أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - على عجيل منهل - الاقاليم الفدرالية- فى العراق - اقليم غرب العراق الفدرالى - المفترض- نموذجا






















المزيد.....

الاقاليم الفدرالية- فى العراق - اقليم غرب العراق الفدرالى - المفترض- نموذجا



على عجيل منهل
الحوار المتمدن-العدد: 3148 - 2010 / 10 / 8 - 23:54
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


من المكن ان نوجه اللوم الى قادة المنطقة الغربية من الاحزاب السياسية والقادة الذين انتخبوا للبرلمان- لتفويتهم فرصة الاستفادة -- من بنود الدستور-- التي تتيح تشكيل اقاليم متعددة في البلاد-- واتباع الاسلوب المتبع فى كردستان العراق فى الحكم الذاتى -في هذا الشأن، - انهم بدلا من ذلك تهدر جهودهم -ووقتهم في خوض معارك لا تنتهي مع حكومة بغداد -الساعين الى تشكيل حكومةاتحادية ضعيفة سياسيا - والأكراد الذين حققوا تقدما كبيرا في بناء اقليمهم وتحقيق الاستقرار الامني وتوفير مستوى متميز من العيش لمواطنيهم في وقت تتراجع مستويات المعيشة ويتقوض الامن في المناطق الغربية-
يبلغ عدد سكان-- محافظة الانبار- اكثر من مليون ونصف المليون نسمة، وتصل نسبة الموازنة المخصصة لها من الحكومة المركزية للعام الجاري 2010 الى ما يعادل 96 مليون دولار-- من الدنانير العراقية،-- فيما تحصل-- محافظة صلاح الدين --التي لا يزيد عدد سكانها كثيرا عن الانبار على-- مبلغ يعادل 111 مليون دولار-- من الدنانير العراقية، وهي مبالغ اذا ما قورنت على ما يحصل عليه الاقليم الفيدرالي الكردي من مبالغ من حكومة بغداد «9 مليارات دولار» تبدو بائسة اذا ما عرفنا ان عدد سكان كردستان لا يزيد الا قليلا عن سكان هاتين المحافظتين.
ثروات طبيعية..الاقاليم الفدرالية فى العراق
لقد اصبح من المؤكد ووفقا للدراسات الجيولوجية الرسمية ان ارض الانبار تحتوي على ثروات طبيعية هائلة من الغاز الطبيعي تقدر بنحو 53 تريليون قدم مكعب ومن النفط بنحو 100 مليار برميل، وليس هذا فقط وانما ايضا احتياطيا غنيا من الذهب والفوسفات والحديد والفضة واليورانيوم، ما يتيح لها لو كانت تمتلك ادارة ذاتية بصلاحيات واسعة لهذه المصادر الطبيعية توفير أموال ضخمة من شأنها ان تستخدم في تحقيق نهضة اقتصادية خارقة في اقليم او اكثر يمكن ان يتشكل من المحافظات ويضم محافظات الأنبار وصلاح الدين وديالى والموصل.
المشكلة الأساسية- التي تواجه مثل هذا التطور تكمن في النظرة السلبية لمفهوم الفيدرالية ليس في اوساط -سكان المنطقة الغربية العراق وحدهم، بل في الفكر السياسي العربي بشكل عام، اذ ان ازدراء الدولة الاقليمية ثابت من ثوابت هذا الفكر الذي يعتبر-- اللامركزية على انها تفتيت للبلد--- والفيدرالية--و تشطيرا- له-- وتمزيقا للاوطان وليس-- تقسيما للسلطة وكسرا لاحتكارها -و تركيزها بيد النخبة الحاكمة في المركز.
الفيدرالية --على خلفية المتحقق في كردستان على الاقل-- من دون النظر الى الابعد حيث---- الفيدراليات الناجحة في سويسرا والمانيا-- وغيرها-- تبقى الحل الامثل لمشكلات-- هذه المحافظات المتفاقمة-- وتخلفها المريع في البنية التحتية والمستويات المعيشية والاجتماعية وتهميشها سياسيا، ما يستوجب من النخب - اعادة التفكيرفي ما يعتبرونه ثوابت تجاوزتها تطورات ومعطيات المتغيرات العالمية، ويبدو ان اصواتا بدأت ترتفع ولو باستحياء داخل بعض اوساط - العراقيين تبدي تفهما وقبولا لهذا المبدأ على خلفية تمسك-- قوى الاسلام السياسي - والمرجعيات الدينبة - بشكل عام بطروحات أحقية الاغلبية - بالهيمنة على مفاصل الدولة السياسية والاقتصادية والعسكرية والامنية، - ورفض هذه الاحزاب-- التداول السلمي للسلطة-- وفق الدستور والتسليم -
والسؤال الاكثر إلحاحا الآن ..
هل ستفكر النخب - الذهاب الى مشروع تشكيل الاقليم الفدرالى فى المنطقة الغربية - وفق الدستور بهدف تحقيق التوازن المذهبي وصولا الى السلام الاجتماعي والتطورالاقتصادي المؤدي الى طريق الرفاه والرخاء المفقود الان.
ان السكان فى المنطقة الغربية يجب ان ينهضوا بأمنهم واقتصادهم ونمو مناطقهم كما يفعل الأكراد فى كردستان العراق

التطرق إلى مستقبل الفيدرالية في العراق....
تحكمه عدة معايير موضوعية تتوقف بدورها على ما سيؤول إليه شكل النظام السياسي في العراق وما اقره- الدستور العراقي الدائم فيما يخص مسألة الفيدرالية التي تعتبر بمثابة الفصل في إعطاء الحقوق والواجبات للأكراد في المناطق والأقاليم الشمالية، حيث أن نجاح تطبيق هذا المبدأ (الفيدرالية) يتوقف بالدرجة الأساس على مدى تجاوز وتغليب روح المواطنة والهوية العراقية على العناوين الاثنية والقومية والطائفية والقبلية، يضاف إلى ذلك مدى توفر وإشاعة الوعي السياسي والشعبي بأهمية الفيدرالية بصفتها الضمانة الأكيدة لحقوق الأقليات ضمن الدستور الجديد ذلك أن المستقبل سيوضح أن الالحاح - على حل الفيدرالية وتطبيقها هو ليس هدفاً قومياً فقط، وإنما هو خدمة هامة وهادفة للشعب العراقي كله، الذي هو بحاجة ماسة لممارسة ديمقراطية حقيقية حُرم منها طوال سنين طويلة جداً.
حيث أن صدور الدستور الحالى -والذى اكد- نظام فيدرالي قائم على دستور دائم ومبدأ اللامركزية الإدارية وتنشيط دور الإدارات المحلية والبلديات هذا "الهرم لنظام الإدارة الحديثة" يساهم في تطوير المناطق والحصول على حصصهم العادلة من الموارد المالية لإعادة استثمارها في مناطقهم بغية تنميتها وتطوير كفاءات الإدارات المحلية ومراعاة الخصوصية الجغرافية والاثنية والقومية لتلك المناطق مع توطيد وشائج العلاقة مع المراكز والهيئات الإدارية العليا وبشكل يلبي مطالب كافة الأطراف التي لديها مصلحة حقيقية في أنجاز التجربة الفيدرالية واللامركزية الإدارية وبناء العراق الجديد على أسس حديثة متمدنة أثبتت جدواها في تجارب شعوب وبلدان العالم الأخرى.
فالعملية الفيدرالية تضمن عمليات عديدة تبني أسساً ومؤسسات ديمقراطية تتحر جزئياً من المركزية، لكنها تعتمد على الانتخابات بشكل أساسي، وذلك ما سوف يعزز من الوحدة الوطنية بين القوميات التي تكون المجتمع العراقي، - وهكذا فإن الفيدرالية عند تحقيقها سوف تؤدي إلى:-
أقامة كردستان العراق وتعزيز الوحدة الوطنية الصادقة، حيث سيشعر الأكراد لاحقاً بعد التطبيق الصحيح للفيدرالية أنها تقسيم إداري ليس ألا ولا تعني عزل أو فصل أي إقليم عن الأقاليم العراقية الأخرى. ربما سوف ينشأ شعور (إقليمي) في البداية، لكنه سيزول بترسيخ التجربة الديمقراطية وسيحل محله الشعور الوطني. وهذا ينطبق على الأكراد قبل غيرهم، فقد أثبتت التجارب أن الاضطهاد القومي يزيد من التعصب لدى أبناء القوميات المضطهدة، وذلك أمر طبيعي لأن الإنسان حريص على ما منع منه خصوصاً عندما يكون ذلك جزءاً من حقوقه. وعلى العكس من ذلك، فإن أعطاء الحقوق القومية سيخمد نار التعصب القومي ويقوي من لُحومة الشعور الوطني. أي أن الحل الفيدرالي وأسلوب الأداة اللامركزية وتطبيقه بنجاح سوف يقلل إلى درجة كبيرة مخاطر انفصال كردستان عن العراق ويعزز من شعورهم الوطني العراقي، لأن ذلك يقنع الأكراد بأن ارتباطهم بالوطن العراقي لا يسلبهم أي من حقوقهم القومية والإنسانية، بل أنه سوف يمنحهم امتيازات وقوة لا يمكن الحصول عليهما في حالة انفصالهم عن العراق، وذلك سوف يتحول إلى ضرورة كردية مثلما هو ضرورة عراقية في آن واحد.
ومن هنا، فإن اتحاد العقل الكردي الديمقراطي مع الوعي الديمقراطي العربي ومع الوعي التركماني المتشابه ومع غيرها هو الضمانة الأكيدة التي تستطيع بها الدولة العراقية الجديدة من أقامة فيدرالية لا مركزية إدارية تؤدي أو ما تؤدي باللحظة الحاضرة إلى وضع العراق بثقله المادي كله وبثقله في المجتمع الدولي وبقواه الجماهيرية الديناميكية على السكة القياسية الصحيحة الموصلة إلى الديمقراطية والتنمية.
وانطلاقاً من هذا المنظور في إرساء نهج جديد وحديث لإدارة المجتمعات على مستوى الدولة والأقاليم والمقاطعات والولايات والبلديات ووحدات المجتمعات الصغيرة، فإنه يمكن القول، بأن الفرصة أمام العراقيين تعتبر ذهبية وتاريخية، لتجاوز الآثار المتخلفة عن نظام الحكم السابق، وإرساء النموذج المنشود والجديد لإدارة دولة حديثة قادرة على النهوض بالعراقيين ورسم عراق زاهر للحاضر والمستقبل.
المحافظات التى تشكل الاقليم الغربى الفدرالى - من العراق-
محافظة الأنبار..
مركزها مدينة الرمادي تقع في نهاية القسم الغربي من العراق تبلغ مساحتها 138579 كم مربع وهي تحتل المرتبة الأولى من حيث المساحة بين محافظات القُطر حيث تؤلف 32% من مجموع مساحة العراق.

كلمة أنبار كلمة فارسية تعنی المخزن. أسماها الساسانيون الأنبار لأنها كانت مخزناً للعدد الحربية أو لأنها كانت مخزناً للحنطة والشعير والتبن. تعد من أهم المدن في فترة الاحتلال الساساني على العراق ومن أهم مدن بابل، لأنها ذات مركز حربي مهم لحماية العاصمة المدائن من هجمات الروم.
وفي العصر العباسي اتخذها الخليفة أبو العباس محمد بن عبد الله العباسي سنة 134 هـ عاصمة ثانية للدولة العباسية بعد الكوفة وبنى فيها قصوراً حيث أقام فيها أبو جعفر المنصور إلى أن بنى مدينة بغداد سنة 145 هـ. تعد طريقاً برياً يربط نهر الفرات والبحر المتوسط بالخليج العربي لذلك فإن الجيوش الداخلة والخارجة من العراق تمر بهذه المنطقة.
وقد تعرضت المنطقة إلى عدد من الهجرات القادمة في الجزيرة واستقر المهاجرون فيها وشيدوا القصور والمعابد. وهي إحدى المناطق المشهورة بإنتاج القير وصناعة السفن في العراق القديم وبعض مدنها مازالت تحتفظ بأسمائها القديمة مثل مدينة هيت...
تعد محافظة الأنبار جزءاً من هضبة الجزيرة العربية، سطحها متموج تظهر عليه بعض التلال الصغيرة وعدد كبير من الوديان مثل وادي حوران ونظراً لانحدار أراضيها وفقر نباتها الطبيعي فهي معرضة للتعرية الشديدة. تعمل المياه السطحية والباطنية والرياح على تنويع سطحها حيث يصل أعلى ارتفاع للهضبة الغربية بالقرب من الحدود الأردنية إلى ما يزيد على 800 متراً فوق مستوى سطح البحر وتنخفض في مناطق الحبانية إلى 75 متراً فوق مستوى سطح البحر. يقطع نهر الفرات طريقه في الهضبة الغربية والتي تنحدر صخورها تدريجياً باتجاه منخفضات الثرثار والحبانية والرزازة، وفي بعض المناطق يكون مجرى نهر الفرات وعراً ولذا تظهر الصخور الكلسية والجبسية على طريق النهر.
تتميز بمناخها شبه الصحراوي وقلة سقوط الأمطار والتباين الكبير بين حرارتي الليل والنهار وانخفاض الرطوبة. ترتفع الحرارة فيها صيفاً إلى 32 درجة مئوية، وتنخفض شتاءً فتصل إلى 9 درجة مئوية. الرياح فيها شمالية غربية وجنوبية غربية أحياناً وتبلغ أقصى سرعة لها 21 م/ثانية. يبلغ معدل سقوط الأمطار شتاءاً إلى 115 ملم.
من أهم المحاصيل الزراعية فيها البطاطا الربيعية والخريفية ثم الحنطة والشعير والذرة الصفراء ومجموعة الخضراوات والأبصال والأعلاف. فيها عدد من البساتين وتحوي 5ر2 مليون شجرة. تعتمد الزراعة فيها على الإرواء السيحي أو بالواسطة وعلى الآبار والعيون والأمطار.
التقسيم الإداري
نقسم محافظة الأنبار إلى ثمانية مناطق إدارية
* قضاء القائم
* قضاء عانة
* قضاء حديثة
* قضاء هيت
* قضاء الرمادي
* قضاء الفلوجة
* قضاء أبي غريب
* قضاء الرطبة
ويعتبر قضاء الفلوجة أكبر قضاء في العراق سكانياً مع مدينة الفلوجة والمدن والقرى التابعة له.
المدن
تضم العديد من المدن منها الرمادي (مركز المحافظة),الفلوجة,هيت,عنه(تقرأ عانة),راوة,الرطبة,القائم ، حديثة وغيرها -و تقطنها العديد من العشائر العربية التي جاء بعضها بعد الفتح الاسلامي لكن العشيرة السائدة في المحافظة هي عشائر الدليم.....

محافظة ديالى ...
هي احدى المحافظات التي تقع في وسط العراق ومركزها مدينة بعقوبة ومحافظة ديالى تعتبر من المناطق المحاذية للحدود الايرانية
تقع محافظة ديالى بالجهة الشرقية من العراق و تبعد عن العاصمة بغداد 57 كم من ناحية الشمال ويمر بها نهر ديالى الذى يصب بنهر دجلة وهى من المحافظات التى تشتهر بزراعة الحمضيات
من توابعها قضاء بلد روز وقضاء المقدادية الذي كان يسمى ايضا (شهربان )الذى يشتهر بزراعة الرمان وقضاء الخالص ويسمى ايضا (تلتاوة )ومن النواحى التابعه لها ناحية مندلى الحدودية وناحية قزانية وتشتهر كذلك المحافظة بسلسلة جبال حمرين وحوضها الجميل ويوجد فيها ايضا سد ديالى بالاضافة إلى بحيرة حمرين ونهر ديالى الذي ينبع من داخل اراضيها. تحتوي محافظة ديالى بطبيعتها السكانية على القوميتين العربية والكردية حيث تتمثل القومية الكردية في المناطق الشمالية من المحافظة مثل قضاء مندلي وقضاء خانقين كما تحتوي على عدد غير قليل من الديانات الاخرى غير المسلمة مثل الديانة الصابئة في قضاء المقدادية
ومناخ محافظة ديالى معتدل صيفا بارد شتاء ، ويعتبر حوض حمرين منطقة محددة وذات شكل معيني وتشكل سلسلة جبال حمرين الحدود الجنوبية الشرقية للحوض وهي عبارة عن حزام واسع لارض الحوض ، ويقسم نهر ديالى الحوض إلى قاطعين شمالي غربي وجنوبي غربي وتنحدر التلال برفق على جانبي النهرباتجاه الجنوب الغربي وقد كونت التعرية لهذه التلال من الوجه الشمالي الشرقي سهلا رسويبا دائما في القاطع الشمالي الغربي منه.
تتميز المحافظة بالتلول الأثرية التي تعود إلى بداية الألف الخامس قبل الميلاد حتى العصور الحضارية، المتأخرة ومن أهمها تل اسمر وهو موضع مدينة اشنونا وقد وجد فيه عدد من المعابد والقصور والتماثيل، وتل اجرب، وتل اشجالي وفيه معبدا الإله الشمس و عشتار. تسكنها عددا من العشائر البارزة مثل عشيرة الجبور وعشيرة العزة وبعض من عشائر الدليم وعشيرة العبيد والسعيد والالعسكري و الهواشم و الموسوية و الزبيد و العزة والسادة الكيلانية
حكومة المقاطعة
السكان والحكومة
التقسيمات الإدارية
الأقضية قضاء بعقوبة قضاء المقدادية قضاء خانقين قضاء الخالص قضاء كفري قضاء بلدروز الاجمالي
السكان 467,895 198,583 160,379 255,889 42,010 99,601 1,224,358
المدن والبلدات والقرى
وتعد بعقوبة مركز محافظة ديالى حيث تحتفل بعيد البرتقال كل عام، ولطبيعتها الرائعة وأرضها المعطاء وكثرة بساتين النخيل والكروم والحمضيات.ومن اهم قرى بعقوبة قرية السادة التي انجبت البطل رشيد عالي الكيلاني وقريتا الهويدر وخرنابات ومن الائمة المدفونين بها الامام الشريف البعقوبي الحسني وهو من أساتذة الشيخ عبد القادر الجيلاني والامام أبو إدريس البعقوبي الحسني وهو من أشهر تلاميذ الشيخ عبد القادر الجيلاني.
ي محافظة ديالى بطبيعتها السكانية على القوميتين العربية والكردية إضافة إلى التركمان حيث تتركز القوميتان الكردية و التركمانية في بعض المناطق الشمالية من المحافظة في مندلي ومدينة خانقين، ويتجاوز عدد سكان ديــــالى 1.2 مليون نسمة. ويعتقد نور الدين العويديدي موفد القدس برس و وفقاً لآراء باحثين آخرين أن هذه المنطقة ذات أغلبية سنية حيث يشكل المسلمون السنة اغلبية سكان ديالى ولكن يوجد ايضا شيعة ويتكون الشيعة من عدة مجموعات إثنية اغلبهم الأكراد الفيلية وثم التركمان و العرب.[1] يتواجد أكثر من ثلاث ارباع سكان ديالى في ثلاث مدن رئيسية، في بعقوبة، والمقدادية، وخانقين.
تسكنها العديد من العشائر العربية كعشيرة الجبور وعشيرة العزة وعشيرة العبيد وعشائر الدليم و عنزة والسعيد والعسكري وطيء وتميم وبني سعد وبني خالد وبني حرب وبني زيد وشمر والأجود وعتبة والبومحمد وغيرهم ولكن العشيرة
يتواجد الأكراد الشيعة (الفيلية) في مدينة خانقين و بلدروز أما التركمان الشيعة فيشكلون غالبية سكان بلدتي قره تبه و مندلي - .ويتواجد الشيعة العرب في ناحية المعبر وجديدة الشط و قرية خرنابات و الهويدر وشفته و خان الوالوة والعنبكية ومدينة الخالص شمال ديالى. ..
محافظة صلاح الدين..
احد المحافظات في وسط العراق, ذاع صيتها بسبب مدينة تكريت التي تقع ضمن حدود المحافظة و التي كان مسقط راس صلاح الدين الأيوبي و صدام حسين.
صلاح الدين من المحافظات العريقة ابتداء من بدء الحضارة قبل 8000 سنه تقريباً وقد استمر تاريخها مارا بكافة العصور التاريخية التي عرفها العراق القديم وحتى عصر ما قبل الاسلام. سميت المحافظة بهذا الاسم نسبة إلى صلاح الدين الايوبي الذي ولد على ترابها في مدينة تكريت والذي وحد العرب وحرر القدس وتبعد محافظة صلاح 175 شمال بغداد ويتبعها من الاقضية تكريت والدور وسامراء وبلد والطوز وفارس والشرقاط والبيجى اما النواحى فيتبعها كل من الضلوعية والاسحاقي و يثرب و امرلي و سليمان بك.
تشتهر محافظة صلاح الدين بوجود مرقد كل من الامام على الهادى وابنه الامام الحسن العسكرى ، ومرقد السيد محمد بن على الهادى ومرقد الشيخ ابراهيم بن مالك الاشتر ويوجد بها المأذنه الملوية ( الجمعة العباسى ) وقصر العاشق وقصر الخلاقة العباسية وجامع بو دلف ومن الآثار مدينة اشور التاريخية وتقع على نهر دجلة وتطل من جهة الشمال على سهل فسيح في نهايته مدينة الشرقاط الحالية و سور تكريت ودير الراهبات من الكنائس والواقعة على جانبي نهر دجلة في مدينة تكريت و القبة الصليبية و تقع شمال مدينة سامراء الحالية قرب قصر العاشق
السكان
عدد السكان الإقضية (المناطق الإدارية) لمحافظة صلاح الدين حسب تقديرات منظمة الأمم المتحدة عام 2003م-
الإقضية سامراء تكريت بلد بيجي الشرقاط الدور طوز خورماتو المجموع
العدد 348,700 180,300 107,600 134,000 121,500 46,700 103,400 1,042,200
قضاء الطارمية (200 الف نسمة) وقضاء التاجي (300 الف نسمة)، جغرافياً يقعان داخل محافظة صلاح الدين لكنهما يتبعان من الناحية الإدارية محافظة بغداد.
التقسيمات الإدارية
* قضاء الدور (الدور)
* قضاء الشرقات (الشرقاط)
* قضاء بيج (بيجي، العراق)
* قضاء البلد (البلد، العراق)
* قضاء سامراء (سامراء)
* قضاء تكريت (تكريت)
* قضاء طوز (طوز)
محافظة نينوى

محافظة في شمال العراق و مركزها الموصل التي تعد ثاني اكبر مدن العراق وتبعد عن بغداد 402 كم. عدد سكان محافظة نينوى حاليا أكثر من ثلاثة ملايين ونصف المليون.
مدينة نينوى ذات تاريخ عريق يرجع إلى الالف الخامس من قبل الميلاد، وكونها قرية زراعية فقد سكنها الانسان القديم ثم الاشوريون، واصبحت عاصمة لهم من القرن الحادي عشر والى 611 قبل الميلاد. في هذه السنة سقطت نينوى العظمى بيد الكلدانيين الذين كانوا في أوج قوتهم وعنفوانهم.
سقطت نينوى تحت الحكم الساساني الذي دام طويلا وأفقرها كثيرا وجردها من عظمة هويتها الاشورية. بعد سقوط نينوى الاشورية انتقل التجمع السكاني إلى الطرف الثاني من نهر دجلة حيث يوفر مكانا اكثر تحصينا لوقوعه على منطقة مرتفعة محاطة بالنهر عرفت ب(عبوريا)ثم الموصل بعد الاحتلال العربي الإسلامي
وفتحها من بعد ذلك العرب المسلمون القادمين من شبه الجزيرة العربية في عهد الخليفة عمر بن الخطاب وكانت حينئذ تحت إحتلال وسيطرة الفرس الساسانيين حيث قام المسلمون بنشر الاسلام فيها سموها بـ الموصل
ولقبها العرب المسلمين بالموصل لأنها كانت توصل بين الشام وخورستان يعني بلاد فارس التي فتحها العرب المسلمين من بعد. و سماها العرب كذلك بالحدباء لأن فيها منارة للمسجد الكبير وهي منارة منحنية وسميت أيضا بام الربيعين لأن الخالق عز وجل وهبها ربيعين إثنين في السنة فخريفها هو الربيع الثاني والزاهي بعذوبة هواءه.
جغرافيا ومناخ
أما محافظة نينوى فتقع في الجزء الشمالي الغربي من العراق تحدها من الغرب سوريا، تبلغ مساحتها 32308 كم مربع وتتمــتع بظروف مناخية ممتازة حيث تنفرد من بين محافظات العراق بطول فصليها الربيع والخريف حتى سميت بأم الربعين.
يخترق نهر دجلة المحافظة بشكل متموج من الشمال إلى الجنوب ويقسمها إلى قسمين متساويين تقريبا"، وتقسم تضاريس محافظة نينوى إلى ثلاثة اقسام :المنطقة الجبلية والتلال والمنطقة المتموجة والهضاب، يختلف مناخ المحافظة بأختلاف تضاريسها السطحية تتراوح درجات الحرارة في فصل الشتاء عموما" بين (6 مْ – 3مْ) وفي الصيف بين (30 مْ – 40مْ).
الزراعة
تتصف الزراعة في نينوى بالزراعة الديمية. ونظراً لوجود مساحات واسعة صالحة للزراعة فيها، فقد تم تخصيص الجزء الأكبر منها في زراعة محاصيل الحنطة والشعير وكذلك القطن والشلب والذرة الصفرء وعباد الشمس والخضروات والبقوليات والبذور الزيتية والاعلاف. بعد افتتاح المشاريع الاروائية اخذت المساحات المزروعة بالتوسع وتعتبر نينوى من المحافظات الاولى لانتاج الحبوب في العراق .
سياحة
تتوفر في مدينة نينوى اماكن سياحية وترفيهية وآثارية ودينية، ويقام في نينوى كل عام (مهرجان الربيع ) في 21 آذار تثميناً بمقدم فصل الربيع.
معالم نينوى
من معالمها البارزة جامع النبى يونس الذي كان معبدا يهوديا أقيم تكريما للنبي يونان المسمى في الاسلام بيونس فحول العرب المسلمين هذا المعبد إلى جامع بأسم جامع النبي يونس. والجامع الكبير المسمى الذي فيه منارة الحدباء التي يزيد ارتفاعها عن 52م وبني عام 568 م وجامع قبر النبى شيت الذى اكتشف عام 1057 هـ وفي نينوى كنيسة مار توما القديمة والكثير من الكنائس الاثرية.
منطقة الحكم المسيحي الذاتي المقترحة
التقسيمات الادارية
تنقسم محافظة نينوى إلى الأقضية التالي:
* تل عفر
* سنجار
* الشيخان
* الشرقاط
* الحمدانية (مركزها بغديده أو قرةقوش)
* تكليف
* البعاج
* بحشيقة

على أساس ما تقدم، يمكن أن نشير إلى أن الحكومة الاتحادية (الفيدرالية) هي مبدأ في التنظيم السياسي يسمح ابتداءً للولايات المستقلة أن تتحد تحت حكومة مركزية مشتركة في حين تحتفظ ببعض سلطاتها ووحدتها، وهذا النظام يتصف بالمرونة ضمن مفهوم الاتحاد الذي تضمنه بعض الدساتير في بعض الحكومات ومع أن كلاً من المستويين من الحكومة يتمتع بقدر كبير من السلطة، فإن استخدام السلطات وأهميتها النسبية قد ينتقل بينهما استجابة لظروف معينة، خصوصاً الأمر بحاجة إلى المرونة بسبب البيئة إذا رافق التغيير النمو الضخم في عدد السكان، فإن زيادة السكان معناها زيادة الخدمات الحكومية، والزيادة بحاجة إلى تنظيم مختلف نواحي الحياة الاجتماعية والاقتصادية وغيرها، وهنا لابد أن تواءم الحكومة الفيدرالية هذه التغييرات.






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,633,060,376
- المرأة الشرقية العربية واليهودية بين الدين والسياسة
- بين - مطالب- القائمة الكردية- ومطالب- القائمة العراقية - عاش ...
- الاسلام والمسلمين - جزء من المجتمع الالمانى-- المعاصر و- الح ...
- الاستثمار فى العراق- بين- الواقع - والطموح- القسم الثانى
- الاستثمار فى العراق الجديد- الفرص -والامكانات --والصعوبات
- مد خط انبوب الغاز الايرانى -عبر العراق -الانبار- الى سوريا - ...
- الحكم الشيوعى فى كوريا الديمقراطية-- بالوراثة- كيف ولماذا - ...
- اثار العراق ترقد فى مخازن مجلس رئيس الوزراء- واختفاء -اكثر م ...
- الحراك الجنوبى _ و_ جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية - متى ...
- البطالة في العراق وموازنة عام 2011 حوالي 86.4 مليار دولار
- من حركة التغير- فى كردستان العراق +حزب الشيوعى العراقى- وفى ...
- من - اسلحة كواتم الصوت -الى- منع بيع الخمور فى البصرة
- الاسلام --و--حاجته الى ثورة جنسية
- من أجراء التعداد السكاني في العراق – بأعتباره ضرورة وطنية - ...
- مشروع --حظر النقاب- فى ايطاليا- وميركل- المستشارة الالمانية ...
- من -اباحة- او- تحريم- غناء المرأة- الى -العظامة فى العراق- و ...
- حظر النقاب فى اوربا- متى يتم حظر الحجاب ؟ بين الحرية الشخصية ...
- حظر النقاب فى فرنسا- والازهر يؤيد - وولاية المانية ---تدرس ا ...
- العراق الجديد-- بين --الامية السياسية--- و---الامية الابجدية
- السجناء فى العراق الجديد-- بين- امنيستى(منظمة العفو الدولية) ...


المزيد.....




- اقتصاد - الكهرباء تعلن عن تشغيل تجريبي لأكبر وحدة توليدية في ...
- محمد النجار: حادث «كمين القواديس» الإرهابي لن يؤثر على البور ...
- التخطيط والأمم المتحدة والبنك الدولي يعقدون ورشة عمل لتسريع ...
- البنك العربي يستأنف حكم محكمة أمريكية بشأن -تمويل حماس-
- -عمر حسن-: الخزانة العامة للدولة تتحمل تكلفة الحد الأدنى للم ...
- رئيس الجمعية المصرية الليبية: الاقتصاد المصري يتعافى
- الكويت تدعو بلدان مجلس التعاون الخليجي إلى إصلاحات اقتصادية ...
- الاقتصاد الإسلامي: "المتقدمة" السعودية تبحث الأحد ...
- «عصفور»: منصب رئيس الإنتاج الثقافي شاغرًا ولم يحدد حتى الآن ...
- رئيس التنمية الصناعية يستبعد طرح شهادات استثمار على مشروع ال ...


المزيد.....

- المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتفعيل دورها في التنمية والتشغيل ... / كمال هماش
- الاقتصاد كما يجب أن يكون / حسن عطا الرضيع
- دراسة بعنوان الأثار الاقتصادية والاجتماعية للبطالة في الأراض ... / حسن عطا الرضيع
- سيرورة الأزمة وتداعياتها على الحركة العمالية (الجزء الأول) / عبد السلام أديب
- الاقتصاد المصرى / محمد عادل زكى
- التبعية مقياس التخلف / محمد عادل زكى
- حقيقة التفاوت الصارخ في توزيع الثروة العالمية / حسام عامر
- مخطط ماكنزي وصيرورة المسألة الزراعية في المغرب / عبد السلام أديب
- جرائم تحت ستار البيزنس / نوخوفيتش ..دار التقدم
- الأسس المادية للهيمنة الامبريالية في افريقيا / عبد السلام أديب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - على عجيل منهل - الاقاليم الفدرالية- فى العراق - اقليم غرب العراق الفدرالى - المفترض- نموذجا