أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حسن مدبولى - احداث دير ابو فانا والعرب والعودة الى الشريعة القبطية














المزيد.....

احداث دير ابو فانا والعرب والعودة الى الشريعة القبطية


حسن مدبولى

الحوار المتمدن-العدد: 2320 - 2008 / 6 / 22 - 08:27
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


لم تتباين ردود الافعال فى مصر حول الاحداث التى وقعت بجوار احد الاديرة القبطية التى تقع فى صحراء محافظة المنيا فى مصر, والتى اسفرت عن مصرع احد المصريين المسلمين ممن اطلق عليهم الاعراب او البدو او سكان الصحراء , وكذلك اصابة ثلاثة من رهبان الدير بعد اختطافهم من قبل سكان الصحراء العرب المقتول احد ابنائهم,العرب او المصريين المسلمين من سكان الصحراء والمقيمين فى نفس منطقة الدير , يزعمون ان لا تعنت طائفى من جهتهم , وان اسباب الحادث متعددة ,لكنها تتركز فى نزاع على قطعة ارض يريد مسئولى الدير الاستيلاء عليها, مع انها ارض اجدادهم وابائهم بحكم الاعراف , وهذا ثابت من قبل اعادة انشاء الدير القبطى بالمنطقة, والاباء الاقباط والرهبان ومسئولى الكنيسة المصرية , يرون ان الارض المتنازع عليها ,هى ارض الدير , بحكم التوسع والاستصلاح و الموافقات التى تمت من قبل الدولة لهم على هذه التوسعات خاصة من قبل هيئة الاثار المصرية , تلك الهيئة التى لا تملك اى صفة قانونية لمنح اراضى الشعب المصرى كله الى دير او الى اى شخص او هيئة ايا كانت ملة من ينتمون اليها.التناقض بين طرفى النزاع من العرب وسكان الدير القبطى هو وضع طبيعى , لكن غير الطبيعى هو انعدام الاختلاف او التباين فى ردود الافعال التى كانت صدى ونتيجة لهذه الاحداث , فقد انهالت بكائيات الاضطهاد ,من قبل المنظومة القبطية, وانهمرت الحان الادانة على الاعراب المسلمين من جوقة المستسلمين الجدد ممن يسيطرون حاليا على مقدرات الاعلام المصرى.
لقد ركز الجميع على ما حدث للاخوة رهبان الدير من اهانة واختطاف واصابات , وهذا بالطبع مدان من اى شخص ينتمى الى الانسانية, كما ركز الكل على ما يطرحه رهبان الدير ومسئولى الكنيسة من قانونية استيلائهم على الاف الافدنة وضمها الى الدير , وعلى بلطجة الاعراب كما يطلقون عليهم فى نبرة عنصرية استعلائية, وتم التركيز ايضا على ان الامر ليس كله نزاع على الارض , وانما الامر يتم فى اطار منظومة منسقة ,تتم فى اطار اسلامى متطرف يتعاون مع الدولة لاضطهاد الاقباط وسلب ممتلكاتهم .
لم يقم اى ممن يدعون الدفاع عن العدالة والحقوق , بابراز وتبيين وتوضيح رأى الاخوة العرب ,من سكان الصحراء , ولم يوضح لنا الجهابزة اية خلفيات للتمدد الغريب الذى تم من قبل مسئولى الدير للاعتداء على اراضى الدولة سواء كانت تعود للعرب البدو ,ام لا , ولم يربط احد ابدا بين التمدد الذى حدث فى ديرابو فانا بالمنيا , وبين تمددات اخرى غير طبيعية حدثت فى اديرة اخرى فى اسيوط والبحر الاحمر والوادى الفارغ بطريق الاسكندرية , بل وصل الامر الى التمدد على حساب اثار مصرية تعود الى العصر الرومانى كما حدث ضد حصن بابليون فى محافظة القاهرة ؟
لم يتحدث احد حول عدم طبيعية احداث التمدد والتوسع التى تشبه عمليات الاستيطان فى الاراضى الفلسطينية , بل اكتفى البعض بتوضيح عمليات الاختطاف وتشبيهها بانها تشبه ممارسات اسرائيل ضد الفلسطينيين , لم يجب اى شخص حول مدى قانونية او عدم قانونية عمليات الاستيلاء على الاراضى التى تخص الشعب المصرى كله , وليست حكرا على طائفة او ملة , ولم يتحفنا اصحاب نظريات الدولة المدنية , بأى تفسير مدنى يبرر التخمة المساحية لمقر عبادة دينى يفترض انه ينشأ من اجل الزهد والبعد عن اهواء الدنيا, كيف لمقر دينى تم انشاؤه للتعبد والتزهد والتقشف , ولا يقيم به سوى ثلاثون راهبا , ان تصل مساحته بالاراضى المطلوب ضمها الى ما يقرب من ستمائة فدان على اقل التقديرات والتى وصلت فى بعض الاحيان الى الفى فدان من الاراضى ؟
لم يوضح لنا اى جهبذ او اى مستنير او اى مدافع عن حقوق الانسان ,كيف تم قتل الاخ المصرى العربى المسلم البدوى ؟ وهل هناك فارق فى اهمية الدماء بين سكان مصر حسب الانتماء الدينى ؟
وفى الوقت الذى تجاهل فيه غالبية المثقفين ما حدث من تعديل على لائحة عام 1938والخاصة بتنظيم الاحوال الشخصية للاقباط , تلك التعديلات التى تعتبر من وجهة نظر مؤيديها عودة الى نصوص الانجيل المقدس , وهو ما يقابل تطبيق الشريعة الاسلامية المرفوضة من الكثيرين , بالرغم مما سوف تسببه هذه التعديلات من مشاكل كما ترى اقليةمن المثقفين الاقباط انفسهم , فان هؤلاء والكثير منهم يدعى الاستنارة والاحتكام الى الدولة والقانون الموحد الخ -استغلوا حادث دير ابو فانا , واستعادوا لغة التحريض للقوى الخارجية , واستخدموا مفردات الوهابية والارهاب الاسلامى الخ .
كأن المطلوب من فقراء المصريين السكوت عن الاستيلاء على اراضيهم التى هى ملك لكل المصريين , ما دام المستولى فى هذه المرة احد الاديرة , وكأن ثروات مصر المنهوبة من قبل رجال الاعمال الجدد , تتطلب لافتات جديدة تستغل القوانين لاستكمال عمليات الاستيلاء وتدمير الفقراء .والخوف ان تقوم المؤسسات الدينية الاسلامية هى الاخرى بانشاء مساجد دينية بالصحارى المصرية لتأخذ نصيبها من الكعكة اعمالا بمبدأ المساواة والعدل بين طوائف المجتمع المصرى ؟
هل يناقش مجلس الشعب المصرى وضع حد اقصى لمساحة دور العبادة ايا كانت الملة او الدين الذى تمثله او تنتمى اليها هذه الدور ؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,683,192,760
- الاله الفاتيكانى يبارك قتل الاطفال والنساء وسرقة الفقراء وسج ...
- أنا مش عارفنى --أنا مش انا
- الماركسيين اللينينيين - جناح ايسر المسيحية الصهيونية
- على طريق سمير جعجع - هنا القاهرة
- العمال فى مصر ؟ هل من امل فى الاصلاح او التغيير ؟
- غبطة البطريارك نصرالله صفير فى لبنان -هل من تنويرى عربى مقدا ...
- لماذا يكره المسيحيون العرب الرئيس اللبنانى اميل لحود ؟
- كارثة مدوية ,ونكبة مدمرة ونكسة وطنية جديدة فى مصر !!!
- مجدى مهنا - يكره مصر - ماذا عن المطحونين ؟
- لماذا الاسلام وحده ؟ هذه هى مقدساتكم التى لا ريب فيها ؛
- دعم الغرب لحقوق الاقليات فى الانفصال - ما هو الرد المقابل وا ...
- الاتحاد الفيدرالى مع كردستان والبعد عن الطائفية المتأمركة , ...
- حقك علينا يا شيكا بالا -نحن شعب مزدوج المعايير مثلنا مثل امر ...
- بين منتصر الزيات وممدوح نخلة -يا قلبى لا تحزن
- الصلاة لرب البيتزا الامريكى القذر
- ثورة اشتراكية فى السكك الحديدية المصرية
- بيشوى عريان , واحمد عبدالله --غرقا معا فى النيل --رسالة الى ...
- رسالة تحية وتضامن مع كل من - المطران عطاالله حنا -والجنرال م ...
- اين هو الاستاذ اسكندر المصرى الاصيل ؟
- بعض من اسباب انهيار القدرة على التغيير لدى القوى السياسية وا ...


المزيد.....




- دار الإفتاء: تركيا تشعل الأزمة الليبية و ترعى مزيج من الإخوا ...
- -كل شيء بليرة-... السوريون يجربون العيش في الجنة ليوم واحد
- الإفتاء المصرية: تركيا تهدف لإحياء الإمبراطورية العثمانية بإ ...
- "بيت الذاكرة" متحفٌ يهودي في الصويرة المغربية نموذ ...
- "بيت الذاكرة" متحفٌ يهودي في الصويرة المغربية نموذ ...
- -سلام لكولام... شالوم عليكم- العاهل المغربي يفتتح -بيت الذاك ...
- 102 مستوطن إسرائيلي يقتحمون المسجد الأقصى
- في خطوة تاريخية.. الحاخامية الإسرائيلية تعترف بـ -يهودية- جم ...
- فرنسا: انتخاب محمد الموسوي رئيسا لمجلس الديانة الإسلامية
- انتخاب الفرنسي من أصول مغربية محمد الموسوي رئيسا للمجلس الفر ...


المزيد.....

- للتحميل: التطور - قصة البشر- كتاب مليء بصور الجرافكس / مشرفة التحرير ألِسْ روبِرْتِز Alice Roberts - ترجمة لؤي عشري
- سيناريو سقوط واسقاط الارهاب - سلمياً - بيروسترويكا -2 / صلاح الدين محسن
- العلمانية في شعر أحمد شوقي / صلاح الدين محسن
- ارتعاشات تنويرية - ودعوة لعهد تنويري جديد / صلاح الدين محسن
- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حسن مدبولى - احداث دير ابو فانا والعرب والعودة الى الشريعة القبطية