أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - خالد عبد القادر احمد - مطلوب لجنة وطنية فلسطينية عامة للتحقيق في الاغتيالات الفلسطينية كلها














المزيد.....

مطلوب لجنة وطنية فلسطينية عامة للتحقيق في الاغتيالات الفلسطينية كلها


خالد عبد القادر احمد

الحوار المتمدن-العدد: 3786 - 2012 / 7 / 12 - 17:47
المحور: القضية الفلسطينية
    


لا اتفق مع الراي القائل, انه لا يجب على الفلسطينيين ابداء المزيد من الاهتمام بموضوع اغتيال الرئيس عرفات, مقدما مبرر اننا جميعا نعلم علم اليقين ان الرئيس مات مسموما, وان اياد فلسطينية كانت طرفا في انجاز عملية الاغتيال, وكأن المسالة هي مسالة تحقيق جنائي لا يترتب عليها نتائج سياسية,
ان هذه النظرة الاستسلامية هي نفس النظرة التي تهمش طلب ضرورة اعادة دراسة تاريخ فلسطين من منطلق علمي ترتبط بتحديد الاجابة على سؤال هل الفلسطينيون قومية مستقلة او هم جزء من نسيج قومي اكبر؟ دون ان يدركوا ان الاجابة باستقلالية القومية الفلسطينية انما تحمل انقلابا ايديولوجيا سياسيا, سيقلب كافة السياسات الفلسطينية المحلية والخارجية راسا على عقب, وسيحدد الملامح البرنامجية المرشدة لادارة الشان القومي الفلسطيني بصورة علمية سليمة, عوضا عن حالة الهوى الايديولوجي السياسي التي تعصف وتحاصر قوانا السياسية الفلسطينية وتشرذمها وتحدد لصراعاتنا وتحالفاتنا اهدافا وهمية,
نعم اننا نعلم ان اكثر من معلومة ان عرفات مات بالسم, لا يهم اكان فيزيائيا او كيماويا او بيولوجيا, فنحن نعلم ايضا ان اغتياله تم بتنسيق دولي اقليمي فلسطيني, وانه تم على مراحل متعددة وان كل طرف من هذا التحالف الاسود انجز دوره المحدد في مرحلة محددة, وربما كان الطب الفرنسي اخر المراحل والادوار والاطراف,
لكننا نعلم ايضا ان سرعة تحويل استشهاد ياسر عرفات الى مغناة عاطفية فتحاوية شعبية فلسطينية, كان ايضا جزءا من المؤامرة الدولية الاقليمية الفلسطينية, التي قبلت ان تحمل نفس الاغنية والنعش الفلسطينيون استمرار اتباع المضامين السياسية المتميزة لنهج ياسر عرفات القيادي حتى في التعامل مع اتفاقيات اوسلو الى ايقونة الاسطورة ومغناة الرمز
كما نعلم ايضا ان رحيل القيادة الفلسطينية الحالية عن حلقة الوصل بين منهجية التفاوض ومنهجية المقاومة المسلحة انما كان من النتائج التي قرا موضوعيتها جيدا تحالف الاغتيال, تماما كما كانت الدول الاقليمية ( تعلم علم اليقين ) مسبقا بانقلاب حافظ الاسد في سوريا وما يعنيه من اصطفاف سياسي وجوده معاد لبقاء واستمرار المقاومة الفلسطينية, وانه يصب في منهجية تطبيق دولي اقليمي صهيوني لقرار مجلس الامن رقم 242 لانجاز التسوية
ان الاغتيال السياسي الذي تمارسه المؤسسات الرسمية هو عادة ما يكون جزءا من عمل ادارة سياسية تمارس عن بعد عملية ادارة الصراعات الداخلية لطرف اخر, وهو بصورة رئيسية يستهدف بناء منهاجية سياسية في التوجه القيادي للطرف الاخر عن طريق التدخل في تعديل ترتيب بنيته التنظيمية, وفي هذا السياق يجب فهم دور ( جميع ) الاغتيالات التي حدثت في الوضع الفلسطيني بل وضررة اعادة دراسة نتائجها التنظيمية السياسية. فنحن لا يمكن لنا ان نفهم اغتيال كافة الرموز القيادية الفلسطينية, الا في هذا السياق, وكذلك يجب ان نفهم في السياق نفسه الاعتقال الصهيوني للقيادات الفلسطينية
ان مقولة تفعيل عمل لجنة تحقيق خاصة باغتيال الرئيس عرفات, هي مقولة سليمة غير ان حصر عمل اللجنة بهذه الواقعة, على اهمية خصوصيتها, هو الخاطيء, فالصحيح انه يجب تشكيل لجنة تحقيق وطنية فلسطينية عامة من م ت ف / السلطة وكافة الفصائل الفلسطينية والمنظمات الاهلية الحقوقية, يتعلق عملها باعادة قراءة كافة وقائع الاغتيالات الفلسطينية التي حصلت, بل ويجب ان يكون تشكيل هذه اللجنة احد ادوات استعادة الصلة الداخلية الفلسطينية على طريق ردم حالة الانشقاق والانقسام, فالوحدة الفلسطينية وحدة انجاز المهمة المشتركة لكافة الاتجاهات الايديولوجية السياسية لا وحدة ما يقدمه كل طرف من تنازلات ايديولوجية سياسية لخلق حالة ائتلاف على اساس المحاصصة
ان المسالة اذن هي في التعرف على الالية السياسية والوضع التنظيمي الذي نجح اعدائنا في خلقه فينا لخدمته هو,





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,219,511,544
- الاخوان في مصر: اخطاء ترتكب ام منهاجية منتظمة؟
- دعوة للتبرؤ اجتماعيا وسياسيا من ابناء دايتون:
- انتظروا,,, الفلسطينيون قادمون
- فلسطين بين حسني مبارك وعمرو بن العاص: متى يعود الوعي؟
- لنحاكم انفسنا فبل ان نحاكم القضاء المصري
- مدلولات نتيجة انتخابات الرئاسة المصرية؟؟؟؟
- لا لمحاولة الانحدار الى مستوى انهزامي جديد
- الصورة الاقليمية وخلفيتها العالمية ومعضلة ابقاء الكيان الصهي ...
- مصر بين دولة الفلول ودولة المليشيات,
- سقف الديموقراطية الاقليمية والقضية الفلسطينية في المنطقة:
- فخر انتصار الاسرى مقابل خزي التهدئة والمهادنة والمفاوضات:
- لا لاغتراب القيادة عن منهجية التحرر الوطني الفلسطيني:
- اطردوا رموز الانهزامية من فعاليات مطلب تحرير الاسرى الفلسطين ...
- حول حيرة مصر بين الفرعون و الخليفة:
- ضرورة العمل على تفكيك تحالف الاخطاء الفلسطينية مع لائحة الاه ...
- استقالة ليفني مؤشر على جوهر الصراع _ داخل _ المجتمع الصهيوني
- يا ايها الذين امنو ان جاءكم القرضاوي بفتوى فتبينوا
- وهل كانت القدس الا ماخورا للغزاة, اليهود والمسيحيين والمسلمي ...
- مطلوب معالجة وطنية لا انهزامية لموضوع الاسرى:
- ليس كل ما يعرف يقال ولكن الحقيقة تطل براسها


المزيد.....




- غريفيث يلتقي زعيم الحوثيين في صنعاء
- منافس نتنياهو الرئيسي في الانتخابات: لن يكون لإيران أسلحة نو ...
- شاهد: الرئيس الإيراني يدشن غواصة جديدة محلية الصنع مزودة بصو ...
- منافس نتنياهو الرئيسي في الانتخابات: لن يكون لإيران أسلحة نو ...
- شاهد: الرئيس الإيراني يدشن غواصة جديدة محلية الصنع مزودة بصو ...
- الحراك السوداني يتواصل لليوم الستين
- حماس تكشف أسباب مغادرة موظفي السلطة لمعبر -كرم أبو سالم-
- بالفيديو... حيرة بسبب إصابة فتيات مغربيات بهستيريا جماعية
- تشييع جثامين الجنود المصريين الذين لقوا حتفهم شمالي سيناء (ف ...
- سوريا تستعد لإطلاق جواز السفر الإلكتروني


المزيد.....

- حزب الشعب الفلسطيني 100 عام: محطات على الطريق / ماهر الشريف
- الحركات الدينية الرافضة للصهيونية داخل إسرائيل / محمد عمارة تقي الدين
- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (2-2) / غازي الصوراني
- على طريق إنعقاد المؤتمر الخامس لحزب الشعب الفلسطيني / حزب الشعب الفلسطيني
- مائة عام على وعد بلفور من وطن قومى الى دينى / جمال ابو لاشين
- 70 عاماً على النكبة / غازي الصوراني
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2017 - الجزء السادس / غازي الصوراني
- تسعة وستون عامًا على النكبة: الثقافة السياسية والتمثيل للاجئ ... / بلال عوض سلامة
- الشباب الفلسطيني اللاجئ؛ بين مأزق الوعي/ والمشروع الوطني وان ... / بلال عوض سلامة
- المخيمات الفلسطينية بين النشوء والتحديات / مي كمال أحمد هماش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - خالد عبد القادر احمد - مطلوب لجنة وطنية فلسطينية عامة للتحقيق في الاغتيالات الفلسطينية كلها