أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غسان صابور - الله..بشار الأسد.. ولوران فابيوس














المزيد.....

الله..بشار الأسد.. ولوران فابيوس


غسان صابور

الحوار المتمدن-العدد: 3824 - 2012 / 8 / 19 - 01:31
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



صرح البارحة السيد لوران فابيوس, وزير خارجية فرنسا الحالي, في مخيم للاجئين السوريين, أو مركز لتدريب المسلحين, على الحدود التركية السورية, باتجاه المنطقة التركية طبعا, أن الرئيس بشار الأسد لا يجب أن يكون على الأرض, أو أن يمحى من هذه الأرض. الترجمتان مقبولتان...السيد فابيوس مستعجل. لأنني لأول مرة أسمع هذا التصريح العنتري الرامبوي من وزير دولة كبيرة مستقلة, عضو في مجلس الأمن. تحترم ـ مبدأيا ـ القوانين الأممية. عادة تطلق ســرا هذا النوع من التصريحات من قبل رئيس قسم العمليات الخارجية في مخابرات معروفة, عندما يصمم ويغطي أوامر شفهية, باغتيال شخصية سياسية أو عسكرية أو مخابراتية, تسيء إلى مصالح بلده!!!... أما وزير خارجية... كبيرة... وخطأ فادح... هل يعيدنا السيد فابيوس ثلاثين سنة إلى الوراء, عندما كان أصغر رئيس وزراء, أيام رئاسة فرانسوا ميتران, والحرب المفتوحة ما بين منظومة السلام الأخضرGreen Peaceومصالح الحكومة الفرنسية الاشتراكية الاقتصادية آنذاك, حيث أعطى الأمر لمخابراته الخارجية بتفجير باخرتهم التي كانت موجودة في مرفأ نيوزيلندي.. والتي كان اسمها Rambow Warrior فمات فيها صحفي برتغالي كان يتجول معهم لتحضير موضوع إعلامي واسع عن منظومتهم (الإنسانية)...وأثارت هذه الحادثة أزمة وفضيحة دبلوماسية عالمية, كلفت الكثير لحكومة فابيوس آنذاك.............
واليوم يصرح السيد لوران فابيوس على الطريقة الــبــوشــيــة أنه يريد محو بشار الأسد من الأرض. علما أن الرئيس السوري ما زال رئيسا لدولة ليست في حرب (معلنة) مع فرنسا... وحتى في حالة الحرب ميثاق جنيفLa Convention de Genève لا تسمح لك بمحو عدوك. يمكنك اعتقاله ومحاكمته على الجرائم التي ارتكبها ضد الإنسانية. وهنا لا أتردد عن تشبيه السيد فابيوس (بالجيش الــحــر) الذي يقاتل في المدن السورية ويعدم أسراه المدنيين أو العسكريين, بلا أية محاكمة!!!...
وهل يحق للسيد فابيوس أن يمحو بشار الأسد من الأرض السورية... هل أصبح هو المنقذ الأول والوحيد لما تبقى من الربيع العربي...هل هو الإله الجديد.. أو النبي الجديد... وهل تخلى له صديقه وزميله برنار هنري ليفي عن هذه المهمة الإلهية... إنقاذ العالم العربي والإسلامي.. وخاصة المشرق من بشار الأسد وأنصاره وحلفائه, ورسم خريطة الشرق الأوسط (الإسلامي) الجديد؟؟؟!!!...
ومن هم السوريون الذين أوكلوا هذه المهمة إلى لوران فابيوس؟ معارضة استنبول؟ أم معارضة باريس... أم الناطقة باسمهم السيدة مرح البقاعي, من واشنطن, التي عملت في منظمات عائلة بــوش الانتخابية, والتي تحمل اليوم لقب الناطقة باسم المجلس الوطني السوري.. ومن فوضها؟ ومن فوض الذين تنطق باسمهم؟؟؟!!!...
النظام السوري يريد حمايتنا وإنقاذنا... الجيش السوري الحــر يريد حمايتنا وإنقاذنا... المملكة الوهابية تريد حمايتنا وإنقاذنا... أمارة قطر تريد حمايتنا وإنقاذنا... أوغلو وآردوغان وأوغلو يريدون حمايتنا وإنقاذنا... ماما أمريكا ترغب لنا الهناء والصفاء والديمقراطية والحريات الإنسانية.. وTonton فـابـيـوس يريد لنا كل الخير وإنقاذنا من الظلم والطغيان, فيسلح عبر تركيا والأردن كل من يبحث عن جنة الخلد بالجهاد ضد الكفار وأبناء القردة...............
ونحن؟؟؟...نحن أبناء هذا البلد... نحن الذين خلقنا وتعلمنا وعانينا الحلو والمر في هذا البلد.. لماذا لا يسألنا أحد ماذا نــريــد نــحــن...
من كل المنظمات المسماة إنسانية.. من كل وسائل الإعلام الحقيقية العالمية..هل تجــرأ إنسان واحد أن يدخل إلى قلب بركان الحقيقية, حتى يسألنا ماذا نريد نحن... ماذا يريد أبناء سوريا أنفسهم؟؟؟... ولا يمكننا أن نعرف الجواب ما لم تجلس جميع الأطراف المتنازعة المختلفة.. على طاولة سورية.. في مدينة أو قرية سورية, بعد رؤية واسعة شاملة للقتل والخراب اللامتناهي الذي هيمن على البلد... ويتناقشون بصوت مسموع من جميع الطبقات والرغبات الشعبية... وحينها نقرر ماذا نرغب.. وخاصة من نــرغــب!!!..............
ونحن حينها نختار من نرغب.. ونحاكم من نرغب...
*********
ألله..بشار الأسد... لوران فابيوس.. ماما كلينتون...وغيرهم.. وغيرهم من شيوخ ورؤساء ومؤتمرين وثوريين في الصالونات وفي المجالس الأممية والفنادق الفخمة والعواصم الطنانة...يرسمون.. يقررون.. أمبارغو..محو.. مجازر.. هجرات.. ثورات.. موالاة..انشقاق.. مصالح.. بترول...
أما الأموات.. القتلى .. الضحايا.. كلهم ســوريـون.. والخراب.. والضحية الأولى.. ســــوريــا!!!................
وللقارئات والقراء كل مودتي واحترامي.. وأطيب تحية مهذبة.. حــزيــنــة.
غـسـان صـابـور ـ ليون فــرنــســا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,467,605,384
- برنار هنري ليفي في راديو مونت كارلو
- رسالة مفتوحة إلى رابطة مراسلين بلا حدود الفرنسية
- ماذا أصابك يا بلدي؟؟؟...
- بضعة كلمات.. و خواطر
- يا جماعة.. يا بشر
- وعن الانشقاق.. والمنشقين
- تصريح شخصي ضروري.. لآخر مرة
- رسالة إلى السيد جهاد مقدسي
- أسلحة كيميائية.. رندة قسيس.. وبشار الأسد
- لماذا تريدون تخريس الإعلام السوري؟؟؟!!!...
- نعم.. نعم أنا أختار سوريا
- أنا أختار سوريا
- عايشين !!!...
- غشاء البكارة.. والشرف العربي
- الضحية
- مات شادي خزام
- مات سامي خزام
- فيفا..حجاب سعودي..وأموال قطرية.. ومؤتمر باريس
- القناصة الجدد
- رد للسيد عبد الرزاق عيد


المزيد.....




- وزير خارجية إيران لولي عهد الكويت: نحن وأنتم باقون في المنطق ...
- مقتل 63 شخصا بانفجار انتحاري في كابل
- داعش يعلن مسؤوليته عن هجوم حفل الزفاف بكابول
- السودان من حركة الاحتجاج الى توقيع الاتفاق حول الانتقال السي ...
- رغم الأمطار.. احتجاجات عارمة مناهضة للحكومة في هونغ كونغ للأ ...
- لماذا غضب الفلسطينيون من لقاء محمود عباس بحفيدة رابين؟
- بريكست: -فوضى وغلاء وشح في الطعام والدواء- حال خروج بريطانيا ...
- السودان من حركة الاحتجاج الى توقيع الاتفاق حول الانتقال السي ...
- دراسة تكشف سببا للعقم بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
- تحت المطر.. هونغ كونغ تتظاهر طلبا للديمقراطية


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غسان صابور - الله..بشار الأسد.. ولوران فابيوس