أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - عامر هشام الصفّار - من أعلام الطب والجراحة في العراق الأستاذ الجرّاح زهير رؤوف البحراني... رائد جراحة الجهاز الهضمي














المزيد.....

من أعلام الطب والجراحة في العراق الأستاذ الجرّاح زهير رؤوف البحراني... رائد جراحة الجهاز الهضمي


عامر هشام الصفّار

الحوار المتمدن-العدد: 3720 - 2012 / 5 / 7 - 05:42
المحور: الصحة والسلامة الجسدية والنفسية
    


لعلم الجراحة وأهله في العراق قصص كثيرة نشأت من طبيعة التفاصيل الخاصة بالأطباء الجراحين شخصيا وما يقومون به من عمل يحتاج الى علم وأبداع.. وهكذا تسمع عن جراحين عراقيين أصحاب مواهب في العمل الطبي والفعل الأبداعي الفني مثلا، ومن هؤلاء المرحوم الجرّاح الفنان خالد القصاب وجراح التجميل علاء بشير.
ولكني في عجالتي هذه أسعى لأن أحيط بأنجازات جرّاح عراقي كبير تخرّجت على يديه كوكبة من أطباء العراق ممن هم اليوم يخدمون الأنسان أينما كان بمهارة تماثل مهارات أساتذتهم. وأستاذ الجراحة هذا هو زهير رؤوف البحراني لا غيره..عميد الجراحين العراقيين ورائد جراحة الجهاز الهضمي في العراق.
ولادته ونشأته
ولد البحراني زهير في بغداد في عام 1933 ودرس في كليتها الطبية ليتخرج منها عام 1955. ومنذ بدايات سنوات التدريب الطبي تفتّحت عنده رغبة العمل في فرع الجراحة، وهكذا واصل تدريبه شأنه شأن أطباء العراق، في بريطانيا حيث حصل على زمالة كلية الجراحّين الملكيّة البريطانية في لندن في عام 1963.
ولم يطل البقاء به في بلاد الأنكليز حيث أبى الاّ أن يعود في بدايات الستينيات لأرضه ووطنه...وهكذا عيّن في عام 1964 أخصائيا في الجراحة في المستشفى الجمهوري في بغداد، وعيّن في نفس الوقت مدرسا في كلية الطب بجامعة بغداد..وهي الكلية الطبيّة الأم في العراق.
ومَنْ خَبِر أطباء الجراحة يدرك أنهم يعملون ومنذ سنواتهم الأولى على التخصص الدقيق في فرع من فروع الجراحة..وهكذا كان الحال مع زهيرنا البحراني الذي وجد في أمراض الجهاز الهضمي في العراق مجاله الذي يمكن أن يخدم ويبدع فيه، فما كان منه الاّ أن يركّز على ذلك في عملياته التي يجري فأختص بعلاج أمراض الجهاز الهضمي وخاصة منها السرطانية كسرطان المريء والمعدة والأمعاء بدقيقها وغليظها..
ولم يكتف الجراح النطاسي البحراني بذلك بل ذهب الى أبعد منه، بعد أن وجد أن هناك حاجة ماسة للتركيز على مرض بعينه يصيب أمعاء العراقيين الا وهو سرطان اللمفوما الخبيث..فرصده جرّاحنا وعمل فيه مبضعه، ليشفي مرضاه قدر أمكانه..أضافة الى أدراكه المبكر لأهمية البحث العلمي الطبي في الجراحة، فينشر العشرات من البحوث التي تخص مرض اللمفوما عند العراقيين في فترة الستينيات والسبعينيات من قرننا الماضي..
واللمفوما المرض هو المنسوب الى خلايا الدم المعروفة بالليمفوسايت والتي يكون لها دورها المناعي في الجسم ولكنها قد تصاب بالسرطان فتتجمع في عقد لمفاوية وأعضاء جسمية ( عبر الدم وأوعية اللمف)، ومن هذه الأعضاء : الأمعاء الغليظة أو القولون والأمعاء الدقيقة. وهكذا تجد بحوث جرّاح العراق زهير البحراني وقد ركّزت على المرض اللمفوما فشارك باحثا في مؤتمرات طبية وجراحية عالمية في كل من اليابان وأميركا وبريطانيا وبلدان عربية ليحاضر ويذّكر بتفاصيل المرض واضعا تصنيفا جديدا لأنواع اللمفوما وهي كثيرة أمام المؤتمر الطبي العالمي في أميركا في عام 1984..حيث نالت محاضرته أهتماما كبيرا في ذاك المؤتمر وعّدت نتائجها مهمة في علم الجراحة بصورة عامة وجراحة مرض اللمفوما خاصة...
ولا يعني ذلك أن الأستاذ زهير البحراني لم يعمل في عمليات أخرى ويزيد طرق شفائها بحثا وتنقيبا..بل أن له بحوثه المعروفة في علاجات القرحة المعدية والأثني عشرية وسرطانات المعدة والقولون والمستقيم والبنكرياس بل وحتى تدرّن الأمعاء..وقد قرأت له كذلك بحثا حول اللمفوما عند أطفال العراق : أنواعه وأفضل سبل علاجه.
ولا يفوتني أن أذكر أني شخصيا قد تتلمذت عليه في سنيّ دراستي الطبية في سبعينيات كلية طب بغداد. وأذكر جيدا أنه عيّن معاونا للعميد لشؤون الدراسات العليا في الكلية للفترة بين 1978-1979 فما كان منه الاّ الأستئناس بآراء كبار أساتذة الطب والجراحة في العالم للوصول للأفضل تخطيطا ومنهاجا للدراسات العليا في كلية الطب الأم في العراق.
أن تذّكر المبدعين من أساتذة العلم والطب العراقيين وفي مرحلتنا الحاضرة الصعبة هذه لهو واجب على الجميع..حيث يبقى المبدع نبراسا للأجيال الصاعدة ومَعْلَما يقبس منه الجميع بما فيهم المسؤولون العِظة والدرس المفيد أو هكذا نتصور مما يجب أن يكون.
أن مستوى الصحة في أي بلد في العالم أنما هو أنعكاس للتطور الحضاري في ذلك البلد..ومعدل متوسط الأعمار ونسب وفيات الأطفال ووبائيات أمراض أنتقالية وغير أنتقالية الى غيرها من محدّدات التطور في المستوى الصحي لا يمكن الاّ أن تكون الدليل للتخطيط الصحي الأفضل.
ولا خير في بلد يكون ماضيه أحسن من حاضره وحاضره أفضل من مستقبله..ففي هذا السكون والتراجع والتخلف والتدهور..مما لا يحبه المخلصون.
ذكرّني الأستاذ زهير البحراني قبل أيام وأنا أبارك له عيد ميلاده متمنيا له العمر المديد..ذكّرني بأن العراق بحاجة الى الجميع بغض النظر عن أتجاهات معينة في السياسة وغيرها..وقال البحراني بالحرف الواحد: أبنائي لا تنسوا العراق...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,839,066
- الرواية...قصة قصيرة جدا
- أصوات....قصيدة قصيرة
- الشاعر العراقي الكبير رشيد ياسين في ذمة الخلود..
- قصة قصيرة: الأستاذ سعدي
- أخبار بغداد ..وقصص أخرى قصيرة جدا
- قصّتان قصيرتان جدا
- ملتقى الشعر العربي الثالث في الدار البيضاء.. ملاحظات لابد من ...
- نائم..وقصص اخرى قصيرة جدا
- الملتقى العربي الثالث للشعر في الدار البيضاء سر لغة وسحر بيا ...
- مهاجر عراقي
- دفتر خدمة عسكرية..وقصص أخرى قصيرة جدا
- اللّص..وقصص اخرى قصيرة جدا
- الساعة.. قصة قصيرة
- لحظة غضب..وقصص أخرى قصيرة جدا
- صراع ديكة
- زرع أعضاء.. وقصص أخرى قصيرة جدا


المزيد.....




- أكثر من ثلاثين قتيلا بحادث سير في المدينة المنورة
- لتدمير ذخيرة خلفتها القوات لدى انسحابها… التحالف الدولي ينفذ ...
- الكشف عن رسالة ترامب لأردوغان في 9 أكتوبر: لا تكن أحمق
- أنقرة ترفض بقاء القوات الكردية في منبج "تحت العلم الروس ...
- أنقرة ترفض بقاء القوات الكردية في منبج "تحت العلم الروس ...
- فراش النوم استثمار هام يؤثر على حياتك اليومية
- تفرق دمها بين دعاتها.. مليونية بالسودان احتفاء بثورة 21 أكتو ...
- رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية القطري يشارك باجتماع أمني خل ...
- سد النهضة.. ما خيارات مصر والسودان لحل الأزمة؟
- تفاصيل جديدة في حادث -العمرة- بالمدينة المنورة 


المزيد.....

- قراءة في كتاب إطلاق طاقات الحياة قراءات في علم النفس الايجاب ... / د مصطفى حجازي
- الافكار الموجهه / محمد ابراهيم
- نحو تطوير القطاع الصحي في العراق : تحديات ورؤى / يوسف الاشيقر
- الطب التقليدي، خيار أم واقع للتكريس؟ / محمد باليزيد
- حفظ الأمن العام ، و الإخلال بالأمن العام أية علاقة ... ؟ / محمد الحنفي
- الوعي بالإضطرابات العقلية (المعروفة بالأمراض النفسية) في ظل ... / ياسمين عزيز عزت
- دراسات في علم النفس - سيغموند فرويد / حسين الموزاني
- صدمة اختبار -الإيقاظ العلمي-...........ما هي الدروس؟ / بلقاسم عمامي
- السعادة .. حقيقة أم خيال / صبري المقدسي
- أثر العوامل الاقتصادية و الاجتماعية للأسرة على تعاطي الشاب ل ... / محمد تهامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - عامر هشام الصفّار - من أعلام الطب والجراحة في العراق الأستاذ الجرّاح زهير رؤوف البحراني... رائد جراحة الجهاز الهضمي