أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي الانباري - مثلك لا يرثى----- الى هادي المهدي














المزيد.....

مثلك لا يرثى----- الى هادي المهدي


علي الانباري
الحوار المتمدن-العدد: 3490 - 2011 / 9 / 18 - 13:42
المحور: الادب والفن
    


في الليل المنساب على دجلة
اسمع صوتا
كاد يذوب من الوجد
يكتم ما فيه ولا يبدي
كان اسير اللوعات
فلقد ادمن غربته
بين شتات وشتاتت
كان طريدا
ووحيدا
يحلم بالوطن المغسول بماء الورد
اه
اه
اه
من علم هادي المهدي
ان صدام
لم يقتله
ولكن قاتله من جاء بلا وعد
قاتله قرصان الليل
ورب الجند
0000000000000
يا هادي
كيف وثقت
بمن باع اخاه
وسب اباه
ودل الغرباء على بيتك
كيف وثقت بصوتك
وهو المبحوح
كيف وثقت براسك
وهو المذبوح
اشهد انك مذ صدقت بان حمار الديمقراطية
بات انيسا ووديعا
يتحدث كالحكماء
ويغني كالبلبل
مذ جرك وهمك او طيبة قلبك
ان تعطي العهد لمن خانك
000000000000
لا ارثيك
اذ مثلك لا يرثى
يا هادي
تلك بلادك
في كف الشيطان تنادي
بين الكاتم والكاتم تحيا
هزلت رؤياها فهي بلا رؤيا
من غيرك يعلم بعد الان
ان ذئاب الليل
ستفترس الحملان
كي تبقى شاهدة
عما يجري
وينادمها مهزوم وجبان





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,000,978,407
- شد الرحال الى الجحيم
- اسدان وموت متوارث
- ذقها وذقها يا ابن لادن
- الخصوصية الشعرية عند الشاعر نامق عبد ذيب -2-
- الخصوصية الشعرية عند الشاعر نامق عبد ذيب -1-
- الى الجحيم معمر القذافي
- ما ضرها لو كانت ديمقراطية حقا
- لا مدينة فاضلة يا افلاطون
- بعد هذا اليوم لا صبر لمغلوب ولا عهد لغالب
- يوما ستذكر انها الخضراء
- لا مجد للاموات كي يرثوا السماء
- الاغاني ضمها المحراب كي تبكي طويلا
- الكاس السابعة
- صلاة لا يصح بها الصحيح
- افعال ناقصة
- صمتي شهقة العصفور
- لم اعد ابصر امامي
- اي بلاد تاخذ شكل جهنم
- رسالة الى ابي نؤاس
- جاءت كلاب الصيد


المزيد.....




- الرباح: أهم تحدي للحزب هو ضمان قيادة المشروع الإصلاحي
- صدر حديثا كتاب -بطولة الأورطة المصرية في حرب المكسيك- تأليف ...
- آبل توفر مسلسلات وأفلاما مجانية لمستخدميها
- الثقافة المصرية تحتفل بـ 60 عاما من التنوير
- للأسبوع الثاني على التوالي… تعرف على الفيلم الذي يتصدر إيراد ...
- ابن كيران: الطالبي العلمي قليل الحياء وعيوش وضيع وبنشماش ماك ...
- بتلر يلغي زيارته بسبب خاشقجي والسعودية تعلل بظروف عائلية
- تامر حسني ممنوع من الغناء وجمهوره قلق
- العثماني يرضخ للضغوط والحزب يرشح الشيخي منافسا لبنشماس
- وفاة الممثل القطري عبد العزيز الجاسم وفي رصيده أكثر من 100 ع ...


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي الانباري - مثلك لا يرثى----- الى هادي المهدي