أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مايكل نبيل سند - متى ستستيقظون ؟














المزيد.....

متى ستستيقظون ؟


مايكل نبيل سند

الحوار المتمدن-العدد: 3062 - 2010 / 7 / 13 - 11:23
المحور: الادب والفن
    


حجاب فوق الفراش

كانت نائمة فى أحضان حبيبها
قال لها : أريدك أن تتحجبى
قالت : لما ؟؟
قال : هذا هو ديننا
قالت : و ماذا نحن الآن فاعلون ؟ ... هل حلل لك الدين أصلا علاقتنا ؟

******************************

يسوع وحدة لا يكفى

قالت لى : يسوع هو كل حياتى ... أعشقة ، أحبة ، اتمنى لو قضيت عمرى أتحدث معة
قلت لها : لو كان يسوع يكفيكى ، ما كنتى تركتية و جئتى تتحدثين معى الآن
صمتت برهة ، ثم تأوهت : معك حق

******************************

لو عايزة

جادلتنى بشدة بسبب عالمانيتى ، و رفضى لتدخل الدين فى السياسة
تمسكت بشدة بأفكار الخلافة الإسلامية ، و تطبيق الشريعة ، و ولاية الفقية
دخلت على صفحتها على ال Facebook ، فوجدتها عضوة فى جروب أسمة " لو عايزة تتناكى " ، و جروبات شبيهه
لا أعلم لما تدافع عن الدولة الدينية ، على الرغم من انها ستكون من اوائل من سيتم رجمهم أذا ما وصل الأسلاميين للسلطة

******************************

تكتيك سياسى

قالوا لى عنة ، و قالوا انة يردد دائما فى كل مكان ان أسلوبة السياسى هو الزواج مع الحكومة
فسألتهم : و هل تنكحة الحكومة أيضا ؟

******************************

العهر المقدس

حدثت هذة القصة من أكثر من خمسة سنوات ... كنت حينها لازلت أتردد على الكنائس ... كنت جالسا يومها مع أب أعترافى فى أحد كنائس أسيوط ... و بينما نحن جالسون رأى أب أعترافى بنتين جالستين فى طرف الكنيسة .. و يبدو أن جلستهم لم تعجب عقلية قداستة السلفية ، رغم انى لم أرى فيها شيئا خارجا ... فطلب منى أن أذهب إليهما ، و أقول لهما : " أبونا بيقولكم ، القعدة اللى انتم قاعدينها ، لا تليق بيكم كبنات ، و لا تليق بالكنيسة اللى انتم قاعدين فيها " .. نظرت إلية مذهولا ، فأنا لا أتخيل أنى أستطيع أن أقول لبنت هذة الجملة ... ولازلت مذهولا


www.maikelnabil.com





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,274,856,729
- سورة المعارضة
- صنمك
- أن تكون ملحدا فى مصر
- اللحظات الأخيرة
- أحببت الشمس
- أنضم معانا لجروب : لا للتجنيد الاجبارى
- أعتذار للشعب السودانى الشقيق
- نظام الأسرة الأجتماعى
- الأمن بيهددنى من خلال والدى
- مغامرة مع حرس جامعة أسيوط - حرس الجامعة يصادر كارنيهى
- الأفراج عن أيمن نور لا يكفى
- مين اللى قال ان حزب التنمية و العدالة أسلامى ؟
- و ماذا أيضا تعرف شركات المحمول عنا ؟
- نفسى فى أية فى 2009 ؟
- و أهلى أرهابيون أيضا
- آخر يوم فى حياة صابر
- أوقفوا أهانة المسلمين فى الكنائس
- بكام ؟؟
- ثقافة القبيلة
- لأن الحياة مرّة


المزيد.....




- عودة حنان ترك للفن تعرضها لانتقادات لاذعة!
- برنامج مهرجان ربيع الشعر العربى فى الكويت
- ما حكاية الممثل مايكل إنرايت الذي تمنعه الولايات المتحدة دخو ...
- حنان ترك تعود للسينما وتثير جدلا واسعا في مصر...هل ينتهي -صر ...
- طبق فاكهة عمره 600 عام، للبيع بمبلغ يتراوح بين 2 و3 ملايين د ...
- الحمامة أرماندو.. واحدة من أغلى خمسة حيوانات في العالم
- تونس تتهيأ لتتويجها عاصمة للثقافة الإسلامية 2019
- أردوغان? ?يعتمد? ?المهارات? ?الكلامية? ?والغناء? ?لاجتذاب? ? ...
- دار أوبرا إيطالية تعيد مبلغا تبرعت به السعودية لضم وزير الثق ...
- -دي كابريو- يعلن عن موعد إطلاق الفيلم الجديد لـ -تارانتينو- ...


المزيد.....

- المسرح الشعبي في الوطن العربي / فاضل خليل
- مدين للصدفة / جمال الموساوي
- جينوم الشعر العمودي و الحر / مصطفى عليوي كاظم
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية / حسن ابراهيمي
- رواية -عواصم السماء- / عادل صوما
- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ليلة مومس / تامة / منير الكلداني
- رواية ليتنى لم أكن داياڨ-;-ورا / إيمى الأشقر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مايكل نبيل سند - متى ستستيقظون ؟