أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - امين يونس - آباءٌ .. وأبناء














المزيد.....

آباءٌ .. وأبناء


امين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 3818 - 2012 / 8 / 13 - 16:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عندما يكون للأب محل تجاري أو مصنع او مزرعة .. فأن من الطبيعي ، ان يُدّرِب أبناءه على العمل فيه .. وتشجيعهم على الحلول محله تدريجياً .. من أجل الإستمرارية وتطوير العمل والمهنة نحو الأفضل .. وحتى أحيانا ، لما يكون الوالد ضابطاً في الجيش او الشُرطة او طبيبا او مهندساً.. فأن الولد في مرحلة الشباب والمراهقة .. يريد ان يصبح مثله ويُقّلده . عموماً ان معظم الآباء ، يريدون لأبناءهم .. أحسن الوظائف وأرقى الأعمال وأهم المراكز .. رُبما لِحد الان .. الامر طبيعي .. لكن المشكلة .. عندما يكون الأب ، رئيساً او زعيماً او مسؤولا كبيراً .. فأن الموضوع يختلف ! .. لأنه في القطاع الخاص او المهن الاخرى .. فأن محاولة الوالد ، ان يُثّبِت ابنه في مصنعه او مزرعته او مهنته .. حقٌ شخصي وطموح ان يُحقق ما عجزَ عنه هو ، من خلال ولده .. لكن الرئيس او الزعيم .. وهو يُمارس السُلطة ، بالمنصب العام الذي يتولاه .. ولا سيما إذا كان من خلال التفويض الشعبي والإنتخابات .. فأنه يجب ان لا ينجَر وراء إغراء إعطاء مناصب مهمة وحيوية لأبناءه .. ولا حتى وضعهم في مواقع غير رسمية يُمارسون فيها نفوذاً غير عادي ، بواسطة قرابتهم له .. ولا جعلهم مسؤولين عن حمايتهم او مكاتبهم الخاصة .. لأن الناس إنتخبتْ الرئيس او الزعيم ، وليس أبناءه ! ..
رُبما يكون السيد " قُباد " ابن الرئيس جلال الطالباني ، كفوؤاً ونشيطاً ، ويستطيع القيام بالمهام الموكلة اليه بكل جدارة .. وان ذلك حقه كأي مواطنٍ آخر .. لكن كان الأفضل .. لو إبتعدَ عن الوظائف العامة .
ويمكن ان السيد " مسرور " نجل الرئيس مسعود بارزاني ، لديه من الإمكانيات والقدرة ، على إدارة الملفات الكبيرة التي كُلِفَ بها بِكُل نجاح .. ومن حقه ذلك شأن أي مواطنٍ آخر .. لكن كان من الأحسن .. لو ترك ذلك لآخرين .
ومن المُحتمل ان السيد " احمد " ابن رئيس الوزراء نوري المالكي .. بارعٌ في الاعمال التي يديرها في مكتب والده .. ومن حقه ان يعمل هناك كأي مواطن آخر .. لكن حبذا لو لم يكن له علاقة بالشأن العام .
ويجوز ان السيد " سنان " ابن رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي .. شاطرٌ ومُخلص ، في كُل ما يقوم به ، في مكتب أبيهِ .. وأيضاً من حقه ذلك كأي مواطن آخر .. لكن يا ريت لو نأى بنفسه عن ذلك .
......................................
هذه فقط أربعة نماذج .. وبالتأكيد ان الأمر ينسحب .. على الكثيرين من المسؤولين الادنى أيضاً ..
حقيقة .. من الممكن ان يكون السادة الشباب أعلاه .. جميعهم لامعين في مجالات عملهم .. مُخلصين مثابرين ... لكن آباءهم .. الذين يدركون حساسية المرحلة الراهنة .. ويعرفون جيداً .. ان هذا الأمر ، يُوّفِر مناسبة لإنتقادهم وإتهامهم بأنهم يستغلون مناصبهم الرسمية ، في توفير فرص كبيرة لأبناءهم وأقرباءهم .. كان الأجدر بهم .. أي بالآباء القادة الكبار .. ان يكونوا قدوة حسنة للآخرين .. ولا يُنيطوا .. أي منصب او مهمة .. الى أولادهم !.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,714,393,187
- بعض ما يجري في الواقع
- قادة الكُتل السياسية .. وعيد الفطر
- هل ينبغي ان يثق الكُرد بتُركيا ؟
- طيارون ف 16 على الطريقة العراقية
- - آغوات - العملية السياسية العراقية
- عِزاز .. والله عِزازْ !
- - أوغلو - في كركوك !
- إطمَئِنوا .. لا خطر عليكُم مِنّا !
- وَلَدي .. والحكومة
- الجولان .. أهدأ منطقة في سوريا !
- إتحادٌ - كونفيدرالي - بين العراق وكردستان !
- مقاطِع من التنافُس الشَرِس
- راتبٌ تقاعُدي
- الحَرُ الكافِر في العراق
- حمايةٌ عراقية لأولمبياد لندن !
- لا نتفائل كثيراً بِمُستقبَل سوريا
- الدليلُ على ضحالةِ الوضع
- لا أحزنُ لِموت المُجرمين الطُغاة
- اليوم الموعود
- برميل نفط .. مقابل برميل ماء


المزيد.....




- -حماس-: هنية في موسكو مطلع مارس على رأس وفد من الحركة
- بدء تركيب خطوط هواتف لأسرى -حماس- في سجن -رامون-
- الرئيس الألماني يزور السودان الخميس المقبل
- إيران.. إغلاق كل الجامعات والكليات في 9 محافظات على خلفية تف ...
- اكتشاف تابوت يعتقد أنه لمؤسس روما الأسطوري
- أفغانستان.. اشتباكات بين -طالبان- والقوات الحكومية في أول أي ...
- متحف أوشفيتز يطالب عملاق التسوق "أمازون" بسحب كتب ...
- مظاهرة في لندن لدعم أسانج والاحتجاج على احتمال تسليمه للولاي ...
- شاهد: سباق بالملابس الداخلية يتحدى البرد في بلغراد!
- متحف أوشفيتز يطالب عملاق التسوق "أمازون" بسحب كتب ...


المزيد.....

- الاحتجاجات التشرينية في العراق: احتضار القديم واستعصاء الجدي ... / فارس كمال نظمي
- الليبرالية و الواقع العربي و إشكالية التحول الديمقراطي في ال ... / رياض طه شمسان
- غربة في احضان الوطن / عاصف حميد رجب
- هل تسقط حضارة غزو الفضاء بالارهاب ؟ / صلاح الدين محسن
- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - امين يونس - آباءٌ .. وأبناء