أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد العظيم فنجان - العالم عندما القصيدة نثرا / 29














المزيد.....

العالم عندما القصيدة نثرا / 29


عبد العظيم فنجان

الحوار المتمدن-العدد: 2898 - 2010 / 1 / 25 - 17:45
المحور: الادب والفن
    


آتونابشتم بورتريه شعري


" لقد تصوّرك لبي ، كاملا كالبطل على أهبة القتال
فإذا بي اجدك ضعيفا مضطجعا على ظهرك
فقل لي كيف دخلت في مجمع الالهة ، و وجدت الحياة الخالدة ؟ "

جلجامش يخاطب أتونبشتم / ملحمة الطوفان / ترجمة طه باقر / ص 152




مثل إله جُنَّ من مقالب شعبه ، أقطعُ الليل جيئة وذهابا ، ، رغم أني كتبتُ ما قد رأيتُ : هي رؤيا تجلّت لي وحدي ، في لحظة نادرة ، فأخلصتُ لها .

الطوفانُ نقد ، وهو يقتربُ ، والهروب شِعر ، وما من مَهرب إلا الخيال .

لا غابة أو بستان في هذه البلدة ، وأنا لم أجمع خشبا لبناء السفينة .

" إذهب الى الجحيم أنتَ والشعر والطوفان ، أما نحن فسنعتصم بالجبل ".

وما من جبل ..

هذا ما يجعلُ الأمر محيّرا :
لم أدّعِ الشِعر ، فأنا عادة لا أخبر أحدا عما أكتبُ ، مع ذلك فهم يخنقون الإشراقة ، و يؤدون أدوارهم بإتقان يبعثُ على الجنون .

ـ " لماذا تفعل بي هذا ، يا إلهي؟ "

صرختُ في معابد " شروباك " لكن لا يبدو عليه أنه كان يسمع ، وسط سيل الحجارة : ينبجسُ صوبي من مسام الجدران ومن النوافذ ، وأنا راكع أمام تمثاله الضخم ، فخرجتُ الى البيت ثم جلستُ القرفصاء في زاوية نفسي .

اظنني استغرقتُ طويلا في التحديق الى مخطوطة القصيدة ، ربما توغلتُ عميقا في داخلها : حفرتُ الليل والنهار ، محاطا بقبائل الارق ، حيث لا أرض هناك ولا سماء ، حتى خـُيـّل إلي أني قد اخترقتُ العصور ، فرأيتُ ما رأيتُ : جلجامش ، في الأخير ، منهوش القلب ، يطرق بابي ، أملا بالعثورعلى سر الخلود .

إن الأمر ليس إلا تلك الأعشاب الغامضة في أقاصي الباطن ، تنمو فتأخذ شكل قصيدة .
آه ..
مَن يقنع هذا المجنون أن الشِعر يلقى على أكتاف الشاعرأمتعة ثقيلة جدا ، قبل أن يمنحه موهبة العبور فوق مياه الأبدية ، وحيدا ؟!


..................

اشارة :
"شروباك " هي المدينة التي كان يسكنها اتونابشتم عندما جاءه خبر الطوفان من قبل الاله " ايا "





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,645,809,599
- العالم عندما القصيدة نثرا / 28
- اكتشاف ريلكه : الملاك وديانة الفن
- العالم عندما القصيدة نثر / 27
- العالم عندما القصيدة نثرا / 26
- العالم عندما القصيدة نثرا / 25
- العالم عندما القصيدة نثرا / 24
- العالم عندما القصيدة نثرا / 23
- العالم عندما القصيدة نثرا / 22
- الحبُ ، عندما القصيدة نثرا / 2
- الحبُ ، عندما القصيدة نثرا / 1
- الملوية ..
- الحالمُ
- قصيدة الالم
- اغنية الذئب الجريح ..
- اغنية أوركاجينا أمير الدراجي
- اغنية فارسية ..
- مقطع من شعرها الطويل الطويل ، الطويل ..
- ليس ثمة ما نفعله ، يا أنكيدو ..
- ماذا أفعلُ بكل هذه المصابيح ؟!
- اغنية النقطة تحت باء بغداد ..


المزيد.....




- مصر تودّع سمير سيف مخرج -آخر الرجال المحترمين-.. ونجوم السين ...
- مصر.. البرلمان يعلق على ملابس الفنانات المعريّة في المهرجانا ...
- مائدة مستديرة بمجلس المستشارين لمكافحة العنف ضد النساء
- مصر تودّع سمير سيف مخرج -آخر الرجال المحترمين-.. ونجوم السين ...
- -غوغل- يحتفل بإحدى أساطير الغناء العراقي
- رسالة وزير الثقافة الايراني الى مهرجان سينما الحقيقة الـ13
- عالم الكتب: -مسرى الغرانيق- والرواية السعودية
- غوغل يحتفي بيوم ميلاد الفنانة العراقية عفيفة اسكندر
- الوديع يخرج عن وداعته ويكتب: في الفرق ما بين التربية و-الترا ...
- 1500 أغنية وشاركت بفيلم لعبد الوهاب.. غوغل يحتفي بالمطربة ال ...


المزيد.....

- الفصول الأربعة / صلاح الدين محسن
- عرائش الياسمين / ليندا احمد سليمان
- ديوان الشيطان الصوفي / السعيد عبدالغني
- ديوان الذى حوى / السعيد عبدالغني
- مناجاة الاقلام / نجوة علي حسيني
- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي
- ديوان وجدانيات الكفر / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد العظيم فنجان - العالم عندما القصيدة نثرا / 29