أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - زيد محمود علي - تروتسكي ... مفكر الثورة المغدورة














المزيد.....

تروتسكي ... مفكر الثورة المغدورة


زيد محمود علي
(Zaid Mahmud)


الحوار المتمدن-العدد: 3695 - 2012 / 4 / 11 - 20:26
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


على حد قول تروتسكي، حتى عندما يقتل دعاتها أو يذهبون ضحية القتل
لابد لهذه الاراء من أن تبرز مجددا ....

لم يثر أي من مفكري الشيوعية ، في هذا القرن من الخلافات ما أثارها
القائد الفذ تروتسكي منّظر ثورة أكتوبر العملاقة ، ومؤلف كتاب ( الثورة
المغدورة ) ، يبقى هذا القائد والمنّظر الماركسي ، في ذاكرة التراث
والتاريخ الروسي ، وأحد قادتها ، لكنه أختلف مع قادة الشيوعية ،
في الأسلوب ونهج الثورة المطلوبة تحقيقها ، للشعب الفقير ، لكن
الظروف جاءت معاكسه لأفكاره ، لكنه كان متمسك بأيمان لايتزعزع
بالغد الشيوعي . وبأعتقاده ليس للتاريخ هو من صنع عقل مدبر أو
إرادة جبارة .أن تفاؤل تروتسكي الذي يعتبر أن مقدرة الأنسان الخلاقة
هي المصدر الأصلي للتاريخ .إن الماركسية كغيرها من المدارس الفكرية
الرئيسية الكبيرة ، فقد مرّت في تحولات وقفزات عديدة ، وإن تروتسكي
كان ملتزم بجانب الماركسية الأصيلة ، وكان كتابه الثورة الدائمة والذي
أخذ سجالات واسعة في أ وخاصة في تطبيقها على الثورة الروسية الأولى
عام- 1905،6 وخلقت حوار حاد في هذا المجال . أن تروتسكي لايحتاج الى
مدح أحد ، لكنه واجه معارضة قوية من الخروتشوفيون والماويون ،
وكان كل جهدهم هو التأثير على أفكاره في بث الدعايات ضده والتقليل
من أهمية الثورة الدائمة وأعتبروها هذيان الفكر الراديكالي المتطرف
وتم أتهامه بالدعايات المتعددة للتقليل من شأنه . لكن في الحقيقة أن
نظرية تروتسكي هي ، مفهوم عميق وشامل يعتبر أن جميع التقلبات
التي عانى منها العالم أجزاء مترابطة تعتمد الواحدة تلوا الآخر في
عملية ثورية واحدة ،. وإذ ا نظرنا الى الموضوع بشكل عام أمكننا
القول :أن تروتسكي يرى الانقلاب الاجتماعي في هذا القرن شامل
للعالم بطبيعته وإبعاده رغم أنه يسرى على مختلف مستويات الحضارة
وفي بنى اجتماعية جد متباينه ورغم أن أطواره المختلفة متباعدة
فيما بينها في الزمان والمكان . وقد أثبتت نظرياته في التحليل السياسي
قبل ستين عام أو أكثر بخصوص تطبيق الفكر الماركسي على الوضع
الروسي ، ولم يستطع من نشر أفكاره في العالم وذلك لتحجيمه من قبل بعض
السياسيين وقد نادى بتصدير الثورة الى الخارج ، ولايمكن أيقافها عند حدودها
الوطنية وأنها ستكون مقدمة لأنتفاظة شاملة للعالم ، هذه هي الثورة الدائمة على
الصعيد الدولي والوطني . ويظل تروتسكي أبرز منظري قادة الثورة الروسية
بعد لينين ومؤسس الجيش الأحمر . وقائد المعارضة اليسارية ضد البيروقراطية
بعد وفاة لينين . ولم يكن أقل شأنا" من لينين . وأن كتاب الثورة الدائمة كان
نقد لاذع للتجربة الستالينية ، بكل مؤسساتها وممارسات قادتها وأسلوب
الدكتاتورية التي مارسها ستالين ضد خصومه من القيادات الشيوعية ،
رغم أن تروتسكي وتنبؤاته الأكيدة ، مثل قيادة الطبقة البرجوازية
الليبرالية في المرحلة الأولى من قيام الثورة ، وتنبواته لقارة أسيا
وأفريقيا وحتى أمريكا اللأتينية ، وإن التاريخ في معظم الحالات ، لايمنح
تأكيده المطلق لأية فكرة استباقية عظيمة . وهو لم يمنح مثل هذا التأكيد حتى
لتروتسكي ، لأنه لايوجد مفكر سياسي معصوم عن الخطأ . إن نبوءة
تروتسكي العظيمة آخذة بالتحقيق ، وكان صائب في تحليلاته ، عكس
قصر نظر المنّظريين الماركسيين الآخرين . هو الذي رفض لأي شكل من
أشكال الوصاية على العمال ، وظل تروتسكي على خلاف مع لينين حول
عدة مواضيع تخص الممارسات الطبقية ضمن مؤسسات الثورة
الروسية . وعلى خلاف كان مع ستالين ، وأحدى تنبؤاته التي
وجهها للنظام الستاليني ، وخاصة موضوع ، تحول النخبة
إلى فئة ذات امتيازات . وكان لتروتسكي آراء وأفكار ونظريات
لبناء الدولة السوفيتية ، وقد حورب من قبل ستالين ، حقا"
أن تروتسكي لم يحقق محاولاته ، لكن الأراء المغروسة
في أعماق الواقع الأجتماعي لايمكن تحطيمها ، على حد
قول تروتسكي، حتى عندما يقتل دعاتها أو يذهبون ضحية القتل
لابد لهذه الاراء من أن تبرز مجددا" وأن تمتلك عقول أناس
آخرين قد لايعلمون من هو أول من صاغ هذه الأفكار أو دعا اليها .
ومن ناحية أخرى ، كان اتساع أفق آرائه مثيرا" للدهشة ، فقد
كان تروتسكي قائدا" عسكريا" وأخصائيا" لامعا" وعالما" أجتماعيا"
وأقتصاديا"ومفكرا" لامعا" في شؤون الثورة المسلحة وكاتب سير ،
وناقدا" أدبيا" وكاتب نثر ، وأحد أعظم خطباء التاريخ ، ومقدرته
الخارقة على التعبير في كل مجال من نشاطه ، فهو يعالج كل موضوع
بطريقته الخاصة . ويبقى تروتسكي أحد المنّظرين الكبار ، ويظل في
ذاكرة التاريخ ، وفي ذاكرة الثقافة وحركات التحرر العالمية ، مفكر
الفقراء والمحتاجين ، والعمال إينما وجدوا .....





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,613,658,188
- المانشيت في الصحافة الحديثة
- حكاية قديمة
- الحمار الواقف امام المرآة
- غرامشي وادوارد وقضايا المثقف
- الأحزاب السياسية الكبيرة .. بين النهج والبرنامج
- نحن الكرد ....... ..علينا أن لانخطىء الحسابات مرة أخرى...
- بعض الحقائق عن شريحة الكورد الفيليين
- المتقاعدين بين الحرمان ومال في تحسين أوضاعهم
- ظلمناك يا تروتسكي
- بغداد والثورة التونسية الشعبية
- من دفتر ملاحظاتي - القسم الرابع - زيد محمود
- مقتطفات من الواقع الاربيلي
- القسم الثاني /خواطر من دفتر الملاحظات لذكريات الماضي
- القسم الثاني والاخير من موضوع التوقع والتنبؤ المستقبلي في ال ...
- رأيى في جبهة اليسارالكوردستاني
- القسم الثالث والاخير من التجارب الكتابية
- التنبؤ المستقبلي علم حديث في التوقع للاحداث
- يوميات في معتقل قصر النهاية
- في التجارب الكتابية لاشهر الكتّاب في العالم
- موضوع لم ينشر عن أدونيس الشاعر الكبير


المزيد.....




- ترامب: يوفانوفيتش رفضت تعليق صورتي في سفارتنا بأوكرانيا
- دراسة: الشعور بالشبع لا يحدث في المعدة
- الاتحاد الأوروبي يدين عمليات قصف "غير مقبولة" ضد م ...
- الاتحاد الأوروبي يدين عمليات قصف "غير مقبولة" ضد م ...
- الجيش الأمريكي: فقدان طائرة مسيرة تابعة لنا فوق العاصمة اللي ...
- لبنان.. احتفالان بالاستقلال
- اليونان يندد برفض الاتحاد الأوروبي استقبال 3 آلاف مهاجر قاصر ...
- واعدها عبر تطبيق -تدنر- ثم قتلها
- اليونان يندد برفض الاتحاد الأوروبي استقبال 3 آلاف مهاجر قاصر ...
- كيف تتصرف عند تعرضك لتنمر زميلك في العمل؟


المزيد.....

- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر
- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب
- توقيعات في دفتر الثورة السودانية / د. أحمد عثمان عمر
- كَلاَمُ أَفْلاَطُونْ فِي اُلْجَمَاعِيِّةِ وَ التَغَلُّبِيِّة ... / لطفي خير الله
- الديموقراطية بين فكري سبينوزا و علال الفاسي / الفرفار العياشي
- المسار- العدد 33 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - زيد محمود علي - تروتسكي ... مفكر الثورة المغدورة