أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - مديح الصادق - يُلقى القبضُ على هادي المهدي .. لمناسبة أربعينية الشهيد، أقامها التيار الديمقراطي بكندا














المزيد.....

يُلقى القبضُ على هادي المهدي .. لمناسبة أربعينية الشهيد، أقامها التيار الديمقراطي بكندا


مديح الصادق

الحوار المتمدن-العدد: 3519 - 2011 / 10 / 17 - 09:30
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    




القاتل مجهولٌ
وحفظنا الأدلة
قصاصاتِ الورقِ
وجهازَ الفديو، والتلفازْ
مُسوَّداتٍ جريئةٍ
تلعنُ الحاكمَ
أتباعَ الحاكمِ
المُفسدينَ، المُزوِّرينَ، السُراقْ
وبرامجَ للتلفازِ أحضرَها المُتَّهمُ
تنشر غسيلَهُم، سلاطينَ آخرِ الزمانْ
وتحكي عن مؤمراتٍ
ومُساومةٍ لبيعِ حقولِ النفطِ
وتقسيمِ العراقْ
جمهوريةً للكردِ
وأخرى للشيعةِ
للسُنةِ أيضا مثلُها
ولينصهرْ فيها من تبقَّى
تركمانُ، أثوريُّونَ وكلدانْ
صابئةٌ مندائيونَ، وأيزيديونْ
هادي المهدي مُتَّهمٌ
يُشيِّعُ أنَّ الجوعَ يأكلُ الملايينَ
وهلْ من جوعٍ، بربِّكُمْ
وجوقَةُ الذئابِ تحكمُ البلادْ ؟
أليسَ هذا افتراءْ ؟
والأدهى
أنَّ المتهمَ، هادي، سراقْ
سمَّى نفسَهُ المهديَّ
وهذا وحدَهُ جُرمٌ
تُدقُّ لهُ الأعناقْ
والمهديُّ هذا طويلٌ لسانُهُ
يحكي عن كبتٍ للحرياتِ
وعن حرمانْ
وعن حقِّ المرأةِ في الدُنيا
وتهميشِ الكفاءاتْ
وتهجيرِ الأقلياتْ
وعن صفقةِ بيعٍ بالجملةِ
مُتفِقٌ عليها
ثلثا مَرْبَطِ الجُحوشِ
عفوا حضيرةِ البرلمانْ
طويلةٌ قائمةُ الاتهامْ
والهادي هذا تجاوزَ الحدودْ
يُروِّجُ بالتلميحِ
بأنَّ الحاكمَ في بغدادْ
فيلقُ القدسِ
وحُكَّامُها المُفسدونَ لهُ أتباعْ
لهذا، باسمِ الشعبْ
يُلقى القبضُ على هادي المهديْ
والتهمةُ : تأليبُ الشعبِ على الذئبْ
والقاضي في سوقِ مريدي
لا يفقهُ حرفاً من دينِ اللهْ
بكاتمِ صوتٍ يُقتلُ هادي
يهتزُّ الكرسي، شجبٌ واستنكارْ
وأمرٌ رئاسيٌّ
فوراً يُفتَحُ محضرْ
وتُدوَّنُ كلُ الأقوالْ
والقاتلُ - كالعادةِ - مجهولٌ
لكنَّ الكاتمَ محفوظٌ
في دُرجٍ، في طاولةٍ، في غرفةٍ
في مكتبِ رئاسيْ
في المزبلةِ الخضراءْ

لاتقلقْ
نَمْ ياهادي، نَمْ
لا تقلقْ
لستَ الأوحدَ محكوماً بالإعدامْ
من زاخو حتى البصرةِ
سيفُ المُحتلِّ
ومِقصلةُ الجلادْ
طاعونٌ يحصدُ نَخلتَنا
وفي حقولِنا عشعشَ الجرادْ
واستنسرَ البُغاثُ، يا هادي
والجارُ ما عادَ كعهدِنا بِهِ
ذلكَ الجارْ
لا تقلقْ، أنبِئ كاملَ، وابنَ عجامْ
أنْ مهما طالَ الليلُ
ومهما اشتدَّ الغدرْ
تموزٌ حيٌّ ما ماتْ
شعبُ العشرينَ، وباقي الثوراتْ
أقسمَ بالأحياءِ، وبالشهداءِ
وبالأمواتْ
بمَنْ طُرِدوا جَورا مِنهُ
ومَنْ رَحلوا مغدورينْ
أنْ قد دُقَّتُ ساعتُها
وانطلقَ البُركانْ
فلتبحثْ عن مأوى
تلكَ المذعورةُ، أفواجُ الغربانْ
ما عادَ الطاعونُ لِينفعَها
فلترحلْ عن أرضٍ
ضمَّتْ قبرَكِ
خائبةً أفواجُ الجُرذانْ

16 - 10 - 2011


















كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,686,968,534
- صغيرةٌ على الحُبِّ ... شعر
- خوازيقُ لأستاهِكُمْ أُحْضِرَتْ، أيُّها المُفسِدُون
- ليْ معَ الليبيينَ مِلحٌ، وخبزُ شعيرٍ، وكُسكُسي
- الشباب وجمهورية { الفيسبوك } الديمقراطية الشعبية
- جمهورية العراق الإيرانية الإسلامية
- أقمارٌ لنْ تغيب ... قصة قصيرة
- واندلعتْ { حربُ الفلافلِ } في تورونتو
- صوتُكَ الأقوى، يا عراقُ
- ارحلوا مِنْ حيثُ جئتُمْ؛ فالشيوعيونَ لا يُهزمونَ
- واعراقاه، أيحكمُكَ اللصوصُ والمارقونَ ؟
- كيف العودةُ - يا عراقُ - وقعيدتُنا لَكاعِ
- فضائية تطلق سراح الكلمة الملتزمة؛ لكن ...
- أيُّها المؤمنون، كي يستقرَّ العالم، اجتثُّوا الشيوعيين ...
- الأزهارُ لنْ تموتَ, أبدَ الدهرِ
- متمدن حوارنا, منارة للشرفاء
- زبَدٌ على السواحل والشطآن ... قصة قصيرة
- اعترافاتُ سفَّاحٍ يحتضرُ, بمناسبة يوم الشهيد الآشوري الكلدان ...
- زائرة آخر الليل , قصة قصيرة
- عتاب إلى الشهيد ستار خضير, الذكرى 41 لاستشهاده
- قاب قوسين او أدنى من جهنم ... قصة قصيرة


المزيد.....




- القطاع الأكاديمي للحزب الاشتراكي في جامعة عدن يعقد اجتماعا ل ...
- قتلى من المتظاهرين بالرصاص الحي في بغداد وذي قار
- مقتل 3 متظاهرين في الناصرية جنوب العراق
- مواجهات بين الأمن اللبناني والمتظاهرين في ساحة رياض الصلح وس ...
- تقارير -طريق الشعب- عن الانتفاضة
- لبنان: المئات من المتظاهرين في شوارع بيروت مع مرور مئة يوم ع ...
- العراق: 4 شهداء حصيلة القمع الرّجعي للمنتفضين
- لبنان... تجدد أعمال العنف والأمن يحذر المتظاهرين...فيديو
- المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي: الى متى القمع الدموي و ...
- العفو الدولية: قوات الأمن تستخدم الرصاص الحي ضد المتظاهرين


المزيد.....

- قناديل شيوعية عراقية / الجزءالثاني / خالد حسين سلطان
- الحرب الأهلية الإسبانية والمصير الغامض للمتطوعين الفلسطينيين ... / نعيم ناصر
- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - مديح الصادق - يُلقى القبضُ على هادي المهدي .. لمناسبة أربعينية الشهيد، أقامها التيار الديمقراطي بكندا