أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - على عجيل منهل - من فهد يوسف سلمان الى محمد باقر الصدر دور الفرد فى التاريخ














المزيد.....

من فهد يوسف سلمان الى محمد باقر الصدر دور الفرد فى التاريخ


على عجيل منهل

الحوار المتمدن-العدد: 2892 - 2010 / 1 / 18 - 18:41
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


يعتبر دور الفرد مهما فى التاريخ , وان وجوده فى فترة معينة من تاريخ البلد , من الممكن ان يجنبه كثيرا من العثرات والمشاكل , وكما ينحصردور القادة بتنظيم الناس وحثها على العمل واتخاذ القرارات الصحيحة, ووضع واجبات محددة امامها وتعبئتها . وكلما اتسعت دائرة النشاط السياسي للناس ازدادت الحاجة الى قادة مجربين ومحنكين , وتصبح الطبقة السياسية المتقدمة وبدون وجود القادة عاجزين عن كسب السلطة والمحافظة عليها بعد كسبها وبدون وجود قادة على اعلى درجات الهيبة والنفوذ ومنظمين يتمتعون بالجسارة ويتحلون بالحكمة فان الحركة السياسية تصبح عاجزة عن اكتشاف الدروب والوسائل الصحيحة لمعالجة المشاكل اليومية.
لايظهر الفرد عفويا ولكن طبقا للضرورة السياسية وتنضج الظروف الموضوعية المناسبة , وان الشخص الفرد الموهوب لايبرز نفسه ولايدخل سجل التاريخ الا اذا كانت موهبته ضرورية للتاريخ واذا كانت قدراته وطبعه وذكاؤه مطلوبة من المجتمع فى مرحلة معينة من مراحل تطوره السياسى.
ان الانسان العظيم حقا هو ذاك الذى يسهم بكل حياته وكل افعاله فى تقدم المجتمع والذى يناضل بلا ادنى ضن بقواه فى سبيل كل ماهو طليعى جديد ويساعد على اقامة مجتمع جديد تقدمى. لماذا تستطيع الشخصية البارزة القيام بمثل هذه الاعمال الكبيرة و الشاقة ماهو مصدر قوتها ,
تكمن قوة الشخصية البارزة فى قوة الحركة الاجتماعية التى تعبر عنها هذه الشخصية وتتولى قيادتها وهو يرى احتياجات تطور المجتمع ويرى كيف يجب تلبية هذه الاحتياجات وتحسين الحياة الاجتماعية. ان قوة الفرد تتجسد فى خدمته لمصالح الطبقات الاجتماعية الطليعية ولمصالح الملايين من الناس علما ان السجايا للرجل الفرد القائد ليست قليلة الاهمية فالرجل يتحلى بالذكاء الفائق والطاقات والمبادرات الدافقة والحزم والشجاعة هو وحده الذى يستطيع ان يفى بالمهمات التى يلقيها عليه التاريخ .
ومن ابرز الشخصيات التاريخية التى تركت اثرا عميقا للغاية فى تاريخ العراق الحديث هو , يوسف سلمان , فهد , كان قائد من طراز جديد يتصف باعظم قدرةنظرية والمواهب التنظيمية الرائعة والحزم والشجاعة و الاقتناع العميق بعدالة قضيته والحب للشعب والكراهية لاعدائه . ولو اطلعنا على مؤلفات فهد , قضيتنا الوطنية ,
وكتابه حول البطالة اسبابها وعلاجها وكفاحنا الوطنى وكتبة الباقية وعلى راسها دراستة حول الوحدة العربية والاتحاد العربى وكان مهموما بقضايا الوحدة العربية والاتحاد بين اقطاره والذى صدر عام 1943 واهمية هذة الدراسة ان فهد توقع هذه المشكلة وقدم لها علاجا ناجحا ,لو كان موجودا عام 1959 حيث كانت مشكلة مستعصية للحزب , وادت الى اتهامة بمعادات العروبة والوحدة العربية , فى حين ان الحزب وفهد بالذات اول من عالج هذه القضية ووضع لها الحلول المناسبة
ودعا الى تطبيق الديمقراطية وحرية الاحزاب السياسية لضمان نجاح الوحدة العربية ودعا بوقت مبكر الى الاتحاد العربى وهو مقدمة للوحدة العربية.
وكان فهد واقعيا حيت اسس عصبة مكافحة الصهيونية , عام 1946 و حاربت الفكر الصهيونى ودعت الى حماية اليهود فى العراق , و واستنكرت حملة الفرهود ودعا الى حل المشكلة الفلسطنية باسلوب ديمقراطى. لقد كان فهد واقعيا مستوعب الظروف الاجتماعية والسياسية فى البلاد والف , لجنة مكافحة الاستعمار و الاستثمارعام 1934 ولم يؤلف او يشكل الحزب الشيوعى العراقى الا بعد عودته من الدراسة فى موسكو فى جامعة الشرق وهذا الدرس العميق يجب ان ياخذ به الحزب الشيوعى العراقى القائم الان , ويجد له اسما اخر معبر عن الظروف الموضوعية والذاتية السائدة فى العراق المعاصر حيث احزاب الاسلام السياسي , والانتخابات الطائفية كل ينتخب طائفته
والمسيرات المليونية الى العتبات المقدسة والتطبير والهياج الدينى والاسلام السياسي االميكافيلى الضارب اطنابه فى البلاد وكيف سيتم انتخاب عناصر شيوعية فى مثل هكذا جو مكهرب دينيا وسياسيا.
لقد كشف فهد للناس الجوهر الوطنى, و الشعبى , التقدمى , والانسانى , للشيوعية فى العراق الحديث ودعا الى استقلال حقيقى للبلاد ونظام ديمقراطى واحياء العمل بالدستور وتوزيع الاراضى للفلاحين الفقراء واسواق حرة وتطوير الصناعة والتجارة وتطوير الاقتصاد الوطنى وتوفير الخدمات للناس. لقد كان صلبا ومفكرا ومناورا بارعا و محقا, بعدم نقل تجربة, الحزب البلشفى, الى العراق , بشكل اعمى , وضرورة اخذ الظروف العراقية بنظر الاعتبار . ولهذه الاسباب عجل باعدام هذا القائد الفذ .






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,395,890,474
- محاكمة قتلة الشيوعيين العراقيين , متى , سعدون شاكر محمود
- عودة الجن الى بلاد مابين النهرين
- الفرهود واجتثاث الطائفة اليهودية فى العراق
- الاجتثاث فى العراق شهادة سياسية
- اليسار و اليمين
- الديمقراطية فى العراق التسامح والتعدد
- انتخاب الشيوعيين العراقيين فى البرلمان القادم واجب وطنى
- العمال العراقيين موظفين فى الدولة لماذا
- الدكتور صالح المطلك بين التجربة الألمانية والتجربة العراقية ...
- صالح المطلق لماذا يمنع من الاشتراك فى الانتخابات 2010 القسم ...
- معادات الشيوعية في العراق
- د. صالح المطلق لماذا يمنع من الأشتراك في الأنتخابات القادمة
- الدكتور كمال مظهر احمد المؤرخ العراقى الكردى و الكردى العراق ...
- الدكتور كمال مظهر احمد المؤرخ العراقى الكردى و الكردى العراق ...
- قطر بين الجغرافية والسياسة القسم الثانى
- الدكتور كمال مظهر احمد المؤرخ العراقى الكردى و الكردى العراق ...
- قطر بين الجغرافية والسياسة


المزيد.....




- نساء -يتخبطن- بين جدران المستشفى وغرف نومهن..ما لم يُنقل عن ...
- هل القهوة تحمي من الإصابة بالتحلّل العصبي والأمراض الجلدية؟ ...
- في هذا المتجر بدبي.. لا زال بإمكانك -استئجار- فيلمك المفضل
- المنامة.. ورشة عمل دون طرفي النزاع
- 1919 - 1939 الهدنة قبل ...الحرب
- مليونير يطلب دمية جنسية بمواصفات خاصة!
- بريطانيا تحذر واشنطن وطهران من الانزلاق إلى حرب لا تريدانها ...
- بريطانيا تحذر واشنطن وطهران من الانزلاق إلى حرب لا تريدانها ...
- نجل مرسي: هكذا سلموني جثمان والدي
- لن نغيب بصمت في الظلام / ماجد توبة


المزيد.....

- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل / هشام حتاته
- اللسانيات التوليدية من النموذج ما قبل المعيار إلى البرنامج ا ... / مصطفى غلفان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - على عجيل منهل - من فهد يوسف سلمان الى محمد باقر الصدر دور الفرد فى التاريخ