامية شيعية والشرطة الني ...
- في لبنان: متطرّفون مسيحيون يهدرون دمّ -مشروع ليلى-
- عبد الله الثاني يتفقد المسجد الحسيني بعد حريق في حرمه
- بابا الفاتيكان يبعث برسالة للأسد.. والأخير يطالبه بالضغط على ...


المزيد.....

- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مصطفى راشد - تهنئة المسيحيين بأعيادهم واجب شرعى على المسلمين