أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - جمشيد ابراهيم - العربية - من المكان الى الهوية














المزيد.....

العربية - من المكان الى الهوية


جمشيد ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 3924 - 2012 / 11 / 27 - 14:11
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


رغم ان في الضمائر سواء كانت منفصلة او ضمائر اشارة او ضمائر المكان (ظروف المكان) معنى مستقل لكنها لا تستطيع الاستقلال عن (المكان) فمثلا لو قلنا (هذا) او (هنا) فاننا نشير دائما الى (المكان). في الحقيقة (المكان) مسألة مصيرية في الكون اساس لجميع الظواهر لا نستطيع الاستقلال عنه باي حال من الاحوال سواء اشرنا اليه واقعيا او تجريديا اي ان كل شيء في (الكون) في حاجة الى (مكان) و لكن (المكان) ليس صلبا لانه قابل للانحناء و اللغة جزء من (المكان) و هذا يعني الجغرافية قبل التأريخ او بالاحرى التأريخ جزء من الجغرافية.

هناك علاقة مكانية بين:
اولا: (انا / انت) الشخص الاول و الثاني الحاضر القريب - و الاخر (هي/ هو) الغائب البعيد من حيث المسافة
ثانيا: ادواة الايجاب (نعم) - و النفي (لاء) و جميع ادواة النفي التي تبدأ باللام مثل (لم / لا / لن) اما )ليس( فهي من (لا النافية + السريانية isu للاشارة الى الوجود و الملك التي تشبه الانجليزية is و الالمانية ist) اي ان (نعم) يشير الى الاحتمال الاول او الاقرب proximal او بعبارة اخرى لم يكن المعنى الاصلي لنعم ايجابيا بقدر الاشارة الى الاحتمال الاول القريب الحاضر تماما بعكس ادواة النفي التي لم تكن نفيا في الاصل بقدر الاشارة الى الاحتمال الاخر او الغائب البعيد distal . لاحظ ايضا لفظ كلمة (نعم) الذي يشير بوضوح الى القرب و (نا) من (أنا) الشخص الاول لو حذفنا (الميم) في اخر الكلمة التي نجدها في اللغات السامية القديمة للدلالة على حالة النصب اي انها لاحقة او زائدة لاغير.

ارى القرب المكاني في (الهمزة) كسابقة و البعد المكاني في (الكاف) لذلك ليس من الغريب ان تبدأ بعض الاسماء و الضمائر المهمة في المفرد بها: (انا / انت / ام / اب / اخت / اخ). لا حظ ايضا المقطع الذي يلي الهمزة في الكلمات الاتية التي تنتهي بالالف (انا / هنا / هذا) التي تشير ايضا الى القرب المكاني بالمقارنة مع (الكاف) التي تشير الى البعد:
هنا – هناك
هذا/ هذه – ذلك / تلك
هؤلاء – اولئك
لاحظ ايضا كيف تتحول ضمائر الاشارة (هذا / هذه) الى (هؤلاء) و (ذلك / تلك) الى (اولئك) في الجمع مما يدل على زيادة المسافة بين المتكلم و المشير اليه. وجود الاداة (ها) كلاحقة في (هذا / هذه) و (هؤلاء) ليس الا لزيادة قوة درجة الاشارة كما في اللاتينية ce في hicce و تنطبق مع الارامية و العبرية بمعنى (ها ذا / انظر). لربما هناك ايضا علاقة بين (كان) في الماضي اي البعيد لانك اذا حذفت (الكاف) تتحول الى همزة الحاضر (آن). تبقى مسألة المكان بحاجة ماسة الى ابحاث اكاديمية عميقة مفصلة في مختلف اللغات و الثقافات. اخيرا توسعت الهوية العربية بزيادة مساحتها (مكانها) بعد الغزو الاسلامي و اختلاطها بحضارات كثيرة لتكتسب هويتها المختلطة الجديدة كما نعرفها اليوم.
www.jamshid-ibrahim.net





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,419,869,646
- علاقة (الضمائر الاكدية) ب (نعم) و (لاء) العربية
- استمرارالنقل من الغير
- غرابة موضوع الكتاب في الاسلام
- ما هو الفرق بين السجين و السجيل؟
- الكتابة و القراءة تحت القصف 2
- الكتابة و القراءة تحت القصف
- (محمد) مرة اخرى!
- اين انت؟ - ماذا يحدث؟
- البحث عن محمد في المعادلات القرآنية
- ابعاد القرآن العمودية المركزية و الافقية الجانبية
- فتح نيران المرأة و الديموقراطية و االعلم على الاسلام
- العربية الرسمية للعرب من الاجانب
- هل في الهوى هاوية؟
- اختفت فاطمة بين النساء
- اصل التربية لاسلامية 2
- اصل التربية الاسلامية
- عصر ثقافة الافندية
- ملاحم معجزات الاسلام
- اسباب خطورة الهوية الاسلامية
- الاسلام و استغلال اللغة


المزيد.....




- عملية إنقاذ تعيد الحياة لطائرة مدفونة في الجليد إلى التحليق ...
- إيطاليا: ضبط أسلحة وصاروخ يستخدمه الجيش القطري بيد جماعات يم ...
- خبراء روس: توجهات تركيا اختلفت وأوروبا لن تثنيها عن التنقيب ...
- المرشحة لتولّي رئاسة المفوضية الأوروبية تخاطب المشرّعين لإقن ...
- المحامي مايكل أفيناتي يتهم المغني آر كيلي بدفع مليوني دولار ...
- شاهد: انهيار رافعة بعد اصطدامها بسفينة بميناء في إندونيسيا
- صحيفة: العثور على قارب إيراني مفخخ في مسار سفينة بريطانية
- المرشحة لتولّي رئاسة المفوضية الأوروبية تخاطب المشرّعين لإقن ...
- المحامي مايكل أفيناتي يتهم المغني آر كيلي بدفع مليوني دولار ...
- هل يصادق السبسي على تعديل قانون الانتخابات في الموعد المحدد؟ ...


المزيد.....

- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - جمشيد ابراهيم - العربية - من المكان الى الهوية