أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علاء الصفار - الهيجان في سوريا و الفيتو















المزيد.....

الهيجان في سوريا و الفيتو


علاء الصفار
الحوار المتمدن-العدد: 3640 - 2012 / 2 / 16 - 13:24
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الهيجان في سوريا و الفيتو
*الارادة الشعبية, مواقف واراء*


اخترت المقطع ادناه ل دعم الاعلام المقاوم غ.ج, اذ يربط الكاتب بذكاء مدينتين عربيتين, عراقية و سورية, و كيف تجري الامور و كيف يكون النفاق و الازدواجية الامريكية في العالم!
و كيف احتل العراق و صار ما صار! ومن هم الساسة و ما حققوا للعراق!
و اذا ما كان ثمن الخلاص من الدكتاتورية يبرر الغزو الامريكي, على خلفية الدمار الشامل و التخبط السياسي الحالي و بعد اكثر من 8 سنوات!

دعم الاعلام المقاوم- غسان بن جدو

فارس بلا رأس .. المجهول والمعلوم في حريق الفلوجة وحمص
اذا لم تؤيد منطق العرعور فلماذا لاتدينه علنا وتطلب لفظه
من المجلس الوطني؟ وكيف لرجل مزواج مطلاق كل صوره السعيدة مع الزعماء العرب وهم يستقبلونه بحفاوة ويبارك حكمهم (وهو القرضاوي) أن يكون ملهم الثوار ولينينهم؟
بل وفي غياب العامل المنطقي لانستغرب أن وصل الأمر ببعض المهرجين الناطقين باسم الثورة أن يستبدلوا السيد حسن نصر الله باسرائيل ..ويصل الامر أن علم اسرائيل يرفع في حمص ويتسلل متحدث ثورجي لجعل تدخّل اسرائيل لحماية الشعب السوري في حمص مقبولا .. فقر المنطق هنا أبقاه جلدا على عظم ..فالتخلص من نظام يبرر بيع وطن..وفق فلاسفة الثورة. *مقطع من المقال لجدو* انتهى..
مقال رائع يستحق الدراسة شكراسيدغسان بن جدو

و هنا تصريح لل

المسؤول السابق في الـ((سي. آي. ايه)) روبرت بير لـ((الشراع)): الاسد لن يستمر الى ما بعد آذار و((الناتو)) سيتدخل بعد اسابيع

الأسد لن يستمر الى ما بعد آذار والناتو سيتدخل بعد اسابيع

- منذ ان غزا جورج بوش الابن العراق فإنه فتح ابواب الجحيم في كل مكان! انتهى..

كان هذا شيء من كلمات المقابلة و اجوبة عميل*السي.آي.آ* وهو يجسد العقل و الفكر السياسي للتوجه الامريكي في المنطقة و كيف تعالج الاحداث في الدول العربية, من بعد سايكس_بيكو الى زمن الدكتاتوريات و سقوطها, فزمن الربيع العربي * في المنطقة الستراتيجية والحصة الدسمة للامبريالية الامريكية *!

التقديم:
جاء نظام البعث في العراق عام 68 الى الحكم بالقطار الأمريكي, هذا ما صرح فيه الرئيس الراحل احمد حسن البكر في احد خطاباته الثورية بمناسبة ذكرى انقلاب17 تموز, لقد جئنا بالقطار الامريكي !

و اسقط نظام البعث العراقي, بالحرب و غزو العراق من قبل الامريكان. وصار للسعودية و الخليج و خاصة قطر دور في رسم الخارطة السياسية و الإيديولوجية الجديدة وفق المصالح الأمريكية في المنطقة.

لقد كان الانقسام شديد في مواقف الاحزاب السياسية العراقية اتجاه الاجتياح, و كذلك في الهيئات الدولية, لكن حسم الامر وضربت الشرعية الدولية.
واحتلت أمريكا العراق رغم انف الجميع و رغم مليون متظاهر فقط في بريطانية, و ملايين عديدة في كل الكوكب الارضي.

ما اريد ان اقوله هل لدور الشعوب من حجم و اثر في تغير القدر السياسي لاي بلد عربي لنترك العالم الان, فالربيع العربي هو حدث الساعة الان و على اشده الحال في سوريا.

حين صار الانتفاض الايراني و الذي استمر اكثر من سنة في صراع دامي مع السلطة, فقد كان الامر مختلف إذ لا امكان للقصف الناتوي فالمعادلات غير ما هي عليه الان إذ لم تكن الامبريالية الامريكية بعد الدولة المنتصرة, و دركي العالم و كان شاه ايران عميلها الاول ودركي الخليج.

كان القلق الامريكي كبير على ايران ان تقع في يد اليسار, لذا سمح للخميني بالنشاط من فرنسا, و استطاع الخميني ان يقود الثورة, و حتى سميت او دعيت ثورة الكاسيت. أي الهيجان الثوري للشارع, صار له كلمة و شعار و رجل موجه و قائد. قال حينها المنظرون, هذه اخر ثورة شعبية تحدث في قرن العشرين, انتصرت الثورة الايرانية و قدم الخميني من باريس و استقبل كقائد ثوري عظيم اسقط الشاهنشاهية الايرانية.

أي ما ذهب اليه غسان بن جدو, في عرضه الاحداث الثورية العالمية, من الثورة الفرنسية و الى ثورة اكتوبر كان الفكر و العقل موازي للصخب الثوري فقد استطاع روبسبير ان يملك ليس قلوب الجماهير فقط, بل عقول مئات من المفكرين الثوريين الفرنسيين.
بل و حتى سبقت الحركة الثورية الشارع لضرب السلطة الدكتاتورية كما حدث في ثورة اكتوبر الاشتراكية. وكان هناك نسغ صاعد الى القمة و هي القيادة الثورية, تترجم رغبات الجماهير و من ثم تُصيغها وتعيداها بالنسغ النازل للقاعدة و الجماهير الشعبية, وتقدمها بكلمات ملئها الحكمة والالهام الثوري من اجل شحذ الجماهير الصاخبة لتتشرب بمباديء الثورة, اي لا بد من عقل يفلسف الانتفاضة ليحقق ثورة جماهيرة متصاعدة متناغمة, من اجل تغير جذري, لا تعيه الجماهير بمثل ما تعيه القيادة لذا تتعطش الجماهير لكلمة القائد وتنفذ ما يقوله القائد و القيادة الثورية.

فكلمات الثورة الفرنسية البسيطة, *مساواة عدالة*, دخلت قلوب الملايين وصارت زاد يغني, و ليتغنى به الشباب الثائر و يسيل دمه في الشوارع من اجل انتصار الثورة التي يشرف عليها المفكرون الثوريين وكان قائدها و شاعرها روبسبير.
و كذلك ثورة اكتوبر فخطابات القائد العظيم, لينين, للعمال كان يهيج الجماهير و يشدها للموت فهي لا تعي و تعرف كل فكرة الثورة وشعاراتها, لكن الجميع يردد الجملة الثورية البسيطة التي اسقطت القيصرية و ابسط انسان كان يرددها من بناء و تطور و مكننة صناعية و كهربة الريف, و ليرددوا * ومن الشرارة يندلع اللهيب* فاستطاعت الثورة الانتصار.

وسقطت الشاهنشاهية الايرانية بشعار جدا بسيط يهز كل طهران من الشمال الى الجنوب و من الشرق الى الغرب. فيصرخ فرد واحد في اطراف طهران* الله و اكبر* ليزحف هدير مدوي للملايين من الجماهير الهائجة, فيشل الهدير المدوي الرهيب و الدم المسال رجال الامن و الجيش.

اين الربيع العربي في التصنيف و التسمية و اين الملايين و اين الكلمات البسيطة و اين العقل و فلسفة الثورة و اين القائد الموجه.

جاء ملوك السلفية أل يما آل السعودية بالدبابات الاستعمارية بقطار لورنس العرب الانكليزي للسلطة, و جاء القوجية العرب المعادون لليسار و الاحزاب الشيوعية صدام, حسني,زين العابدين,حافض و قذافي بقطار الانقلابات الامريكية.
و القصف الامريكي دمر الشعب العراق و الليبي لقلع عملاء الامبريالية. مرحى لاعداء الشيوعية وهنيئا بل البديل السلفي الوهابي الرعاعي في مصر و ليبيا وزيدوا من هجومك على الاحزاب اليسارية و الشيوعية باسم اللبرالية البرجوازية العاهرة الوضيعة المطاطية الانبطاحية في احضان امريكا الامبريالية و بافراخ و اقزام حاشية القومجية الجدد.

لقد تركة الثورة الفرنسية ورائها ارث و اثر و اخلاق للثورة و الثوار, و ليتحدث و ينظر و يستلهم منها, و للان كل الثوريين في العالم, وكذلك ثورة اكتوبر صارت طريقة للثورة في دول العالم الكبير من الصين الى كوبا و اليمن الجنوبي.

الهيجان العربي نحو الحرية يحاصره العالم الغربي و الامريكان و تصرعه الرجعيات العربية, الان و بشكل دامي.

لنرجع الى العراق, لقد انتفض الشعب العراقي في 91عام بعد هزيمة الجيش العراقي و خسارة العراق الحرب في الكويت.استطاع المنتفضون اسقاط كل المحافظات العراقية و السيطرة عليها ما عدا العاصمة بغداد التي صمدت.
و رغم العداء الامبريالي و العربي و الخليج السعودي للعراق.

أطبق الصمت على انتفاضة الشعب العراقي التي سبقت كل انتفاضات الربيع الحالية, و من قبل كل الرجعيات العربية وخاصة السعودية و قطر, و قام الطيران الامريكي, و ليصاحب القصف الصدامي لتصفية الانتفاضة. ولم يكن طبعا لهذه الانتفاضة الجماهيرية قيادة و لا شعارات او كلمات تلهب الجماهير و توجهها كي تنتصر, فسحقت الانتفاضة بشكل بربري دامي.

ابقت امريكا على النظام الصدامي و عملت الحصار الاقتصادي السيئ السمعة و القصف اليومي للبنى التحتية, و من ثم هيأة الشعب بعد التدمير الهائل للقبول بالاحتلال و السكوت على الغزو الامريكي.

بكلمة اخرى لقد اعدت امريكا طبخة كبيرة و على نار هادئة للترتيب كمنقذ للشعب العراقي من الدكتاتورية. و كان ذلك مكسب سياسي كبير لها و هو امتداد للسياسة الامريكية في البوسنة و تقسيم يوغسلافيا , و ليدير الهواء في طاحونة الامبريالية الامريكية للدخول للمنطقة و خاصة مشروع احتلال العراق. إذ ستأخذ الامبريالية الامريكية وجه آخر معاكس لوجهها الكالح كامبريالية همجية مرفوضة كما كان وضعها في حرب الفيتنام.

اكلت الشعوب الطعم و الان كل تجار المزايدات الثورية يصرخ واه امريكاه!
ان الوضع في سوريا اصعب, فأذا كانت الدبابة الامريكية هاجمت العراق من بلدان عربان الخليج الامريكي السعودي, فمازق الثورجية! للانقضاض على السلطة السورية له خيار صعب هو اسرائيل الصهيونية.
لذا على رجال الركب الثورجي ان يطرحوا اسم ثاني للحركة الجارية في سوريا, أي لا ثورة, و اقصد ان الذي سيحدث, هو غزو امريكي لسوريا لاسقاط نظام الاسدي, وتماما بالشكل و النموذج العراقي, لكن بالقصف الامريكي و الدبابة الاسرائيلية.

للثوار قيم و فكر و اخلاق, و ابداع في صياغة الكلمة الثورية الملهمة للجماهير الملتهبة و لا يمر عبر دولة قطر ذات اكبر قاعدة امريكية في المنطقة و لا ينبغي ان يكون القرضاوي مرشد الثورة السورية فهذا اهانة للشعب السوري المتحضر العظيم.
لقد تاجر البعث باسم الثورة فلا تعيدوا الاتجار و لا تشوهوا المقدسات و النواميس الثورية و قولها صريحة عارية و بدون رتوش يا اقزام و رعاع حاشية القومجية و السلفية, نحن نؤيد و نريد الغزو للقضاء على الاسد لاستلام السلطة.

الاختلافات بين نظام صدام حسين و الاسد و اختلاف الشخصيتين!
الفردة اليمنى في العراق
*قام صدام حسين بحروب بربرية دعيت بحرب الخليج الاولى المدعومة من امريكا لضرب الثورة الايرانية وسماها صدام حرب القاديسة, و حرب الخليج الثانية كانت باجتياح الكويت لتكن الفخ و القشة التي قصمت ظهر البعير. اتهم النظام بحيازة اسلحة الدمار الشامل و العلاقة مع القاعدة فقام عليه الحكم بالمرت ولم يعثر لليوم على اسلحة الدمار الشامل و جائت القاعدة للعراق مع جحافل الزيلات العسكرية الوهابية.
* صدام شبه امي بلا تحصيل علمي!
*لا يعرف الناس و لا صدام من هو ابيه!
*أرتكب اول جريمة قتل لاحد اقربائه هو في السابعة عشر لانتسابه للحزب الشيوعي, حاولة اغتيال محرر العراق عبد الكريم قاسم 59 في وهرب من العراق, اختفى لمدة ستت اشهر في اسرائيل, اغتال كل القيادة المساهم بالانقلاب تقريبا. اوعز و اشرف على قتل زوج أبنته, بعد رجوع الاخير نادما من الاردن. صار مجرم حرب و فلت من التهمة بمساعدة الامريكان!
الفردة اليسرا في سوريا
*لم يقم بشار باي حرب قادسية قعقاعية.
*طبيب ذو شهادة و تحصيل علمي!
*يعرف الناس و بشار من هو ابيه!
* لم يقتل بيده احداً!
*النظامين يعتمد افكار الاشتراكية القومية للميشيل عفلق المستوحى من كتاب كفاحي لهتلر!
*اختفى صدام في حفرة و بلحية شعثاء و اعدم بلا لحية!
*هل سيختفي بشار ام سوف يكسب النزال!
*وهل ثمنا الخلاص من الدكتاتورية يبرر الغزو الامريكي لسورية ومن سيستلم السلطة؟!!!!!!

هذا زمن العولمة و الليبرالية الراسمالية و الانبطاح للمثقف القومجي العربي اليميني و السلفي الوهابي الاسلامي الحديث جدا. و هذا هو زمن الغزو الامبريالي الحديث القديم جدا, جئنا محررين لا فاتحين. و هذا زمن, *يهو يبو المستحة .....والطشت آلي أومي استحمي.*
زمن لا يخجل الثوار الان من مصافحة الامريكان و ما ادراك ما الامريكان!, فالافعى غير جلده و زال عنه غبار الحرب الفيتنامية, و الامريكان غزوا الكثير من البلدان العربية و صارت * مودة وهابية * منها السعودية, الكويت, قطر و العراق, فلم خجل المراهقين يا سادة التغيير التمرغلي!
الدكتاتورية العربية تتجدد عقدها و عهدها كما الراسمالية تجدد شبابها, ايها العرب !
و تتحالف الليبرالية الراسمالية مع السلفية الاخوانجية !
تحيا الراسمالية!!!؟؟؟ و اهلا اهلا بالليبرالي القومجي العربي الحديث و الوهابي السلفي الرقيع!

* و تيتي تيتي مثل ما رحتي اجيتي ! من 1950_2012 ! والى دهر و سقر زمن الفوضى الخلاقة ل 50عام اًخر!
الا يبقى شيوعيون واحد في العراق, كان هذا قسم نظام صدام حسين الذي جاء بالقطار الامريكي و سقط و سلم العراق للقصف و النهب الامريكي و جيئ بخطر الطائفية و الحرب الاهلية بقنابل القاعدة الوهابية!
مات صدام وبقت الشيوعية !
*هوشي منه و جيفارا و كاستروا حرروا شعوبهم بالاحزاب الشيوعية, و هزموا الامبرياليات جميعا!
* ملوك الوهابية و القومجية سلموا الاوطان للامبريالية, و افراخ قراد الخيل من قومجية جدد وهابية سلفية ترقص في احضات الامبريالية الامريكية!

*و الان و بمناسبة مجزرة (8) شباط الدامية, نقول الف سلام و وفاء :_* لمحرر العراق من الاستعمار الشهيد الزعيم عبد الكريم قاسم._ *و الى كل شهداء الحركة الوطنية و للشيوعيين العراقيين الذين ماتوا من اجل تحرر الوطن._ * ولكل شهداء الاغتيال السياسي الحالي و على رأسهم كامل شياع و عماد الاخرس._ *ولكل ضحايا النظام الحالي وضحايا غزو عراب البعث, الامبريالية الامريكية الدموية.
*الشيوعية اقوى من الموت و اعلى من اعواد المشانق.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,929,578,231
- الشياطيون و الصداميون
- الستاليني فؤاد النمري و الصهيوني يعقوب أبراهامي
- الخرافة الديمقراطية
- أزمة الرأسمالية و الحراك الجماهيري
- الماركسية لا علم ولا دين
- كرة القدم العراقية
- الماركسي المعلب في قوالب النص في صالون الحوار المتمدن
- انحسار
- ألصراع الطبقي و الأديان
- كامل النجار* سامي لبيب - تغريب الدين و تنظير في العبودية
- من الأول المعرفة أم الدين
- فؤاد النمري و العدو الطبقي
- التعسف الإرهابي والعنف الثوري
- الضابط العسكري و الضابط المعمم
- الحضارات القديمة في الأزمنة الحديثة
- هل الانبياء من عند الله
- الناس المحترمة
- العلماني و الرجعي و الشيوعي
- النفاق الاجتماعي
- الاخوة الاعداء


المزيد.....




- بنما تلغي تسجيل سفينة -أكواريوس- الإغاثية وتطالبها بإنزال عل ...
- التحالف يكشف عن سفينة -تجسس- إيرانية قرب باب المندب
- بولتون: تسليم روسيا -إس-300- لسوريا يهدد بتصعيد خطير
- إنقاذ مراهق إندونيسي تاه في المحيط 49 يوماً
- بحسب إحصاءات.. العرب أقلية في 3 دول عربية
- وسائل إعلام أميركية: استقالة نائب وزير العدل رود روزنشتياين ...
- بولتون: إيران مسؤولة عن هجمات على سوريا ولبنان وإسقاط الطائر ...
- التحالف في اليمن يعتزم فتح ممرات إنسانية 
- حقوقيون سعوديون يفوزون بجائزة -نوبل البديلة-
- ثعبان ذو رأسين يفاجئ أحد البيوت بولاية فرجينيا الأمريكية


المزيد.....

- كيف يعمل يوسف الشاهد على تطبيق مقولة -آدام سميث- : «لا يمكن ... / عبدالله بنسعد
- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علاء الصفار - الهيجان في سوريا و الفيتو