أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - غريب عسقلاني - غناء لقمر بعيد -2-














المزيد.....

غناء لقمر بعيد -2-


غريب عسقلاني

الحوار المتمدن-العدد: 3329 - 2011 / 4 / 7 - 14:13
المحور: الادب والفن
    


غناء لقمر بعيد -2-
غريب عسقلاني قصة قصيرة


أريج الوردة

كلما اخذ مني الانتظار, أرحل إليكَ, ابحث عنكَ في مدينة تنام على ذراع البحر, أساوم الأرق, فيأخذني إلى عينيكَ, أفتش في تضاريس وجهك, ابحث عن ما تناثر من تفاصيل, وشظايا حكايات, وأحاول ما استطعت ترتيبك قمرا من لحم ودم..
واليوم وصلت مدينة طالما وعدتني بها, ولطالما غرقت في الهيام وأنت تصف حاراتها وحالات الرقص في ساحاتها.. صوتك متعب اليوم يأتي من بعيد مع بقايا لهاث وبقايا همس:
- سنتوه في حدائقها, وسأقطف من كل حديقة وردة الصباح, ازرعها بين نهديكِ, وأترنح مع وهج الشمس في مدار عطرك!!
أين أنت؟ هل أخذك صقيع إلى جفاف الذاكرة, وبت تغمض عينيك عن كل امرأة تشبهني تتأبط ظل رجل, أو امرأة تجلس وحيدة في حانة تتصاعد فيها الأنغام, وتختنق بالدخان فتغني بصوت مبحوح بينما ينشب داخلها حريق!!
***
.. ها هي الأضواء في المدينة, تأخذني متاهة الطرقات إلى أزقتها القديمة, حيت طبعت على الجدران الوجوه التي مرتبها, وتركت عليها شيئا من ذكريات, وقفت ابحث لعلي اعثر على وشم نقشته أصابعك على احد الجدران, تحت نافذة ما زالت مشرعة للريح..
فجأة انتبهتُ الى لهاث رائحة!!
كانت امرأة تزحف نحو الثمانين بشبق صبية لم تغادر الحلم بعد, غادر سواد الليل شعرها, واحتله بياض فجر صبوح, زُرعت فيه وردة حمراء.. علقت المرأة الوردة أسفل النافذة وكتبت رسالتها على صفحة الريح, وذرفت دمعة.. قالت:
- هل تصله رسائلي؟
- من هو يا سيدتي؟
- من كان يرافقني إلى هنا كل موسم ولستة عقود خلت, يقطف من كل حديقة وردة بحمراء يزرعها بين نهديَّ ويقبلني هنا عند النافذة..
- أين هو؟
- اختار الرحيل مبكرا قبل عشر سنين.
قبلتني وشكت قي صدري وردة بيضاء, وهمست:
- لا عيكِ يا صغيرتي فالوليف شيمته الحضور
ومضت ترقص على بلاط الطريف بأشواق صبية,.. ومضيت أبحث عن نافذة تعبرها الريح حاملة آثار عطري..
كل النوافذ مغلقة يا صاحبي!
هل ضل عطري الطريق؟
أم هو الصقيع قد خطفك مني إلى غياب قد يطول!!
متى نلتقي في مدينة تنام على راع البحر, لتهديني كل صباح وردة حمراء تتفتح بين يديك, متى نعاقر الحيرة حتى الثمالة, لا ندري هل ما سكنني هو رائحتك؟
أم بقايا رائحتي فيك
أم هي الوردة فينا؟
وهل تخبرنا الريح يوما من منا قتل الوردة, ومن منا الغريق!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,517,425,471
- غناء لقمر بعيد -1-
- قيامة غزة
- العزف على الوتر الثامن – 10 -
- عزف على الوتر الثامن –9–
- عزف على الوتر الثامن –8–
- هذا بيت أبي
- عزف على الوتر الثامن –7–
- عزف على الوتر الثامن –6–
- عزف على الوتر الثامن –5 –
- عزف على الوتر الثامن – 4 –
- عزف على الوتر الثامن – 3 –
- عز ف على الوتر الثامن – 2 -
- عزف على الوتر الثامن – 1 -
- غريب عسقلاني في هموم امرأة خضراء – 7 –
- هموم امرأة خضراء – 6 –
- هموم امرأة خضراء – 5 -
- هموم امرأة خضراء – 4 -
- هموم امرأة خضراء – 3 –
- هموم امرأة خضراء – 2 -
- هموم امرأة خضراء – 1-


المزيد.....




- مكالمة بين براد بيت ورائد فضائي عن فيلم -أد أسترا-
- تركي آل الشيخ ينفعل على مذيعة -كلام نواعم- لـ-عنصرية- ضد إعل ...
- وائل غنيم يرد على المقاول محمد علي ودعوة المصريين النزول للش ...
- الدورة الـ45 لمهرجان -دوفيل- للسينما الأمريكية في فرنسا
- كعكة ضخمة وفيلم وتاج من الذهب احتفالا بعيد ميلاد رئيس وزراء ...
- بريطانيا تجدد دعمها الكامل للمسلسل الأممي ولجهود المغرب -الج ...
- ماجدة موريس تكتب:الجونة… مدينة السينما
- تاج ذهبي وفيلم سينمائي احتفالا بعيد ميلاد رئيس وزراء الهند ( ...
- وفاة المخرج السينمائي الجزائري موسى حداد
- طبيبة تحت الأرض.. فيلم عن معاناة الغوطة يفوز بجائزة مهرجان ت ...


المزيد.....

- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - غريب عسقلاني - غناء لقمر بعيد -2-