أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عماد علي - من اهم واجبات المجتمع التقدمي بناء الانسان الصحي














المزيد.....

من اهم واجبات المجتمع التقدمي بناء الانسان الصحي


عماد علي

الحوار المتمدن-العدد: 2600 - 2009 / 3 / 29 - 09:16
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


منذ وصول الانسان الى وضعه الحالي من الناحية العقلية و المعيشية في تسيير حياته الاجتماعية وحسب ثقافته العامة و افكاره و اعتقاداته و ايمانه ، فان تفكيره تركٌز بشكل عميق في كيفية تحسين حاله و تقدمه و سمو افعاله و دوره و استغلاله لكافة الوسائل لخدمة مستقبل البشرية ، و خاصة بعد ان استقر و امٌن ظروف معيشته الاقتصادية و استفاد من تجمعه و احتكاكه و علاقاته مع البعض، الى ان وصل الى عصر العلم و المعرفة و التكنولوجيا و استخدام الالكترونيات ، و تغير مع المستجدات ما له العلاقة بحياته و ظروفه من كافة المجالات .
ومنذ وصول الانسان الى المعيشة التجمعية و التكتلات الاجتماعية و تدرجات من العائلة الى القبيلة و العشيرة و من ثم القومية و الامة ، اصبحت المستلزمات الضرورية لمعيشته نقطة ارتكاز تفكيره و عقليته و مستند نظرته الى الحياة و ما فيها من انواع المعيشة المختلفة .
و نظرا لاختلاف الظروف التي مرت على الشعوب المختلفة العديدة في العالم ، اختلفت اوضاعه و صفاته و خصائصه ، ولكل ما جرى في التاريخ و ما حدث فيه له ترسباته الباقية على كيان المجتمعات و مكامن شخصية الانسان المختلفة من واقع لاخر و من وضع سياسي اجتماعي ثقافي اقتصادي مختلف لاخر . و دخلت التربية و التعليم الى الحياة البشرية بعد التقدم الذي حصل لها ، و تنوعت المؤسسات الخاصة من العائلة الى المجتمع و المدرسة و الجامعات في تاثيراتها على تربية الانسان و صحة بناء كيانه الحيوي و الفكري .
و بسبب المتغيرات التاريخية نتيجة المؤثرات العامة كالظروف السياسية من القمع و الاحتلال و الغاء الانسان و النظر اليه كالة في فترات متعددة الى تدني مستوى التعليم و التربية و الثقافة العامة للمجتمع و من ثم عدم تلائم النظام التربوي و تخلفه ، اضافة الى النظم السياسية القمعية و تاثيراتها على نفسية و كيان و طبيعة و اخلاق الانسان ،و التي كانت لها تداعياتها مما نتجت افرازات سلبية على عملية بناء الانسان الصحيح . العائلة و العملية التربوية و المجتمع بشكل عام لم تتوفر فيهم مستلزمات بناء النسق الكامل و العقلية العلمية التقمية في الانسان الشرقي بالذات ، مما رسخ العلاقات الاجتماعية على ماهو عليه، بحيث انتجت ما يعيق خلق كيان بشري صحيح نتيجة الخلل الواضح في العلاقات بين الافراد و المجتمع و بين العائلة و المدرسة و المؤسسات التربوية بشكل عام .
ان العملية التربوية الصحيحة لاي انسان تحتاج الى اليات و وقت و مؤسسات و مناهج و عقليات لترشده الى الطريق السوي في تفكيره و حياته الخاصة و العامة ، و اية عملية تحتاج الى صبر و وقت و اصرار و ارادة لنجاحها ، و اصعبها هي العملية التربوية الصحية لبناء الفرد ، و قبل ذلك من الواجب ازالة العوائق امام المسيرة الذاتية و توفير حقوقه ، و تعليمه على اداء واجباته . و هنا من الاولى ان تبادر المؤسسات و الباحثون الى ايجاد الوسائل الضرورية و من ثم ارادة الفرد و بمساعدة النظام السياسي و البلد بشكل عام . و من واجب المؤسسات تعليم و تدريب و ترشيد و تهيئة و تاهيل الفرد للتمسك بالقيم و المباديء التي تفيده و ترشده و تنظم له حياته و نوسع له القدرة و الامكانية و العقلية لبناء نفسه بشكل صحيح ، و تلزمه التمسك بالفكر و العقلية التقدمية و احترام الاخر و ترغبه على السلوك و الايمان العميق بالمباديء الديموقراطية الحقيقية التي توصله الى بناء نفسه و مجتمعه بشكل علمي صحيح .
ان عملية بناء الانسان بذاته و بشكل صحي استنادا على العوامل و الاليات العلمية الدقيقة ليست بمشروع و كما هو و يجب ان ينتهي مدته بل هي عملية مستمرة و لها اصداء و اضواء و افرازات على المجتمع و العلاقات الاجتماعية الثقافية فيه . مما تحصل متغيرات و هذه ما تحتاج الى عملية تربوية طويلة الامد و مستمرة ، بحيث تثمر و تتكون بينهما علاقة مباشرة و جدلية ، و العوامل الهامة فيه هي البيت و المجتمع و الفرد و المؤسسات و البنى التحتية و الفوقية والعلاقات المتينة بينهم . و ان اية عملية بنيوية و تربوية تخلق مجتمع متغير في المدة التي تصل الى طور الانتاج ، و انها تعكس قيم جديدة و التي تؤثر بدورها على بنية الانسان العقلي و الفكري ، و يتحدد النظام و نوعه حسب المباديء الاساسية المعتمدة في تلك العملية ، و اكثرها تكون وفق نظام ديموقراطي ملم بمصالح الانسانية و ما يخص البشرية ، و للمؤسسات الاجتماعية و الثقافية و السياسية دور هام في بناء كيان الانسان الصحيح ، و يجب قطع الطريق و بشكل علمي فعال امام الافكار التضليلية الرجعية في العملية التربوية الصحيحة .







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,468,558,963
- لماذا المتاجرة بالسياسة من اجل المصالح الشخصية في العراق ؟
- لماذا التملص من اجراء الانتخابات البرلمانية في اقليم كوردستا ...
- انظمة الحكم المستبدة تحتٌم على المعارضين استغلال كافة الوسائ ...
- المصالحة غير المشروطة مع البعث نكوث بالعهود الديموقراطية
- الدولة المدنية تستوعب اليات ضمان الحقوق المختلفة للمجتمع
- المدارس المختلطة تزيد فرص الابداع على المدى البعيد
- دور المراة الهام في تحقيق دولة مدنية حديثة
- النظام الديموقراطي ضامن لبقاء المجتمع المدني في كثير من المر ...
- من اهم مهامات اليسار في المرحلة الراهنة، الواقعية و الاعتدال ...
- مابين الليبرالية و اليسارية و الديموقراطية
- المجتمع بحاجة الى المؤسسات و العقليات الثقافية التقدمية اكثر ...
- اصرار البرلمان الكوردستاني على القائمة المغلقة للانتخابات ال ...
- ما النظام السياسي و الحضارة التي تنصف المراة و تضمن حقوقها ؟
- تمسك المراة بالروحانيات عادة مكتسبة
- الشفافية تزيل الشكوك و الخوف من مجريات العملية السياسية الرا ...
- العراق بحاجة ماسة الى اعادة التاهيل السياسي و الثقافي
- اهمية ادارة التغيير و كيفية قطف ثمار الصراعات و الاختلافات
- لماذا اختيار هذا الوقت لكشف تورط النواب العراقيين في الجرائم ...
- اليسارية بين العقل والحرية
- ماذا يحل بالمنطقة بعد نضوب النفط فيها ؟


المزيد.....




- ترامب يحذر بكين من أن قمع احتجاجات هونغ كونغ سيضر بالمفاوضات ...
- الدنمارك تصف فكرة ترامب شراء غرينلاند بـ-السخيفة-
- المرصد: قوات النظام تدخل مدينة خان شيخون في شمال غرب سوريا و ...
- ترامب يقول إن إيران "تود إجراء محادثات" بشأن ناقلة ...
- شاهد: مغامرون ينجون من خطر انهيارات جليدية
- بيانات تعقب حركة السفن: الناقلة الإيرانية المفرج عنها غيرت و ...
- ترامب: محادثات -جيدة جدا- بيننا وبين -طالبان-
- سعال متواصل يتحول إلى تشخيص مفاجئ وقاتل
- الناقلة الإيران -غريس 1- تغير وجهتها واسمها
- The Bad Secret of Buy a Research Paper


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عماد علي - من اهم واجبات المجتمع التقدمي بناء الانسان الصحي