أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الفتاح المطلبي - طرق على صفيح فارغ














المزيد.....

طرق على صفيح فارغ


عبد الفتاح المطلبي

الحوار المتمدن-العدد: 3169 - 2010 / 10 / 29 - 21:02
المحور: الادب والفن
    


=علقوني هنا
في فضاء الخرافة
على حائط
نتأت فيه أوهامهم
كالمسامير
لا يهمها خدش جلدي الوحيد
وقالوا اتكيء
ولما رفضت
رحت أقرأ ما تيسر من خوفهم
***
يا سَموم الجنوب
هبّ علينا
لقد هدّ نا بلل الروع
و استكانت رطوبته في الضمير
وأنت تعلم
أن الضمائر من طين
إذا لم تجفّ تموت
***
قريبا
عندما يأخذنا الليل في أحضانه
نتسلل عبر دروب الأماني
نكتب ما نشتهي
ننشره كغسيل بيوت الصفيح
على حبال مهترئة
***
اعلمي أيتها الليلة البارحة
نحن سيان
كما برحت سأبرح أنا
لكنك ستدفنين أسرارك
أما أنا
فلن أستطيع مواراة سري الوحيد
جثماني الذي سيعلن للملأ
كسر مفضوح
***
الآن وطني في خريفه
علمت ذلك من كثرة الغربان
الغربان سوداء و مشؤومة
لكنها تصرخ
لا..لا...لا
***
أينما أذهب
أصادف أنبياء
مثل باعة متجولين
عيونهم دائمة البحث عن معجزات
بين تلال القمامة
يتمنطقون بسيوف
مبجلة باللغة
و مبجلين عراة في ليل بهيم
علمت إنني الخاطيء الوحيد
هاهم ينتظرون قدومي
***
يا لهذا الدرب
كلمايشتعل رأسي شيبا
تزداد وحوله
***
هل يدري قاطف الوردة
إن قطفها أبغض الحلال
وأن عطرها بعض أنينها
و قرمزها الباهرعويلها
وكلما يشم تويجها
تغيب عن الوعي
***
أقبح ما في مدينتي
بؤسها
وأقبح من بؤسها
قوّاد ذاك البؤس
***
الغربغن ليس لها وطن
كل صيف تستبدله
بوطن آخر
***
عصافيري تطير
لست أدري
على أي من الشجر تحط
فلرب على أغصان تلك الشجرة
باذخة الجمال
تنتظر الأفعى
***
أيها الخروف
طأطيء رأسك للبرسيم
لا تشغل بالك بالمصير
فوق كزمة الشوفان
فأنت مأكول مأكول
***
رآني أضحك صامتا
طفر الدمع من موقي
لجسامة ضحكي
راح يواسيني ببكاء ثر
بكيت ضاحكا لأواسيه
كفكف وطني دموعه
بمناديل من أرقي
***
إذا مات العراق
ومات دجلة
هل يكفي العراق ليكون ضريحا
آه يا له من ضريح طويل
يبدأ بأكفّ القتلة
ينتهي بابتسامة الشامتين





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,476,271,225
- الحلقة الرابعة عشرة من سيرة المحموم(هذيان في يقظة) (14)
- أيام و أحزان- قصيدة
- الحلقةالثالثة عشرة من سيرة المحموم( الهذيان السادس)
- بم التأسي- قصيدة
- الحلقة الثانية عشرة من سيرة المحموم( الهذيان الخامس)
- تراتيل من زمن مضى
- الحلقة الحادية عشرة من سيرة المحموم
- رشد المجتمع
- الحلقة العاشرة من سيرة المحموم( الهذيان الرابع)
- صديقي الأبلق
- الحلقة التاسعة من سيرة المحموم (9)
- صندوق البريد رقم 66
- الحلقة الثامنة من سيرة المحموم في زمن الحمى (8 )
- إندحار القطيع
- الحلقة السادسة من سيرة المحموم في زمن الحمى ( 6 )
- الحشد- قصة قصيرة
- الحلقة السابعة من سيرة المحموم في زمن الحمى(7)
- عندما أكلني الذئب
- الحلقة الخامسة من سيرة المحموم
- علبة أمي الفارغة- قصة قصيرة


المزيد.....




- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية بعد حادث تدافع مأساوي أثناء ...
- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية بعد وفاة 5 أشخاص في حادث تدا ...
- فيديو: اكتشاف بقايا حوتيْ عنبر في بيرو يسهم في معرفة أسرار ح ...
- فيديو: اكتشاف بقايا حوتيْ عنبر في بيرو يسهم في معرفة أسرار ح ...
- بالصور.. هيفاء وهبي بإطلالة مثيرة في مصر
- فيلم هندي أحداثه حقيقية بطله -الطيار الذي أسرته باكستان-
- -فيلم أكشن- فريد من نوعه في طريق عام بالأردن!
- عامل سلا ينصب ممثلي السلطة الجدد ويوصيهم بالنزول للميدان
- ضحايا حفل -سولكينغ- يفضحون -فساد الثقافة- في الجزائر وتورط م ...
- سكارليت جوهانسون أعلى الممثلات أجرا بمبلغ خيالي!


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الفتاح المطلبي - طرق على صفيح فارغ