أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - سوسن شاكر مجيد - الحواجز الأمنية وآثارها على الوضع النفسي للشعب العراقي














المزيد.....

الحواجز الأمنية وآثارها على الوضع النفسي للشعب العراقي


سوسن شاكر مجيد
الحوار المتمدن-العدد: 3753 - 2012 / 6 / 9 - 17:40
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


الحواجز الأمنية وآثارها على الوضع النفسي للشعب العراقي
تنتشر اليوم في العراق مجموعة كبيرة من الحواجز الامنية تحكم سيطرتها وتغلق كافة المناطق من اجل الحفاظ على الامن . والحواجز الامنية المنتشرة ماهي الا عبارة عن كتل اسمنتية ضخمة، أو الاسلاك الشائكة او السواتر الترابية او البوابات الحديدية...وغيرها.
والحواجز الامنية رغم ان من اهدافها هي التقليل من حوادث الاختراق الامني وسهولة القاء القبض على السيارات المفخخة والإرهابيين، الا انها من ناحية اخرى لها من الاثار السلبية على نفسية المواطن العراقي. اذ ان وضع الحواجز واعاقة حركة التنقل تعد انتهاكا لأبسط حقوق الانسانية والمدنية الاساسية للأفراد والجماعات وفي مقدمتها حقه في حرية الحركة والتنقل والعمل والسفر. ويعتبر الحق في الحياة والحرية والامان الشخصي من الحقوق التي اقرها القانون الدولي لحقوق الانسان.
ان معظم الابحاث السيكولوجية أشارت الى ان الحواجز والكتل الامنية تزيد من حدة الاثار النفسية التي تعانيها مختلف الشرائح في المجتمع بمختلف مستوياتها العمرية وتأتي في مقدمة الشرائح الطلبة واعضاء هيئة التدريس والموظفين والكسبة.
ومن ابرز الاثار النفسية لهذه الحواجز هي:
1- الشعور بالتعب والارهاق بسبب الانتظار الطويل على الحواجز.
2- الشعور بالانهيار والتوتر العصبي بسبب تجاوز الاخرين اثناء الانتظار
3- التفكير بتغيير مكان السكن
4- الرغبة في ترك العمل او الدراسة
5- التفكير في الهجرة الى خارج الوطن
6- الشعور بالتشاؤم من الحياة
7- الشعور بالغضب تجاه تصرفات بعض الجنود على الحواجز
8- الشعور بالذل والاهانة للكرامة
9- الشعور بالاغتراب تجاه الوطن
10- ازدياد حدة القلق بسبب التاخر عن المحاضرات او العمل
11- الشعور بعدم الفائدة من الوجود في الحياة
12- القلق تجاه توقع انفجار احدى السيارات المفخخة او الاحزمة الناسفة
13- ازدياد الالام المعدة والغثيان والدوار
14- الشعور بالصداع وآلالام في العضلات والمفاصل وغيرها من الاثار النفسية
وانطلاقا لأهمية ما تقدم فأني اضع امام الدولة مجموعة من المقترحات:
1- تنمية الحس والوعي الامني لعموم المواطنين من خلال الندوات والفولدرات والفضائيات وغيرها.
2- الاعتماد على الاجهزة المتطورة للمراقبة من خلال الاقمار الأصطناعية و الرادارات وغيرها.
3- التقليل من عرض الافلام والأخبار الإجرامية في محطات التلفزيونية لما لها من تأثير على نفوس الاطفال والمراهقين.
4- تدريس مادة الوعي الامني في المدارس والجامعات وحتى الموظفين في دوائر الدولة
5- الاعلان عن مكافأت وحوافز في حالة الاخبار عن اية حالة يمكن ان تؤثر على الوضع الامني للبلاد .
6- سحب الأسلحة الصغيرة والكبيرة من العوائل والأحزاب وتكون جميع الأسلحة تحت سيطرة وزارتي الدفاع والداخلية
7- منح منتسبي الأمن والجيش والشرطة رواتب مجزية كي يتمكن الجميع من القيام بواجباتهم بشكل متكامل.
8- يمكن الاستفادة من القطع الإسمنتية في وضعها حواجز أمنية على الحدود العراقية لمنع التسلل للإرهابيين الى البلاد.
9- تشديد المراقبة على الهواتف النقالة والانترنت وجميع الاتصالات الأخرى.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,094,147,831
- الإساءة ضد المرأة ، انواعها ، ودور المؤسسات في الحد منها
- هجرة العقول .......لماذا
- الندم مفهومه وعلاقته في بعض المتغيرات النفسية الآخرى
- الارهاب، مفهومه، اسبابه، وتوصيات للحد منه
- كتاب الجودة الشاملة في التعليم
- دور الحوافز في إيقاظ وإثارة الدوافع لدى الأفراد
- نحو إنشاء مركز متخصص للقياس والتقويم التربوي لضمان جودة الجا ...
- الجودة في التعليم دراسات تطبيقية
- الجودة الشاملة والاعتماد الاكاديمي في التعليم
- التعليم عن بعد خطوة من خطوات التقدم الجامعي
- الجودة والاعتماد الأكاديمي لمؤسسات التعليم العام والجامعي
- التوافق النفسي وابعاده وخطوات تحقيقه.
- مصادر الضغوط النفسية واتجاهات تفسيرها لدى علماء النفس
- الحوافز والمكافآت مؤشر آخر ينطق بالجودة
- الاسترخاء وأهميته ومهارات استخدامه
- اختيار الشخص المناسب في المكان المناسب مؤشر آخر ينطق بالجودة
- انواع الذاكرة ، وخصائصها ، وانماط التخزين
- هل فكرت وزارة التربية في مشاركة طلابنا في أختبارات بيزا الدو ...
- أساليب التعلم وأنواعها وتفضيلاتها عند الطلاب
- لماذا نستخدم القياس والتقويم في العملية التربوية والتعليمية؟ ...


المزيد.....




- شاهد عيان على هجوم ستراسبورغ: -بعد إطلاق النار، هرب الجميع ...
- الملك سلمان في ذكرى بيعته.. سياسات لم تكن معهودة
- ارتفاع عدد ضحايا حادث مدينة ستراسبورغ الفرنسية إلى أربعة قتل ...
- لماذا قررت قطر الخروج من أوبك؟
- أوتاوا تعرب عن قلقها من توقيف الصين دبلوماسيا كنديا سابقا
- رئيس هيئة الأركان العراقية يشيد بمواقف روسيا
- الأردن .. الرزاز يستجيب لمطالب معتصمي الدوار الرابع.. (فيديو ...
- استنفار رجال الشرطة الفرنسية في شوارع ستراسبورغ
- الطيب البكوش: لا سبيل لحل أزمات المغرب للعربي بدون عقد القمة ...
- قاذفتان روسيتان في فنزويلا.. ما الرسائل؟


المزيد.....

- تأثير الفلسفة العربية والإسلامية في الفكر اليهودي – موسوعة س ... / شهد بن رشيد
- الإله الوهم والوجود والأزلية / سامى لبيب
- الطريق إلى الكائن الثالث / معتز نادر
- في محبة الحكمة / عبدالله العتيقي
- البُعدُ النفسي في الشعر الفصيح والعامي : قراءة في الظواهر وا ... / وعد عباس
- التحليل النفسي: خمس قضايا – جيل دولوز / وليام العوطة
- نَـقد الشَّعب / عبد الرحمان النُوضَة
- التوسير والرحلة ما بين أصولية النص وبنيوية النهج / رامي ابوعلي
- مفاهيم خاطئة وأشياء نرددها لا نفطن لها / سامى لبيب
- في علم اجتماع الجماعة- خمسون حديثا عن الانسان والانتماء والا ... / وديع العبيدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - سوسن شاكر مجيد - الحواجز الأمنية وآثارها على الوضع النفسي للشعب العراقي