أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلورنس غزلان - بيني وبينك ...بينك وبين الحياة














المزيد.....

بيني وبينك ...بينك وبين الحياة


فلورنس غزلان
الحوار المتمدن-العدد: 4319 - 2013 / 12 / 28 - 14:22
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بيني وبينك...بينك وبين الحياة.

ـــ هناك من يموت حباً، وهناك من يموت عشقاً ...من يموت غدراً..ومن يموت تعذيباً...وجميعهم يموتون نتيجة لخصومة وقعت بين أخوة الماضي ..أعداء الحاضر.
ــ بين الصوت والصمت حوار أنفاس ، وبين الصمت والخوف علاقة تفاهم..وبين الخوف والذل علاقة تواطؤ...
ــ بين الجرح والنصل علاقة حب وحوار قرأه الجسد وعَبَر عنه الدم...حين نطق بهمسات تدور بين الموت والحياة.
ــ بين رعدك الماضي وهجوعك الحاضر..وُجوم الرعب من رمال متحركة أغرقتَ نفسك فيها حين تركت الرياح الغريبة تدخل طيات قلبك...والآن تبحث عن عوسجة خضراء تنقذك من متاهتك الصحراوية.
ــ بين الجوع والموت فرسخاً ينقلك إما إلى رماد، أو يصنع منك رجلاً يقاتل من سرق رغيفه.
ــ بين العبد وعصا الحاكم لغة انتظار...تنفجر حين ينسى الحاكم أن العصا لغة الجبان، وأن الكرامة لغة الإنسان والتاريخ.
ــ بين المعصم والقيد خصام لايتوقف...إلا بإنكسار الحديد أو انفصال المعصم عن الكف.
ــ بين وسادة الشوك ووسادة الحرير ...سجنٌ يُعيدُ لك إنسانيتك، أو يبقيك عبداً مزهواً بقيدهِ الحريري.
ــ بين مفتاح الكلام ومفتاح العنف نقطة تفصل الإنسان عن الوحش.
ــ بين العنوان والإنسان صلة انتماء ...تموت عند الافتراق.
ــ بين اللحد وساكنه علاقة تَساكُن فُرضت بحد الرفش والفأس....ليتم التعايش الموتي.
ــ بين الله والإنسان لغة خطاب قلبية وعقلية...طريقها مُعَّبَد إما بالخوف أو بالسكينة والإيمان...هذا يتبع كيف أُدخِلَ الله قلبك طفلاً.
ــ بين الطفل والطبشورة لغة تعبير كَسَرت لغة الحصار والعسكر.
ــ بين الطفل والحاكم لغة مشتركة ..كلاهما يبول على نفسه...الطفل لأنه يقضي حاجته، والحاكم لأن حاجته لم تُقضى.
ــ بين الشعب والرئيس مفردة " حرية" أُسقِطت من الدستور...اتهم الرئيس الشعب بالخروج على القانون...وتجاوز الشعب خوفه معلناً ...إسقاط الرئيس.
فلورنس غزلان ــ باريس 27/12/2013





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,844,576,092
- ومازلت أتعلم:
- المبالغة!
- توضيح الواضح
- لم يبق للسوري إلا الخيار بين موت وموت:
- كن كما أنت لا كما يريدون
- في الزمن المنفلت من المعايير والأخلاق؟
- الرجفة الأخيرة:
- مائدة الزعيم :
- صحوة أهل الكهف!
- لغة التقديس والاحترام عند العرب
- مايدفعك لتصبح عنصرياً!
- الاستقرار والثبات السياسي!
- ستأخذوننا إلى أين؟
- للحلم شروطه، فهل تملكونها؟
- مَن المنتصر ومًن المهزوم؟
- رسالة مفتوحة للمجتمعين في إستنبول
- بين حاضر قبيح وماضٍ جميل
- سوريا من البارحة إلى اليوم:
- سوريا الأنثى تقرر مصيرها:
- مَن سيحرر جُزركم العقلية من الخراب؟


المزيد.....




- روحاني برسالة شديدة اللهجة لترامب: لا تلعب بذيل الأسد.. ستند ...
- هذه الدول تبيعك جوازاتها.. تعرف على السعر!
- القوات الروسية تعلن إسقاط طائرتين بلا طيار حاولتا الاقتراب م ...
- كازاخستان.. شخصية شهيرة جديدة تقضي طعنا
- تمثال ثالث لعصام زهر الدين يثير الجدل
- إصابة تبقيك معرضا لموت لـ10 سنوات!
- هل ألغى المغرب القاعدة الفقهية: شهادة امرأتين بشهادة رجل؟
- إنقاذ مئات من -الخوذ البيضاء-.. ومواجهات في حوض اليرموك
- سورية: انقلاب المعادلات.. والتحالفات
- جولة حصرية في كواليس عالم فورمولا وان


المزيد.....

- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلورنس غزلان - بيني وبينك ...بينك وبين الحياة