أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رداد السلامي - كان يأكل الزعقة بسذاجة..!!














المزيد.....

كان يأكل الزعقة بسذاجة..!!


رداد السلامي

الحوار المتمدن-العدد: 2822 - 2009 / 11 / 7 - 11:41
المحور: الادب والفن
    


ههههههههه هو كان يأكل "الزعقة" فتارة يدري وأخرى يجهل وثالثة يخالجه إحساس بأن ثمة ما لا يدرك ، كان يحب الحليب بعد القات ، ويقتات قليلا من الفاصوليا ، ويتقي شر المزاحمة ، ولا يريد حتى أن يدحش أحدا ، لأنه لا يريد ذلك ، ويحب أن يبدو بصورة جيدة ، تقيه ما يقوده إلى نتف شعره مثلا أو تحويله إلى قاطع طريق ، فمن يريدون له ذلك ربما يتمنون له أن يكون كذلك.

ثم أن فيروس الخنازير هذا مجرد نكته كبرى ، أضحوكة حقيرة كممت أفواه المغفلين ، وتناقلها المتوترين ، هو كان منغمسا في وطنية موهومة وتارة صادقة وأخرى يشوبها ‘إظهار الذات كشيء مهم ، هزم تماما ، وفي معركته من أجل كينونة ساربة في أحشاء الزمن المتسارع وجد ذاته صفر اليدين ، له قلم وتبقت له بعض قيم ، ولقم يتسولها من هنا وهناك .

تارة يكذب وكثيرا يصدق ، لكنه ظل على يقين أنه وطنه سيكون يوما وطن رغم كل أطنان البلاوي الموجودة فيه ، تلك التي تراكمت بفعل التخلف الذي أدامه الطامحين والطامعين والباحثين عن الجنة وعاشقي السماء والاسماء ، ابن فقير أقفرت حياته من الوجود الكريم ، فالذين تعمدوا إبقاءه ذهبوا بالحياة فيما ذهب هو بالبؤس ، صنعوا له الصدف ، واوهموه بأن ثمة صدفة في انتظارة ، هي صدفه لكنه صناعية وليست حقيقية ..!!لكنهم استنزفوا أجمل أصدافه الثمينة وتركوه كمحار البحر الميت ، بعد أن عبثوا بأعماقه كلها .
-----------------------------
*كاتب وصحفي يمني




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,819,189,654
- عبد الفتاح اسماعيل ..حديث الضمائر..!!
- ليست كأي أنثى..!!
- صالح : تتويج أخير إلى منفى الذاكرة..!!
- قال له وكأنه يحدثه ..!!
- اليمن : الاتجاه نحو الدولة البوليسية
- غدا تتشكل أول ملامح أحلامي المؤجلة..!!
- ما الذي أزعج صالح وسلطته في الصحفي والسياسي الاشتراكي محمد ا ...
- اليمن : حرب صعدة كي لا يتحول يوم الحسم إلى مناسبة للاحتفاء.. ...
- اليمن : الطائفية لعبة السلطة..!!
- الصراع العالمي على القرن الأفريقي واليمن
- اليمن : حين يسرقك اللص ليمنحك..!!
- اليمن : الواقع الوطني ليس دعاية إعلانية..!!
- اليمن: حين يغدو القصر مصنعا للحرائق..!!
- كنوارس برية تعشق أريج السماء..!!
- اليمن : مساواة القوى المتضادة
- اليمن :الحوار ما بين دماغ الدبابة ودماغ القلم..!!
- اليمن: ذكاء اليسار وعقلانيته
- اليمن : السلطة وإنتاج الأزمات بتعبيرات مختلفة
- اليمن: بين أزمات الداخل وتدخلات الخارج
- اليوم أوغدا سيدفع اليمنيون ضريبة الصمت..!!


المزيد.....




- الحكومة تخرج قانون مهنة العاملين الاجتماعيين إلى حيز الوجود ...
- جامعة براون المرموقة تُسمي أحد أقسامها باسم الشاعر محمود درو ...
- فنان عربي يثير ضجة باعتراف صادم: حقنة بـ6 آلاف دولار كل شهري ...
- لأول مرة.. فيلم وثائقي بإنتاج روسي يترشح لنيل جائزتي -إيمي- ...
- «صحراويون من أجل السلام» توجه رسائل إلى الأطراف المعنية بنزا ...
- كاريكاتير العدد 4683
- تشييع حاشد للفنان أيمن صفيّة في كفر ياسيف.. و-الثقافة- تنعاه ...
- البام يطالب بنقل اختصاصات تدبير المرافق الصحية للجماعات المح ...
- جنود الاحتلال المسرحون في فقر مدقع
- أمزازي يدعو مدراء الأكاديميات للوساطة بين الأسر والمدارس الخ ...


المزيد.....

- لغز إنجيل برنابا / محمد السالك ولد إبراهيم
- رواية ( الولي الطالح بوتشمعيث) / الحسان عشاق
- سارين - محمد إقبال بلّو / محمد إقبال بلّو
- رواية إحداثيات خطوط الكف / عادل صوما
- لوليتا وليليت/ث... وغوص في بحر الأدب والميثولوجيا / سمير خطيب
- الضوء والإنارة واللون في السينما / جواد بشارة
- أنين الكمنجات / محمد عسران
- الزوبعة / علا شيب الدين
- ديوان غزّال النأي / السعيد عبدالغني
- ديوان / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رداد السلامي - كان يأكل الزعقة بسذاجة..!!