أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - حاشاكم ايها السادة ولكن اين الكلاب?














المزيد.....

حاشاكم ايها السادة ولكن اين الكلاب?


محمد الرديني

الحوار المتمدن-العدد: 4216 - 2013 / 9 / 15 - 08:46
المحور: كتابات ساخرة
    


منذ اعلن دولة رئيس الوزراء نوري المالكي عن مشروع استيراد كلاب مدربة للكشف عن المتفجرات والمفخخات بدلا من السونار المزيف وحتى كتابة هذه السطور استشهد اكثر من الفي مواطن عراقي.
المتابع للاخبار اليومية سيتأكد من هذا الرقم بكل سهولة.
اما لماذا تأخر وصول الكلاب فهذا في طي الكتمان رغم ان الشائعات انطلقت منذ اكثر من اسبوع.
الاشاعة الاولى:الكلاب تحتاج الى تدريب اضافي للتعايش مع حر الصيف وبرد الشتاء ولهذا تم نقل العديد منهم الى صحراء نيفادا للتأقلم مع حرارة الجو.
الاشاعة الثانية: الكلاب اعلنت رفضها الذهاب الى العراق لوجود مايسمى بالقاعدة ومن المعروف ان هذه الكلاب حنونة وطيبة ولاتؤذي احدا ويخيفها ان ترى الجثث في الشوارع العامة.
الاشاعة الثالثة : هذه الكلاب المدربة باحسن ما اجادت به الثورة الصناعية تتناول طعاما خاصا ولايمكن باي حال من الاحوال ان تقبل بمواد البطاقة التموينية.
الاشاعة الرابعة: تأجلت صفقة الشراء بعد ان وجد المشرفين على العقد ان عمولتهم هي "خردة" ةلاتليق بمستواهم الوظيفي.
الاشاعة الخامسة:قيل ان المتخصصين من احدى الكتل السياسية في البرطمان حذر من ان الكلاب تتقمص روح الشيطان وهي كائنات كافرة وجاحدة بنعمة الرب الكريم.
اشاعات كثيرة اخرى انطلقت ومعظمها يحتاج الى تأكيد من مصادر مقربة من مجلس الوزراء.
ولكن لابد لنا ان نتساءل: هل يعادل هذا التأخير دماء هؤلاء الشهداء الابرياء،صحيح انكم تعشقون الروتين وتلوذون في "كتابنا وكتابكم" وتشكيل لجان تشرف على لجان واللجان الاخيرة تشرف على لجان أخرى ولكن الم يصحى ضميركم وانت توعدون الشعب باستبدال السونار المزيف بالكلب الحقيقي ثم تنسون الامر وتتركون المئات يموتون عبثا؟.
هلى الاقل برأوا ذمتكم واستوردوا الكلاب وبعدها لكل حادث جديث.
الاتستحون حين يقول لكم احد اولاد الملحة "ان وعد الحر دين عليه" وبما انكم لم توفوا بدينكم فقد قدمتم الدليل على انكم عبيد،وعبيد السلطة والبحث عن الثراء بلامنازع.
نقطة نظام: في البرطمان العراقي توجد لجنة اعتقد انها عرجاء منذ تشكيلها تسمى لجنة الخدمات والاعمار.
هذه اللجنة اطلقت امس نكتة جديدة حين طالبت بإستضافة رئيس الوزراء نوري المالكي نتيجة عدم انجاز الوزارات 50 بالمئة من مشاريعها الخدمية.
ووعدت رئيسة اللجنة فيان دخيل :إنها ستقدم طلباً إلى رئاسة مجلس النواب لإستضافة رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي على خلفية انجاز الوزارات 5% من مشاريعها الخدمية..وأن استضافة المالكي تأتي لبيان سبب تأخر تلك المشاريع.
وتسأل فيان ببراءة الاطفال : أين ذهبت اموال موازنة العام الحالي والتي بلغت 117 تيريليون دينار عراقي ولم نر خدمات للشعب؟.ويجب ان نحاسب رئيس الوزراء قبل محاسبة المسؤولين الاخرين.
نكتة اخرى: وصف عضو مجلس النواب عن ائتلاف دولة القانون عباس البياتي الكتل المتنافسة على المعترك الانتخابي القادم بالمتوهمة معتبراً ان ائتلافه سيكون الاعلى اصواتا وبفارق كبير وان القائد الحقيقي الذي ابرزه العراق خلال فترة المخاض السياسي هو نوري المالكي مبيناً ان كل هذه الانجازات ما كانت لتتحقق لولا وجود المالكي في السلطة.
واضاف البياتي: ان الفوز الحقيقي للمواطن العراقي هو وجود شخص بكفاءة المالكي خلف دفة الحكم مشيراً الى ان المنتصر القادم بالانتخابات اما المالكي او المالكي.
يذكر ان عباس البياتي كان قد صرح سابقاً ان المالكي لو مات لاستنسخنا نسخة جديدة منه.
خوش نكتة مو؟؟.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,637,305,525
- هنيئا لك ايها البجع الابيض
- آخر صيحة من اسماعيل ياسين العراقي
- توقيع ميثاق شرف من لا شرف له
- دلوني على راس الشليلة الله يخليكم
- شرارة طائفية من وزارة التخطيط العراقية
- حين يبكي العراقي
- منحط ودايح وعقار الديوانية ابن شوارع
- الجذر التكعيبي لحركة المرور البغدادية
- دولة داخل دولة وصحة عالمية
- جهلة.. جهلة.. جهلة
- شقق متوفرة في دار العجزة في بغداد العاصمة
- لم يتخرجوا بعد من الروضة
- قليل من الحياء ايها السادة المحترمون
- بانت سعاد
- بانتظار العريس او العروسة؟
- ماذا سيحدث في اليوم الاخير من هذا الشهر؟
- الشهرستاني محاضرا في الهند.
- كلامك شبك في هواء يا دليمي وبازار في بابل
- كهرباء العراق ماتنتل عيني
- سرقات في وضح النهار


المزيد.....




- السفير المصري يفتتح أيام الثقافة المصرية في موسكو...صور
- الأحرار يسخرون من ابن كيران: واش يقدر -غيتيريس- يدعو - رونار ...
- كيف يتجنب الصحفيون التمييز والكراهية؟ إصدار جديد لمعهد الجزي ...
- المنتج محمد حفظي يكشف سبب رفضه مشاركة فيلمه -ليلة رأس السنة- ...
- لماذا يجب أن نخاف من تحقق أفلام الخيال العلمي؟
- فنانة لبنانية تغني -طلع البدر علينا- داخل كنيسة...فيديو
- أمزازي : شجاعة من المغرب أن يشارك في التقييمات الدولية الخاص ...
- فنانة مصرية تعلن بناء مسجد باسم هيثم أحمد زكي
- دينيس روس لقناة ميدي 1 تيفي : الأنظمة الملكية تملك شرعية الح ...
- بيع موزة بـ120 ألف دولار (صورة)


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - حاشاكم ايها السادة ولكن اين الكلاب?