أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - رعد الحافظ - التصميم العظيم / كتاب جديد ل ستيفن هاوكينج















المزيد.....

التصميم العظيم / كتاب جديد ل ستيفن هاوكينج


رعد الحافظ
الحوار المتمدن-العدد: 3114 - 2010 / 9 / 3 - 17:58
المحور: قراءات في عالم الكتب و المطبوعات
    


بعد إسبوع بالضبط من اليوم , سيصدر كتاب جديد للعالم البريطاني ستيفن هاوكينج Stephen Hawking , وهو بعنوان The Grand Design أو التصميم العظيم .
يشاركهُ في تأليف هذا الكتاب , العالم الأمريكي / ليونارد ملوديناو .
ولمن لم يسمع عن ستيفن هاوكينج , فأليكم هذا المختصر البسيط عنهُ
إنّهُ أبرز علماء الفيزياء في بريطانيا والعالم اليوم (مثل ريتشارد داوكنز في البايولوجي )
ربّما , الجميع يتذكر شكلهِ المميّز , فهو رجل معوّق جسدياً ,يجلس على كرسي خاص يحوي كل أنواع التقنيّة المتقدمة , ويبتسم دوماً , (ستتعرفون عليه من الرابط)
في هذا الكرسي مربوط جهاز إلكتروني خاص يتلقى الأوامر عن طريق حركة العين والرأس ( بدون اليد )
العلماء الأصحاء يكتبون المعادلات ويُجرون الحسابات على الورق بأيديهم .
أمّا هاوكينج , فيجري الحسابات في ذهنهِ . ثمّ بواسطة عينيهِ ورأسهِ يعطي الأوامر للجهاز الإلكتروني المرتبط بكرسيه لتنتقل المعلومات الى الكومبيوتر الخاص لهُ .
( يعني تقريباً مثل معاناة علماء الكلام عندنا , والله أعلم )
درسَ هاوكينج في جامعة إكسفورد وحصل على البكالوريوس بتفوق ثمّ أكمل الدكتوراه في جامعة كامبريدج في علوم الكون .
إشتهر في بحوثهِ عن الثقوب السوداء في الكون , والديناميكا الحرارية والتسلسل الزمني للكون .
***
في كتابهِ الجديد يقول هاوكينج / أنّ الكون نشأ بصورة عفوية !
وأنّ الانفجار العظيم كان نتيجة طبيعية لقوانين الفيزياء .
ملاحظة : (الإنفجار العظيم هي نظرية, ترى بأنّ الكون نشأ من وضعية حارة شديدة الكثافة , قبل حوالي 14 مليار سنة تقريباً ) .
ما يجعل كتاب هاوكينج الجديد مثير للإهتمام , أنّهُ كان قد قال في ما مضى : إنّ الإيمان بوجود خالق لا يتناقض مع العلم .
حتى أنّهُ ألف كتابا لقي نجاحا واسعا بعنوان "تاريخ موجز للزمن" عام 1988 وبدا فيهِ كأنه يتقبل "دور الخالق في عملية نشوء الكون".

بينما يقول هاوكينج اليوم , في كتابه الجديد الذي نشرَ جزءٌ منه على حلقات في صحيفة التايمز : إنّه لا ضرورة "لوجود خالق حتى يضع الكون في مساره"
وإنّ "الخلق هو عملية عفوية". { لاحظوا تغيير موقف العلم والعلماء بإستمرار } .

وإستند هاوكينج الى إكتشاف كوكب يدور حول نجم آخر غير الشمس , للاستنتاج بأن الإفتراض القائم على أن العلاقة بين الارض والشمس مصممة لإرضاء الإنسان وتأمين متطلباته لم يعد قائما , لوجود نموذج مشابه خارج نطاق حياة البشر .
وقال هاوكينج في كتابه "لو اكتشفنا نظرية متكاملة فان هذا سيكون انتصارا ساحقا للعقل البشري , لأننا عندها سنتعرف على عقلية الخالق".
{ مازال لم يلغي فكرة الخالق كلياً } .
يناقض هاوكينج في هذا القول , إعتقاد العالم الفيزيائي الشهير إسحق نيوتن
بأن الكون لا يمكن أن يكون قد إنبثقَ من الفوضى , وأنّهُ لا بّدَ من وجود خالق عبقري , قام بتصميمه على هذه الصورة .. رابط الموضوع
http://www.bbc.co.uk/arabic/scienceandtech/2010/09/100902_hawking_universe_tc2.shtml


يُعلّق / د. حنّا صابات على تلك النقطة في حديثهِ لل BBC ,بقولهِ : مجال عمل العلم هو ما يمكن دحضهِ في المستقبل , بينما الروحانيات والدين لا يمكن جدالها .
ويضيف: العلم يفترض وجود وعاء لهذا الكون وأنّ العقل البشري أو الكائنات الأخرى قادرة على فهم ذلك .
لكن الدين يُقرر عدم قدرة العلم , مهما تقدّم , عن بلوغ سرّ الكون .
{ ربّما يقصد فكرة د. زغلول النجار , بتصنيف العلوم الى : علوم الجزئيّات التي يمكن للبشر الخوض فيها , وعلوم الكليّات التي لايجوز للبشر الإقتراب منها فهي من إختصاص السماء } .
على كلٍ يُضيف د.حنّا , ما يلي : النظريات الفيزيائية الجديدة التي تدرس الكون تعتمد على
أولاً / التطوّر النظري الفيزيائي
ثانياً / التطوّر في الطرق التجريبية والقياس التقني الحديث .
لكن مع ذلك , { حتى لا يغضب المؤمنون } يقول مايلي :
حتى مقولة نشأة الكون من العدم يمكن تأويلها بإتجاهين متناقضين
الأوّل / أنّهً قد نشأ من التطورات الفيزيائية وكنتيجة لها .
الثاني / أنّ هناك خالق عبقري خلقَ الكون .. من العدم .
( هل يناسب ذلك بعض النصوص الدينية ؟ ربّما ) .
زغلول النجار وبعض زملائهِ يجيبون على تساؤلات مماثلة كما يلي
( هو الأول والآخر والظاهر والباطن وهو بكل شيء عليم) , الحديد 3
( أوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ ؟ ) , الأنبياء 30
( وَلَقَدْ خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَمَا مَسَّنَا مِنْ لُغُوبٍ ) , ق 38
وهناك بالطبع كثير من التصورات الفلسفية الأخرى , التي تعتبر الكون نتاجاً لمبادىء عقلية موضوعية أولية , فلسفية وجمالية وأخلاقية
(مثلاً: كون أفلاطون , كون أرسطو , كون الفارابي وابن سينا , كون السهروردي) .
في الواقع إنّ فكرة نشوء الكون من العدم قد بدأت شرارتها مطلع القرن العشرين من خلال نظرية الكونتم للعالم الألماني / ماكس بلانك , أيّ قبل ظهور النظرية النسبية لآينشتاين .
وها نحنُ نرى تغيير بعض المفاهيم من خلال عالِم واحد ( ستيفن هاوكينج ) , لأنّهُ يستجيب دوماً لمنطق الأشياء , بالإضافة الى قيامهِ بالبحوث والتجريب عن طريق المعادلات الخاصة , رغم حالتهِ الجسدية المُعيقة .
فهل سيتسع عقلنا وفكرنا لتقبّل مناقشة جميع الإحتمالات ؟
أم ستلاحقنا وتعيقنا محرمّات المشايخ ولعناتهم , في كل خطوة نخطوها ؟
بعض ( القوم ) سوف يتسائلون : وماذا يفيدنا البحث عن سرّ الكون أصلاً ؟ دع الكون للخالِق
سأجيبهم على طريقة الرائع / عادل إمام
عارفين وكالة ناسا للفضاء ؟
وكيف ستساعد عمّال المناجم المُحاصرين في تشيلي ؟
عارفين جهاز الموبايل الذي في أيديكم كيف يعمل ؟
ومئات القنوات الفضائية التي تبثّون منها علمكم العليم ؟
وِحِش .. يبقى لا تقربون ذلك العِلم البائس !





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,052,694,214
- القذافي يلهث وراء أسلمة جميلات إيطاليا من جديد
- مَنْ المسؤول عن قسوة السعوديين ؟
- مونا سالين , هل ستكون أوّل رئيسة للوزراء في السويد ؟
- محنة المُدرسين العقلانيين مع تلاميذهم
- رمضانيات / الجماعة , أهم عمل فنّي لهذا العام
- رمضانيات / قاضٍ سعودي رحيم وحكيم !
- رمضانيات / أوباما والأرض المقدسة ودار قرطبة
- رمضانيات / عفاف السيّد , إمرأة ب 100 رجل
- مناظرة رمضانية ولقطات
- تهديدات المناخ ورغيف الخبز
- زعيم القرآنيين / أحمد صبحي منصور في ضيافة رشيد
- المشايخ الهباب.. وجينات الإرهاب
- لماذا الرعب من علم التطوّر ؟ داوكنز من جديد
- من وحي المفكرين / سيّد القمني وكامل النجار
- حالات شغلتني هذا الأسبوع
- عندما يعبث الغرب / قضية المقرحي مثلاً
- إختلاف المشايخ .. رحمة أم نقمة ؟
- دعوة لتخفيف الصيام في أشهر القيظ
- فيفا إسبانيا / مبروك كأس العالم
- هل الساسة العراقيون مخلصون لبلدهم ؟


المزيد.....




- ترامب من كاليفورنيا: الفنلنديون يكنسون أرضية الغابة ولا مشكل ...
- الريسوني: لا يمكن أن نعالج القضايا المعاصرة بفقه الماوردي أو ...
- اليمن .. 10 غارات للتحالف على صعدة والحديدة
- غوتيريش: لا بديل عن اتفاقية باريس للمناخ
- مصدر برلماني لـRT: الحلبوسي سيبحث مع أمير قطر دخول الشركات ا ...
- شرطة المرور الروسية: مقتل نحو 15 ألف شخص في حوادث سير العام ...
- قيادة العمليات المشتركة العراقية لـRT: حدودنا مع سورية مؤمنة ...
- تشاووش أوغلو: FBI بدأ تحقيقات شاملة مع غولن
- البرتغال إلى نصف نهائي دوري الأمم الأوروبية
- أكار: جثة خاشقجي المُقطعة ربما نُقلت من تركيا في حقائب دبلوم ...


المزيد.....

- نظرات في كتب معاصرة - الكتاب الأول / كاظم حبيب
- قراءة في كتاب - دروس في الألسنية العامة / أحمد عمر النائلي
- كارل ماركس و الدين : قراءات في كتاب الدين و العلمانية في سيا ... / كمال طيرشي
- مراجعة في كتاب: المجمل في فلسفة الفن لكروتشه بقلم الباحث كما ... / كمال طيرشي
- الزمن الموحش- دراسة نقدية / نايف سلوم
- قراءة -المفتش العام- ل غوغول / نايف سلوم
- طائر الندى / الطيب طهوري
- قصة حقيقية عن العبودية / نادية خلوف
- توما توماس في اوراقه... مآثر رجل وتاريخ بطولة.. 2 / صباح كنجي
- نقد النساء مصحح / نايف سلوم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - رعد الحافظ - التصميم العظيم / كتاب جديد ل ستيفن هاوكينج