أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صمود محمد - عشرة زلات من زلات قلمي 3














المزيد.....

عشرة زلات من زلات قلمي 3


صمود محمد

الحوار المتمدن-العدد: 4122 - 2013 / 6 / 13 - 20:51
المحور: الادب والفن
    


الزلة الأولى :
حضورك وطنٌ وغيابك لجوء.
كل ُّخوفي أنك أضعتَ مفتاحَ عودتك فيكونُ لجوئي عن وطنك الثمن.

الزلة الثانية :
تموتُ كلماتُنا عندما يرفضُ كبرياؤنا النطقَ بها ... ثم تولدُ كلماتٌ أخرى لتموتَ أيضا ...
وتبقى أخرى مجهولة المصير إلى أن نعرفَ متى سنعطيها الحقَ بالحياةِ من خلال توقيعنا : أتنازلُ ،أريدُ الحياةَ لكلماتي .

الزلة الثالثة :
كلما أسمع خطوات صوتك قادمة نحوي ، أحبك من جديد ... هلا أوقفت خطاك عساني أتوقف عن حبك

الزلة الرابعة :
كلٍّ القلوبِ نائمةٌ وقلوبُ العاشقين وحدها التي نسيْت كيفَ هي وضعيات النوم !!

الزلة الخامسة :
المبررات في الحب هي شراع الرحيل ... فلا مبررات في الحب ,,, لا مبررات للانقطاع ... لا مبررات للجفاء ...
فالمحب ينسج شيئا من اللاشيء ليكون قرب الحبيب ...
فإذا أردتم الرحيل , ارحلوا لكن دون تقديم أعذار

الزلة السادسة
قهوتي المرة كنت السكر فيها ...ذهب السكر وبقى مرارين
مرار القهوة ... ومرار اعتيادي على السكر .


الزلة السابعة :
قهوتي بلا لونٍ
بلا رائحةٍ
بلا مساءٍ ...
كلُّ نكهاتِها ماتتْ
وبقيَتْ مَرارتُها ترثيها .

الزلة الثامنة :
أجددُ اللقاءَ مع دموعي كل ليلةٍ على الساعةِ ألم ٍتمامًا تأتي ووضعَ رأسي على الوسادةِ ظانة أن الآتي سيكون صاحبَ صدىً أخفّ ,,,
فالتكرارُ يؤدي الاعتياد ... الاعتيادُ يخففُ الألم ...لكن بحسبتي هذه سقطَ مني سهوًا أنَّ الملحَ يترسبُ في قمعِ الدمع فكلما زادَ زادتْ حرقتُه فزادَ ألمه ..

الزلة التاسعة :
نكون مخطئينَ حين نقولُ س ننسى ...
لأنّ عقولنَا ليس ذاكرة هاتفٍ نقالٍ إذا كُسِرتْ ذهب ما بها ... كلُّ ما في الأمر هو وضعُ المخزون في مستودعِِ بعيد المدى تستحضرُه أولّ صورةٍ فوتغرافيةٍ تمرُّ عليك منه ..
فلا تقلْ سأنسى ... قل سأخزن .

الزلة العاشرة :
كلنا كاذبون في حضرة القدر





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,686,010,159
- أقوال متناثرة مثلي أنا
- اعترافات عشقية صامتة
- الانتظار (1)
- سيمفونية شهرزاد
- مقالة ساخرة : (محمد عساف لماذا سلمت المفتاح ؟؟؟!!!
- عشقت رجلا واحدا
- مقتطفات اللا سعادة 2
- مقتطفات اللا سعادة
- عشرة أقوال من زلات قلمي 2
- امرأة متمردة
- كلمة ساخرة (كل عام ونكبتي بخير )
- ملكة مع فنجان قهوة بسيط
- عشرة أقوال من زلات قلمي
- وجودك جعلني غريبة ...
- أما زلتُ أغريك ؟؟
- يا حزني
- المرة الأخيرة
- كلمة وطن
- إلى روح ميناس قاسم ... اعذرينا
- محطة الانتظار الأخيرة


المزيد.....




- قصة قصيرة
- صالون ثقافي مغربي ألماني يناقش الصور النمطية عن مغاربة ألمان ...
- أدب المدينة الفاسدة والواقع المرير.. هل يكتب الروائيون العرب ...
- العثماني يجري مباحثات مع وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأو ...
- بوريطة: المغرب يجدد دعمه لحل يحترم تطلعات الشعب الفنزويلي
- عرض فني يتضمن محاكاة سقوط طائرة (فيديو)
- المغرب يعترف بالحكومة البوليفية وينضم للجهود الدولية لتحقيق ...
- المعالم الثقافية الايرانية ستبقى خالدة الى الابد
- منظمة -UFC- للفنون القتالية المختلطة تنشر فيديو مدته 40 ثاني ...
- لأول مرة.. تصاميم إفريقية في أسبوع الموضة بباريس


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صمود محمد - عشرة زلات من زلات قلمي 3