أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جواد كاظم غلوم - قصيدة بعنوان - وقودُها العارُ والسفالة -














المزيد.....

قصيدة بعنوان - وقودُها العارُ والسفالة -


جواد كاظم غلوم

الحوار المتمدن-العدد: 4144 - 2013 / 7 / 5 - 23:37
المحور: الادب والفن
    


وقودُها العارُ والسفالة
---------------

كيف نغربلُ هذا الكون الأعمى ؟!
حين تقيءُ الحربُ الموتى
وتفرِّخُ فينا الجرحى
تحبلُ بالأيتامِ
تضخُّ أراملَ
أطفالاً تعرى
تقذفُ قهراً أسطوريّاً ، جبَلاً من دمْعٍ
ودماً يرقصُ في عششِ المكدودين َ
بعيدا عن فللِ السادةِ أحباب الفسْقِ وأصحاب النخوة
وسماسرةِ الرجْسِ وتجّار الأجسادِ الرخوةْ
فالحرب تزورُ رعاعَ الناسِ وتأخذُهم بالقوّةْ
تأبى ان تصحبَ أولادَ الميسورينْ
تدفعُنا للموتِ كما الأنعامْ
ترجف من فزَع السكينْ
تنهمُ منا مالذّ وطابَ من اللحمِ نذوراً
للأنذالِ الوسخين الموتورينْ
تزرعُ فينا اليتمَ عقودا وسنين
تنكحُنا الحربُ وننجسُ من زفرتِها
وتبولُ إعاقاتٍ دائمة الخضرةْ
تطعمُنا الزقّوم َ محلّى بالغِسْلينْ
يأكلنا نملُ القبر ونحن الأحياءُ نموتُ
بلا غُسْلٍ أو تكفين
ويقالُ : تنادَوا للحربِ زرافاتٍ
صاروا الشهداءَ الأبرار المختارينْ
ويعيشون مع الأخيار الصديقين
في جنّاتٍ جنب قصورِ العِلِّيين
يلتفّون مع الولْدانِ كما تلْتفُّ مفاخذةٌ
تغفو بين الساقينِ بغمضةِ عينْ
وينامون مع الحور العِينْ
هذا الدّبقُ ، العرَقُ الآسنُ واقعَ عوراءَ الجنةِ
ذات العينين الجاحظتين
حبلتْ حمْلاً غير وديعٍ يتلبسُ صورةَ إنسانْ
في داخلهِ نبتَ العاهرُ والشيطانْ
في ملمسهِ جلْدُ الأفعى
أنعمُ من ريشِ نعامْ
أحلى من شغفِ الأحلامْ
أنقى من أمطارِ غمام
يتراءى حيناً ذئباً يتلبّس خِرقةَ إحرامْ
في الناب سمومٌ وسقامْ
كلُّ الضيمِ حوانا ، ونداري الآلام
يلْسعنا الفقرُ ، تمزّقنا أظفارُ الأهلِ
وأنيابُ الأخوالِ
وأسنانُ الأعمامْ
ونموتُ حثالى مقبورينْ
يخدشنا الغدْرُ بمخلب ذي القربى
تأكلُنا الغربةُ نهماً
تتركُ فينا فضلةَ عمْرٍ
يصدأُ في أنقاضِ المنفى
يمضغُنا النسيانُ ، نصيرُ فتاتاً
يُعطى بركاتٍ للجوعى
فهنيئاً تمضغُ يا شعبي
ومريئاً تنهل من ماءٍ عذبِ
وتنامُ رغيدا تحت سماء الربِّ
نمْ ، فوِسادُك قبرٌ في التُرْبِ


جواد كاظم غلوم
jawadghalom@yahoo.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,466,454,701
- يفجّرون بيوت الله ليدخلوا جنّتَهُ
- وصايا لاتأخذوا بها
- السيّدة ذات الرداء الأحمر
- مواعظ ونصائح شيخ المايكروسوفت
- قصيدة بعنوان : رضاعة الكبير
- كنوزنا الضائعة في الشتات
- سوريا التي في خاطري وفي دمي
- تشويهُ معالم بغداد
- وخزاتٌ لابدّ منها
- هل أدلُّكم على تجارةٍ تبدّدُ أموالكم ؟؟!
- الجامعةُ العربيّة في النزَع الأخير
- ديمقراطيتنا تتنفسُ الغبراء لا الصعداء
- قصيدة بعنوان - حبّ امتناع لامتناع -
- مذاقُ لحومِ الخيل
- قضاؤنا العراقيّ في عيون المنظّمات الانسانية
- عشرُ سنوات من سقوط الدكتاتوريّة
- إنَّ أخفتَ الأصواتِ لصوتُ المثقف
- هل عصا الشهرستاني سحريّةٌ حقاً ؟!
- حديثُ الحبّ للثامن من آذار
- زيارة باهظة الثمن ( شيء من معاناة المرضى في العراق )


المزيد.....




- الشاهنامة الفارسية دعاية الحرب العالمية الثانية.. حكاية هتلر ...
- فنانة برازيلية تعمل على منحوتات فنية -مصيرها الذوبان-
- قرناشي يترأس حفل تنصيب رجال السلطة الجدد بالفقيه بن صالح
- بالفيديو... الفنانة أحلام تفاجئ الجمهور السعودي
- صدور النسخة العربية من رواية -فالكو-
- وفاة الممثل الأمريكي بيتر فوندا عن 79 عاما
- وفاة الممثل الأمريكي بيتر فوندا عن 79 عاما
- صحيفة: نتائج لقاء الحريري وبومبيو ترجمة بدعم أمريكي للحكومة ...
- الفنانة سميرة سعيد تكشف للمرة الأولى سبب انفصالها عن الموسيق ...
- حصان يرقص ببراعة على صوت الموسيقى (فيديو)


المزيد.....

- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جواد كاظم غلوم - قصيدة بعنوان - وقودُها العارُ والسفالة -