أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف مفتوح بمناسبة الذكرى السابعة لتأسيس الحوار المتمدن -دور وتأثير الحوار المتمدن على التيارات و القوى اليسارية والديمقراطية والعلمانية - مازن كم الماز - تحية بمناسبة الذكرى السابعة لانطلاق الحوار المتمدن














المزيد.....

تحية بمناسبة الذكرى السابعة لانطلاق الحوار المتمدن


مازن كم الماز
الحوار المتمدن-العدد: 2492 - 2008 / 12 / 11 - 08:27
المحور: ملف مفتوح بمناسبة الذكرى السابعة لتأسيس الحوار المتمدن -دور وتأثير الحوار المتمدن على التيارات و القوى اليسارية والديمقراطية والعلمانية
    


تحية بمناسبة الذكرى السابعة للحوار المتمدن

كان تعارفي على الحوار المتمدن نقطة تحول هامة , لأسباب عدة , أولا أنني أصبحت قادرا على أن أخترق حاجز الصمت الذي يفرضه السائد من حولي لأطلع على ما يعتبره هذا السائد هرطقة و تمرد و خروج على السائد , هذه الهرطقة التي لم تكن فقط عملية رياضية أو عقلية بحتة , بل عملية كشف و ربما عملية نمو الوعي نحو فضاءات رحبة لا تعرف القيود في عملية متبادلة من الأخذ و العطاء , من التأثير المتبادل , ثانيا أنني قد اكتشفت أخيرا ذلك المكان على هذه الأرض الذي حلمت به حيث لا يقضي أحد ما على خصومه بتقييدهم إلى السلاسل أو بحرمانهم من الحق في الكلام أو بإصدار حكم مبرم ضدهم , فللخصم هنا حق التعبير و الرد و الوجود و الكتابة , لا رقيب هنا إلا العقل البشري و لا سلطة إلا للعقل البشري فقط..إن هذا البناء أصبح أكبر و أصبح منارة للحرية في شرقنا المزروع بالسجون و السلاسل , و لذلك فإنه يستحق منا , نحن من يقتات على جرعة الحرية التي يمنحها إياها , ضمة صدر قوية و أن نشد على أيدي من يستمر هذا الحوار بجهودهم....

مازن كم الماز







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الثورة الروسية و الحكومة السوفييتية , لبيتر كروبوتكين ترجمة ...
- الفرص المتساوية في التعليم لميخائيل باكونين
- باول ماتيك الشيوعية المجلسية 1939
- الملك هو الملك من يزيد إلى ستالين : منطق السلطة .
- بدلا من كل عام و أنتم بخير
- الثورة الأناركية لنستور ماخنو
- التغيير الحقيقي يعتمد على إيقاف المستفيدين من خطة الإنقاذ لن ...
- لقاء مع أناركي إسرائيلي
- عن حصار غزة
- الأناركية و الحرية الدينية , المؤتمر الخامس للفدرالية الشوعي ...
- بيان شيوعي أناركي عن الأزمة الاقتصادية العالمية و اجتماع قمة ...
- نقد يساري تحرري للخطابات السائدة
- السلطة , المؤسسة الدينية , و الناس
- الشيوعية التحررية لاسحق بونتي
- من وثائق الأممية الموقفية تصحيح بعض الاعتقادات الرائجة الخاط ...
- عن انتصار باراك أوباما
- مجتمع الاستعراض لغي ديبورد
- تصحيح بعض الاعتقادات الرائجة الخاطئة عن الثورة في البلدان ال ...
- من وثائق الأممية الموقفية ما بعد التصويت
- كارل بولاني و العولمة لغيريش ميشرا


المزيد.....




- البرلمان المصري يوافق على "إعلان" الطوارئ 3 أشهر.. ...
- وزير الخارجية القطري: الدوحة ملتزمة بخيار الحوار مع دول الحص ...
- الخارجية السعودية تنفي زيارة أحد مسؤولي المملكة لإسرائيل سرا ...
- العراق.. المفوضية العليا تقترح موعدا للانتخابات البرلمانية
- شرطة مقاطعة وورويكشر في بريطانيا تطوق منطقة منتزه برمودا
- الروهينغا العائدون إلى ميانمار ربما يواجهون مصيرا بائسا
- بالفيديو: تحطم طائرة صغيرة في طريق مزدحم بولاية فلوريدا
- غارات مكثفة للتحالف تستهدف المليشيا جنوبي صنعاء
- أتلتيكو مدريد يستعيد نغمة الانتصارات بالليغا
- توتنهام يقسو على ليفربول برباعية


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف مفتوح بمناسبة الذكرى السابعة لتأسيس الحوار المتمدن -دور وتأثير الحوار المتمدن على التيارات و القوى اليسارية والديمقراطية والعلمانية - مازن كم الماز - تحية بمناسبة الذكرى السابعة لانطلاق الحوار المتمدن