أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حسين علي الحمداني - أمنيات في عيد الحب






المزيد.....

أمنيات في عيد الحب


حسين علي الحمداني
الحوار المتمدن-العدد: 4002 - 2013 / 2 / 13 - 22:21
المحور: كتابات ساخرة
    


البعض يسميه فالينتينو والبعض يقول بأنه عيد الحب أو عيد العشاق أو "يوم القديس فالنتين" ومهما اختلفت المسميات فإن الناس في كل أنحاء العالم تحتفل في الرابع عشر من شهر شباط من كل عام .
وتجد يزداد الطلب في هذا اليوم على باقات الورود الحمراء وبطاقات التهنئة التي تنتعش تجارتها مانحة العالم يوماً للحب .
وعيد الحب في العراق هذا العام كسائر الأعوام الماضية يمر دون أن يتذكره الأغلبية من أبناء الشعب العراقي ليس لأنهم لا يعرفونه لكن مشاغل الحياة تحوّل دون تذكره إلا في المساء حين تجلس العائلة بأكملها تتابع القنوات الفضائية فيكتشف الجميع بأن عيد الحب هو اليوم!
ونشعر بأن من واجبنا أن ننبه الشعب بأن 14 شباط هو يوم الفالنتينو وربما تصادف فيه جلسة قوية لمجلس النواب نتمنى أن يصادق فيها المجلس على موازنة 2013 لتكون أحلى وأجمل هدية تقدم للشعب في هذا اليوم الجميل ، ونتمنى أن يُشرع مجلس النواب ما عنده من قوانين تخدم الشعب لكي تكون هديتهم قد وصلتنا مع أخبار الساعة الثامنة من مساء يوم الحب رغم استحالة ذلك ، لكن من حقنا أن نحلم.
ونتمنى أن تسود المحبة والتسامح والصفاء قلوب وتصريحات النخب السياسية بمختلف درجاتها الفائزة منها بالانتخابات والخاسرة ، الحاصلة على وزارات أو المخذولة من المحاصصة التي يشتكي منها الجميع ويتمسك بها الجميع، ونتمنى أن تكون صادراتنا النفطية في هذا اليوم أكثر من صادرات هولنده من الزهور.
نتمنى في عيد الحب أن نمنح لأطفال العراق فرحة تصنع مزيداً من الابتسامات على وجوههم ، ونتمنى أن يغادر الفساد مضاربنا ليحل محلهُ الوفاء والإخلاص ، ونتمنى أن يحضن بعضنا البعض برغبة قوية لمسيرة جديدة لا تعكر صفوها دول الجوار التي ستحتفل مثلنا بعيد الحب ونتمنى أن تتمنى لنا الخير.
كثيرة هي أمنيات شعب ظل يتمنى ، وجيل طُبع على التمني منذ نعومة أظافره ، وربما نكون نحن أكثر شعوب الأرض أمنيات ، ولكن ما هي أمنياتنا ؟ ربما لم نعد نفرق بين الأمنيات والحقوق ، مؤلم هذا حين نتمنى الحياة السعيدة وهي حق لنا ، ونتمنى الكهرباء وهي من ابسط حقوقنا ، ونتمنى مدارس تليق بأطفالنا ، ونتمنى أن تتحقق حقوقنا!
فحين تُغيب الحقوق تتحول إلى أماني نختزنها في ذاكرتنا التي لا تصدأ ، لازالنا نحتفظ بأمنيات الطفولة البعيدة التي تمنيناها ونحن نرتدي دشاديشنا المقلمة التي خاطتها أمهاتنا ذات يوم بعيد ، وضعنا في جيوب دشاديشنا أمنيات قديمة ظللنا نرددها كل عام وموسم وعيد ، دون أن نجد لها مكاناً في حياتنا ، لكن أجمل ما فيها إنها ظلت أمنيات نركض ورائها بفرح طفولي حتى بعد أن امتلأ الرأس شيبا .
اليوم ليأخذ كل منا بطاقة حب ويكتب عليها أسم العراق ويرميها في دجلة ، دجلة التي ظلت تحتفظ بأمنيات العاشقين منذ مئات السنين ، دجلة الشاهد الوحيد على إننا شعب عرف الحب قبل عيد الحب ، دجلة تعرف جيداً بأن قوافل الحب في العراق لن تنتهي لأن الأمنيات لازالت في جيوب ثيابنا البازة القديمة تنتظر التحقيق .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,003,228,669
- لماذا التصعيد ؟ ولمصلحة مَن؟
- جيش المختار والجيش الحر
- عيد الحب .. في زمن الجاهلية
- بعد عامين .. الربيع يحرق الشعوب
- أتركوني أمشط شعر حبيبتي
- إخوان العراق
- عباءة أمي
- وإذا العراقية إنسحبت ؟
- لا إكراه في الشراكة
- الحُسين يجمعنا
- حلول ألأزمة العراقية
- الأنبار تحرق علم إسرائيل
- هل آن الأوان لتقسيم العراق ؟
- قدوري فاد بقرنا
- هل تؤيدون دولة كردية؟
- مسوكجي العائلة
- المطر وأجندات دول الجوار
- رزنامة أزمات 2013
- إنتخبوني رجاءً
- الدور الإسرائيلي .. المخفي والمعلن


المزيد.....




- إسرائيل تعاقب كاتبا فلسطينيا معتقلا بسبب رواية
- اليزيدي يهاجم ابن كيران ردا على عبارة - هذاك العلمي قليل الح ...
- فوز بنشماس يغضب البيجيدي.. والشيخي :-سنتجه الى مزيد من العبث ...
- محكمة ترفض شكوى تشهير تقدمت بها ممثلة أفلام إباحية ضد ترامب ...
- محكمة ترفض شكوى تشهير تقدمت بها ممثلة أفلام إباحية ضد ترامب ...
- فنزويلا تدعم حلا تفاوضيا لقضية الصحراء المغربية
- كاستانير وزيرا جديدا لداخلية فرنسا
- فرنسا: تعديل وزاري يشمل حقيبتي الداخلية والثقافة
- ويل سميث يمازح جمهوره من أعلى برج خليفة (صورة)
- فرنسا: تعديل وزاري يشمل حقيبتي الداخلية والثقافة


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حسين علي الحمداني - أمنيات في عيد الحب