أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صبري يوسف - دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 12














المزيد.....

دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 12


صبري يوسف

الحوار المتمدن-العدد: 3354 - 2011 / 5 / 3 - 21:16
المحور: الادب والفن
    


دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 12


*******

رحلة فسيحة في رحاب بناء القصيدة عند الشَّاعر الأب يوسف سعيد


12

ومن أجواء هذا الديوان أقتطف لكم المقاطع الشعرية التالية:

الأرض

الأرض تحمل بين طيَّاتها السفليّة رعشة أبدية
زمهرير يمتصُّ من أحشائها النموّ
تفتح أبواب مصاريع الأبدية
تعبر مواكبها نحو ذخائر الظلمة
آخر ملحقات شرائح الحديد
وتراب الفضة والقصدير ..

الأرض تزين صدرها بأثداء ملوَّنة من هضاب
تتفلّى جدائلها رائحة شمس شرقية
ناطقة بلغات مسيرات الغيوم والسحب الصيفية
أسابيعها بيضاء من نصاعة شمس
تداعب اجفان يشوع بن نون

الأرض تحتضن في أحشائها مهجة النّور
تتلقى قطرات النَّدى والغيوث من صدر الجَلَد
أيّتها الأرض،
وجهكِ قطعة من شرائح مطر البركات
بذارك من برارة النجوم البعيدة ...
الأرض تخبِّئ في أوداجها منازل الظلمة
تجسُّ أصابعها بدغدغات رفرفات فوق المياه
قواعدها أبديّة
ركائزها من أنفاس النُّور ..

ثمَّ يأخذك الأب يوسف سعيد في رحلته الفسيحة عبر قصيدة الأرض إلى معالم من خير ومحية ومن دهشة وانتعاش! عوالم لا تخطر على بال!

وإليك مقطع من قصيدة التراب حيث يقول:

أخذ حفنة من تراب الأرض
واستنشقَ رائحة زهرة الاقحوان
تحسَّسَ بأصابعه السحرية عقارب ميلاده
وجسَّ أوان موته،
وبسط يده اليمنى على أمِّه التراب
وأباه التراب
تحسَّس جسده التراب ..
وسادته من تراب
لحافه من تراب
عظامه من تراب

تراب في بيت العبيد
تراب أنجب أباه ونظّم تاريخ عشائره
تراب في قصور الملوك
يستريح منجل الحصاد على تراب القمح
تراب لصنع أجنحة الجراد والقَمْص
في الصباحات يزحف الزحّاف نحو بيادر التراب

تراب مطبوخ بسلاهب
من نار الأتون البابلي
تراب مشوي لبناء قرية شمالية
تخص أباطرة الأرض وملوكها
تراب مطبوخ لبناء برج
في طبقاته تكمن أسرار التراب

تراب يعانق البحر
ويلوِّح لبيارق قوافل سفنه وبواخره
يحرر أعصابنا من شوكة الجسد
ويحرر أرواحنا من كآبتها ..
تراب تداعبه ريح شرقية
في أودية حمراء

تراب ترويه أمطار من ندى
لاستقبال حفيف أجنحةِ السماء! ..

ويأخذك عبر قصيدة السماء إلى سماوات متلألئة بالمحبة والنور، حيث يقول:

سماء بقربها تنحني عروش أزمنة متلألئة بشموع
من مجرات أفلاك عوالم أخرى ..

سماء ذات رموش فضية
نسجتها آلهة العناصر بمغازل صمتها
وحدها آلهة الشعر ذات تقليعات خاصة
تحرِّكُ مادة الشعر في بواطننا ..
سماء متلألئة من حفيف أجنحة النجوم
سماء لمسيرات حمام برّي

سماء في انحناءاتها على دوالي
من عناقيد قناديل المجرة

سماء من وجهها يتدفق نور البركة
تقتحم بصولجان خلخالها
أزمنة مخمرة بدم القصائد
أبرع جمالاً من غابات قصب الكتابة ..
تصنع شمسها من سحبها رماحاً
لمداعبة نسيم الصباح!

ويقفل فضاءاته عبر قصيدة الماء، قائلاً:

الماء لغة السماء
طلٌّ عالقة مواكب سحبه بندى
يحتلب من أثداء الظلمة رذاذ ماء الربيع

ماء يطوّق حافات وحواشي أردان البحيرات
بظلاله الحانية فوق نافورات زبد ناصع ..
بداية امتداد لجذور الخليقة!

ماء من تراب وتراب من ماء ..
التراب جذره الأصيل من الماء
يأخذها جفاف البرايا إلى خاصَّته
ويحوِّلها حفنة من تراب
يصنع منها ربى لليابسة ..

الماء وجه لكواكب يسورها قمر المحبة
يقتطع مسافات ضوئية بين الأفلاك
لملاحقة السواقي البعيدة
يناغي مجرات تقع في شرقي السماء ...

*****

هذه كانت رحلة فسيحة في رحاب القصيدة عند الأب الشاعر يوسف سعيد، وقد سبق وأجريت معه حواراً على ثلاث حلقات عبر فضائية سورويو تي في، كما تم تسجيل حلقة رابعة، لم تبث بعد، كانت قراءات شعرية، تناولت قصيدة الطفولة كاملة!


صبري يوسف
كاتب وشاعر سوري مقيم في ستوكهولم
sabriyousef1@hotmail.com

*تنويه!
ما كنتُ بصدد نشر هذه الدراسة الآن، لأنها غير مكتملة بعد، لأنني بصدد تقديم دراسة موسعة ومفصلة تشمل كل تجربة الأب يوسف سعيد لكني أحببت أن أنجزها وانشرها بهذا الشكل تزامناً وتضامناً مع برنامج عشتار (رحلة عمر) مع الأب يوسف سعيد، الذي تم بث الجزء الأول منه هذه الليلة، وقد سبق وأجريت حواراً موسعاً مع الأب يوسف سعيد في منزله برفقة الفنان المصور شكري لازار أبو لازار، دار الحوار حول تجربته الشعرية، استغرق الحوار أكثر من أربع ساعات تم تسجيله على دفعتين، تطرق خلالها الأب يوسف سعيد إلى الكثير الكثير من تجربته الشعرية، وقد كان اللقاء خصيصاً لقناة عشتار على حدِّ ترتيبات المصوِّر البارع شكري لازار لكن ترتيبات معينة أدّت إلى تأجيل بثّ هذا الحوار، لأن المصور بلّغني أن الحوار سيكون خاص بقناة عشتار، لهذا وبناء على هذا التوجه أبديت استعدادي لاجراء الحوار، والحوار محفوظ بنسخته الأصلية في أرشيف المصور، وقد سبق ونصح المصور شكري لازار الأستاذ نزار عسكر بضروة الاستعانة بي لإجراء حوار مع الأب يوسف سعيد من منطلق أن لدي إهتماماً كبيراً بعوالم شعره وتحليقاته وعلى علاقة حميمة معه، إلا أن الاستاذ عسكر وفريق العمل لهم طريقتهم في تقديم الضيوف بعيداً عن لغة الحوار، سؤال وجواب، حيث يتركون الضيف يتحدث عن تجربته بحرية مفتوحة، وقد شاهدت منذ لحظات الجزء الأول من "رحلة عمر"، وكان اللقاء رائعاً، متمنّياً لقناة عشتار المزيد من النجاح والتألُّق والانتشار!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,682,315,118
- دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 11
- دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 10
- دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 9
- الفن يعكس ذاكرة الحياة على الأرض
- دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 8
- دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 7
- دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 6
- دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 5
- دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 4
- دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 3
- دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 2
- دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 1
- حضارة العصر مرتكزة على التواصل الفكري والإنساني
- حوار مع صبري يوسف، أجراه د. ليساندرو 10
- حوار مع صبري يوسف، أجراه د. ليساندرو 9
- حوار مع صبري يوسف، أجراه د. ليساندرو 8
- حوار مع صبري يوسف، أجراه د. ليساندرو 7
- حوار مع صبري يوسف، أجراه د. ليساندرو 6
- حوار مع صبري يوسف، أجراه د. ليساندرو 5
- حوار مع صبري يوسف، أجراه د. ليساندرو 4


المزيد.....




- فيسبوك يعتذر عن ترجمة اسم الرئيس الصيني بشكل -غير لائق-
- مؤتمر برلين وعلامات الفشل الأولى: حفتر والسراج يرفضان الحضور ...
- دروس منفصلة في اللغة لأبناء المهاجرين في النمسا تثير مخاوف م ...
- دروس منفصلة في اللغة لأبناء المهاجرين في النمسا تثير مخاوف م ...
- على خطى والده... نجل عبد المجيد عبد الله يدخل عالم الغناء ...
- أول ظهور لكاظم الساهر بعد انسحابه من -موسم الرياض-... صور
- مجلس النواب يحتضن يوما دراسيا حول الأسرة المغربية
- الإعلامي المصري هاني أبو زيد يفضح بالداخلة سقوط الورقة الأخي ...
- كاردشيان من نجومية الجمال والموضة إلى محامي الدفاع عن المظلو ...
- -الزهر لما يلعب- يعيد سمير غانم وشيرين للوقوف معاً على خشبة ...


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صبري يوسف - دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 12