أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - سعاد خيري - الثورة من اجل الحرية تعم العالم وتحتدم في اشد المناطق تبعية














المزيد.....

الثورة من اجل الحرية تعم العالم وتحتدم في اشد المناطق تبعية


سعاد خيري

الحوار المتمدن-العدد: 3345 - 2011 / 4 / 23 - 13:05
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


الثورة من اجل الحرية تعم العالم
وتحتدم في اشد المناطق تبعية وتخلفا
لايمكن ادراك الاحداث العاصفة التي يشهدها عصرنا من منطلقات العصور السابقة المبنية على ما انتجته العديد من الثورات الاجتماعية عبر تاريخ البشرية. فقد نقلت تلك الثورات البشرية من مجتمع طبقي اقل تطورا الى مجتمع طبقي ارقى اجتماعيا واقتصاديا وفكريا دون المساس بعلاقات الانتاج القائمة على الملكية الخاصة لوسائل الانتاج واستغلال الانسان لاخيه الانسان. فقد كان كل ذلك ضرورة موضوعية لتطور قوى الانتاج وبلوغها مستوى يمكن البشرية من تحقيق من كل حسب طاقته ولكل حسب حاجته, والتحرر من جميع اشكال الاستغلال والاستعباد وما يلازمها من تمايز مصطنع بين البشر اساسه التمايز الطبقي وما يتستر به من اشكال التمايز التي ابتكرتها وطورتها الطبقات المالكة لوسائل الانتاج وادواتها كالتمايز ضد المرأة و التمايزالديني والاثني والطائفي والايديولوجي و..الخ. ولابد من ادراك امكانات عصرنا الهائلة التي تتيحها الثورة العلمية التكنولوجية لتطوير وسائل الانتاج واقترابها من امكانية التحرر من الملكية الخاصة ولاسيما في مجال الطاقة كالطاقة الشمسية. ووسعت القوى المحركة لتشمل جميع فئات المجتمع الطامحة للتحرر والتمتع بمنجزات البشرية, ولم تقتصر على شغيلة اليد والفكرفضلا عن تطور وسائل واساليب كفاحها. والى جانب كل ذلك تشهد البشرية تصاعد مقاومة النظام الراسمالي لكل هذا التطور الذي ساهم في صنعه في محاولة يائسة لاطالة عمره بعد تاكده من استحالة ادامته لاسيما وهو يمر في اعمق الازمات العامة التي تلاحقه وعجز كل ماجربه اقطابه من وسائل واساليب عبر ثلاثة قرون من تاريخه عن الخروج منها
واذ لازالت شعوب البلدان الراسمالية تتمتع ببعض الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والسياسية رغم تصاعد تاثيرات الازمة العامة للراسمالية ولاسيما تصاعد البطالة وتقليص العديد من الخدمات والرعاية الاجتماعية فان العبء الرئيس وقع على شعوب البلدان التابعة . ولذلك تشهد اكثر بلدان العالم تخلفا وتبعية ثورات عارمة لم تشهد البشرية لها مثيلا من حيث اهدافها ووسائلها واساليبها وقاعدتها الاجتماعية. فلم يكن هدف الثوار على غرار جميع الثورات في التاريخ الاستيلاء على السلطة بل تغيير النظام وصولا الى الغاء كل اشكال السلطة واقامة النظام الاجتماعي التشاركي. ولم تستخدم العنف وسيلة لتحقيق اهدافها بل الاسلوب السلمي المستند الى قوة متطلبات العصر وما يفرضه من تطور في وعي وارادة الجماهير رغم كل عنف وسائل واساليب السلطات التابعة لاقطاب النظام الراسمالي. ولم تستند الى قواعد الصراع الطبقي الذي لازم الثورات على مر العصور بدءا بثورة العبيد ضد الاسياد اوثورة الفلاحين ضد الاقطاع او ثورة العمال ضد الراسماليين, بل هي ثورة ضمت جميع فئات الشعوب المستنيرة بمتطلبات العصر وامكانياته ولاسيما الشبيبة متحدية جميع وسائل واساليب الانظمة الطبقية في ترسيخ التمايز بين البشرعلى اسس مصطنعة لاحكام هيمنتهم واستعبادهم لاسيما وقد احكمت الراسمالية المعاصرة وهي تواجه ازمات وجودها القاتلة كل وسائل واساليب التمييز بين البشر على مر العصور وطورتها.
ولعل ابرز ما يميز ثورة عصرنا هو سعة امتدادها لتشمل العالم باسره واستمراريتها وتصاعد مهامها واهدافها التي لا تعرف الحدود ولا التفرد. لان امكانات عصرنا حررت السمة الاساسية للبشرية ومحرك وجودها ومستقبلها ومصدر سعادتها وتمتعها بما في الطبيعة والكون هو طموحها وثوريتها





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,320,140,298
- النضال الجماهيري اسرع قاطرات التاريخ وساحات الاعتصام اعظم جا ...
- حقق الشعب العراقي في ثماني سنوات من الكفاح ضد الاحتلال الامر ...
- مئوية زكي خيري لم تستوعب طموحاته لتحرير شعبنا والانسانية وسي ...
- سعار اقطاب الراسمالية وادواتهم لايوقف حركة تحرير الشعوب لانه ...
- عيد ميلاد الحزب الشيوعي العراقي عيد الشعب العراقي بميلاد قوا ...
- الشعب الليبي يخوض معركة باسلة لتحرير البشرية من اخطر واشرس ا ...
- وحشية الاستغلال الراسمالي تفجر انتفاضات الشعوب والطبيعة
- تجتاز البشرية اليوم اخطر مراحل مخاض الحرية فيأس اقطاب الراسم ...
- اخر وافسد الانظمة التابعة في العراق يحي سلاح مكافحة الشيوعية ...
- 8 اذاريوم غضب واعتصام المرأة العراقية واحبائها في ساحة التحر ...
- جمعة الغضب انجاز جبارعلى طريق ثورة الشعب العراقي من اجل التح ...
- الثورة الليبية نقلة نوعية في مسيرة تحرير البشرية رغم الاستنف ...
- لا لقمة الحضيض العربي في بغداد نعم لمهرجانات الشعوب المتحررة ...
- البشرية على موعد مع ثورة الشعب العراقي لتطوير منجزات الثورة ...
- الشباب التونسي والمصري يقتحم عصر القيادة الميدانية والتعبئة ...
- من ابرز سمات عصرنا ثقة الشعوب بقدراتها الشبيبة المصرية تملي ...
- توضيح
- انتفاضات شعوب العالم اليوم ميادين لتطوير قدرات البشرية على ا ...
- يتصاعد الارهاب في العراق كلما اقترب موعد سحب قوات الاحتلال ا ...
- تطور متطلبات عصرنا تفرض على القوى الوطنية العراقية تطوير برن ...


المزيد.....




- تعرفوا على عالم عرض الأزياء في إيران
- إختبارٌ جيني يحدّدُ الأطفالَ المعرّضين للإصابة بالسمنة المف ...
- شاهد: الببغاء الأسمن في العالم .. لم ينقرض بعد
- إختبارٌ جيني يحدّدُ الأطفالَ المعرّضين للإصابة بالسمنة المف ...
- قطيع كلاب يخطف رضيعا من سريره والأب يصارع لانقاذه
- شاهد لحظة مقتل 29 ألمانيا في حادث انقلاب حافلة سياحية في جزي ...
- إعلان حالة الطوارئ في ثلاث مناطق إيرانية تحسبا للسيول
- مصر… إعادة افتتاح معبد -الابيت- النادر بعد ترميمه في الأقصر ...
- بعد أن وقعت على الأرض... دبلوماسي يعترف بتركيب كاميرا في حما ...
- السفير السوري يكشف عن احتمال انضمام دول جديدة إلى محادثات أس ...


المزيد.....

- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين
- الصراع حول العولمة..تناقضات التقدم والرجعية في توسّع رأس الم ... / مجدى عبد الهادى
- البريكاريات الطبقة المسحوقة في حقبة الليبرالية الجديدة / سعيد مضيه
- البعد الاجتماعي للعولمة و تاثيراتها على الاسرة الجزائرية / مهدي مكاوي
- مفهوم الامبريالية من عصر الاستعمار العسكري الى العولمة / دكتور الهادي التيمومي
- الاقتصاد السياسي للملابس المستعملة / مصطفى مجدي الجمال
- ثقافة العولمة و عولمة الثقافة / سمير امين و برهان غليون
- كتاب اقتصاد الأزمات: في الاقتصاد السياسي لرأس المال المُعولم ... / حسن عطا الرضيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - سعاد خيري - الثورة من اجل الحرية تعم العالم وتحتدم في اشد المناطق تبعية