أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غسان صابور - كلمة أمل ومصالحة.. رد على السيدة فلورنس غزلان














المزيد.....

كلمة أمل ومصالحة.. رد على السيدة فلورنس غزلان


غسان صابور

الحوار المتمدن-العدد: 3844 - 2012 / 9 / 8 - 22:26
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


رد على مقال السيدة فلورنس غزلان
المنشور في الحوار صباح البارحة
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=323318


كــلــمــة إلى فلورنس غـزلان
هذه المرة.. هذه المرة فقط لا أستطيع الاختلاف معك.. رغم اختلافنا منذ بدء الأزمة السورية, وتمزق بنيتها واختلاف أبنائها بين بعضهم البعض, وفتح جميع الأبواب والنوافذ لجميع مرتزقة الأرض وجهادييها الباحثين عن كاحل حورية في الجنة... هذه المرة لا خلاف بيننا...لأن كلمة سوريا.. كأرضها.. كشعبها.. أصبحت طريقا مسدودة بلا رجعة... وجهنما بلا خلاص... وشعبها...شعبها الصامد الطيب البطل, أصبح مشردا لاجئا, بلا أرض, بلا حـي, بلا مدينة يلجأ إليها...
كلماتك اليوم ـ رغم عنفها ـ أقبلها... لأنها ليست موجهة لطرف واحد... وكم كنت أتمنى لو أنها حملت ولو لمحة لمصالحة الأسرة السورية... أمنية... أمنية مخنوقة..شبه مــيــتــة...
أقبلها...أقبلها لأنني فسرتها صرخة لجميع الأطراف المتنازعة على الأرض السورية...فسرتها دعوة لوقف النزاع والاختلاف والقتل والتفجير..فسرتها نداء إنسانة طيبة من هذا الوطن الجريح تصرخ في وجه المتصارعين من كل رأي ومن كل حدب وصوب, أن يبعدوا عنهم تدخل الغرباء المغرضين.. أن يتركوا البنادق على الأرض ويتعانقوا, باحثين معا عن حل لعودة الأخوة والمصالحة والوئام والمحبة بين الأخوة السوريين, دون أي تدخل من أي غريب عنهم, مهما أراد تبييض نواياه...لأن كل النوايا الغريبة ثبتت سلبياتها وأغراضها الوحشية...
يا أخت فلورانس..هذه المرة كلماتك لا تحمل أي عنف.. هكذا قرأتها.. وهكذا فسرتها... حتى الحسرة والحزن فيها تحملان ومضة الأمل.. رغم غياب كل أمل بعد أكثر من ثلاثين ألف قتيل سوري في بــلــد صغير لم يعتد سوى على الأمان والتآخي, رغم الموجات الخريفية من العنف والكآبة...
آمل لك ولي أن تتصالح الٍأسرة السورية, حتى نتمكن أنت وأنا وكل النفوس الطيبة تبادل الآراء الإيجابية البناءة, ضمن أمكانياتنا المحدودة.. والمحدودة جدا بهذه الأيام الملتهبة, تهدئة الخواطر, وتهدئة الآراء الحربجية الـرامـبـويـة...علنا نجد حلقة مصالحة ولقاء وتفاهم لبناء ســوريا جديدة, تــضــم جميع أبنائها بلا أي تمييز عرقي أو إثني أو طائفي... ســوريـا واحدة لجميع السوريين...سوريا التي ولدنا وتعلمنا وتربينا فيها.. أم حضارات وأخلاق الدنيا... لا سوريا الزعامات.. ولا سوريا الأحزاب.. ولا سوريا الديانات...وخاصة سوريا العلمانية البعيدة عن كل تعصب طائفي أو مذهبي. لأن الأحزاب والقواد والحكام زائلون.. أمـا الوطن باق خالد... وآمـل.. آمـل من أعمق أعماقي أن نتمكن كلنا من السعي لهذه المصالحة السورية الكاملة الحقيقية, حتى نـعـيـد بناء هذا الوطن من جديد...لأنـه يستحق الحياة...هذا الوطن السوري الرائع الذي أعطاك وأعطاني الحياة... ونلتقي هناك على شاطئ اللاذقية أو في جنات الغوطة الدمشقية.......................
يا سيدة غــزلان, لك كل مودتي واحترامي.. وأصدق تحية مهذبة..حــزيــنــة.
غـسـان صــابــور ـ ليون فــرنــســا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,424,180,831
- رد وتعليق على مقال نضال نعيسة
- تعليق على مقال نضال نعيسة
- مواطن سوري.. يبق البحصة!...
- هل يتآمر السوريون أنفسهم على سوريا؟؟؟!!!
- تحية إلى الصديق الفنان نزار صابور
- ربلة...آه وألف آه يا ربلة
- كلمة لمن يفهم.. وحتى لمن لا يريد أن يفهم
- تحية للمعارض السوري الدكتور هيثم المناع
- الله..بشار الأسد.. ولوران فابيوس
- برنار هنري ليفي في راديو مونت كارلو
- رسالة مفتوحة إلى رابطة مراسلين بلا حدود الفرنسية
- ماذا أصابك يا بلدي؟؟؟...
- بضعة كلمات.. و خواطر
- يا جماعة.. يا بشر
- وعن الانشقاق.. والمنشقين
- تصريح شخصي ضروري.. لآخر مرة
- رسالة إلى السيد جهاد مقدسي
- أسلحة كيميائية.. رندة قسيس.. وبشار الأسد
- لماذا تريدون تخريس الإعلام السوري؟؟؟!!!...
- نعم.. نعم أنا أختار سوريا


المزيد.....




- بونجاح: نهدي هذا الفوز لكل أم جزائرية
- وزير الدفاع الأمريكي يوافق على إرسال قوات إلى السعودية
- الاحتفالات الجزائرية تعم الشوارع.. -لخضرا- الأفضل أفريقيا
- هنت: سنرد على إيران
- روح المدن.. أسماء وعناوين
- نموذج مشرف: خميس وشباب بابل يقومون بحملة نظافة بمركز ومدينة ...
- لماذا -صادرت- إيران ناقلة نفط بريطانية ؟ وهل ستصعد واشنطن؟
- في أوج التصعيد مع إيران.. الملك السعودي يوافق على استقبال قو ...
- بريطانيا تتوعد بالرد على الإيرانيين بطريقة -قوية-
- بلماضي يسخر من تشجيع الجماهير المصرية للجزائر: أحتاج طبيب عي ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غسان صابور - كلمة أمل ومصالحة.. رد على السيدة فلورنس غزلان