أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - خالد عبد القادر احمد - تهنئة ومباركة تشكيل الحكومة الفلسطينية














المزيد.....

تهنئة ومباركة تشكيل الحكومة الفلسطينية


خالد عبد القادر احمد

الحوار المتمدن-العدد: 2653 - 2009 / 5 / 21 - 09:49
المحور: القضية الفلسطينية
    


السيد رئيس دولة فلسطين محمود عباس حقظه الله
السيد رئيس وزراء دولة فلسطين سلامة فياض وفقه الله
السادة وزراء الحكومة الرشيدة
نهنيء ونبارك للشعب الفلسطيني في داخل وخارج الوطن فلسطين التشكيل الجديد للحكومة الفلسطينية , انجازا وطنيا نوعيا جديدا يضاف الى الانجازات المتحققة بالمثابرة والصبر والاناة رافعين الاكف بالدعاء الى الله ان يمنحكم من عنده التوفيق في الانجاز والمقدرة على انصاف شعبنا المظلوم وانتشاله من الامه
السيد الرئيس نعلم مدى سعة الهجوم الذي تتعرض له خطوة التشكيل الجديد للحكومة الفلسطينية وهو هجوم يشنه الجهل السياسي الذي تحتكم اليه الرغبات الفصائلية بالاستحواذ على قرارات الحركة النضالية الوطنية الفلسطينية دون اعتبار منها لحالة المعاناة التي يحياها شعبنا في ظل سيطرة الاحتلال وقمعه لشعبنا داخل الوطن وحالة تقييد حرية النضال الفلسطيني خارج الوطن
لقد بلغ مبلغ الانانية الفصائلية حدا من استغلال المقولة الوطنية والنضالية بات معها شعبنا ارثا تختلف الفصائل في امر توزيع نسب اقتسامه , ولم تكن السلطة الوطنية الفلسطينية في نظرهم الا قسما من هذا الارث المختلف عليه بينهم متناسين ان هذه السلطة هي مؤسسة وطنية عامة لا ترتهن لفصيل منها وان السلطة هي الادارة العامة للشان القومي الفلسطيني في حركته الداخلية والخارجية وهي فحسب ذات الشرعية الوحيدة غير الخاضعة للشك في تمثيلها لشعبنا ومصالحه
اننا ندرك ان العالم في حركة مستمرة تحتاج في كل انظمة القوميات الى اعادة تشكيل بناها الادارية وان التشكيل الحكومي الفلسطيني الجديد جاء استجابة وطنية فلسطينية لهذا المتغير العالمي , غير ان انانية الفصائل التي لا ترى سوى رغباتها ترفض منح سلطتنا الفلسطينية فرصة ترتيب الوضع الداخلي الفلسطيني بما يتناسب والتغيرات ظرف الصراع العالمي ولا تقلل التدخلات الاجنبية تحت دعاوي الاخوة العرقية والدينية من مصابنا في علاقاتنا الداخلية بل ترهنه لصالح تحقيق برامجها الخاصة وتجعل من وضعنا الصعب احد عوامل خدمة اهدافها الخاصة وهو ما يستجيب له الجهل السياسي بصورة تدهش الحس الوطني وتفاجئه مفاجءة اليمة
ان هذا التشكيل الحكومي الذي اتفقت على رفضه كخطوة ادارية كافة الفصائل وبعضا من فصيل حركة فتح انما كانت ضرورته في رسالته الموجهة للداخل الفلسطيني في ان صاحب والمالك الشرعي للسلطة الوطنية الفلسطينية هو حي يرزق غير قابل للاستيراث بعد واسمه القومية الفلسطينية وان على كل جزء من هذا المجتمع ان يخضع في حركته وان يستجيب للضرورة التي يحتاجها هذا المالك وهي على كل حال خطوة على درجة من التاخير في توقيتها غير ان انجازها سياسس الى الغاء كثير من المفاهيم والسلوكيات الخاطئة في مجتمعنا وسيزيد في ترسيخ وحدانية شرعية تمثيل الشعب الفلسطيني
السيد الرئيس مرة اخرى نبارك ونهنيء انجاز هذه الخطوة وليبقى الركب سائرا مهما علا النباح





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,274,842,968
- حول تأليف حكومة فلسطينية جديدة
- معنى اعتذار الانظمة عن استضافة مؤتمر فتح
- ردا على التعليقات على مقال (فتح والولاء القاتل)
- فتح والولاء القاتل
- دور التخلف في اعاقة الحوارالفلسطيني عن الاتفاق
- موقف من قوى اليسار الفلسطيني
- ماذا لو نجح الحوار الفلسطيني؟
- الطبقة العاملة الفلسطينية وعيد العمال
- وهكذا تكلم الجعبري نيابة عن حزب التحرير
- ليبرمان كمبارس الوزارة الاسرائيلية
- وعود اوباما تعبير عن ماذا؟
- عهد اوباما , بين الضرورة السياسية والتفسير الاخلاقي
- حدة التصريحات الامريكية الاسرائيلية
- في رثاء المشرد_محمود محمد رشيد العنبتاوي
- الانقلاب الروسي في المجتمع الصهيوني
- زيارة الرئيس الى العراق...مبادرة متأخرة
- اليمين الصهيوني والسلوك الاوروبي ..اين يصبان؟
- كم تختلف القمة عن الشارع؟؟؟
- دعواة لحوار فلسطيني حول موضوع اهم
- اعلام معركة الكرامة معالجة تصالحية فلسطينية واصرار سياسي ارد ...


المزيد.....




- كيف كان التفاعل على رد الوليد بن طلال حول -طموحاته السياسة- ...
- -سوريا الديمقراطية- تعتقل داعشيين -على علاقة بتفجير منبج-
- وزيرة العدل الإسرائيلية تتعطر بـ-الفاشية-
- توكايف يؤدي اليمين الدستورية رئيسا لكازاخستان
- تناول البيتزا يوميا لمدة 37 عاما وهذا ما حدث ليلة زفافه
- محمد بن سلمان يفاجئ ناديين سعوديين بقرار -غير مسبوق-
- مسؤول حزبي: لم تكن لدينا الشجاعة لرفض ترشح بوتفليقة... وتصرف ...
- زلزال قوته 5.6 درجة يهز غرب تركيا
- -كاديلاك- تطلق سيارة فارهة لرجال الأعمال
- الجزائر بمأمن من السيناريو الليبي رغم توافر كل الأسباب


المزيد.....

- المملكة المنسية: تاريخ مملكة إسرئيل في ضوء علم الآثار(1) / محمود الصباغ
- قطاع غزة.. التغيرات الاجتماعية الاقتصادية / غازي الصوراني
- الفاتيكان و الحركة الصهيونية: الصراع على فلسطين / محمود الصباغ
- حزب الشعب الفلسطيني 100 عام: محطات على الطريق / ماهر الشريف
- الحركات الدينية الرافضة للصهيونية داخل إسرائيل / محمد عمارة تقي الدين
- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (2-2) / غازي الصوراني
- على طريق إنعقاد المؤتمر الخامس لحزب الشعب الفلسطيني / حزب الشعب الفلسطيني
- مائة عام على وعد بلفور من وطن قومى الى دينى / جمال ابو لاشين
- 70 عاماً على النكبة / غازي الصوراني
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2017 - الجزء السادس / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - خالد عبد القادر احمد - تهنئة ومباركة تشكيل الحكومة الفلسطينية