أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أكاديوس - نايٌ جبليّ














المزيد.....

نايٌ جبليّ


أكاديوس

الحوار المتمدن-العدد: 2181 - 2008 / 2 / 4 - 12:09
المحور: الادب والفن
    


على قمـَّةِ كردستان المحفوفةِ...
بالعويل
باضَ اللقلقُ ..
شمساً مزكومةً
ولطول ساقيه ...
تبرّع الغرابُ أن يحتضِنها ...
فتنصَّل منها الأعرابُ ..
لأسبابٍ شرعيـَّة
والحراسُ منشغلونَ بالصلاةِ ..
على آخرِ القساوسةِ الجُدُدِ ..
عند مكبـّات المعسكرات
فقد ملأ العهدُ الجديدُ ..
مدياتنا ..
فظاءاتنا ..
برائحةِ الأمواتِ ..
المكررينَ إلى بلادِ العرب
بلادُ العربِ أوطاني ..
ذبَحَتنِي ..
بعدما ماتَ سجـّاني
المهاجرونَ يركبونَ سفينةً محطمة ..
على الشاطئ الصخريِّ المتعفنِ ..
بالعقائدِ ...
والمعابدِ ..
والأنين
أضلاعُ الفَجرِ ....
ما عادت تتقبلُ انحناءاتٍ أكثر
والقراصنةُ يُحرقونَ آخرَ وثائق المسافرينَ ...
نحوَ اللا عودة
دخانٌ يعلو من غليونٍ أحمرَ ..
عندَ الوادي المملوءِ بالأمنياتِ التائهة
وزعيمٌ قبليٌّ يـُلهبُ أعينَ الثـُّوارِ ...
يؤجِّجُ أحقادهُم على الخليفةِ العباسيّ
وعلى مقربةٍ من بَغلتهِ ...
كلبانِ يعتركانِ ...
على عظمةٍ مجهولةِ الهُويَّة
تتساقطُ قذائفُ على السفحِ ..
تفِرُّ حجلةٌ من عشِّها ...
إلى الصحراءِ
وأنا ما أزالُ أحبـُّكِ ..
رغمَ الدولِ الثلجيةِ ..
والعواصم الرملية
أكتبُ إليكِ رسائليَ المتحدية ..
كلماتيَ النافرةَ ...
كمنحوتات أجدادي ...
على أجسادِ معبوداتِهم ..
والجبال
ولأنَّ شيخَ العيارينَ ..
أصدرَ مرسوماً أجـَّل فيه لقائنا ...
إلى مكانٍ غيرِ معروف ..
سأواصلُ مراسلتـَكِ ..
على كلِّ العناوينِ التي أعرفُها ...
وعلى تلكَ التي لا أعرفها ...
لتقرأها فاختاتُ المزارِ ...
على صغارِ الثوارِ ..
المذبوحينَ عند العتبةِ
قد ماتَ آبائهم دونَ عورةِ الشيوخِ ..
لتباعَ بناتُهم على أرصفةِ الشامِ ..
رقصاتٍ غجريـَّة ..
بعد أن دُفِنَت أمهاتُهم ..
تحتَ ثلوجِ الحقدِ ..
عند الرصيفِ الثامنِ والثمانينَ ..
وضاعت القبلات

akaduoss@yahoo.com
iraqfreedomgallery@yahoo.com





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,276,709,178
- للراية الأبية
- طلاسمٌ على جسد
- طلاسم معرَّقة
- طلاسم على سلم الخلود
- كتاباتٌ على جدارِ الحريَّة (2)
- أحلام
- إعترافات جنوبي سابق
- كتاباتٌ على جدارِ الحريَّة
- كرنفالٌ مُهاجر
- رسم طبيعة ساكنة
- هذيان عند رأس السنة
- أقلام
- جنوبيات
- هلوسة على أعتاب النواب
- مذكرات رجلٍ متشظ ٍ
- كلمات مدورة ....(2)
- عراة فوق الجسر ....(1)
- عراة فوق الجسر........(2)
- كلمات مدورة.....(1)
- وللموت رائحة البرتقال


المزيد.....




- أول رد فعل من الفنانة شيرين بعد اتهامها بالإساءة لمصر وإيقاف ...
- محام يطالب بوقف الفنانة شيرين نهائيا
- مبدعون يناقشون صورة الأمومة في عيد الأم
- تصاميم مبهرة في أسبوع الموضة بموسكو (فيديو+صور)
- هل -شرطة دبي- حقاً -تُلاحق- الممثل العالمي جاكي شان؟
- كتاب -أسمهان ورحلة العمر.. حكايات وشهادات-.. حياة قصيرة ومثي ...
- المحكمة الادارية تبرئ النائب الثالث لرئيس جماعة تطوان
- ألمع نجوم هوليوود يجتمعون في أضخم فيلم لعام 2019! (فيديو)
- هل -شرطة دبي- حقاً -تُلاحق- الممثل العالمي جاكي شان؟
- علاش عوالين جنرالات الجزائر؟ قايد صالح في بشار لأجل التحضير ...


المزيد.....

- المسرح الشعبي في الوطن العربي / فاضل خليل
- مدين للصدفة / جمال الموساوي
- جينوم الشعر العمودي و الحر / مصطفى عليوي كاظم
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية / حسن ابراهيمي
- رواية -عواصم السماء- / عادل صوما
- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ليلة مومس / تامة / منير الكلداني
- رواية ليتنى لم أكن داياڨ-;-ورا / إيمى الأشقر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أكاديوس - نايٌ جبليّ