أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد فادي الحفار - خرافة يأجوج ومأجوج وقصة ذي القرنين كما أرها















المزيد.....


خرافة يأجوج ومأجوج وقصة ذي القرنين كما أرها


محمد فادي الحفار

الحوار المتمدن-العدد: 3681 - 2012 / 3 / 28 - 23:43
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


زملائي الأعزاء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

صادفني أثناء تصفحي لبعض المواقع الإلكترونية الإلحادية سؤال يقول:

سؤال بسيط واريد جواب مختصر عليه
حتى إذا بلغ مطلع الشمس وجدها تطع على قوم لم نجعل له من دونها سترا...من سورة الكهف
وحتى إذا بلغ مغرب الشمس وجدها تغرب في عين حمئة ووجد عندها قوما ...من سورة الكهف
اين هو مكان مطلع الشمس واين غروبها ؟؟؟؟؟

وكان ردي عليه على النحو التالي:
سيدي الفاضل طارح السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يقول الذكر الحكيم حول ذي القرنين التالي:

1- ((( ويسالونك عن ذي القرنين قل ساتلو عليكم منه ذكرا ))) الكهف 83
2- ((( انا مكنا له في الارض واتيناه من كل شيء سببا ))) الكهف 84
3- ((( فاتبع سببا الكهف ))) 85
4- ((( حتى اذا بلغ مغرب الشمس وجدها تغرب في عين حمئة ووجد عندها قوما قلنا يا ذا القرنين اما ان تعذب واما ان تتخذ فيهم حسنا ))) الكهف 86
5- ((( ثم اتبع سببا ))) الكهف 89
6- ((( حتى اذا بلغ مطلع الشمس وجدها تطلع على قوم لم نجعل لهم من دونها سترا ))) الكهف 90
7- ((( ثم اتبع سببا ))) الكهف 92
8- ((( حتتى إذا بلغ بين السدين وجد من دونهما قوما لا يكادون يفقهون قولا ))) الكهف 93
9- ((( قالوا يا ذا القرنين إن يأجوج ومأجوج مفسدون في الأرض فهل نجعل لك خرجا على أن تجعل بيننَا وبينهم سدا ))) الكهف 94
10- ((( قال ما مكني فيه ربي خير فأعينوني بقوة أجعل بينكم وبينهم ردما ))) الكهف 95
11- ((( آتوني زبر الحديد حتى إذا ساوى بين الصدفين قال انفخوا حتّى إذا جعله نارا قال آتوني أُفرغ عليه قطرا ))) الكهف 96
12- ((( فما اسطاعوا أن يظهروه وما استطاعوا له نقبا ))) 97
13- ((( قال هذا رحمة من ربي فإذا جاء وعد ربي جعله دكاء وكان وعد ربي حقا ))) الكهف 98

هذا ماجاء في كتاب الله الحكيم حول ذي القرنين ولاشيئ سواه ....
وعليه
دعنا نتتبع أثر القصة لنرى الفراق الواضح بين السرد القرأني الكريم لها وبين شرح السلف بما لها وبما إستلهموه بحسب زمانهم ودون أن يكون ملزم لنا ونقول:
من المعروف سيدي بأن القرأن الكريم كتاب قصص على أعلى مستوى , ناهيك عن أنه كتاب حكمة ونور وعلم .....
وبما أنه كتاب احسن القصص فلابد له أن يكون على أعلى درجة من السرد الفني لكي يطلق عليه كتاب أحسن القصص كما يصف نفسه بالتالية الكريمة التي تقول:

((( نحن نقص عليك احسن القصص بما اوحينا اليك هذا القران وان كنت من قبله لمن الغافلين ))) يوسف 3

وعليه
دعنا نتابع السرد القصصي للقرأن الكريم لقصة ذي القرنين ونرى كيف يرويها لنا المولى سبحانه وتعالى لنعياش أحداثها وبحيث تبدء قصة ذي القرنين على النحوا التالي:

1- ((( ويسالونك عن ذي القرنين قل ساتلو عليكم منه ذكرا ))) الكهف 83

إذا فالبدية هنا هي سؤال من الناس للراوي,
ولكن ....
من هو الراوي هنا ؟؟
أنا أقول عزيزي بأن كل شارح ومفسر للقرآن الكريم يصلح لأن يكون هو الراوي كونه يروي لنا رؤيته وتفسيره لكلام الله...
فواضع القرأن الكريم ومخرجه بما أوحي له - والذي هو محمد (ص) بما أنه قد خرج على لسانه - يختلف عن الراوي الذي يشرح رؤيته ....
فدعني هنا أحدثك برؤيتي الخاصة لبعض قصص القرأن الكريم ولك الحكم على منطقيتها ومطابقتها لتاليات القرآن الكريم.
وعليه :
كان ذي القرنين وبحسب الوصف القرأني الكريم له أميرا أوحاكم وعلى درجة عالية من الحكمة لقوله سبحانه وتعالى:

2- ((( انا مكنا له في الارض واتيناه من كل شيء سببا ))) الكهف 84

ومكنا هنا تعني تقوية أركان ملكه من كل النواحي ...
ثم تأتي بعدها عبارة وأتيناه من كل شيئ سببا لتأكد لنا بأنه يملك تنوع من كل شيئ, فهو صاحب مال وسلطان وعلم وجاه وغيره من كل سبب.
ولن أتسرع هنا وأقول لك جازم بأن ذي القرنين هو الإسكندر المقدوني وإنما سأترك هذا القول الفصل لكم وبعد أن أنتهي من سرد روايتي القرأنية الكريمة وأقول:
كان هذا الامير أو الملك كما قلنا صاحب جاه وسلطان ومال وحكمة وغيره .....
وقد قرر هذا الشاب أن يقوم بمغامرة إستكشافية لما حوله من العالم القديم ليزداد إطلاعه وملكه وحيث أنه كان طموح جدا لقوله تبارك وتعالى:

3- ((( فاتبع سببا ))) الكهف 85

أي أن الأسباب التي كانت عنده من مال وجاه وسلطان وعلم لم تكن كافية بالنسبة له ولم تكن لترضي طموحه وإنما أراد أن يتبع لها ويزيدها لقوله سبحانه وتعالى فأتبع سببا.
وقد خرج هذا الشاب من بلاده على رأس جيشه .....
وقد يقول لي البعض هنا ومن أتيت بهذا الجيش !!!
فأقول له بأننا قد أصبحنا نعلم بأن ذي القرنين قد إمتلك من كل شيئ سببا, مما يجعل السلطان الذي هو عليه والذي يندرج ضمنه الخلق والعباد واحد من هذه الأسباب التي يملكها, وعليه وبالنسبة لرجل كهذا يريد أن يخرج برحلة إستكشافية فمن المنطقي جدا أن نقول بأنه قد خرج معه في رحلته هذه حاشية ضخمة على أقل تقدير وبحيث يصح أن نطلق عليه كلمة جيش.
إذا
فقد خرج هذا الملك الشاب مع جيشه من مدينته متخذا له الوجهة الغربية من بلاده لقول التالية الكريمة:

4- ((( حتى اذا بلغ مغرب الشمس وجدها تغرب في عين حمئة ووجد عندها قوما قلنا يا ذا القرنين اما ان تعذب واما ان تتخذ فيهم حسنا ))) الكهف 86

مما يدل هنا بأن إتجاهه كان تجاه مغرب الشمس,
وقد يكون سبب هذا الإتجاه نحومغرب الشمس هو السؤال الذي كان يدور في خلده منذ زمن طويل - إضافة إلى غيره من التساؤلات - حول شروق الشمس وغروبها ليعرف إلى أين تذهب عندما تختفي في الأفق ومن أين تأتي كل صباح - و تذكروا هنا حادثة الحصان الجامح مع الإسكندر المقدوني والتي تصلح لأن تكون الدافع المنطقي لهذا التساؤل - وبما أن الحكمة هي إحدى الأسباب التي إمتلك منها سبب فلابد له وأن يبحث عن أجوبة شافية لتسؤلاته....
وعليه:
فقد إتجه بحملته هذه تجاه مغرب الشمس باحث عن جواب لسؤاله الذي كان يدور في خلده يوم من الأيام,
وليصل بهذا لبحيرة كبيرة توحي للناظر لها بأنها بحر لكبرها وبحيث أنه لايستطيع أن يرى أبعادها أو إحاطة اليابسة لها بنظره المجرد .
وقد شائت الصدف حينها أن تتفجر في هذه البحيرة وفي المكان الذي تواجد فيه هذا الشاب المغامر والباحث عن أجوبة لأسئلته حمم مائية بركانية جعلت من البقعة التي وصل لها بحيرة من الماء المغلي مما جعله يتأكد بأن الشمس تغرب فيها وحيث أن السائد وفي عصره حينها بأن الأرض مسطحة مما يؤكد له هنا بأن هذا الجهة من العالم هي نهايته التي تغرب فيها الشمس.
اذا
فقد إقتنع ذي القرنين بما لا يدع مجال للشك بالنسبة له بأن الشمس تغرب في هذه العين الحمئة عندما شاهدها لحظة غروبها....
وبما أنه قد وجد جواب لسؤاله حول مغيب الشمس فقد قرر أن يلتف بجيشه ويعود بتجاه المشرق ليعرف من أين تطلع الشمس طالما أنه قد علم مكان مغيبها.
وقد يقول لي البعض هنا بأنني أؤلف رواية من عقلي ومخيلتي دون شواهد كافية من القرأن الكريم فأقول له التالي:
أنظر معي إلى التالية الكريمة لتفهم قولي بأن القرأن الكريم كتاب قصص رائع - لمن أراد أن يقرءه بمعزل عن خلفيته العقائدية ومافيها من شوائب - يقص عليك القصص من خلال وجهة نظر صاحبها وبأن يجعلك تعايش الحدث بأدق تفاصيله كما يقولون بلغة أهل الفن.
تقول التالية الكريمة:

((( حتى اذا بلغ مغرب الشمس //////// فمن هو الذي بلغ مغرب الشمس ؟؟؟؟ بالطبع فإن ذي القرنين هو من بلغ مغرب الشمس .
وجدها تغرب في عين حمئة /////// فمن هو الذي وجدها تغرب في عين حمئة ؟؟؟؟ من كل بد فإن ذي القرنين هو من وجدها تغرب هكذا .
أي أن الله سبحانه وتعالى يخاطبنا هنا خطاب قصصي من خلال وجهة نظر صاحب الحدث لنعايشها معايشة واقعية وكأننا معه, فيقول لنا بصريح العبارة بأن ذي القرنين هو من وجدها على هذا الحال وليس الله هو من يقول بأنها تغرب في عين حمئة.
قد تسألني هنا سؤال وتقول:
وكيف ترائت الشمس لذي القرنين على أنها تغرب في هذه البحر الكبير ذو الماء المغلي ياسيد فادي وهو رجل كبير بالغ ؟؟؟
بسيطة جدا عزيزي ......
عد بذاكرتك إلى الوراء وعندما ذهبت مع أهلك للبحر وتذكر إنطباعك الأول حول الغروب .... ألم تعتقد حينها بأن الشمس تغرب في البحر ؟؟؟؟
فالموضوع هنا ليس موضوع رجل كبير أم طفل صغير بقدر ماهو موضوع رؤية بشرية مازالت في مراحل طفولتها والتي كانت تقول فيها بأن الأرض مسطحة ولها أطراف على هاوية مما يؤكد بأن الخداع البصري قائم حينها بالنسبة لذي القرنين وبأعلى درجته لانه مؤمن بأن الأرض مسطحة وبحسب معطيات عصره .
ولكي لايقول لي أحدهم هنا من أن القرأن الكريم هو كلام الله سبحانه وتعالى مما يؤكد بالدليل القاطع بالنسبة له على الأقل من أن الله سبحانه وتعالى هو من يقول بأن الشمس تغرب في عين حمئة لقوله ( وجدها ) فأقول له:
إن وجود الشيئ بين البشر والبشر يعود على بعضهم بعض لأنهم في زمن واحد.
فعندما أقول أنا الإنسان بأنك أنت من وجد كنزا يكون كلامي هذا تأكيد صريحا وواضحا مني من أنك أنت من وجد هذا الكنز فعلا لأننا من جنس واحد هو الجنس البشري ونتحدث لغة واحدة ( لغة الزمن الواحد ) .
أما في حالت الإختلاف بين كينونتين فتختلف المعاير كليا
فكلام الله سبحانه وتعالى لنا لن يكون في يوم من الإيام بلغة زماننا لأنه وبكل بساطة ( خارج الزمن ) .
أي أن الله وعندما يخاطبنا فإنه يخاطبنا بلغتنا وعلمنا وعلى لسان واحد منا لكي نفهم كلامه أي (بلغة زمننا ) .
فخطاب الله سبحانه وتعالى لنا خطاب عام وليس خطاب خاص ....
وتستطيع أن تميز كلمت وجدها كحقيقة ثابته إذا كان الخطاب الإلهي يتحدث عن كون الذات الإلهية هي من وجدت الشيئ كقوله:

((( ألم يجدك يتيم فأوى )))

فالله سبحانه وتعالى هو من وجد الإنسان على هذه الحالة بخطابه الواضح والصريح لمحمد ( أو البشرية ) بشكل عام في شخص محمد(ص) فيقول:
لقد وجدك الله يتيما يامحمد ( أو أيها الإنسان ) وهذا صحيح هنا مئة بالمئة من حال الإنسان الذي وجده وأوجده الله عليه .....
لقد وجدك الله ضالا يامحمد ( أو أيها الإنسان ) وهذا صحيح أيضا مئة بالمئة من حال الإنسان .....
لقد وجدك الله عائلا يامحمد ( أو أيها الإنسان ) .....
اذا
فكل مايجده الله سبحانه وتعالى هو حقيقة علمية ثابته لاخلاف عليها لأن علم الله ثابت بخروجه عن ( الزمن ) .
وكل مايجده الإنسان هو عبارة عن حقيقة متغيرة لأنه في حالت تطور حيث أنه ( داخل الزمن ).
فالذي وجد الشمس تغرب في عين الحمئة هو ذي القرنين بحقائقه المتغرية وحسب معطيات زمانه وليس الله سبحانه وتعالى لأنه تبارك وتعالى يخاطبنا بلسان واحد منا ومن داخل زمننا ...
أي أنه وحتى محمد الذي خرج كلام الله من بين شفتيه لم يكن ليعلم حينها أين تغرب الشمس , وما كان لله سبحانه وتعالى أن يعلمه علم سابق لأونه فيخرجه بذالك خارج الزمن ...
فقول الله سبحانه وتعالى وعلى لسان محمد ( ص ) حول ذي القرنين ( فوجدها تغرب في عين حمئة ) هو قول واضح تمام بأن ذي القرنين هو من وجدها هكذا وضمن زمانه.....
ولو أنها كنت حقيقة ثابته عنده تبارك وتعالى لكان قال لنا:
ألم تجدها تغرب في عين حمئة
كقوله في الحقائق السابقة التي تقول:
ألم يجدك يتيم فأوى ...
ألم يجدك ضالا فهدى ....
ألم يجدك عائلا فأغنى ....
وهذه كلها وكما ترى هي الموجودات التي وجدها الله سبحانه وتعالى في البشر ....
فهل عندك تالية كريمة واحدة عن موجودات ثابته أخرى عند الله سبحانه وتعالى غير التي ذكرتها لتأكد لنا من خلالها بأن الله هو من وجد الشيئ؟؟
اذا ....
وعودة إلى قصتنا الجميلة نقول:
وما إن أدرك ذي القرنين أن الشمس تغرب في عين حمئة من الجهة الغربية حتى إلتف بجيشه عائد بتجاه مشرق الشمس ليرى من أين تشرق لقوله سبحانه وتعالى:

5- ((( ثم اتبع سببا ))) الكهف 89

وأثناء مسيره الطويل الذي أخذ يتجه صعود بين الجبال - لأنه ومن كل بد وبحسب معطيات عصر وأفكاره كان سيبحث عن مصدرها في مكان عالي ومرتفع عن الأرض - ليصل إلى قمة مرتفعة من هذه الجبال كانت قد توضعت عليها مدينة صغيرة لقول الأية الكريمة:

6- ((( حتى اذا بلغ مطلع الشمس وجدها تطلع على قوم لم نجعل لهم من دونها سترا ))) الكهف 90

أي أنه قد وصل إلى هذا المكان المرتفع وهذه المدينة الصغيرة التي خيل له حينها بأنها سقف العالم ونهايته حيث أن الشمس تشرق عليها ومن خلف قمة مستدقة تخترق السحاب مما يعيدنا هنا موضوع الخداع البصر مرة أخرى.
وهنا ...
يحسم ذي القرنين امره حول سؤاله الثاني بالنسبة لمشرق الشمس بعدما حسم أمره حول مكان غروبها وليتابع بعدها طريقه وربما عائد لمملكته أو فاتح لبعض الممالك في طريق عودته لقول التالية الكريمة:

7- ((( ثم اتبع سببا ))) الكهف 92

وأثناء هذا المسير وصل ذي القرنين إلى التالي:

8- ((( حتتى إذا بلغ بين السدين وجد من دونهما قوما لا يكادون يفقهون قولا ))) الكهف 93

ومن الواضح في التالية الكريمة هنا بأنه قد وصل لبلاد فيها أناس لغتهم غريبة في أكثر جوانبها عن لغته لأنهم كانوا يستطيعون فهمه ويستطيع فهمهم في بعض الأشياء ولكن بصعوبة لغوية لقول التالية الكريمة ( لا يكادون يفقهون قولا ) أي أنهم لو لم يكونوا يفهمونه أو يعقلون قوله بتاتا وكأنهم أقوام من غير جنسنا البشري لجائت التالية الكريمة تقول وبشكل قاطع ( لا يفقهون قولا ) واما قولها لايكادون فهو دليل قاطع من أنهم من الجنس البشري ولكن لغتهم تختلف تمام عن لغته ( قد تكون لغة أهل الصين أو التيبت ).
كما وأن هذه البلاد التي وصلها كان فيها سدين, غير أننا لانعلم بعد ماهية هذين السدان أو هل هما سدان ماء على نهر أم أنهما سدان بمعنا السور والحاجز ...
وهذا ماسيتضح لنا في التاليات الكريمة التي تقول:

9- ((( قالوا يا ذا القرنين إن يأجوج ومأجوج مفسدون في الأرض فهل نجعل لك خرجا على أن تجعل بيننَا وبينهم سدا ))) الكهف 94

وهنا نرى بأن أهل هذه البلاد قد توسموا خيرا في ذي القرنين من أنه رجل علم ورجل حضارة فأرادوا منه أن يصنع لهم سدا ليحميهم من قبليتين كانتا تغيران عليهم وتدعيان بيأجوج ومأجوج.
وقولهم لذي القرنين هنا بأننا سنعطيك خراجا أو مال إذا ما ساعدتنا على بناء هذا السد والذي جاء هنا بمعنا السور المانع من الأعداء وليس بمعنا السد المانع من الماء يؤكد بأن السدين السابقين هما عبارة عن سورين كان قد صنعهم أهل هذه البلدة ليصدوا عنهم غزوات يأجوج ومأجوج وغارتهم.
غير أن هذان السدان القديمان ولأسباب تقنية في الصنع لم يكونا بالقدر المطلوب منهما في عملية الدفاع والصد نظرا لبدائية صنعهم مما دفع أهل القرية لأن يطلبوا من ذي القرنين بناء سد ثالث وبأسلب حضاري وكما هو الحال في بلاده ليؤدي الغرض المطلوب منه في عملية الدفاع ضد هاتان القبيلتان البربريتان واللتان تدعيا بيأجوج ومأجوج ....
كيف بنى ذي القرنين سده ؟؟؟
بعدما طلب سكان المدنية من ذي القرنين بناء هذا السد وعرضا عليه المال , قال لهم بأنه ليس بحاجة للمال وإنما هو بحاجة لأن يشتركوا معه في هذا البناء لينجز بسرعة لقول التالية الكريمة:

10- ((( قال ما مكني فيه ربي خير فأعينوني بقوة أجعل بينكم وبينهم ردما ))) الكهف 95

غير أن ذي القرنين فكر مليا ليجد هنا بأن السورين الموجودين أصلا سيفيدا بالغرض المطلوب منهما لو عدل عليهم بعض التعديلات, فهذان السدان كانا يأخذا شكل خطين متوازين كحاجزي منع وصد الواحد تللو الأخر وبحيث لو إخترق الأعداء الأول فسيأخرهم الثاني, غير أن هذه التقنية لم تكن لتجدي نفع مع ألة الخرق التي يستعملها العدوا والتي قد تكون هنا عبارة عن شجرة ضخمة وعريضة ومستدق رأسها ليحملها عدد كبير من الرجال مندفعون بها بقوة بتجاه السور فيحدثون فيه فجوة تجعل من دخولهم للمدينة أمرا سهلا .
وكيف علمت ياسيد فادي بهذه المعلومة التاريخة؟؟
هل نزل عليك الوحي!!!
الموضوع هنا سهل جدا عزيزي لمن أراد أن يعمل عقله ويتدبر ماهو مكتوب بالمنطق وبنية الفهم المنطقي وليس بنية التكذيب المسبقة والتي تعيق عملية الفهم...
فقوله لهم:
فأعينوني بقوة أجعل بينكم وبينهم ردما ////// والردم هنا هو عبارة تعبئة فراغ ... وهذا الفراغ لابد له وأن يكون هنا بين هذين السيدين تحديدا ... لأننا لن نكون من الغباء بدرجة تقول معها بأنه قد حفر حفرة ثم ردمها مرة أخرى وكأنه لم يفعل شيئ....
أذا
فهذا الفراغ الذي كان يريد ردمه لا بد أنه ذاك الفراغ بين السدين الضعيفين وبحيث يجعل منهم سد واحد عريض وتنين فيؤدي الغرض منه في عملية الدفاع هذه ....
وبما أن تاليات القرآن الكريم تشير إلى وجود سدين ثم تتبع بعدها بموضوع الردم هذا فلابد لنا من أن نعمل عقلنا للتتضح لنا الصورة.
وعليه:
فلننظر ماذا فعل ذي القرنين بقول القرآن الكريم:

11- ((( آتوني زبر الحديد حتى إذا ساوى بين الصدفين قال انفخوا حتّى إذا جعله نارا قال آتوني أُفرغ عليه قطرا ))) الكهف 96

إذا فقد دعم ذي القرنين الفراغ الواقع بين السدين - حيث أن الصدفين هنا هم الوجهان الداخليان للسدين المتوازيين - بالحديد وغيره من الردم وليصبح معها هذين السدين هنا عبارة عن سد واحد عريض ومتين بحيث يصعب خرقه أو تسلقه إذا ماوقف النبالة فوقه ليأدي ماهوا مطلوب منه من عملية الدفاع والصد .
ودليل متانته هذه كانت واضحة عندما هوجمت المدينة أثناء وجود ذي القرنين بها وباء الهجوم بالفشل لقول التالية الكريمة:

12- ((( فما اسطاعوا أن يظهروه وما استطاعوا له نقبا ))) 97

أي أنهم لم يستطيعوا تسلقه ( يظهروه ) ولم يستطيعوا خرقه بألة الخرق - الشجرة المستدقة أو ماشابه - لقوله ( نقبا ) ليكون بهذا قد أعان أهل المدينة المنكوبة على الوقوف بوجه أعدائهم البرابرة.
وبعد هذا الهجوم غادر ذي القرنين المدينة وقال لأهلها بأن سورهم المنيع هذا سيبقى وبعون الله يحميهم من هجوم هاؤلاء البربرين حتى ينتهي أمره بإنتهاء صلاحيته - لأنه مهما كان متين فسيسقط مع الزمن - غير أنه سيكفيهم حاليا وربما سيكفي الأجيال التي تليهم في عملية الدفاع من هجوم الغزاة:

13- ((( قال هذا رحمة من ربي فإذا جاء وعد ربي جعله دكاء وكان وعد ربي حقا ))) الكهف 98

وعليه أقول:
هذه هي قصة ذي القرنين الرائعة وكما حدثنا بها القرأن الكريم ومن خلال معايشتي الشخصية لأحداثها بسبب السرد القرأني القصصي الرئع لها ودون العودة للتفاسير القديمة لها والتي تجعل من ذي القرنين رجل خارق يجوب الأرض في بضع ساعات وتجعل من يأجوج ومأجوج شخصيات خرافية برؤس حيوان واجساد بشر من قصة ماأنزل الله بها من سلطان...
ولك أنت أخي القارئ الكريم أن تحكم هنا على شرحي وتفسيري.

وكل الود والإحترام للجميع





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,387,917,575
- حبيبك الأزلي عشتار غاليتي
- الكافرون من المسلمون وبشهادة القرآن الكريم
- حوار مع قرآني
- فتوى قرآنيه
- قالو منحبك
- نظرتي شبه الشموليه للقرآن الكريم
- البيت العتيق والمسجد الأقصى والحرام والكعبة والخلط بينهم
- متى ستمنح المراة العربيه كافة حقوقها؟؟
- لا للقوميه العربيه والعبريه ونعم للإنسان 2
- لا للقوميه العربيه والعبريه ونعم للإنسان
- عربي وافتخر ام عربي للاخلاق افتقر (2)
- عربي وافتخر ام عربي للاخلاق افتقر
- استوحيتها من حبيبيتي ورأيت فيها الله والإنسان
- إمام الأغنام
- العمل الصالح
- فتوى محمد فادي الحفار حول العده التي تمسكها الأنثى بعد طلاقه ...
- والتاليات ذكرا
- زهرة صغيرة لاأرض لها
- اقتربت الساعة وانشق القمر؟!
- النجوم رجوم للشياطين!!!


المزيد.....




- القرضاوي والبرادعي من أوائل المعلقين على وفاة مرسي.. وابنه: ...
- الإخوان: هذه آخر كلمات مرسي قبل وفاته داخل القفص
- -الإخوان المسلمون-: وفاة مرسي جريمة قتل متعمدة والسلطات المص ...
- سنافر ومخالب وأتلاف حشرة الارضة والعنكبوت والقمل أصبحوا الان ...
- ماأشبه تلك الايام بهذه نزاع وقتل وجشع وسقوط اقوى امبراطورية
- افتتاح كنيسة ودير صير بني ياس.. الموقع الأثري المسيحي الوحيد ...
- كاتدرائية نوتردام: أول قداس في كاتدرائية نوتردام بعد الحريق ...
- خبير: روسيا ستجذب 10 مليارات دولار عبر إصدار السندات الإسلام ...
- مسؤول صهيوني: بن سلمان وبن زايد يدعمان إسرائيل أكثر من بعض ا ...
- بابا الفاتيكان يعرب عن قلقه تجاه تنامي التوترات في الخليج


المزيد.....

- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد فادي الحفار - خرافة يأجوج ومأجوج وقصة ذي القرنين كما أرها