أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رسمية محيبس - على جسر الأئمة






المزيد.....

على جسر الأئمة


رسمية محيبس

الحوار المتمدن-العدد: 3410 - 2011 / 6 / 28 - 10:24
المحور: الادب والفن
    


على جسر الأئمة
الى الشهيد محمد الموسوي
ان كان هذا يرضيك فخذ حتى ترضى
حين عبر محمد الجسر
أحس ان له جناحين
يعبران به جسور بغداد الملغومة
محمد الموسوي يمسك بمفاتيح الجنان
بكلتا يديه
ويحلق طائرا نحو الضفة الاخرى
لنهر دجلة
احس بشوق لملامسة الماء
فجأة أهتز الجسر
وهوى الموسوي الاصغير
سابحا في ماء برائته
تبعته ارواح كثيرة تهيم في ماء النهر
وتحلق مثله سابحة نحو الاعالي
حين وصلت ام محمد
وجدت جسده مغمور باطياف ملائكة
وجبينه الذي اصبح بلون الفضة
كان الكتاب الذي يحمله مفتوحا على دعاء الصباح
ومرت طيور وحمائم
تقرا
يامن دلع لسان الصبح بنطق تبلجه
الملاك الذي حلق
بجناحي فرااشة
كان جبينه مغتسلا بندى الصباح
نور واحلام طفل
ومحبة عاشق
في جبينه نور
اغرى الملائكة بالهبوط
حاملا كتابه
طائرا نحو الجهة الاخرى
كانت بغداد
تضع يدها على القلب
ترنو الى طائر الحلم
الراكض بين جفنيها
المتلفت الى الجموع
بدا الحمام الغافي قي الحضرة
يستيقظ
ويبدا رحيله
لا ادري ما الذي
جعل الحمائم تجفل
ويضطرب النور
ويخبو النشيد
النشيد الذي صاغته حناجر طرية
القنديل يتكسر والنور يختلط بالدخان
والطائر يهوي مثل سعاع
محتضنا كتابه
يردد
سلاما
سلاما
سلاما
خذو بيدي
حتى تاتي امي
فتغسل وجهي فانهض
واعبر الجسر
وامتلىء بالنور والعطر
واشراقات الحضرة
كان موسى بن جعفر
ياخذ بيدي
ويمرر اصابعه التي ادمتها القيود
على وجهي
ويضيء ملامحي
لقد صرت كلي من نور
لقد رايت الجمع ينهض
والراية تاخذها ايد اخرى
كانت الارواح تحلق وترف
والماء يختلط بنشيج الامهات
صار له لون الدم
فكان لنا نهرا ثالثا
من الدماء
يتدفق ما بين طعنة واخرى
كان النشيد الذي انطلق متسعا وعارما
قلوب الامهات تتفجر
والولد الذي كاد يصل والكتاب
والنور الذي غمره
تدفقوا جميعا بنشوة عارمة
والنشيد تبعثرت حروفه
وبغداد
التي تضع يدها على القلب
تنظر الى بهاء الولد الصغير بهيام

رسمية محيبس زاير


--------------------------------------------------------------------------------







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,430,876
- رحيم الغالبي شاعر مشاغب رحل
- دكتاتوريات جديدة
- هواجس مربدية
- هلاء الحواة
- أمير من أور _قراءة في مجموعة شعرية
- من وحي ملتقى قصيدة النثر في البصرة
- هاجس الحب والاستلاب في رواية شروكيّة
- الاتحاد العام لادباء وكتّاب البصرة الى أين ؟
- جلال زنكابادي وسلطة الشعر
- يا عيني على المربد
- سطور من دفتر الحنين
- الحمامة والشباك
- عصر بلا شكسبير
- رسائل من والى الشاعر كزار حنتوش
- الالم الغريب
- ايها الشعر
- حصيرة ...وكسرة ألم
- وتر جريح
- ليليات قلب
- هؤلاءالذاكرة شجرة عارية


المزيد.....




- أول تعليق للفنان محمد رمضان بعد واقعة سحب رخصة طيار بسببه
- المغرب ينضم إلى الشبكة الدولية لهيئات مكافحة الفساد
- الفنانة اللبنانية نادين الراسي تنفجر غضبا في شوارع بيروت
- العربية: احتراق مبنى دار الأوبرا في وسط بيروت جراء الاشتباكا ...
- الشوباني يعلق أشغال دورة مجلس جهة درعة بسبب تجدد الخلافات
- الموت يفجع الفنان المصري أحمد مكي
- بالفيديو... لحظة سقوط الليدي غاغا عن المسرح
- أنباء وفاة كاظم الساهر تصدم الجمهور... وفريق العمل ينشر توضي ...
- قائد الطائرة يتلقى “عقوبة رادعة” بسبب الممثل محمد رمضان !
- لبنان...فنانون وإعلاميون يتركون المنصات وينزلون للشارع


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رسمية محيبس - على جسر الأئمة