أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - جمشيد ابراهيم - الخالق – الخلق = صفر














المزيد.....

الخالق – الخلق = صفر


جمشيد ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 2869 - 2009 / 12 / 26 - 13:22
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


الخالق + المخلوق = الخلق
الخالق – الخلق = صفر
محاولة فلسفية يائسة لتعريف الخالق
بما ان الانسان ترك في عالم غامض قاسي غريب ليس فيه الخلاص لان مصيره النهائي هو الموت و خارج عن طاقته الفكرية ليفهمه يحاول التعرف عليه بعلمه و لكن المصيبة هي ان علمه محدود بحدود عقله و حواسه و حياته التي ليست الا قطعة صغيرة او نقطة ماء في بحر الكون. رغم ذلك يتجه الانسان الى العلم و يحاول بشتى الوسائل التعرف على انظمة و قوانين الطبيعة لتفسير الوجود . المشكلة هي ان هذه الانظمة والقوانين العلمية مغلوقة على نفسها يختنق الانسان في داخلها اوسرعان ما يتركها لصالح قوانين و انظمة متطورة جديدة اخرى . جاء نيوتن ليفسر الجاذبية و لكن اينشتاين برهن الخطأ في تفكير نيوتن و انشتاين لم يتمكن من تفسير الاحادية بنظرياته النسبية و سرعة الضوء عندما تسقط جميع قوانين فيزياء الزمان و المكان في الثقوب السوداء و لم يصدق ميكانيكية الكم للعالم الفيزيائي الدنماركي نيلس بوهر. اما الان فهناك محاولات يائسة لربط النسبية (فيزياء المادة الكبيرة) مع ميكانيكية الكم (فيزياء المادة الصغيرة) لايجاد معادلة واحدة تفسر كل شئ.

هذا اليأس في مصير الانسان و في علمه يترك مساحة واسعة للخيال و الدين. لان الانسان يستطيع في الخيال و الدين ااختراق القوانين الفيزاوية المعروفة للانسان. يستفيد الدين من يأس العلم لاعطاء الانسان امل خارج انظمة و قوانين الفيزياء لكي لا يختنق و يؤمن بان هناك خالق. جميع الاديان تؤمن بوجود خالق.
ولكن فلو فرضنا يوجد هناك خالق لكل شئ فعندها تتكون لدينا المعادلة الاتية:
الخالق (الفاعل) + المخلوق (المفعول به) = الخلق (الفعل)
الخالق هنا ضمن دائرة الخلق (الوجود) يشكل فقط جزء من معادلة الخلق و لكن اذا كان الخالق اكبر من الخلق تتكون لنا المعادلة الاتية :
الخلق + المخلوق = الخالق
Peter Knauer: Der Glaube kommt von Hören

الخالق هنا خارج دائرة الخلق (الوجود) و هذا يعني الخلق فقط جزء من الخالق لا يشبهه و لايمكن الاشارة الى الخالق بواسطة المخلوق او الخلق لانه اي الخالق يختلف كليا عن (جمييع المخلوقات دون استثناء) والتي ليست لها وجود بدونه. اي ان الوجود ليس له وجود دون الاشارة الى الخالق و لكن مشكلة الاديان تكمن في العكس عندما تشير الى الخالق عن طريق الخلق لان تعريف الخالق عن طريق الخلق احادي الجانب لا يمكن التفكير بالاثنين داخل دائرة واحدة. و لكن اذا ربطنا علاقة وجود الخلق و المخلوقات بخالق يختلف عنها كليا و ثم طرحها منه نحصل على المعادلة الفنائية الاتية:
الخالق – الخلق = صفر





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,555,651,392
- هل اللوم يقع على المرأة ؟
- علاقة الحب والكراهية بين العرب والفرس
- القواميس العربية امس و اليوم
- حلل نفسك و واقعك بصراحة قبل ان تبكي
- تأملات في جبال كردستان
- تباع الامال في السوق الحرة
- تأملات في النظافة
- مشكلة قراءة النصوص و دكتاتورية العين
- بنات و اولاد الحوارالمتمدن
- هل المستقبل مصيره الموت ؟
- المثنى في سورة الرحمن
- الثنائية و ابعادها 2
- تمنياتي للحوار بالشفاء العاجل
- لمدح الذات رائحة كريهة
- الحوار لا يزال في مرحة الطفولة
- الخيال اهم من المعرفة
- الصفة عدوة الاسم
- مفهوم الشهيد و الاستسشهاد
- الالقاب والثناء في الماضي و الحاضر
- ما هو الفرق بين الاسلام و المسيحية في ممارسات مطبقيها؟ الحلق ...


المزيد.....




- ورشة تكوينة حول السلامة المهنية للصحفيات
- اليمن.. السعودية تتسلم مطار عدن الدولي من الإمارات
- ترامب يجري محادثة هاتفية مع قائد قوات -قسد-
- بومبيو: ترامب وقع قرارا بفرض عقوبات على تركيا
- بنس يقول إن ترامب تحدث مع أردوغان وطلب منه وقف الغزو فورا
- ترامب يهدد بفرض عقوبات قاسية جدا على مسؤولين أتراك سابقين وح ...
- محكمة إسرائيلية تفرج عن محافظ القدس وأمين سر حركة -فتح-
- صحيفة: بريطانيا تراجع تراخيص تصدير الأسلحة إلى تركيا
- واشنطن تفرض عقوبات على وزارتين تركيتين و3 مسؤولين بينهم وزير ...
- بوتين في السعودية.. اتفاقيات وتوافقات


المزيد.....

- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين
- الصراع حول العولمة..تناقضات التقدم والرجعية في توسّع رأس الم ... / مجدى عبد الهادى
- البريكاريات الطبقة المسحوقة في حقبة الليبرالية الجديدة / سعيد مضيه
- البعد الاجتماعي للعولمة و تاثيراتها على الاسرة الجزائرية / مهدي مكاوي
- مفهوم الامبريالية من عصر الاستعمار العسكري الى العولمة / دكتور الهادي التيمومي
- الاقتصاد السياسي للملابس المستعملة / مصطفى مجدي الجمال
- ثقافة العولمة و عولمة الثقافة / سمير امين و برهان غليون
- كتاب اقتصاد الأزمات: في الاقتصاد السياسي لرأس المال المُعولم ... / حسن عطا الرضيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - جمشيد ابراهيم - الخالق – الخلق = صفر