أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف مفتوح -8 مارس 2010 - المساواة الدستورية و القانونية الكاملة للمرأة مع الرجل - فاطمة العراقية - لايعتبر المجتمع نفسه متحررا ونصفه عبيدا في المطبخ














المزيد.....

لايعتبر المجتمع نفسه متحررا ونصفه عبيدا في المطبخ


فاطمة العراقية
الحوار المتمدن-العدد: 2939 - 2010 / 3 / 9 - 12:32
المحور: ملف مفتوح -8 مارس 2010 - المساواة الدستورية و القانونية الكاملة للمرأة مع الرجل
    


الديمقراطية والتحرر لايمكن ان تؤسس في مجتمع .تسيطر عليه الهواجس .والافكار الغيبية وتنتشر فيه ثقافة العودة الى الماضي .

وتحرر الفرد الحقيقية هو ان يكون واعيا لما يدور حوله من تطور وتقدم بكافة انحاء المعمورة .
واكيد هذا ينطبق على توعية المراة وتحررها تماما . وهي المسؤول الاول عن وضع خطاها على عجلة التغير القادم والجديد .وعلى كل الجهات التي تراها هي مناسبة لها .
ان تحرر المراة العراقية .في مجتمع عانى كثيرا وسلطت عليه من الافكار والتشويه مالا يعد ولايحصى .يحتاج كثير للجهودها هي اولا .
فهي لازالت تخضع للتهميش والاضطهاد والقسوة .والنيل من قدراتها الفكرية
والجسمية .في كبتها داخل جدران تعشش فيها ظلامية وتخلف يعود بنا الى عهود (عصر الحريم )
والحقيقة ان اي يمجتمع لايرى نفسه متحررا كليا ونصفه عبيدا في المطبخ .
وان فرض التقاليد والعقائد عليها في كل شيء .سواء اختيارها لشريك حياتها
او ماترتدي .وتتعلم .هو امر لايعد تحضرا او تطورا فلتنشاتها مهمة كبيرة وفاعلة في تكوين سخصيتها .
وانا لن اتكلم عن نسبة قليلة ممن اخذن طريقهن الى بعض ممن حاولت التحرر .او التخلص ولو قليلا من تلك التراكمات الخاطئة التي تنظر الى المراة وكينونتها بعين قصيرة المدى .
بل اشرح واتحدث عن ملايين النسوة ممن همشن وضاعت حقوقهن سدى
مثلا في تركها دراستها .وهي صغيرة كي تذهب لبيت الزوجية .وينتهي بها الامر الى الخدمة والانجاب فقط .
المجتمع الذي يريد التغير لن يكون هكذا .بل يساعدها في اكمال تعليمها .والمشاركة في البناء وطرح الافكار المثمرة .وتفعيل ماتقول .
ومن يعمل على بلورة شخصيتها اول باول .هو بيت الاهل .وبالدرجة التي تضع اولى خطواتها على سلم الشعور بانها نصف تماما لاخيها الذي يشاركها الحياة والمعيشة في بيت والدها .
وهذا بحد ذاته سوف يعكس شخصيتها مستقبلا .ويعمل على تعزيز ثقتها بنفسها
سواء في البيت او الشارع .او مكان الدراسة .وحتى عملها المستقبلي .
وهناك عدة امور مطلوبة من الدولة التي تسعى لاصلاح جذري ومهم
ومن مؤسسات ومجتمعات مدنية .ان تركز على وضع دورات تثقفية
تؤسس لامراة الغد الجديد .
وان تعالج البطالة والتسول بين النساء والشابات خاصة .
كما يدرس وضع من الكم الهائل من الارامل .والاشراف على كيفية المعيشة لديهن .وصرف مبلغ شهري ثابت . او زجهن في اماكن عمل تضمن اليهن كرامتهن مما يخفف وطاة الشعور والعوز والقهر والاستبداد المجتمعي .
كما تعمل برامج في صنع المراة القيادية التي يعول عليه مستقبلا وبشكل كبير
*****************************************
انها طموحات من اجل النهوض بالمراة العراقية العصرية التي تطمح الى تحررها فعليا .لامجرد انشاء عل ورق .. وهتاف يقف من يقف ويلقيه على
مسامع الاخرين لغاية يبغيها هو لذاته .
وهي اكيد جهود مضنية عليها هي القيام بها والحرص على تطبيقها اولا
*******************************
والحقيقة هناك حقائق قد تخفى على البعض .
ان 102 مليار من الافراد ممن يعيش على اقل من الدولار واحد في اليوم
تشكل المراة فيه نسبة 70% فيه .

من مجموع (1)مليار من اكثر الناس فقرا في العالم , فان 3-5. هن من النساء .والفتيات .
في مختلف ارجاء العالم تعطي النساء اجور بنسبة 30 _40 % اقل من الرجال
لاداء عمل مماثل .
************************************
بعض الاحداث التاريخية العالمية المهمة للمراة .

1906 اعطيت المراة الحق في التصويت .في فنلندا .وهو البلد الاول في العالم الذي اعطى المراة هذا الحق .

1911 تم تحديد يوم الثامن من اذار يوما عالميا للمراة .

1957 السنة العالمية للمراة .

1979 .التوقيع على اتفاقية القضاء على كافة اشكال التميز ضد المراة (سيداو )
من قبل الامم المتحدة .

1985 _1995 .عقد المراة اقرته الامم المتحدة .
1995 المؤتمر العالمي الرابع للنساء في بكين .

1952 تاسست رابطة المراة العراقية .

1958 .سعت رابطة المراة العراقية الى الحصول على تشريعات حول حقوق المراة في التعليم وحقها في الارث .
1970 …اعطى الدستور العراقي المؤقت بشكل رسمي ضمانات بالحقوق المتساوية للمراة ..قوانين اخرى ضمنت لها حق في التصويت والدخول الى المدرسة .والترشيح الى المناصب السياسية .وتملك العقارات .

*******************************

ولنا من العالم الدروس والعبر التي تطبق فعليا . لاحبر على ورق


الكاتب فاطمة العراقية





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- اليك سيدتي
- كهرمانة
- للمراة العراقية فقط
- المحور .هل ستستبعد الانتخابات الاطراف السياسية المستحوذة على ...
- الدكتورة خيال الجواهري ضيفة مضيف ال السهيل
- خادعني رحيلك
- طريق الخالدين
- متاهات زمكانية
- اقبل شباط يرمد الذكريات
- نقد ليس له مبرر
- انه الاثنين الدامي كما تعلمون
- الى مدينة البرتقال
- اعترافات امراة مخذولة
- العراقيين بين سلطة ومسلطين
- حييت مطر بغداد
- فيتسؤل يقول هل تؤيد مشروع الكونغرس الامريكي لمعاقبة الاقمار ...
- في تساؤل يقول هل تؤيد مشروع الكونغرس الامريكي الرامي لمعاقبة ...
- قصة لقاء
- استمحيك عذرا انك باق
- من الصميم


المزيد.....




- بغداد: اشتباكات بين القوات العراقية والبيشمركة في كركوك
- نموذج لتدمر السورية بالأبعاد الثلاثية
- بيسكوف: من المبكر الحديث عن موعد وكيفية تشكيل المؤتمر الشعبي ...
- دراسة: شرب الكحول يساعد على التحدث بلغة أجنبية!
- الجيش السوري يقتحم حقل -العمر- النفطي بعد فرار مسلحي -داعش- ...
- القوى الجوية الروسية تعترض طائرات تجسس قرب الحدود
- الحكومة الإسبانية بصدد إجراء انتخابات إقليمية في كتالونيا في ...
- القلعة الصغرى: إصابة عدد من الأطفال بالبوصفير
- بروكسل:رئيسة الحكومة البريطانية في مؤتمر صحفي
- حملة الفساد في الصين تطول لجنة انضباط الحزب


المزيد.....

- نظرة الى قضية المرأة / عبد القادر الدردوري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف مفتوح -8 مارس 2010 - المساواة الدستورية و القانونية الكاملة للمرأة مع الرجل - فاطمة العراقية - لايعتبر المجتمع نفسه متحررا ونصفه عبيدا في المطبخ